24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  2. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  3. طلبة الطب يقاطعون الامتحانات .. وشبح سنة بيضاء يلوح في الأفق (5.00)

  4. نقل المغربية ضحية هجمات سريلانكا إلى السعودية (5.00)

  5. حبس رجال أعمال جزائريين مقربين من بوتفليقة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "الترفاس" يجلب نقمة عصابات مسلّحة في بوجدور

"الترفاس" يجلب نقمة عصابات مسلّحة في بوجدور

"الترفاس" يجلب نقمة عصابات مسلّحة في بوجدور

بعد تفكيك شبكة ضخمة تتاجر في المخدرات يتزعمها مواطن من أمريكا اللاتينية في مدينة بوجدور، والعثور على كميات كبيرة من المخدرات والأسلحة وزوارق تهريب المخدرات في ضيعة تمتلكها الشبكة المفككة، أقدمت عصابة متخصصة في السرقة، بعد عصر يوم الأحد الماضي، على إطلاق النار على شاب ضواحي بوجدور.

الشاب الذي تعرض للاعتداء من طرف أفراد العصابة أصيب بعيار ناري في عنقه، ونقل إلى مستشفى مدينة بوجدور، ثم إلى مستشفى مدينة العيون، نظرا لعدم توفر المستشفى الأول على المستلزمات الطبية الكفيلة بعلاج حالته، قبل أن يتمّ نقله على متْن مروحية طبية صوب المستشفى العسكري بالرباط نظرا لوضعيته الصحية الحرجة.

وحسب الإفادات التي حصلت عليها هسبريس، فإن سبب إطلاق النار على الشاب المسمى "المحجوب. د"، كان بهدف السرقة، حيث عمدت العصابة التي أطلقت عليه النار، المكونة من أشخاص ملثمين كانوا على متن سيارة رباعية الدفع، إلى اعتراض سبيله رفقة مرافقيه، وإطلاق الرصاص الحي عليه ليصاب على مستوى الرقبة.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإنّ المصاب كان على متن سيارة رفقة تجّار يشترون الفطر الموسمي الكمأ، المعروف شعبيا بـ"الترفاس"، من المواطنين الذين يجمعونه ضواحي بوجدور، قبل أن تعترض سبيلهم عصابة مدجّجة بأسلحة بيضاء ونارية، عمد أحد أفرادها إلى إطلاق النار على الشاب المتحدّر من مدينة بوجدور، خشية التعرف عليهم، فيما وضع رفقاء مطلق النار السيف على رقبة سائق السيارة وسلبوه مبلغ خمسة عشر ألف درهم ولاذوا بالفرار.

مصادر جمعوية من بوجدور أفادت بأن حادث إطلاق النار الذي جرى في منطقة تسمى لوجت الريمنة، ضواحي مدينة بوحدور، يشكل جرس إنذار للسلطات من أجل التحرك لحماية المواطنين الذين يقصدون تلك المنطقة الواقعة على بعد 150 كيلومترا من مدينة بوجدور لجمع "الترفاس"، وكذلك التجار الذين يشترونه من عين المكان، خاصة وأنّ حوادث السرقة في المنطقة من طرف العصابات تتم بوتيرة متكررة.

وأضافت المصادر ذاتها أنَّ المناطق التي يتم فيها جمع "الترفاس" ضواحي مدينة بوجدور أصبحت قِبلة للعصابات المتخصصة في السرقة؛ ذلك أنّ التجار المشترين لهذا الفطر يقصدون المنطقة من مختلف المدن المغربية، ويحملون معهم مبالغ مالية مهمة، حيث يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد من "الترفاس" من النوع الأبيض ما بين 180 و200 درهم.

وحسب المصادر ذاتها، فإن العصابات التي تعترض سبيل الباحثين عن الكمأ والتجار المشترين له تتكون من أفراد يحوزون أسلحة نارية وأخرى بيضاء، ويستعملون سيارات الدفع الرباعي التي يتحركون بها في تراب الصحراء دون أن يتركوا أثرا نظرا لإخفاء لوحات ترقيمها. كما أن هذه العصابات تتحرك بحرية تامة، نظرا لغياب عناصر الدرك في المنطقة.

الحادث زرع الرعب في نفوس المواطنين الذين دأبوا على الانتقال من مدينة بوجدور ومن الجماعات الترابية التابعة لها إلى المناطق التي يوجد بها "الترفاس"، الذي يتخذون من جمعه وبيعه مورد رزقهم. ولخص أحدهم هذا الخوف بقوله: "باغي نخرج نجمع الترفاس ولكن هادشي اللي وقع نهار الحد كيخلع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - زكرياء المغربي الخميس 10 يناير 2019 - 10:01
هذه العصابة التي تتاجر في المخدرات والذي أقدمت على إطلاق النار على المواطن المغربي أكيد ستكون من طرف مناصري جبهة البوليساريو المتطرفة في الداخل من هذا المنبر أدعو السلطات المغربية بأن تطرد كل مناصري جبهة البوليساريو الإرهابية الذين يوجدون في العيون والداخلة
2 - مواطن سوسي الخميس 10 يناير 2019 - 10:17
هناك انتقائية واضحة في تطبيق القوانين بالمغرب

ما إن يتعلق الأمر بشخص أو مجموعة منحدرة من الصحراء تجد المخزن يغض الطرف وينظر في الاتجاه الآخر حتى لو تعلق الأمر بممارسات جد خطيرة كحيازة السلاح الناري والفوضى والعنف القاتل...

ما يحصل بسوس نموذج حي على هذا حيث تجوب قوافل سيارات 4*4 غير مرقمة الجبال وأراضي السكان وعلى مثنها عصابات شبه عسكرية من أشخاص يتكلمون الحسانية، ويقومون بالترامي على أملاك الناس والرعي في مزروعاتهم بقطعان من آلاف الجمال والماعز، ويعرضون السكان للعنف لحد القتل والاغتصاب...كل ذلك تحت أعين السلطة دون تدخل.

اللهم إن هذا منكر، اللهم أرنا قدرتك في الظالمين والساكتين عليهم.
3 - said الخميس 10 يناير 2019 - 11:58
إذا كانت الدولة غير قادرة على حماية المواطنين فيجب أن ترخص حمل السلاح لأن المجرمين يتوفرون على الأسلحة و لا يبالون في استعمالها ضد المواطنين العزل. الدفاع عن النفس حق شرعي تضمنه جميع القوانين و المواثيق الدولية.
4 - الهاشمي الخميس 10 يناير 2019 - 13:55
عندما نسمع المغرب من طنجة حتى الكويرة، أي أن الدولة تبسط سيطرتها على كل شبر من الأرض المغربية دون تفرقة بين المواطنين.
5 - ،rr الخميس 10 يناير 2019 - 14:11
الله يحدر سلامة بلاد ولات فحال Colombia
6 - ابو مشاري من الكويت الجمعة 11 يناير 2019 - 03:15
كنا نفكر بالقدوم للمغرب و شراء كميات من الكمأ او الفقع مثلما نسميه بالكويت
لكن بعد هذه الاخبار الغير سارة سنحول وجهتنا لبلد اخر
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.