24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مسرحية "مبارك ومسعود" تفجر طاقات سجناء تازة‬

مسرحية "مبارك ومسعود" تفجر طاقات سجناء تازة‬

مسرحية "مبارك ومسعود" تفجر طاقات سجناء تازة‬

في قالب كوميدي ونقدي، حول نزلاء مؤسسات سجنية مختلفة سجن تازة إلى ركح مسرحي من خلال عرض مسرحية "مبارك ومسعود"، التي تدور أحداثها حول العرس المغربي كطقس احتفالي متجذر في الهوية المغربية الأصيلة.

محمد كمال، مدير سجن تازة، قال لهسبريس إن المسرحية نتاج مسابقة "كوميك"، التي نظمتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، والتي تم بموجبها اكتشاف ثلة من المواهب الصاعدة في مجال المسرح والكوميديا، تقبع وراء القضبان.

وأضاف المسؤول ذاته أن النشاط يندرج ضمن جهود المندوبية العامة لإدماج السجناء، وإطلاع الجمهور على إبداعات النزلاء في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن "اختيار أعضاء الفرقة جاء وفق معايير الموهبة والسلوك في مختلف المراحل الإقصائية للمسابقة".

ونوه مدير المؤسسة ذاتها بالعرض الذي شارك فيه 28 نزيلا سابقا أو حاليا بعدد من المؤسسات السجينة بمختلف جهات المملكة، تتراوح أعمارهم ما بين 17 سنة و60 سنة، واستفادوا من ورشات تكوينية على يد مجموعة من الفنانين لصقل مواهبهم.

وأكد كمال، في تصريح لهسبريس، أن النشاط خلق نوعا من الارتياح وسط نزلاء ونزيلات المؤسسة السجنية، وتوج بدعوة جميع شركاء المندوبية العامة إلى الانخراط الجاد في المشروع الإدماجي الذي تسعى إلى تحقيقه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - wood الخميس 07 مارس 2019 - 11:13
الخدمة الوحيدة التي يقدمها المخزن للمغاربة هي السجن و يستميت في تجميلها مع ان السجن يترك أثارا نفسية عميقة لدى السجين إضافة لكونه يبقى دائما في نظر المجتمع من ذوي السوابق و خريج السجون . فالمخزن يسوق للسجون كجزء من المجتمع المغربي ، فهو يقدم الكثير من الإمتيازات لخريجي السجون كتوزيع الكراريس و التريبورتورات كدعوة منه للدخول إلى السجن من أجل الحصول على مثل هذه العطايا ، فالمخزن يسعى لخلق مجتمع مريض تنخره الأفات النفسية و الأمراض الإجتماعية لأن هذه الأمور تصب في مصلحته !!!
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.