24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. هكذا وحّد الشيخ الهيبة القبائل لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي (5.00)

  4. المغرب يراهن على "التجديد" في رئاسة مجلس السلم والأمن الإفريقي (5.00)

  5. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الدار البيضاء تنهي "جدل النظافة" باختيار شركتين لتقديم أفضل خدمة

الدار البيضاء تنهي "جدل النظافة" باختيار شركتين لتقديم أفضل خدمة

الدار البيضاء تنهي "جدل النظافة" باختيار شركتين لتقديم أفضل خدمة

كشف مصدر من داخل المجلس الجماعي للدار البيضاء أن "ملف النظافة"، الذي شهد تعثرا كبيرا، جرى الحسم فيه باختيار شركتين فقط من بين الشركات التي تقدمت بملفاتها للفوز بالصفقة ،التي كان قد أطلقها في وقت سابق عن طريق "شركة التنمية المحلية للخدمات".

وأكد مصدر جريدة هسبريس الإلكترونية أن شركتي "ديرشبورغ" و"أفيردا" رست عليهما الصفقة الخاصة بتدبير قطاع النظافة في العاصمة الاقتصادية، فيما تم إقصاء ملف شركة "ميكوماغ" وقبله ملف شركة "نور" التركية.

وعبر المصدر نفسه عن أسفه لكون شركة "نور التركية" لم تفز بهذه الصفقة، بالنظر إلى عدم اكتمال الملف الذي تقدمت به، وهي التي "كانت ستعطي قيمة مضافة في حالة تدبيرها للقطاع"، وفق تعبيره، مستدلا على ذلك بتجربتها في المجال.

وخلف فوز شركتين فقط، من أصل أربع كان يطمح إليها المجلس الجماعي، ارتباكا لدى المشرفين على الملف، ما دفعهم إلى إجراء مفاوضات مع مسؤولي الشركتين المذكورتين من أجل تقسيم المجال الترابي لجماعة الدار البيضاء بينهما، بعدما كان دفتر التحملات قرر منح كل شركة تدبير القطاع على مستوى اثنين من أصل ثماني عمالات.

وستقوم الشركتان، وفق دفتر التحملات الجديد، بتدبير القطاع على مدى سبع سنوات؛ إذ ستعمل شركة "ديرشبورغ" على تسيير القطاع بكل من مقاطعات أنفا، سيدي بليوط، المعاريف، مرس السلطان، الفداء، مولاي رشيد، وبنمسيك.

أما شركة "أفيردا" اللبنانية فستعمل على تدبير القطاع بمقاطعات الحي الحسني وعين الشق، والصخور السوداء والحي المحمدي، وسيدي البرنوصي وسيدي مومن وعين السبع.

وينتظر أن يتم خلال الجلسة الثانية من دورة المجلس الجماعي للدار البيضاء، التي ستنعقد يوم 21 من شهر فبراير الجاري، التصويت على هذا القرار، في انتظار المصادقة عليه من طرف سلطة الوصاية، ما يعني أن الانطلاقة الفعلية ستكون في شهر أبريل المقبل.

ويشهد قطاع النظافة هذه الأيام بالعاصمة الاقتصادية وضعا مزريا، إلى جانب تذمر العاملين بالمجال الذين لوحوا بالدخول في إضراب عام كانت قد دعت إليه الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية عبر مكاتبها النقابية بشركات النظافة بالدار البيضاء، بعد "وقوفهم على عدم الإجابة على المراسلات من أجل الحوار والتفاوض حول مطالبهم العادلة والمشروعة"، بيد أن السلطات الولائية تدخلت لإيقاف الخطوة الاحتجاجية، مقدمة وعودا لتحقيق الملف المطلبي للعمال.

ويطالب البيضاويون والمستشارون الجماعيون بالقضاء على النفايات، مشيرين إلى أن الشركات التي ستفوز بالتدبير ملزمة بالقيام بعمل كبير من أجل جعل شوارع وأحياء المدينة أكثر نظافة.

وسبق أن أقدم المجلس الجماعي على فك ارتباطه بشركة "سيطا"، قبل أن يقوم بالأمر نفسه مع الشركة اللبنانية "أفيردا" التي تم منحها صلاحية تدبير القطاع لمهلة انتقالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - mosi. الأحد 10 فبراير 2019 - 00:46
هل اطلع مسؤولي الدار الببضاء على فيديوهات كثيرة على اليوتيوب تبرز خدمات الشركة اللبناية في بيروت...بيروت النقية حولتها الى اكوام من الزبالة حتى ان البيروتيين حملو ازبالهم و رموها امام البرلمان اللبناني اختجاجا على تحويل احياءهم الى مزابل متفرقة...
هل يصعب على الدار البيضاء اقتناء الف شاحنة لجمع الازبال...صفقة بالملايير...لأن كل بيت في الدار البيضاء يؤدي 20 درهما للنظافة في فواتير المياه..احسبو لتعلموا ماذا تضيع الدار البيضاء على نفسها من المداخيل بسبب الكسل و تقاعس المجالس عن انشاء وكالات حضرية للنظافة...
اقترح ان يقوم البيضاويون بحملات لرفض هذه الصفقات المذلة و التي ستزيد العاصمة الاقتصادية اتساخا و ازبالا و السبع السنوات المقبلة بيننا.
2 - Monir الأحد 10 فبراير 2019 - 00:47
الأزبال ديلنا تجمعه‍ا شركة أجنبية بحالي المغرب معوق ميقدرش يلم الزبل ديالو حلل وناقش ...
3 - مغربي حر الأحد 10 فبراير 2019 - 01:31
أنفا او المعارف اعطيوهم لديرشبورغ الفرنسية، أو الأحياء الشعبية اعطيوهم لأفيردا اللبنانية اللي أصلا عندكم معها مشاكل... الله ياخذ فيكم الحق...
4 - Nairo الأحد 10 فبراير 2019 - 02:02
والله ولو تخدموا 10 شركات و باليات جديدة ستبقى بالبيضاء داءما ملوثة. المشكل في عقلية المواطنين في الاحياء الشعبية الدين لا تقافة النضافة عندهم ولا وعي بمسؤولية النضافة، الكل يرمي في اقرب مكان خالي. هل تجدون الاوساخ في الاحياء الراقية او الفيلات؟ كلا، لان الناس واعية والمسالة ليست مادية بل بمستوى الوعي، النساء لا تربي البناء على تقافة النظافة و ترى الاطفال يلعبون باي قمامة و يمزقونها متل ركل كرة القدم، يتلفون الحاويات....الخ الخ.
5 - مراقب الأحد 10 فبراير 2019 - 02:36
ديما عقدة الاجنبي واش لبناني يجي يجمع فلوسنا ولي كيجمعو زبل مغاربة واللبناني شاف عليهم؟علاش هاد الصفقات ميخدوهاش المقاولين الشباب المغاربة وتكون ليهم الاسبقية؟ترامب يقول امريكا اولا وحكامنا الاجانب اولا فرق شاسع صراحة.
6 - Roma di giorno الأحد 10 فبراير 2019 - 06:59
النظافة لها شروط و ادبيات،تلقن منذ نعومة اظافر الإنسان.
والأمر لا ينحسر في البيضاء او تازة،ولكن في كل المغرب ،لأن الإنسان لا يعرف انه ابن البيئة ولازم ان يحافظ على صحتها ونظافتها و الا فتكت به الأمراض.
لازم من الزجر و إعطاء العبرة لمن يخالف القانون،و تشجيع من يطبقه.
7 - said الأحد 10 فبراير 2019 - 07:23
السلام
عندي اقتراح مهم جدا لنقص الازبال التي نجدها مرمية في شوارعنا (منع هادوك الناس ل تيجيو يقلبو في الطارو ديال الزبل (البوعارة) هادوك هما المصيبة العظمى بحيت تيجيو اعملو reciclage العشوائي للشركات و تيخليو الازبال مرمية في الارض ولا احد من المواطنين يحرك ساكنا هاد المشكل تيساهم ب 50% في عدم القدرة على نظافة المدينة اطلب من السيد المحترم العماري ان ياخد بهدا المشكل بعين الاعتبار و لكي نساعد هؤلاء الناس الدين سيشرفون على نظافة المدينة اما 50% الباقية فلابد ان نقوم بدورات تحسيسية بجميع اشكالها والمراقبة ولما لا ان نفرض عقوبات مالية لكل من لا يحترم بعدم نظافة الشارع العام
8 - يوسف الزروالي الأحد 10 فبراير 2019 - 08:45
وسبق للمجلس الجماعي أن أقدم على فك ارتباطه بالشركة اللبنانية "أفيردا" و تم منحها صلاحية تدبير القطاع لمهلة انتقالية، ومع ذلك فوتت لها الصفقة مرة أخرى !!!!!
9 - hamidou الأحد 10 فبراير 2019 - 09:21
هنا بالرباط شركة ديرشبورغ اظهرت عن احترافية وتفاني في العمل رغم الصعاب
اخص بالضبط المواطن لم يرتقي بعد الى درجة متمدن يغلب عليه الطابع البدوي
زمي الازبال بشكل عشوائي دون خجل
يحسن عوانهم هناك في كازا
10 - taozari الأحد 10 فبراير 2019 - 09:34
حتى الازبال يعطونها للاجانب شوفوا الخبت اين وصل بالمغاربة واش اعباد الله دولة عدد البطالة بالملايين وليس فيهم من يسهر على نظافة الدولة لكن ليس العيب فيمن نصبهم لكن العيب فيمن اختارهم...... لك الله يا وطني
11 - البيضاوي الأحد 10 فبراير 2019 - 10:28
علامات الضعف كبيرة وتعد بفشل جديد لانالحكمة تقول عندما تفكر وتدبر بنفس الطريقة تصل إلى نفس النتايج
تطرد شركة تم بعد اضاعة وقت وجهد ومال تعيدها
تعد دفتر تحملات لمقاطعتين تم ترمي به وتدخل في مفاوضات دون تنافس لتعطيها أضعاف مضاعفة مجالية ومالية
تفصل تدبير المدينة عن المطرح في غياب روية شمولية تشاركية لتدبير يتجاوز الزمن السياسي لمن يصرفون أموال البيضاويين دون ترشيد
يرفعون تمن التدبير ويعدون ويبيعون الوهم كما وقع منذ بضع سنوات وبعد ثلات سنوات أو اقل أو اكثر سيضطر المجلس الجماعي المقبل الذي نتمناه في مستوى العاصمة ليلغي العقد الذي لم بحترم شروط المنافسة وتم في غياب مخطط جهوي وجماعي لتدبير النفايات
ضعف تدبير تقني وسياسي لملف حبوي تعازينا للبيضاويين
12 - عبدالله عبراوي الأحد 10 فبراير 2019 - 10:55
الى رقم سبعة
وهل هناك اكثر من الباعة المتجوليين بعربات تجرها دواب مخلفة روتها في الازقة ناهيك عن رمي متبقياا الخضر في الشارع والازقة البس هناك من رادع البرنزصي اصبح افضل مدينة بالدار البيضاء وذالك لتطوير اسواقهاالنمودجية اما الباقي غير ازقة البادية وخير دليل حي مولي العربي العلوي شطيبة وازقتها
13 - Achraf الأحد 10 فبراير 2019 - 10:56
يجب العمل كذلك على توعية الناس و ووضع حاويات القمامة في جل المناطق والشوارع لتفادي رمي الزبال على الطرقات
14 - أبو زياد الأحد 10 فبراير 2019 - 12:00
لبنان الذي يعيش حالة من عدم الإستقرار السياسي. نقوم نحن كدولة تتبنى الإستقرار لذيها من الأموال ما ترفع به التحدي و الإستثمار بالقارة الإفريقية. بعقد صفقة مع شركة من هذا البلد لجمع أزبالنا. يتبين لكم أين وصلتم بالبلاد.
15 - Hassane الأحد 10 فبراير 2019 - 12:52
شركة derichbourg غير قادرة على المهمة . مند قرابة سنة وهي تدبر النفايات في مرحلة انتقالية بانفا و سيدي بليوط ولاحظنا تفاقم الوضع .........
16 - معلق الأحد 10 فبراير 2019 - 13:24
تم إقصاء الشركات الأخرى لعدم اكتمال الملف يعني ما داروش تحت الملف ملف آخر عامر مزيان برشوة هادشي باش كيخدمو الشركات في البلاد أو كايزيدو لقدام.
لعنة الله على الراشين و المرتشين وكل مفسد خائن للأمانة
17 - kenz الأحد 10 فبراير 2019 - 13:49
حتي ساكنة المغرب اعني المغاربة لا بساهمون في النظافة ويكثرون في الازبال وينظرون بيوتهم ويرمون إالازبال امام المنازل وفي كل مكان وفي الأسواق وفي الشوارع لل بد أن يكون هناك قانون اذا رمي احد الازبال في غير مكانها او في الشارع أو في الأسواق وأن يدفعوا مبلغ برصي مثل قطع الطريق لا رجلين
وأن يكون أمكنة مخصصة في كل مكان
او تكون بالتقنية الحديثة مثل أروبا إالازبال تكون تحت وتكون في كل مجمع ا و عدد الشقق او المنازل ما يكفي من حاوية الازبال التي تكون تحت الأرض ومغطات ويكون لكل وا حد مفتاحه من الساكنة وتفرغ من البلدية مرة واحدة كل اسبوع اما في الأونة الأخيرة انهم اع لكل واحد مفتاح وعضو ه بتقنية الجديدة الإلكترونية كل واحد من السكان عندو بطاقة يفتح بها مثل بطاقة البنك وهذه تقنية حديثة وعالية الجودة وكل شي يتم إلكترونية والانترنت
فيريت يتعلم المغرب من هذه التقنيات الغربية علما ان مهندسين المغاربة والأطر الع يتخرجون ويدروسون في الخارج لكن لا ينقلون شيء مثل هذه التقنيات الي المغرب أري حتي الهندسة البناء لل يعملون بالتقنية والجديدة لتصميم
18 - خالد المانيا الأحد 10 فبراير 2019 - 14:57
والله عيب زبلكم تجمعوا شركة أجنبية.
كين في المغرب ناس قادين بهدا المشروع اللي غادي تعطيوه البراني.
الشوهة الله ينعل اللي مايحشم
19 - كازاوي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:07
تعاقبت عدة شركات عالمية على تسيير قطاع النظافة في المدينة دون نتائج تذكر علما ان هذه الشركات ناجحة في تدبير القطاع في عدة مدن مغربية و عالمية.
اذن اين يكمن الخلل هل في المدينة؟ او في المواطن؟ اما الشركات فلا اظن
علينا قبل دالك ان نراجع انفسنا قبل بدء المحاسبة و القاء التهم يمينا و يسارا
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.