24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تنظيم نقابي ينبّه إلى وضعية المستشفى في الصويرة

تنظيم نقابي ينبّه إلى وضعية المستشفى في الصويرة

تنظيم نقابي ينبّه إلى وضعية المستشفى في الصويرة

استنكرت النقابة الوطنية للصحة (فدش) بإقليم الصويرة ما أسمته "الاستهتار بالشراكة التي دعا إليها الخطاب الملكي بجعل العمل النقابي البناء سبيل تطبيق الحكامة الجيدة"، مشيرة إلى أن "هذا التصرف اللامسؤول وغير المبرر لكل من مندوب الصحة ومدير المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله يدفع إلى التساؤل عن جدوى ربط المسؤولية بالمحاسبة أمام ارتجالية تطبع تدبير الشأن الصحي بالإقليم"، وفق لغة بيان استنكاري وصل هسبريس.

كما استنكر هذا المكتب النقابي "غياب الحوار الجاد"، مسجلا الغياب التام لطبيب التخدير والإنعاش لما يزيد عن الشهر؛ وهو ما ترتب عنه توقيف شبه تام للعمليات الجراحية بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله، والأعطاب غير المبررة والمتكررة للأجهزة وعدم التزام شركات الصيانة بمدة التدخل ونجاعته، ملقيا بالمسؤولية على الإدارة في عدم تتبع التدخلات ذات الطابع الوقائي أو التصحيحي وتغاضيها على الاختلال".

ومن الملاحظات التي تسجلها النقابة نفسها التلاعب الحاصل بين ما تقدمه هذه الشركات من خدمة ومبلغ الصفقات المبرمة، (حراس الأمن الخاص والوضعية الراهنة)، وعدم احترام جدول الإلزامية وغياب تحيينها (تغاضي مسؤولي القطاع على التغيبات غير المبررة لبعض الأطر الطبية) وتزايد المدة الفاصلة بين الموعد والفحص.

وأدانت الوثيقة ذاتها الاعتداءات اللفظية والجسدية التي يتعرض لها الأطر والمرفق الصحي، وغياب مساندة الإدارة والغياب التام لدور ممثل قسم المنازعات إقليميا، والحالة المتردية للأقسام الاستشفائية، ومآل ملف المستحقات الضائعة الخاصة بملفات التغطية الصحية، ومشاكل في تزويد وإمداد المراكز الصحية القروية بالأدوية".

في المقابل، أوضح خالد سنيتر، مندوب وزارة الصحة بإقليم الصويرة، "أن الإدارة تعترف بالنواقص التي تعتري المستشفى الإقليمي"، مضيفا "أن هذه المؤسسة تخضع لمشروع لتأهيل تساهم فيه كل من وزارة الصحة وعمالة الإقليم والمجلس الإقليمي، بغلاف يقدر بـ47 مليون درهم تخص التجهيزات، من أجل معالجة هذه النواقص".

أما بخصوص إشكال التسيير والتدبير، فأشار هذا المسؤول إلى أن "تكوينا سيخضع له فريق المستشفى الذي يندرج ضمن فئة SEGMA،( مؤسسة لها استقلالها المالي والإداري)، كي يتمكنوا من اكتساب قدرات ومهارات في مجال الإدارة الناجعة، لمسايرة الشأن الصحي بالمشفى"، وفق تعبير سنيتر.

وأضاف مندوب وزارة الصحة بإقليم الصويرة "أن بالبيان مجموعة الملاحظات تحتاج إلى دليل"، مشيرا "إلى أن تدبير الصفقات لها مؤسسات تهتم بمراقبتها، وهي التي لها الحق في إصدار الأحكام، كالمفتشية العامة لوزارة الصحة وغيرها"، واستطرد قائلا: "إننا نأخذ ملاحظات الشركاء النقابيين بعين الاعتبار من أجل تحسين هذا المرفق العمومي"، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.