24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | ساكنة سطات تنتظر تأهيل أكبر تجمّع سكني في "عاصمة الشاوية"

ساكنة سطات تنتظر تأهيل أكبر تجمّع سكني في "عاصمة الشاوية"

ساكنة سطات تنتظر تأهيل أكبر تجمّع سكني في "عاصمة الشاوية"

يعتبر حي السلام أكبر تجمّع سكنيّ غرب مدينة سطات، باعتباره يضم مواقع الاستقبال (السلام الشطر 1-2-3-4- 5 -6) لإعادة إيواء قاطني السكن غير اللائق، ويقع على مساحة 68 هكتارا تقريبا، وجرى توقيع اتفاقية تتعلق بتنميته وتأهيله بميزانية إجمالية تناهز 12 مليون درهم، بمساهمة وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بـ6 ملايين درهم، والمجلس الجماعي لسطات بـ3 ملايين درهم، والعمران بـ3 ملايين درهم.

وساهم إحداث حي السلام في تحسين ظروف عيش قاطني السكن غير اللائق والعشوائي، والتي تقدر بأزيد من 1850 أسرة متعاقد بشأنها، تقطن 9 أحياء ودواوير؛ وهي قيلز وسيدي عبد الكريم والمصلى وأولاد سليمان، والجدور 1 و2 و3 والسكوريين والخشاشنة، على مساحة 21 هكتارا، وكلها مشمولة بإعادة الإيواء. وتكلّفت شركة العمران الدار البيضاء- سطات باقتناء حوالي 82 هكتارا وبأشغال التجهيز واستخراج الرسوم العقارية الفردية للمستفيدين.

إعلان سطات مدينة بدون صفيح

ترأس نبيل بنعبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة السابق، يوم الثلاثاء 26 شتنبر 2017 بمقر عمالة سطات، رفقة عامل الإقليم ومنتخبي المدينة والإقليم وممثلي المصالح الخارجية، مراسيم إعلان مدينة سطات مدينة بدون صفيح، في إطار البرنامج الوطني "مدن بدون صفيح"، الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس في يوليوز 2004، بهدف القضاء التدريجي على السكن الصفيحي بمختلف مدن المملكة.

إعلان مدينة سطات بدون صفيح اعتبر لدى السكان والمسؤولين حلما عمّر منذ ما يقارب 12 سنة، خاصة أن مدينة سطات من المدن الشائكة، باعتبار تعلق الأمر بتدبير مشاكل أسر مستفيدة، وحسن استقبالها بحي السلام الذي يحتضن الأسر المعنية بإعادة الإيواء؛ وذلك عن طريق التجهيز والتهيئة وضخّ المراكز العمومية والفضاءات التي تشكل مجالا جيدا للحياة.

سكان ينشدون التنمية الشاملة

هسبريس قامت بجولة في حي السلام بأشطره الستة.. أتربة هنا وهناك..غبار أشغال يتطاير..وحيوانات ترعى وسط الحي، وكلاب ضالة تؤثث المكان..لوحات كثيرة تحمل أرقام هواتف سماسرة من أجل جميع المعاملات العقارية، ما أثار شهية المنعشين العقاريين البسطاء، ووفّر فرص شغل في مجالي البناء والصباغة وغيرهما.

وأجمع سكان أشطر حي السلام الذين التقت بهم هسبريس على مطالب تنموية أساسية، لخصوها في تهيئة الحي وتبليطه وإحداث مؤسسات عمومية تستوعب الكثافة السكانية الكبيرة، كإحداث نواة أمنية وسوق نموذجي وملاعب رياضية، وحدائق ومساجد ومؤسسات تعليمية إضافية ومستوصف صحي، والرفع من مردودية النقل العمومي، وإنشاء حمّامات وتقوية الإنارة بالشوارع وتنقية بالوعات تصريف المياه...

للمجلس الترابي رأي

رشيد متروفي، رئيس لجنة المرافق العامة بالمجلس الجماعي بسطات، أوضح في تصريح هاتفي لجريدة هسبريس الإلكترونية أن مشروع حي السلام يندرج في إطار الشراكة المبرمجة بين الجماعة الترابية لسطات ووزارة الإسكان والعمران، لإعادة الهيكلة وتهيئة المجال للحيّ، بتمويل من الأطراف الثلاثة، خاصة أن التسليم النهائي يتطلّب تهيئة مرافق عدّة، كالطرقات والحدائق والإنارة العمومية.

وأضاف متروفي أن الأشغال تهمّ تبليط الطرقات بالإسفلت، وكذا الرصيف بالإسمنت، وتقوية الإنارة العمومية وبعض الحدائق والمتنفّسات العمومية، وإعادة هيكلة ملعب رياضي بالشطر الخامس، مشيرا إلى أن إعادة الهيكلة تهمّ الأشطر الستة ببرامج مختلفة، كما هو شأن الشطرين الرابع والخامس اللذين استفادا من حصة الأسد باعتبارهما يحتاجان إلى عمل كبير، دون إغفال باقي الأشطر في إطار تنمية شاملة بإنشاء مؤسسات تعليمية ابتدائية وحدائق وملاعب.

وحول الأتربة والأزبال المنتشرة بالحي قال ممثل المرافق العمومية بمجلس سطات إن برنامج إعادة الهيكلة يعتبر مناسبة للتنقية، بعد تنزيله على أرض الواقع، موضّحا في الوقت ذاته أن تلك الأتربة ناتجة عن الأشغال، وأن الشركة المعنية لها مدّة زمنية مضبوطة وستتكلف بإزالة كل المخلفات؛ في حين تبقى النفايات المنزلية من اختصاص الشركة المفوّض لها تدبير القطاع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عبدو السبت 19 يناير 2019 - 07:06
مات البصري ومات معه كل شيئ ماتة الرياضة ومعها النهضة السطاتية بجميع فروعيها وماتة دور الشباب وأرتفعت الجريمة بشكل مهول وكثر الشباب العاطل وكترت المعامل المغلقة في الحي الصناعي الدي يحمل الاسم لا غير وانتشرت الكلاب الضالة والحمير والعربات المجرورة اللهم ألطف بنا يارب
2 - Observateur السبت 19 يناير 2019 - 09:13
لماذا تنتظر السلطات وقوع المشاكل لكي تتحرك، هذا الحي و أمثاله في جميع المدن موجود منذ سنوات، و المسؤولون يعلمون بوجوده و بوجود البناء العشوائي و لكنهم يسكتون، اما لأنهم يأكلون و دهن السير، أو لأنهم غير قادرين على المسؤولية، هذا هو ما يفقد الثقة في مؤسسات الدولة، و مثل هاته التصرفات من المسؤولين هي ما تهدم كل الخطابات الرسمية و ما نراه في التلفزة
3 - مغربي السبت 19 يناير 2019 - 12:33
نرجو من مسؤولي مدينة سطات الشرفاء، تخليصنا من اصحاب العقاقير و بائعو الأسمنت و الآجور ووو( اصحاب الغلسات)، حيث احتلوا الملك العمومي بدون حسيب و لا رقيب ، خصوصا جهة مفتاح الخير و النواحي، بحديد البناء و الآجور و الرمال و الحصى، و الجرافات... غرقنا في الغبار و الصداع و الأوساخ.... مع فقدان جمالية الحي ...علما ان الحي حديث النشأة.. كلشي هاد الشئ على عينيك أ بن عدي... وكأن ليس هناك مسؤول ضرباتو النفس على مدينته.. أو أن هناك مسؤولين متواطئين معهم!!!
شكرا لكل الرجال الأحرار ذوو الغيرة على وطنهم.
4 - المقدم السبت 19 يناير 2019 - 14:14
في 2019 ولم تستطيعوا انشاء منازل بنفس الطول وتجييرها بالوان تجدب العين انه المواطن الفقير عفوا المواطن البليد .وبخصوص دور الصفيح المسؤول الاول عن تواجدها هو المقدم حيت يجب صفع اي شخص يبني صفيحا.
5 - lamzabi السبت 19 يناير 2019 - 19:38
مدينة ابن أحمد تفتقد إلى التجزئات السكنية خاصة على مستوى طريق الدار البيضاء ، المرجو من شركات العقار و التعمير الإستتمار بهذه المدينة المهمشة و المهجورة لأن كتير من الناس يحبون الإستقرارهنا لاسيما المقيمين بالخارج وبالتالي يهاجرون إلى المدن المجاورة خريبكة ،سطات وبرشيد
6 - عزيز الشاوي السبت 19 يناير 2019 - 20:03
أصبحت المدينة قرية. الكرارص والكراول لم تستطع لا السلطات المحلية ولا السلطات "المنتخبة" القضاء عليها وإرجاع أصحابها إلى هكتاراتيتهم الفلاحية. وأمست هي الميترو اللاكهربائي لدويهم . لا حول ولا قوة إلا بالله. أصحاب السيارات والموظفون بالكاد يمرون والمكان الكل يعرفه
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.