24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. هل قلّص "فيسبوك" ظاهرة كتابات الطلبة على المراحيض والطاولات؟ (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. مسابقة لحفظ القرآن‬ تجذب تنافس الأطفال بشفشاون (5.00)

  4. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الفقر يدفن آمال ساكنة جماعة "مزوضة" في العيش الكريم بشيشاوة

الفقر يدفن آمال ساكنة جماعة "مزوضة" في العيش الكريم بشيشاوة

الفقر يدفن آمال ساكنة جماعة "مزوضة" في العيش الكريم بشيشاوة

في طريقك إلى جماعة مزوضة القروية ذات الهوية الأمازيغية، عليك أن تقطع من مراكش 70 كيلومترا في اتجاه مدينة إمنتانوت الجبلية التابعة لشيشاوة، لتطل عليك دواوير معلقة بجبال الأطلس الكبير، تعاني التهميش وتشكو الهشاشة، "بإقليم يوجد خارج خريطة بصمات مخططات الحكومة الوطنية والجهوية للتنمية"؛ كما قال بمرارة أهالي دواوير "المعادير" و"تحلوين" و"أكرنعلا" و"لعوينة" وغيرها، في تصريحات لهسبريس.

بعد كيلومترين من مركز الجماعة، انعطفت السيارة التي تقل مراسل هسبريس نحو مدخل يؤدي إلى هذه الدواوير عبر طريق ضيق، يفرض وضعه على سائقين متقابلين تخفيض السرعة والخروج منه، بالنزول من مرتفع يقدر بـ20 سنتمترا، لأن جانبيه تآكلا، وحالته متردية بفعل عاديات الدهر وضغط السير والجولان، لأنه يشكل منفذا ضروريا لتجمعات سكانية عدة، يقوم اقتصادها على الفلاحة المعيشية والفخار.

مولاي الحسن أثنان، رئيس جمعية المعادير للتنمية والتعاون، قال لهسبريس: "نعاني من الإقصاء والتهميش بدوار يضم 100 كانون، وكل خيمة تضم ما بين أربعة وستة أفراد؛ ورغم ذلك فمدشرنا يشكو من غياب الإنارة العمومية، وعدم ربط المنازل بالكهرباء. أما عن الطريق فحدث ولا حرج".

"حالة الطريق الرابطة بين سبت أمزوضة وزاوية سيدي أحماد أعلي تدهورت ولم تعد صالحة لمرور السيارات من كثرة استعمالها، ونتيجة ما خلفته الفيضانات التي شهدتها المنطقة"، تقول رسالة وجهتها جمعية المعادير للتنمية والتعاون إلى رئيس جماعة مزوضة.

وتابع الفاعل الجمعوي ذاته: "المدرسة مهددة بالسقوط، فأسقف القسمين بها تشققات. ويتحول المكان إلى "ضاية" خلال فصل الشتاء، كما تلتهب أجساد التلميذات والتلاميذ بالحرارة صيفا"، مشيرا إلى أن "التلاميذ يعانون من خصاص مهول في النقل المدرسي، من المركز إلى الزاوية، لأن مركبة واحدة لا تكفي لعدة دواوير تعج بها هذه المنطقة"، وزاد أن بعض المتمدرسين يقطعون حوالي كيلومترا مشيا على الأقدام ليصلوا إلى منازلهم.

وأورد أثنان: "بعد سنوات عجاف عاشتها المنطقة، وحرمت إثرها من مشاريع تنموية، من شأنها أن تكون بمثابة انطلاقة حقيقية لقاطرة التنمية التي لم تسجل لها أي محطة بهذه الجماعة، لازلنا نطرق باب الجماعة من أجل حقوق يضمنها لنا الدستور، دون جدوى".

أما إيدار حفار، وهو من دوار لعوينة، فأشار خلال اللقاء الذي جمع هسبريس بالسكان إلى تهديد واد سيدي يوسف للقاطنين بعدة دواوير، ما يفرض التدخل العاجل لبناء حاجز للحد من فيضانه، كما طرح مشكل المركز الصحي، كمؤسسة صحية المنطقة في حاجة ماسة إليها، كما هي في حاجة إلى إصلاح الساقية التي تعتمد لسقي المزارع الفلاحية، التي تشكل مصدر عيش السكان، حتى يتم ضمان الحفاظ على الماء.

"منطقتنا تعاني من الخصاص في كل شيء، فنحن في حاجة إلى مركز للدرك الملكي، لأن المركز الوحيد يدبر منطقة شاسعة تبدأ من أيت أيمور إلى وادي لالة عزيزة، وعدد عناصر الدرك به لا يكفي لتغطية كل هذا المجال، ما ساهم في انتشار الإجرام. ونساؤنا في حاجة ماسة إلى دار للولادة؛ أما المركز الصحي فيفتقر إلى الوسائل الطبية"، يحكي عبد الله أوبيهي بنبرة تنم عن الحسرة.

جماعة فقيرة

أحمد أهروش، رئيس جماعة مزوضة، أوضح لهسبريس أن "ميزانية هذه الجماعة القروية لا تكفي حتى للتسيير، فما بالك بالتجهيز والتنمية"، مضيفا: "لا نملك الوسائل والتجهيزات للتدخل لإصلاح المسالك والطرق، فكل ذلك يتم بمساعدة المجلس الإقليمي والسلطة الإقليمية".

"بفضل تدخل المجلس الإقليمي وعمالة الإقليم تمكنا من إصلاح المسالك والطرق ذات الأولوية، كطريق دوار "إعز أزكارن"، و"بوزوكاندورا" و"وتوريت أيت لنهال" و"المرابطين"، وكلها تكلفت الجماعة بإنجاز دراساتها، وتوفير غلاف مالي يقدر بـ80 مليون سنتيم..أما القناطر فقد خصص لها المجلس نفسه حظها من تدخلاته"، يقول الرئيس المذكور، مضيفا: "بشراكة مع المجلس الإقليمي وجمعية مدنية وطنية تهتم بالقناطر، سنقوم بإصلاح قنطرة ديوزوكا بغلاف مالي يقدر بـ46 مليون سنتيم، من أجل فك العزلة عن 12 دوارا. أما قنطرة دوار أيت احساين (200 كانون) فيتم إنجازها بتعاون مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بميزانية تبلغ 60 مليون سنتيم".

"وبخصوص الطريق التي يشكو منها دوارا المعادير والزاوية، فهي لا تدخل في اختصاص الجماعة، والأمر نفسه بالنسبة للساقية والقسمين التعليميين"، يؤكد أهروش، الذي أوضح أن المجلس القروي لمزوضة وفر سيارة لنقل تلاميذ المستوى الإعدادي بدوار أيت احساين إلى الثانوية الإعدادية بالمركز؛ فيما تعود تلك التي خصصت للتلاميذ الذين يدرسون بالتعليم الثانوي التأهيلي بمجاط إلى المجلس الإقليمي الذي من مسؤوليته تدبير هذا النوع من النقل.

توزيع عادل

"رقعت إقليمنا شاسعة وفقره مدقع بسبب تهميشه لفترة طويلة"، يقول سعيد المهاجري، رئيس المجلس الإقليمي، الذي أوضح لهسبريس أن "برنامج تنمية هذا الإقليم يأخذ بعين الاعتبار تلبية حاجيات جماعات عدة"، ثم أشار إلى أن اتفاقية وقعت أخيرا مع الجماعة الترابية مزوضة، لإنجاز قنطرتين، مضيفا: "في حالة توفر دعم INDH سنجهز تسع قناطر لفك العزلة عن ساكنة الدواوير التي تشكل 90% من مجالنا الجغرافي".

للوقوف على حقيقة الطريق السابق ذكرها، ربطت هسبريس الاتصال بمصطفى تافسوت، المدير الإقليمي لوزارة التجهيز، الذي أوضح أن هذه الإدارة قامت بإصلاح عدة طرق، منها الطريق الرابطة بين سبت مزوضة والزاوية، في البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية، الذي انطلق سنة 2005، وزاد: "بعد ذلك أضحت من صلاحية الجماعات المحلية، وفق اتفاقية موقعة عنها، وبناء عليه فمسؤولية هذه الطريق تقع على عاتق جماعة مزوضة".

وأورد تافسوت أن المديرية الإقليمية وضعت مخططا لإصلاح مجموعة من المنشآت الفنية والطرقية على مستوى دائرة مجاط، بتنسيق مع INDH، وفق برنامج يتأسس على الأولوية، كالطريق الرابطة بين الطريق الجهوية 212 ودوار أكدال، وقنطرة بوابوض على مستوى الطريق الجهوية 214 الرابطة بين الطريق الوطنية 11 وإقليم الصويرة، وأوراش تنموية أخرى بالإقليم، لفك العزلة عن عدة دواوير بالمنطقة.

أما المدير الإقليمي للفلاحة بشيشاوة، طارق تويمي، فقال لهسبريس إن المتضررين لم يقدموا لإدارته التي تولى مسؤوليتها منذ 2015 أي طلب بخصوص الساقية المذكورة، موردا أن "إصلاح السواقي بالمنطقة انطلق سنة 2013"، ومضيفا: "إذا تقدم سكان المنطقة بأي طلب فسيقوم فريق من المديرية بخرجة ميدانية للوقوف على حاجياتهم، وحينها سيدرس ملفهم، من أجل إدراجه في برنامج السنة المقبل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - تايكة غرماد السبت 09 فبراير 2019 - 16:32
مختلف مناطق المغرب العميق تعيش نفس الوضعية بحيث اغلب البنيات التحتية تتفكك وتدمر بفعل الزمان وانعدام اَي إصلاح اغلبها يعود لعهد الحماية اما صفقات المشاريع الحالية فيشوبها الفساد وأما تنجز مشوهة او لا تنجز بالمرة فقط رموز الفساد السلطوي والسياسي الانتخابي هم من يستفيدون من خيرات المناطق ويعيشون بعيدا في المدن كل ذلك يقع منذ عشرات السنين ذلك ما أوصل المناطق الى وضعية كارثية سكانها يعيشون كمنكوبين مما جعل اغلب السكان تهاجر نحو المدن كلاجئين يكونون أحزمة الفقر حول المدن !!
كل هذا يقع والدولة في سبات عميق وتجاهل تام وتعتيم رهيب فقط الابواق الرسمية تطبل بالعام زين ومشاريع الخير والنماء . لكن الواقع المأساوي يوضح مدى هول الفقر والبطالة والاقصاء والحكرة .
لك الله يابلادي
2 - ابن محمد/ مراكش السبت 09 فبراير 2019 - 16:45
اقليم شيشاوة من الأقاليم الفقيرة والمرتفعة الهشاشة الذي يوجد خارج خارطة المراقبة الميدانية لا من طرف الادارة الجهوية والمركزية او حتى الاقليمية.
وجواب مدير الفلاحة يوضح بجلاء التعامل البيروقراطي لهذه الادارة مع انتظارات الساكنة وهمومها: بدل الزيارات الميدانية وتشخيص المنشئات المائية ووضع برنامج قصير ومتوسط وبعيد المدى، ينتظر كتابا من الساكنة ليقوم بزيارة ميدانية ، وهذا يدل بوضوح عدم اهتمام المسؤول بانتظارات الساكنة وكدا عدم قيامه بأبسط واجباته واختصاصاته زد على ذلك عدم تأطيره من طرف المديرية الجهوية بمراكش . وملاحظاتي نابعة عن مواطن غيور متمكن من اختصاصات المرافق الترابية آملا ان ادفع بالمسؤولين الى طرح السؤال ماذا عملت ؟ وماذا حققت؟ وماذا لم احقق؟ بمسؤولية.
3 - ملاحظ السبت 09 فبراير 2019 - 17:03
التهميش في ابشع صوره .. والقطار السريع TGVلتلميع وجه البلاد ... !!!!
إقليم فلاحي لما لا تعود الضريبة الفلاحية لانتشال ودعم ميزانية الاقليم من هذا التهميش .. .
للتذكير فهناك ضيعات فلاحية كبرى لأصحاب النفوذ وزادت بمخطط المغرب الاخضر حيث استحوذ عليها من انتحلوا صفة "فلاح" او مستثمر .. .
وجب إعادة الضريبة على اصحاب الضيعا ت وذوي الاشجار المثمرة والهكتارات المسقية والتي تخصص منتجاتها للتصدير.. .
4 - مواطن السبت 09 فبراير 2019 - 17:04
انها سياسة الاقصاء الممنهجة مند بداية الاستقلال
فكل قباءل امينتانوت مزوضة و متوكة و نفيفة و سكساوة و دمسيرة يعيش سكانها في فقر مدقع
و ما تر ء على هذه القباءللي تحسن الا في تغيير اسماءها .ف انزوط اصبح مزوضة و انبنسيرن اصبخ دمسيرة وانتوكا اصبح متوكة وافيفن اصبح نفيفة
و اسكساون اصبح سكساوة.
5 - احمد امين السبت 09 فبراير 2019 - 17:29
الفقر ليس في الجماعات. فجماعاتنا لا تكتنز بترول او غاز. التروة من الفكر يخلقها المواطن، عليه بالعلم و التعليم و العمل و الاجتهاد. فلا تعولو علي المنطقة، فهي عقلية قديمة قبلية، عولوا علي انفسكم من تعليم و عمل و كل منطقة بالمغرب لكم الخق في الاستقرار فيها، و انسوا عقلية المنطقة و المكان. و القبيلة. فكم من اصله مراكشي، ابناوه استقروا بمدن اخري، و كم من ملالي استقر بطنجة و الرباط، و كم من رباطي انتقل الي قلعة السراغنة... انه المجهود و العقل و العلم.
6 - الحسين السبت 09 فبراير 2019 - 18:05
شكرا هسبريس لنشرها مثل هذه المواضيع التي تتطرق لمشاكل المناطق المنسية والمهمشة وشكرا لكاتب المقال لاهتمامه بهذه المنطقة وحبذا لو خصص مقالا لإقليم مجاط المجاور.
7 - السباعي السبت 09 فبراير 2019 - 18:17
واخيرا السلطة الخامسة التفتت الى هده الجهة المنكوبة ونتمنى ان تستمر الى جميع المناطق من عاصمة الاقليم الى جميع الجماعات في افقر واكبر اقايم في المملكة السعيدة
شيشاوة كمدينة وعاصمة للاقليم لم تلق الاهتمام من اي حكومة ولا حتى من السلطات العليا رغم ضهور مدن في زمن قياسي اصبجت تتوفرو على جميع متطلبات العيش الكريم كتامنصورت بن جرير تامسنا .....
اما شيشاوة تعاني في صمت وتواطؤ المسؤولين والمنتخبين
اين الادارات اين الاستتمارات اين الشغل النقل حدت ولا حرج ...
اقليم لا يتوفر على مدرج للطلبة الدين يعانون الامرين
فرغم التخمة التي تعانيها مدن اخرى كمراكش فلارال المشاريع تنهال عليها كالامطار رغم موقع شيشاوة الاستراتيجي وقربها الى جميع المدن السياحية
اليس للمنتخبين نضرة تاقبة لوضع اقتراح جدي لتنمية المدينة ونقل مشاريع استراتيجية للنهوض بهدا الاقليم وافراح الساكنة لما تعنيه من تضلم وميز وعنصرية رغم ما عانته من كوارت اكتر من جرادة والحسيمة ولم يحركوا ساكنا
لمادا لا يكون مطار
سكة حديدية
مصانع
تتنية الطريق بين مراكش ايمنتانوت شيشاوة
تشجير المنطقة بغطاء نباتي
الطاقة الشمسية كمدينة ورزازات
8 - عابر سبيل السبت 09 فبراير 2019 - 18:23
اتذكر ان الملك محمد السادس كان سيذهب الى امنتانوت لتدشين مشاريع ، الموكب كان سيسلك الطريق التي تحدثم عنها ، ونظرا لذلك قامو بهدم قنطرة وادعو ان الأمطار هي السبب في ذلك .
الموكب ذهب في اتجاه الصويرة ثم شيشاوة الى ايمنتانوت .
اسألوا سائقي الطاكسيات !!!
9 - الحـــــ عبد الله ــــاج السبت 09 فبراير 2019 - 18:25
فين عمركوم شفتو الدولة مشات لشي بلاصة ودارت فيها المشاريع التي تخلق الشغل ما عادا الإدارات والمؤسسات التعليمية ؟
راه المشاريع التنموية كا يدروها السكان الي عندهوم الفلوس، وضروري تلقا في اي دوار على الأقل عائلتين ميسورتين
يمكن تلقا واحد وأكثر ناعسين على مليار وأكثر في دوار نائي ويسكن في بيت من تراب وأبنائه عايشين في الزلط ومخدمهوم في الفلاحة بحال العبيد ومزوجهم وكا يتحكم فيهوم كاملين وملي يموت يقسمو هادوك المليار وما جي فيهوم حتى 20 مليون للواحد لان غالبية هؤلاء يكثرون من الأبناء والأحفاد، ويضيع المليار ويبدأ الجميع من الصفر والفقر
حنا ما عندناش ثقافة خلق المقاولات L'entrepreneuria وإلا لما استثمرت الآلاف المليارات التي ي في ما يمكن أن يخلق الشغل أولا لأبنائه ويتوسع رأسمالهم
هذا هو المشكل الذي يعاني منه المغرب، حيث يمكن للاب ان يكافح ويجمع أموال طائلة لكنه لا يستثمرها في المشاريع التي ستبقى حية ورائه إلا بعض العائلات التي يمكن ان نعدها على أصابع اليدين التي فطنت الى ذالك وأسست شركات ذاتية أصبحت عملاقة يتوارثها لأبناء يعشون منها وينمونها ويتركونها لجيل المستقبل تسمونها "محتكرين وشفارة"
10 - محمد الزموري السبت 09 فبراير 2019 - 19:14
إلى الحاج عبد الله كلامك ياأخي العزيز والله في الصميم هذا واقع معاش أعرفهم لهم من عصب الحياة مالا يخطر على بال أراضي أبقار رومية وبلدية أغنام وثروات لاتعد ولكن كما قلت يسكنون في اكواخ من طين بدون مرحاض لأن هذا الأخير لايدخل في منظومتهم والزواج بأكثر من امرأة وكثرة الدراري بدون توجيه لا تربية وفي الأخير يحملون أسباب التهميش للدولة اليد الواحدة لا تصفق.
11 - الاسمر ابن امزوضة السبت 09 فبراير 2019 - 20:31
حال منطقتي كحال أغلب المناطق القروية في هذه البلاد، التنمية تبدأ من المواطنين حيث عليهم اختيار من يحمل همهم في الانتخابات، لا من ينتخب فقط من أجل مصالحه الشخصية.
12 - مقيم السبت 09 فبراير 2019 - 21:08
شكرا هسبريس على هذه الالتفاتة لهذه المنطقة الجميلة من روعة جبالها وأهلها أناس بسطاء وليس لدي ما أضيف على هذا الموضوع لأن كل ما تعيشه هذه المنطقة من تهميش جاء في مقالكم وفي كل المجالات إلا أنكم وفي طريقكم ال زاوية سيدي أحد اعلي هناك دوار الغريبي على مستوى النصف توجد فيه مدرسة على يمين الطريق لو وقفتم للحظة على هذا المعلم والمعلمة واولائك التلاميذ كيف يعانون والله شيء محزن شكرا هسبريس
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.