24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلع الفاسدة المُهرّبة من معبر "الكركرات" تغرق الأسواق المغربية (5.00)

  2. احتفاء بأبطال عسكريّين‎ (5.00)

  3. "قمرا محمد السادس" يمدان المؤسسات بـ370 خريطة موضوعاتية (5.00)

  4. المالديف تشيد بترويج الملك لصورة الإسلام الحقيقي (5.00)

  5. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | حرائق الغابات تقود طلبة مهندسين إلى إيزارن

حرائق الغابات تقود طلبة مهندسين إلى إيزارن

حرائق الغابات تقود طلبة مهندسين إلى إيزارن

استفاد طلبة المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين من خرجة دراسية وعلمية إلى غابة إيزارن، التابعة للمديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بوزان، حول حرائق الغابات، أطرها أساتذة المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين بسلا، ومحمد عاطفي، المدير الإقليمي بالنيابة للمياه والغابات ومحاربة التصحر بوزان، وأطر ومهندسو المديرية الإقليمية ذاتها.

النشاط التطبيقي عرف تقديم معلومات بخصوص الثروة الغابوية لإيزارن، باعتبارها من أكبر الغابات على مستوى شمال إفريقيا، إلى جانب التطرق إلى المشاكل والمعيقات التي تواجه الغطاء الغابوي، سواء على مستوى التدبير غير المعقلن أو الحرائق التي تهددها بين الفينة والأخرى.

وقدمت خلال الدرس التطبيقي شروحات ومعلومات من طرف أساتذة المدرسة سالفة الذكر، تمحورت حول حرائق الغابات وكيفية تجنبها، من قبيل ضرورة تحسيس السكان المجاورين للغابة بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه الثروة الغابوية الثمينة، والتصدي لكل مكروه قد يضر بها.

كما ألقى مهندسو المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بوزان دروسا حول مستويات التدخلات التي تقوم بها المديرية، بشراكة مع مختلف الشركاء، قبل وبعد اندلاع الحريق، من قبيل صيانة نقط الماء وفتح وصيانة المسالك الغابوية، بالإضافة إلى بناء أبراج وفتح وصيانة مصدات الحرائق وغيرها من التدابير الاحترازية الرامية إلى الحفاظ على موارد الغابة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - abdellah ait cheikh السبت 12 يناير 2019 - 08:54
الغريب في الامر ان جميع الطلبة فتيات
2 - السالك السبت 12 يناير 2019 - 09:44
الجنس اللطيف الكتير في هده الدفعة قادر على اخماد الحرائق في الغابات مستقبلا و مستقبل زاهر ان شاء الله
3 - بريوي السبت 12 يناير 2019 - 15:45
بما ان النار عدو البشرية والطبيعة فعدو لها عدة بما امتلكتم من قوة ناعمة كانت اوفكرية اودهنية وبدنية
4 - ابن الغابة ماوكلي السبت 12 يناير 2019 - 18:13
المهندسين الغابويين اذا تمعنت في ما يقومون به من ادوار في حماية الثروة الغابويّة فلن تجد لهم أية بصمة في هذا الجانب فدورهم اقل ما يقال عنه هو دور موظفين إداريين يجيدون توقيع بعض المحاضر والتقارير لا اقل ولا اكثر فالمسؤولية الكبيرة في حماية هذه الثروة تقع على عاتق الأعوان الفنيين والتقنيين الذين يوجدون في مواجهة مباشرة مع الاخطار التي تتعرض لها الغابة في مقابل دريهمات معدودة مع الحرمان من دفأ عائلاتهم وابنائهم الذين يدرسون بعيدا عن معيلهم الذي يشقى دون ان تعترف له المندوبية للمياه والغابات بمجهوداته ومعاناته المادية والنفسية.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.