24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. رصيف الصحافة: حجز أموال ومجوهرات بمنزل مدير "وكالة مراكش" (5.00)

  2. "ضيف خاص" .. الصمدي يناقش القانون الإطار و"التناوب اللغوي" (5.00)

  3. بعد 10 سنوات من الرئاسة .. لقجع يتخلى عن تسيير نهضة بركان (5.00)

  4. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بعمالة سلا (5.00)

  5. بنك المغرب يصدر أول ورقة نقدية بـ"البوليمر" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تربية الحمام الزاجل .. "هواية الملوك" تجتذب شباب زواغة بفاس

تربية الحمام الزاجل .. "هواية الملوك" تجتذب شباب زواغة بفاس

تربية الحمام الزاجل .. "هواية الملوك" تجتذب شباب زواغة بفاس

أضحت هواية تربية الحمام الزاجل، إلى جانب حمام الزينة، في الآونة الأخيرة، تجتذب الكثير من شباب حي زواغة بمدينة فاس، حيث نادرا ما تجد سطح منزل بهذا الحي يخلو من خم لتربية الحمام أعده صاحبه للمشاركة في سباقات الحمام الزاجل التي تنظم بمدينة فاس، أو جعل منه تجارة مربحة من خلال إعادة بيع فراخه لهواة آخرين.

عشق فوق السطوح وهواية متوارثة

ما أن يعود من الدراسة حتى يسارع عمر السباعي، 18 ربيعا، نحو سطح منزل أسرته الكائن بحي زواغة بمدينة فاس ليتفقد خم الحمام الذي شيده باستعمال أدوات بسيطة، قبل أن يسأل أمه إن كانت أمدت سرب حمامه بالأكل والشرب خلال فترة تواجده بمؤسسته التعليمية.

"غالبية الأسر هنا بحي زواغة تخصص ركنا في سطح المنزل لتربية الحمام الزاجل أو حمام الزينة"، يقول عمر السباعي، مبرزا لهسبريس أنه يقضي وقت فراغه في ممارسة هذه الهواية التي قال إنه زاولها منذ أن كان طفلا بعد أن وجد والده، بدوره، يعشق تربية الحمام.

وأكد عمر، وهو يشير إلى الآفاق حيث كان سرب من الحمام يحوم فوق حي زواغة، أن هناك من الشباب من جعل من الحمام، الذي يتطلب تخصيص وقت كاف للعناية به، مصدرا للرزق ببيع فراخه في الأسواق، موضحا أنه: "للنجاح في تربية الحمام، يجب التعامل معه كواحد من أفراد الأسرة، وذلك بتنظيف مكان عيشه، وتوفير الأكل المناسب له، وتحصينه من الإصابة بالأمراض".

من جانبه، أشار الشاب أنوار سماح، في لقاء مع هسبريس، إلى أن تربية الحمام الزاجل بالنسبة إليه "عشق منذ الطفولة"، مؤكدا أن "هذه الهواية أفضل من الاهتمام بأشياء لا تنفع الشباب في شيء"، دون إنكاره على أن تربية الحمام ليست بالأمر الهين، نظرا لكون الحمام معرضا بسهولة للإصابة بالأمراض المسببة لنفوقه الجماعي.

تدريب على السباق وطموح للتتويج

أكد أنوار سماح أن الهاوي تربية حمام السباق عليه تدريب هذا الصنف عندما يكون ما زال فرخا، موردا أن شبان حي زواغة يتبادلون فيما بينهم الخبرات المتعلقة بالطرق الناجعة لتربية الحمام، وأنواعه الجيدة، وكيفية تدريبه بشكل جيد على خوض غمار السباقات.

وأضاف متحدث هسبريس أن شبان زواغة بفاس يهتمون بتربية أصناف متنوعة من الحمام، سواء الأصيلة أو الهجينة، مثل "العنبر" و"النفاخ" و"بولو" و"القلاب" و"البلاك"، مشيرا إلى أن كل واحد من هواة تربية الحمام يفضل نوعا على آخر، سواء ذلك المخصص للسباقات أو الزينة.

أما الشاب عبد الفتاح، جار أنوار، فأشار إلى أنه شارك في مجموعة من السباقات الخاصة بالحمام الزاجل، موضحا أنه عازم خلال المشاركة القادمة على التتويج بعد أن تمكن من إعداد بعض الفراخ بشكل جيد على تحمل سباقات المسافات الطويلة.

وأضاف عبد الفتاح أن تربية الحمام بسطح منزل أسرته هواية متوارثة لدى أفراد عائلته، موضحا أن "هناك حماما يصلح للمشاركة في السباقات القصيرة، يتم إطلاقه من ضواحي فاس أو عين تاوجطات، وآخر للسباقات المتوسطة، يمكن تدريبه على الطيران نحو فاس انطلاقا من مدينة مكناس، ونوع ثالث يتحمل السباقات الطويلة، يمكن إطلاقه من مدينة كلميم أو العيون ليعود في وقت وجيز إلى منزل صاحبه بفاس".

"كل وحد من مربي الحمام بحي زواغة يعمل على الإعداد المسبق للمشاركة في سباقات الحمام الزاجل"، يقول عمر السباعي الذي أوضح لهسبريس أنه يداوم على تدريب حمامه من أجل الفوز بإحدى السباقات، مضيفا أنه يخرج الحمام من "السجنة" ويطلقه في سطح المنزل قبل أن ينقله إلى ضاحية مدينة فاس لإطلاقه حتى يتعود على تذكر طريق العودة إلى المنزل.

"الحمام له قدرة كبيرة على تذكر المكان الذي تربى فيه، وما إن تطلقه من أي مكان حتى يبادر إلى العودة إلى خمه مسرعا"، يوضح عمر، الذي قال إنه قام، مؤخرا، بإطلاق أربع حمامات من ضواحي الرباط سبقته في العودة إلى منزله بفاس، مبرزا أنه يجب عزل ذكور الحمام المخصص للسباقات عن إناثه حتى لا يؤثر التزاوج على لياقته البدنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - ولد حميدو الخميس 14 مارس 2019 - 02:49
كان جارنا يربي الحمام و من حين لآخر كان يبيع منها و قال الي بانه عندما يبيعها ترجع له بعد مدة و معها حمام آخر حتى و إن باعها في مدن بعيدة

الحمام عنده البوصلة و قديما كان الناس يستخدمونه في إيصال الرسائل
اما انا فمشكلتي مع النمل فاينما كانت الحلاوة يجتمع عليها و خصوصا السكر و مرة وضعته في مكان عال على رف و رغم دلك وصل إليه و اضطررت لوضعه وسط إناء ماء و النمل ذكي يحوم على حاشية الماء و لا يغامر بحياته
النمل عنده حاسة الشم قوية جدا فرغم أنني خنقته و لكن اترك له سنيدة بدون سد
فعلا يمكن وضع السكر في وعاء و إغلاقه و لكن في بعض الأحيان انسى الإغلاق اللهم وضعه وسط الماء و رزقه اتركه له في زلافة فلا تحتقرونه فإنه تيشطب السكر و يأتي على الأخضر و اليابس
2 - مجنون حمام سابق الخميس 14 مارس 2019 - 02:57
من يربي الحيوانات شخص عطوف بطبعه...من نوادر مع الحمام اول مرة ربيت حمامتان جاء صديقي نصحني لإدخالهم في صندوق قصد التزاوج...اليوم الموالي اجد احد الحمامتين بدون شعر ...بعد مدة اكتشفت إنهما ذكران....صديقي كانت لهم حمامتان يتفاخر بهما في حي الساكنية القنيطرة...يوما سمعه صديقه يدعو الله في المسجد عند السجود ان تبيض حمامته...صديق اخر قبض له ابن الحي على حمامته الجميلة فحمل المصحف وبدا يقول لان مربي الحمام في الحي اقسم انك لم تقبض على حمامتي.....
3 - ali الخميس 14 مارس 2019 - 03:41
إلى مول النمل ضع قليل من القرنفل في ثوب أو ميكة متقبة وضعه في علبة السكر . وسترى العجب النمل سيختفي وهذه مجربة
الحمام هواية عجيبة و عشق لا ينتهي فعندما أرى الحمام أبتسم وأسرح لا إراديا
4 - من الناس الخميس 14 مارس 2019 - 05:25
بعض مربي الحمام يلجؤون لرميها بالحجارة إن هي توقفت في سطح أحد الجيران مما يسبب أضرارا ،إضافة إلى عدم إحترام خصوصية الجيران بالوقوف في أماكن عالية.
5 - خالد الخميس 14 مارس 2019 - 07:42
انا لاحظت بأن كل من ابتلي بتربية الحمام يضيع دراسته. لم ار تلميذا واحدا يربي الحمام و اتم دراسته.
هذه ملاحظتي الخاصة.
6 - ابن القصيبة موحى أو سعيد الخميس 14 مارس 2019 - 08:20
الحمام طيور جميلة وتحسسك بالفرح ف أنا شخصيا ربيت الحمام لمدة 18 سنة تقريبا كنت افكر فيها عندما أكون في المدرسة واتبعها فوق السطوح المجاورة وانام بجانبها إلى ان تزوجت وسكنت في السكن المشترك و انتهت هوايتي
7 - جمال الخميس 14 مارس 2019 - 08:32
ذكر اسم الحمام يجعل الراحة تسري في عروقي ،عشق الحمام جنون والجنون فنون
صوت أجنحته يجعلني أمد بصري إلى السماء بدون شعور
8 - السفرجلي الخميس 14 مارس 2019 - 08:45
جميل ان تربي الحمام، لكن من الاجمل ان تربيه في بيتك وليس على سطح الجيران. احد ابناء الجيران بدأ بعش صغير سرعان ما تحول الى غرفة كبيرة و لم يكتف بذلك بحيث وضع اقفاصا صغيرة على السطح الاعلى لاجتداب حمام آخر و اصبح يدخل الى العمارة اصدقاءه و اصبح الحمام يوسخ الملابس المنشورة على السطح و كان لابد للجيران ان يتدخلوا لان الامر زاد عن حده. لا تربي الحمام او الارانب او الحمير الا اذا أخذت الاذن من الجيران او ربه في بيتك.
9 - محمد الخميس 14 مارس 2019 - 11:52
انا من هواة سباق الحمام الزاجل بكل صراحة هذه الهواية انجتني من الانحراف حيت كنت اقضي ايام المراهقة معظم وقت فراغي عند الحمام بدل التسكع و مرافقة رفقاء السوء على الاقل كل ما احتاجتني امي تجدني في السطح بدل البحت عني في الشارع ، وقد اسست جمعية خاصة بسباق الحمام الزاجل و قد انتشل و لله الحمد العديد من شباب الحي من براتين الانحراف و الضياع بممارستهم هذه الرياضة النبيلة و التي تعلمهم الوفاء و الاخلاص
10 - مجرد ملاحظة الخميس 14 مارس 2019 - 12:53
من يربي الحمام لا مستقبل له في دراسة وبالتالي لا مستقبل حقيقي.
11 - Med الخميس 14 مارس 2019 - 14:42
كم هي جميلة عفويتك و طريقة تعبيرك يفوح منها عطر الصدق والطيبوبة .لك مني مليون تحية .
12 - جمال بدر الدين الخميس 14 مارس 2019 - 18:40
هل يمكن القول بأنها هواية البطالة...أو من ليس لهم مايقومون به؟؟؟؟
13 - معتصم الخميس 14 مارس 2019 - 22:17
يذكرني موضوع الحمام الزاجل بالشاب ياسين كرمتي ابن حي بدر الذي وهب حياته لهذه البلية منذ تسعينيات القرن الماضي كان بطلا بكل معنى الكلمة ولا يزال حفظه الله لقد ربى اجود انواع الحمام وشارك في مسابقات كثيرة. تحياتي له من هذا المنبر
14 - N A السبت 16 مارس 2019 - 00:20
الحمام من اجمل وارقى الهوايات ومن قال انها هواية البطالة وجب عليه ان يعيد ترتيب افكاره ان وجدت لديه
فلعل صاحب التعليق الذي قال انه يبتسم ويسرح لا اراديا عند رؤية الحمام متخصص ( ة) او دكتور في مجال ما ( ة) و رءيه ( ها) دال عل رقي التفكير والتمعن و ان كان حقا عاطل عن العمل فهده الهواية تظل افضل من الجلوس في المقاهي او قضاء الوقت في في امورة لا تجدي نفعا كلنا نعرفها
15 - N A السبت 16 مارس 2019 - 00:22
تعليقي الاول كان موجه الى المسمى(#جمال بدر الدين#)
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.