24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  2. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "دفّيني" حملة شبابية تدعم المشردين بأحياء زاكورة

"دفّيني" حملة شبابية تدعم المشردين بأحياء زاكورة

"دفّيني" حملة شبابية تدعم المشردين بأحياء زاكورة

نظمت جمعية أفق للتنمية النشيطة بمدينة زاكورة، جولة بمجموعة من الأماكن التي ينام فيها المشردون بزاكورة من أجل تسليمهم أغطية وبعض المساعدات الغذائية.

وتمكن متطوعو الجمعية من إيصال مساعداتهم إلى 13 شخصا متشردين بشوارع زاكورة، يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.

نزهة أبو المنصور، عضو بجمعية أفق للتنمية بزاكورة، قالت إن الحملة المنظمة تحت شعار "دفيني"، "جاءت في إطار المبادرات التطوعية التي تعرفها مختلف ربوع المملكة في مثل هذا الوقت من كل سنة"، مضيفة أن "هذه المبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى مدينة زاكورة، وهي أول مرة تلتفت فيها جمعية مدنية إلى هذه الفئة الهشة".

وأوضحت أبو المنصور، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الجمعية قبل زيارة المتشردين، قامت بجولة تفقدية إلى مواقعهم لإحصائهم، وبعدها قامت بإمدادهم بالأفرشة والأغطية والملابس والتغذية ومواد أخرى تساعدهم على تخفيف قساوة البرد"، مشيرة إلى أن "حملة أفق امتدت لليلتين متتاليتين"، وفق تعبيرها.

وتأتي هذه الحملة الإنسانية، تضيف الجمعوية ذاتها، في إطار الأهداف السنوية التي سطرتها الجمعية، ولرد الاعتبار لهذه الفئة التي وصفتها بـ"المنسية" في المغرب ككل، وناشدت "المسؤولين على مختلف مستوياتهم الالتفات إلى هذه الفئة التي تعاني الأمرين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - صاحب دراجة الاثنين 21 يناير 2019 - 09:13
مشكورين على هاته المبادرة.
لكن يجب معرفة هوية الأشخاص المشاكل الاسرية 90%هي سبب التشرد. هناك من أخد ورثه بالقوة أم بالتزوير. هناك من لديه مرض عقلي يعالج بالأدوية. هناك من تقطع به الحبل . يجب جلوس مع متشردين و حل مشاكلهم.
2 - kenz الاثنين 21 يناير 2019 - 10:29
مشكورين علي هذا العمل هده مبادرة حسنة ولكن لابد من أجاد حلول مع التنسيق مع المسوولين هناك لا جاد حل اذا كانو من بينهم المرضى نفسيا لابد مساعدتهم للدخالهم الي المستشفيات العقلية لتلقي العلاجات وإذا كان منهم من متشرد بسبب مشاكل عائلية لابد من أجاد له حل وأن تكون هناك مؤسسات تاوي هم او اذا كان هناك منهم من تشرد بالفقر وليس له أبناء او عائلة
تساعده لابد من موسسة تاوي هم واحدا كان من هم من تشرد بسبب الإدمان من اي نوع كان لل بد من مساعدته لكي الي الموسسات المختصة لذالك
لابد من اجاد حلول بااتاظفر مع المسوولين والسكان كذلك والمتطوعين المحسنين والجمعيات لبناء مموسسات لهؤلاء وخذو امثلة من الأوروبيين الذين لا يعتمدون فقط علي الدولة في كل شيء فهناك متطوعين أكثر في المساعدة من الشباب ومن الخيار الذين اخدوا تقاعد هم أكثر من يساهم حتي ان كل حي عندو نادي ينخرطون فيه المتطوعين لكل حي يساعدون علي كل حل المشاكل وبتنسيق مع المسؤولين ولو حتي يعطي من وقته ساعة او ساعتين او 3 في اليوم يعمل متطوعا وحتي في نظافة الأحياء بمساعدة السكان
3 - هشام كولميمة الاثنين 21 يناير 2019 - 10:48
مبادرة محمودة...شكرا لكل من ساهم في إنجاحها.و لكن يجب إذكاء ثقافة الحق مكان نشر ثقافة الإتكال.(يجب أن تكون هناك مؤسسات تهتم بالمتشردين و ليس الأشخاص).
4 - حميد الاثنين 21 يناير 2019 - 19:14
في الدولة... ؟ سؤال بغيت نعرف جوابو
بغيت غي نعرف جدودنا الأمازيغ لاش كانو كايناضلو
باش نعيشو فهاد الحالة
جاهدو أوماتو أودابا كاتسيرنا حكومات شفارة
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.