24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2413:4516:3318:5820:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. رصيف الصحافة: أوروبا تشهر البطاقة الحمراء ضد آلاف المغاربة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | لقاء بمحكمة إنزكان يدرس معيقات السلامة الطرقية

لقاء بمحكمة إنزكان يدرس معيقات السلامة الطرقية

لقاء بمحكمة إنزكان يدرس معيقات السلامة الطرقية

نظمت المحكمة الابتدائية بإنزكان، لقاء دراسيا في موضوع "الإشكالات التي تُعيق تحقيق السلامة الطرقية"؛ وذلك بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يُصادف 18 فبراير من كل سنة.

وأطّر اللقاء وكيل الملك بابتدائية إنزكان، محمد حبشان، إلى جانب نائب وكيل الملك بها، حسن التايسير، وأعضاء الهيئة القضائية، ورؤساء بعض المصالح الأمنية والدركية؛ كما حضره ممثلون عن هيئات المجتمع المدني بنفوذ المحكمة.

وأجمعت مداخلات مؤطّري هذا اللقاء على أن المغرب عانى، ولازال، من آفة حوادث السير، التي تخلف خسائر بشرية ومادية فادحة، "غير أن بلدنا لازال يرفع الرهان من أجل الحدّ من هذه الخسائر، من خلال سياسة جنائية تجمع بين الزجر القانوني والتحسيس، إذ تسهر النيابة العامة على تفعيل السياسة الجنائية الهادفة إلى احترام قانون السير، من خلال التفعيل الصارم لبنود مدونة السير، باعتبارها الإطار القانوني الذي يراهن عليه المشرع للحد من هذه الآفة".

وفيما عرّج متدخلون على أهمية التحسيس والتوعية من أجل تقليص خسائر حوادث السير، المادية منها والبشرية، تناول جانب من هذه المداخلات شكليات معاينة مخالفات السير والجنح وتحرير المحاضر، وفق ما جاءت به مدونة السير، والتي تهدف إلى "توفير شروط السلامة الطرقية، وحماية الحق في السير والجولان". ورغم ذلك فإن "مدونة السير والمراسيم التطبيقية تطرح يوميا إشكاليات عملية، تجعل العمل القضائي على محك الاجتهاد، بهدف تحقيق السلامة الطرقية من جهة، وتطبيق القانون تطبيقا سليما، ينسجم مع روحه".

يُشار إلى أن اللقاء تناول موضوع "الواقع والمأمول في عمل الفاعلين في مجال السلامة الطرقية"، من إلقاء القاضي مصطفى حليوة، بالإضافة إلى موضوع "مدونة السير ودورها في تحقيق السلامة الطرقية"، لنائب وكيل الملك، حسن التايسير، ثم "السلامة الطرقية، سلوك وتربية"، للمحرر القضائي سعيد بابا، وأخيرا "الدرك الملكي ودوره في تحقيق السلامة الطرقية"، لقائد سرية إنزكان، عبد الحكيم بوشبكة، و"الأمن الوطني ودوره في تحقيق السلامة الطرقية"، لحسن نميش، ضابط أمن ممتاز بمنطقة إنزكان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.