24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | منع الولوج إلى "أكادير أوفلا" يُثير استنكارا بالمدينة

منع الولوج إلى "أكادير أوفلا" يُثير استنكارا بالمدينة

منع الولوج إلى "أكادير أوفلا" يُثير استنكارا بالمدينة

وصفت "المبادرة المدنية لإنقاذ أكادير"، ضمن بلاغ لها توصلت به هسبريس، قرار "منع الولوج" إلى قصبة أكادير أوفلا بـالقرار "العشوائي، المتسم بالعجز في الإبداع وإيجاد الحلول العقلانية"، موردة أنه "في الوقت الذي كنا ننتظر فيه مفاجآت سارة بخصوص قلعتنا التاريخية أكادير أوفلا، وبشكل مفاجئ، وبدون سابق إنذار أو مبررات موضوعية، أقدم مسؤولو المدينة على منع الولوج إلى القصبة التاريخية، بدعوى كثرة حوادث السير، وقرروا في المقابل تكليف شركة لحافلات النقل العمومي بنقل المواطنين والزوار إلى هذا الموقع، وهو ما خلف معه موجة استنكار واستغراب واسعين لدى ساكنة وزوار المدينة".

واعتبر بلاغ "المبادرة" القرار بمثابة "ضرب لحرية دستورية، لا سيما الفصلين 24 و31، ومبدأ من مبادئ حقوق الإنسان (البندين 13 و12 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية على التوالي)، وهو الحق في التجوال والتنقل والترفيه عبر الولوج للمآثر والسياحة"، كما هو قرار يتّسم بـ"الهروب من المسؤولية الأمنية واللوجستيكية لتأمين الموقع التاريخي للمدينة".

القرار ذاته، وفقا للوثيقة ذاتها، "سيتسبب في عدم تمكن ملايين الزوار الذين يفدون سنويا على معلمة أكادير أوفلا من الولوج لهذه القلعة التاريخية"، كما أنه "تكريس للتهميش والعزلة والخراب الذي تعيشه المدينة القديمة أكادير أوفلا"، و"سيزيد من الكساد والركود، الذي هو في الأصل أصبح ملازما للمرافق السياحية بالمدينة".

"المبادرة المدنية لإنقاذ أكادير" رأت، من جانب آخر، أن منع الولوج إلى قصبة أكادبر أوفلا "سيتسبب في ضياع العديد من مناصب الشغل والمهن ذات الصلة بالموقع التاريخي، وسيُمكّن شركة واحدة من احتكار نقل المواطنين إلى القصبة، وهو فعل يضرب عرض الحائط مبادئ حرية المنافسة".

وطالبت "المبادرة المدنية لإنقاذ أكادير" بـ"التراجع الفوري على هذا القرار الغريب والفريد من نوعه في مجال تدبير المدن والمخاطر، وابتكار حلول أمنية وتشويرية وبنيوية تتيح الولوج لعموم المواطنين بكافة الوسائل في ظروف تحترم السلامة والأمن والطمأنينة، مع تسريع وتيرة ترميم قصبة أكادير أوفلا، وإزالة مختلف الشوائب المحتلة لهذا الفضاء التاريخي العريق، وتكثيف الجهود لتثمين هذا الموروث الحضاري وجعله قطبا محوريا في استقطاب السياح والزوار للمدينة والمنطقة".

وقد سبق لجريدة هسبريس أن نقلت الموضوع إلى خولة أجنان، نائبة رئيس الجماعة الترابية لأكادير المكلفة بالتواصل، غير أنها لم تُدلِ بأي توضيح.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - سوسي واصلي صحراوي الأربعاء 16 يناير 2019 - 22:18
هداك المكان كيمشيو ليه غير لي بغاو يديرو المحرمات والمعاصي بعيدا عن اعين الناس واعين السلطة اللهم يسدوها ولا يديرو فيها مركز للشرطة ودوريات الأمن
2 - kader الأربعاء 16 يناير 2019 - 22:18
هكذا هم المسئولون المغاربة أو جلهم قرارات عشوائية بدون دراسة و لا استشارة . كيف يرخصون لأصحاب الحافلات دون غيرهم . هل هم معصومون من الخطأ? و ادا قدر الله أن تتعرض الحافلة لحادثة فستكون الكارتة أكبر . عليهم منع السياقة في جميع المناطق الجبلية في المغرب ههههه
3 - احمد الأربعاء 16 يناير 2019 - 22:25
قرار حكيم مم السلطات المحلية.

العديد من الحوادث المميتة وقعت هناك بسبب السرعة والسكر.

ودرء المفاسد مقدم علي جلب المصالح
4 - karim kimo الأربعاء 16 يناير 2019 - 22:43
العشوائية في إتخاد القرارات . والحلول الترقيعية سمة الفاشلين في تدبير الشأن العام .
5 - أمازيغي انزكان الأربعاء 16 يناير 2019 - 23:00
واش ما ابقيتوش اتقبلوا القانون تطالبوا بالمستحيل .وطالبوا بنشيد وطني امازغي وقولوا الدستور تيمنح لينا هاد الحق في الفقرة 56و 38 من الحق في الحق بنشيد قبلي أَوا نوضوا اتخدموا وراكم كثرتوا الهبال وحشمتوا الأمازيغ الحماق هذا .
6 - الأمن أمان السياحة الأربعاء 16 يناير 2019 - 23:43
أنا متفق مع المعلق الأول سوسي صحراوي ... عملوا مركز شرطة صغير هناك و تكون دوريات للشرطة مراقبة من رؤسائهم كل ساعة ولن يكون هناك تهور. فداك الوقت مول الطاكسي أو الحافلة أو السيارة سيلجؤ لها بدون تخوف و إن كان مع عائلته ... لا تنسو قصة البرلماني اللذي كان هناك في خلوته مع صديقته في جلسة(أو قصارة) حميمية.
انشري يا هسبرس مشكورة
7 - ali الخميس 17 يناير 2019 - 00:39
قرار حكيم وصائب واهل اكادير الشرفاء هم المطلعون على ما يحدت هناك من اشياء مخلة بالاداب زيادة على السكر والتعاطي لجميع الموبقات ومن يتكلم عن حق دستوري فليضع في حسبانه ان حق المكان قبل كل شيء فالمعلمة التاريخية فقدت معناها واصبحت ماخورا مفتوحا في الهواء الطلق وتلك الحوادت ماهي الى دليل على ان هناك فئة من الزوار وخصوصا هاته العينة الجديدة التي ابتولينا بها من الشباب المستهتر التي تقع ضحية حوادت السير اللخطيرة وخصوصا بالليل مع ما يصطحب دالك من تكلفة غالية وهادا القرار لن يحد من حرية حتى احد بل بالعكس هناك وسائل متاحة للنقل ادا كان الهدف هو زيارة المكان اما عكس دالك فهو ضحك على الدقون وسيكون النقل متوفرا لكل شرائح المجتمع فالمنع يعتبر نعم القرار.
8 - بناني عرب أندلس الخميس 17 يناير 2019 - 03:50
أنا بنت بناني و لست سوسية و لا صحراوية و أقول لك أغلب ما تسمعه عن أماكن السياحة بآكادير أو بغيرها مجرد إيشاعات مغرضة و الأماكن تصبح مشبوهة بسرهة كبيرة عن طريق الإيشاعات حتى لو حصل فيها أقل سلوك بسيط للمرة الواحدة فقط
9 - امازيغ سوسي الخميس 17 يناير 2019 - 05:43
ونعم القرار لان ما يقع في دلك المكان يندى له الجبين . زنا .خمر .شدود وكل انواع المعاصي . وما كثرة الحوادث الا بسبب السكر و صعوبة الطريق .وكل سكان المنطقة يعرفون هده الحقيقة بل ويكفي القيام بجوولة هناك حتى تصدم لعدد قنينات الخمر المرمية في كل مكان و الراءحة البول التي تزكم النفوس و..............
10 - عبده الخميس 17 يناير 2019 - 16:39
القرار السليم في التنسيق مع الأمن بتكثيف الدوريات وتشديدها للحد من السرعة،ومراقبة حاملي المسكرات الذين يعج بهم المكان في ظل كثرة الحوادث التي نسمع بها هنا بأكادير أسبوعيا.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.