24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | ارتباك في صفقة النقل الحضري يطيل بقاء "مدينة بيس" بالبيضاء

ارتباك في صفقة النقل الحضري يطيل بقاء "مدينة بيس" بالبيضاء

ارتباك في صفقة النقل الحضري يطيل بقاء "مدينة بيس" بالبيضاء

على الرغم من دنو نهاية العقد الذي يجمع جماعة الدار البيضاء بشركة النقل الحضري "مدينة بيس"، فإن المجلس الجماعي لم يحسم بعد في الشركة التي ستؤول إليها صفقة تدبير قطاع النقل للسنوات المقبلة، حيث لا يزال في تخبط كبير دون معرفة مصير التدبير المفوض لهذا القطاع الحيوي.

وحاولت مصادر من داخل مكتب مجلس الدار البيضاء، في حديثها لجريدة هسبريس الإلكترونية، التأكيد على أن اللجان التقنية رفقة مكاتب الدراسات تعمل على معالجة الملفات الموضوعة لديها من أجل الحسم في اسم الشركة التي ستؤول إليها الصفقة؛ بيد أن الحكم الصادر من طرف المحكمة الإدارية بالرباط في دجنبر الماضي، والذي ألغى طلب العروض الدولي الذي أطلقته الجماعة، جعل منتخبي العاصمة الاقتصادية في حيص بيص.

وعلمت جريدة هسبريس أن ثلاث شركات (شركتان فرنسيتان، وثالثة مغربية) تقدمت بطلب من أجل التنافس على صفقة تدبير قطاع النقل بالعاصمة الاقتصادية، إلا أن الأمور لا تزال متوقفة ولَم يجد لها مجلس المدينة رفقة مؤسسة البيضاء للتعاون بين الجماعات أي حل إلى حدود الساعة.

وكشفت مصادر هسبريس أن الشركات المذكورة راسلت شركة المجلس الجماعي، مؤكدة أنها تحتفظ بنفس المقترحات، التي سبق الإدلاء بها؛ غير أنها تتحفظ على العملية برمتها، خاصة أنه بدأ يتسرب إليها الشك بكون المجلس يسعى إلى الإبقاء على شركة "مدينة بيس" في تدبير القطاع.

وسبق أن طوقت شركة "مدينة بيس"، المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري، عنق عبد العزيز العماري، رئيس مجلس مدينة الدار البيضاء، بـ400 مليار سنتيم، حيث رفعت دعوى قضائية ضده مؤخرا.

وطالبت الشركة الفرنسية المجلس بأداء المبلغ المذكور، والتي أقرها مكتب للدراسات كانت قد حددته وزارة الداخلية لإنجاز تقييم للفترة الممتدة من سنة 2004 تاريخ بداية "مدينة بيس" إلى حدود سنة 2016 التي عُيِّن فيها المجلس الجديد بقيادة حزب العدالة والتنمية.

وأمام هذا الوضع، اضطر مجلس الدار البيضاء، إلى جانب المؤسسة المذكورة، إلى مراسلة وزارة الداخلية للنظر في تقرير مكتب الدراسات الذي اعتبراه غير محايد ومنصف بالنظر إلى الحالة المهترئة للحافلات التابعة لشركة "نقل المدينة".

وأوضحت مصادر الجريدة أن وزارة الداخلية، بالنظر إلى سلطاتها الواسعة، يمكنها التدخل في الموضوع بعيدا عن أي شبهات قد تطال الملف، لا سيما أن الأمر يتعلق بالملايير، مضيفة أنه "في حالة ما لم تتدخل الوزارة، فإن الحسم في الشركة التي سترسو عليها الصفقة يبقى صعبا وبعيد المنال، ما يعني استمرار هذه الحافلات المهترئة بالمدينة".

ويطالب البيضاويون المجلس الجماعي بإنهاء معاناتهم التي استمرت منذ سنة 2004، تاريخ انطلاق "مدينة بيس" بالبيضاء، ووضع حد للرداءة التي يعرفها، حيث شهدت في فترة سابقة تزايد حالات احتراق الحافلات، ناهيك عن تنامي ظاهرة السرقة بها لتتطور إلى وضع لا يحسد عليه، خاصة بعد محاولة اغتصاب فتاة على متنها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - راكب الجمعة 04 يناير 2019 - 06:15
مدينة بيس من بين أكبر المآسي التي تعرفها البيضاء على الإطلاق...شؤم كبير يتحرك داخل المدينة
2 - علال كبىور الجمعة 04 يناير 2019 - 06:20
تبادل المواقع والهدف مزيد من الريع مع انهيار الخدمات واهتراء الحافلات !!
الصفقة أصلا فرضتها أطراف مسيطرة وكانت مشبوهة منذ بدايتها بالاضافة الى شراء حافلات مهترءة من ماما فرنسا على انها جديدة والجميع يعرف انها قد تقطعت أوصالها بشوارع باريس
3 - mourad ch الجمعة 04 يناير 2019 - 06:50
السلام عليكم من اين ابدا يا وطني ويا مدينة الدار البيضاء التي لم نعد نرى بيضا فيه
دعم الطاكسيات البيضاء موقف والطاكسيات الجديد المتواجد لم يعد كافي واصبح المواطن يطر للانتظار حتى قدوم طاكسي جديد ليقله في أمن وراحة
وحتى طرامواي هذه الوصيلة الحديثة التي مازال البيضاوين يعقدون عليها آمال كثير مازال لم يطلق الشطر التاني وايضا نتمنى مزيدا من التشجيعات والتحفيزات وامتيازات لركوب هذه الوسيلة ونتمى فرصة جيد لطلب والتلاميذ الذين يستقلون طرامواي يوميا
اما عن مشكل الحافلات فحدت ولا حرج منذ اكثر من خمسة عشرة سنة والبيضاويين يعانون من حفلات مهترىة ولا تستجيب بثاثا لتطلعات المواطنين وانثظاراتهم
اكثظاظ مفرط وسرقة وتاخير وحافلات اقل مايقال عنها انها خردة ولا تصلح حتى لنقل الغنم
وخير ما أختم به هوا هذا التساؤل كيف لشركة كبيرة وبكل مكوناتها واطرها لم تستطع معرفة تاريخ وقوع الجريمة الشنعاء ومحاولة اغتصاب واين هيا الكاميرات والمراقبة الدائمة والمستمرة لم يستطيعوا حتى تحديد التاريخ فما بالك بتجديد الأسطول واستجابة لتطلعات المواطنين
لك الله يا وطني
4 - Souhail الجمعة 04 يناير 2019 - 06:50
وسائل النقل العمومية في المغرب سوف لن تتحسن و أنا لست بمتشائم ، المفسدون ليست لديهم نية في التقدم و الإزدهارلهذا البلد الذي يزخر بثروات طبيعية مع الأسف نفس الوجوه تتكرر في حل ربوع المملكة بدون فائدة
5 - متتبع.2 الجمعة 04 يناير 2019 - 06:54
اين الحافلات الجديدة بمدينة وجــــــــــــــــدة - 10 - ؟ . ماذا عن اضافة الخطوط للاحياء البعيدة ؟ من يسهر على تطبيق كناش التحملات ؟ . الا يلاحظ ان هناك نقص واكتضاض ؟ وماذا التوقيق الفاصل بين الحافلات ؟؟ . و ماذا ...؟؟؟؟؟
- الا تستحق ان تكون لمدينة وجــــــــــــــــــدة الالفية حافلات في المستوى باعتبارها عاصمة الثقافات العربية ؟
6 - الطنز البنفسجي الجمعة 04 يناير 2019 - 07:10
للي كنعرف هو أن النقل الحضري هو مرفق عمومي يعني الدولة هي للي كتخلصو.. يعني الشركة للي كتجي كتفاهم مع الدولة بشحال غادي تهز عليها الثقل.. مجلس المدينة مخلصش مدينة بيس.. طبعا ماعندها مادير ليه.. عطيني رزقي نبدل الطوبيسات.
أنا كرمني الله بسيارة ولكن بالنسبة للي معندهومش الله يحسن عونهم كنشوفهم كيفاش محنين..
جوج ملفات كيلعبو بيهم فالمحالس الانتخابية وماكيديرو والو هوما النقل الحضري وزبالة مديونة..
الله ينعل بوها سياسة عندكم.. سياسة الويل.. ماقادينش.. هزو ايديكم وجيبو ناس برانيين يخدمو ويقادو البلاد.. والله مافيها شي عيب.. حيت العيب هو للي كتديرو انتوما من شحال هادي.
7 - simo sbata الجمعة 04 يناير 2019 - 07:35
شخصيا بغيت شركة مغربية بحال شركة البهجة ملي كانت باراكا علينا من لفرنسين
8 - achraf الجمعة 04 يناير 2019 - 07:36
شركة دون المستوى وحافلات لا تصلح الا لنقل ا لابقار . من يسمع 400 مليار سيضن ان هذه الشركات توفر لشعب حافلات من الطراز العالي وخدمات داخلها من اكل وووووو . كل من لم يحترم دفتر التحملات يطرد من التسيير هذا هو القانون.

نريد شركة في المستوى تليق بمدينة الدار البيضاء
9 - khalid الجمعة 04 يناير 2019 - 07:52
نعم ، إنها المدينة الذكية !
بطبيعة الحال ا سي العثماني المغرب حسن من فرنسا! فاش العمدة ديال اكبر مدينة في المغرب تاياخد الملايين من خزينة الدولة كل شهر و من فلوس الشعب ، و هو عاجز انه يقوم بخدمتو!
عجز عن تدبير قطاع النظافة، و النتيجة المدينة غارقة في الازبال، و حتى ديك الميكة لي كانوا تايديرو فيها الازبال هاهوما غايحايدوها، ديك الساعة غاتولي الصوبة في الشوارع!
عجز عن تدبير قطاع النقل، و النتيجة شركة مصات دماء البيضاويين لسنوات و مازال غادزها علينا، و من الفوق 400 مليار!
بغيت غير نعرف لاش صالح هاد العوماري ؟!
10 - بغينا حافلات من احسن ماكاين الجمعة 04 يناير 2019 - 08:17
عيب وعار نلقاو اوحنا ف 2019 نجد المدن المغربية تفتقر لاساطيل من حافلات النقل العمومي تكفي حاجيات المواطن الذي يتكبد العناء كل يوم للوصول الى مقر العمل او الدراسة وقضاء احتياجاته الخاصة، لانرى سوى حافلات اكل الدهر عليها وشرب متاكلة وزجاج مكسور وماء الامطار يغرقها في فصل الشتاء .....
وجب على الدولة توفير اساطل من المستوى الرفيع وان تكون مجهزة بالمكيفات الحرارية ومزوة بكامرات حتى لا يجرأ احد على تخريبيها.... وتحترم ذوي الاحتياجات الخاصة بتوفير درج خاص لهم،
وتوضيع شباب متحضر خاصة المراقبون الدين في اغلبهم يتعاملون مع الراكبيين كالاوباش .....
ويجب على المواطن ان يحافظ على وسائل النقل العمومي لانه هو المتضرر في الاول والاخير ......
11 - مغربي من الريف الجمعة 04 يناير 2019 - 08:19
انا أتساءل عن الحافلات المهترءة في العاصمة الرباط التي عرفت مؤخرا اشغال كبرى في الطرقات في الانارة في التزفيت في المرافق في كل شي اصبحت الرباط مدينة من اجمل مدن المغرب سوى الحافلات .ماذا يمكن ان يقول الزوار والسواح عنها.حافلات تشوه العاصمة وهي تجوب شوارعها وخصوصا حينما يتقاطع الطرمواي والحافلة.
12 - Saad الجمعة 04 يناير 2019 - 08:31
السلام عليكم ورحمة الله
من أين نبدأ الحديث عن أزمة النقل لما نعرف بأن الدولة كلها تكيل الكيل بمكيالين وتلخص أزمة النقل في اقتناء الحافلات فقط دون ذكر ولو كلمة واحدة عن العامل وكيفية معالجة وضعية قرابة 4000 مستخدم لاتكاد الشركة تؤدي أجورهم على شكل دفعات إلا بشق الأنفس حتى تقدم أجرة العامل قربانا للأبناك كباقي المغاربة نتابع جميع المواضيع في جميع المنابر الإعلامية عن جميع الأزمات وبوقاحة لا أحد يتطرق لوضعية العامل مادامت الدولة وضعت يدها عن النقابات وحلحلتها حتى صارت الدولة هي الباطىرون وفي نفس الوقت هي النقابة لنا الله ولكم المكر والله يمكر خير منكم مادمنا نعيش مع شعب غير مؤطر لا ثقافيا ولا أخلاقيا وهاته المسألة غير صحية بالمرة وبيننا وبينكم الأيام.
13 - حسام الجمعة 04 يناير 2019 - 08:33
شركة واحدة قادرة على حل مشكل النقل في الدار البيضاء هي شركة ألزا الإسبانية
14 - أم ريم الجمعة 04 يناير 2019 - 08:37
حشومة و عار تبقى هاذ الشركة و الحكومة هاذ الشي كل باين ليها من معاناة البيضاويين منها و إلى ارسات الصفقة ليها ران إن كاينة في الموضوع.......
15 - khalid الجمعة 04 يناير 2019 - 08:49
اشكالية النقل يجب احل في اطار شمولي وليس نقطي من خلال اصلاح حافلة او محطة
يجب ان يطال الاصلاح كل الجوانب المرتبطة به ونبدأ بالوضع الاجتماعي والصحي والتربوي والتعليمي والاداري ولاننسى الاخلاقي لجميع هؤلاء المتدخلين

دائما ندور في حلقة مفرغة حلول ترقيعية تزول مع زوال مسبباتها في غضون لحظة،السبب تآكل هذا الحل الترقيعي من قبل الاوضاع الاخرى المذكورة والتي لم يشملها الاصلاح .
16 - عبو الجمعة 04 يناير 2019 - 10:36
إن هذا التلاعب في الصفقات والتماطل في الإصلاح مقصود وكل تحسين وتطوير للحياة الإجتماعية للمغاربة هو زيادة في الوعي ،فهم يطبقون مقولة:جوع كلبك إتبعك "
17 - Hassan الجمعة 04 يناير 2019 - 11:12
منذ دخول الخواص للقطاع سنة 1986 و إعدام RATC يعيش قطاع النقل الحضري في العاصمة الاقتصادية حالة من الفوضى العارمة ولا حلول في الأفق. لأن الكل مستفيد ماديا من هذه الفوضى. مدينة بيس لم تأت بالحل بل كرست الفوضى .
لماذا لا يفوض قطاع النقل الحضري لشركة عالمية مختصة بدفتر تحميلات مضبوط
18 - مغربي من كندا الجمعة 04 يناير 2019 - 11:21
شركة دون المستوى و حافلات مهترئة .
19 - Hina الجمعة 04 يناير 2019 - 11:46
من أولويات الحياة في المغرب هي الحصول علي سيارة للدهاب إلي العمل وقضاء الأغراض.الان لسنا في حاجة إلي البيت اكتر ما نحن محتاجين إلي وسيلة نقل تحفظ كرامتنا.والتنقل وسط نظافة الجسم والعقل.حسبناىالله ونعم الوكيل فيمن كان السبب.
20 - نيبل الجمعة 04 يناير 2019 - 13:58
الحكومة والمسؤولين وأصحاب القرار هم ضد تطور المغرب والمغاربة لأن وعي المغربي وتطوره لا يخدم مصالحهم.ويلجؤون فقط إلى الحلول الترقيعية
21 - Noureddine R الجمعة 04 يناير 2019 - 15:40
يجب وضع حد و إنهاء عهد هذه الصفقة الغبية للتدبير المفوض للنقل و تلك الحافلات التي هي بدون حماية و بدون كفائة و كل شيء فيها ضئيل و سيئة كلها و نقص في عدد حافلاتها ، يجب إدخال شركة جديدة اجنبية لذلك القطاع الخاص بالحافلات و إدخال حافلات جديدة و توقيع الصفقة و افضل شركة للنقل رايتها إلى حد الان و حافلاتها واسعة و جيدة هي الشركة الإسبانية ALSA ,الجماعة عندما ميزانية كافية و اكثر و لا تريد مصلحة سكان مدينتنا ،الغباء .
22 - larbi الجمعة 04 يناير 2019 - 17:46
je me plaint surtout pour Mohammedia qui compte 2 lignes uniquement , le reste est entièrement sous la prise des petits TAXI .
on dirait la ville de NICE malgré la pauvreté qui règne sur la ville.
je demande aux élus , responsable de la ville d'entamer une réflexion à ce sujet s'ils comptent vraiment servi la population
23 - سيف الجمعة 04 يناير 2019 - 20:39
شركة الزا الاسبانية لديها تجربة جيدة في عدد من المدن المغربية. مدينة بيس يجب ان تحاكم لخدمتها الرديئة
24 - صقر السبت 05 يناير 2019 - 11:15
بغيت نعرف غير حاجة وحة غير هداك الولد لتابع طوبيس واش ركب او لا لعارف اقوليا راحنا مخاطرين عليه وشكرا
25 - Karim الأحد 06 يناير 2019 - 23:24
Bon quand est ce que on parle d'un vrai réseau de métro ??? Arrêtons de faire croire aux gens que c'est de la faute de M'dina Bus ? Une société va en remplacer une autre, les bus seront repeints et tout restera tel quel.
On connaît la musique.
Arrêtez de jeter notre argent par la fenêtre
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.