24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | نجاح استئصال دودة من عين طفل في ورزازات

نجاح استئصال دودة من عين طفل في ورزازات

نجاح استئصال دودة من عين طفل في ورزازات

تمكن الطاقم الطبي بمصلحة طب العيون بمستشفى بوكافر، في ورزازات، من إجراء عملية فريدة من نوعها، تمثلت في استئصال دودة من داخل عين طفل يبلغ من العمر 12 سنة.

العملية الجراحية، التي أشرف عليها الدكتور سفيان برادي بمساعدة طاقم شبه طبي ضم 3 ممرضات وممرضي تخدير، كللت بالنجاح، حيث جرى استئصال دودة طولها 10 سنتيمترات.

وكشف الدكتور سفيان برادي، رئيس مصلحة طب العيون بمستشفى بوكافر بورزازات، أن العملية جرت تحت تخدير موضعي ودامت 20 دقيقة.

وأضاف برادي، في تصريح لهسبريس، أن الطفل، الذي ينحدر من منطقة سكورة، أحس بتورم في عينه اليمنى منذ شهور؛ وهو ما استوجب توجيهه إلى مستشفى الاختصاصات بوكافر، موضحا أنه وبعد الفحص السريري والتحاليل الطبية، اتضح أن سبب التورم هو دودة تعيش في عين الطفل، تسمى دودة العين الإفريقية أو دودة اللوا اللوائية.

وأشار رئيس مصلحة طب العيون بمستشفى بوكافر بورزازات، الذي سبق أن أجرى عدة عمليات جراحية مختلفة على العينين، إلى أن هذا المرض يعد من أنواع داء الخيطيات، ويصاب المريض بالعدوى بعد تعرضه لعضات ذباب الخيل المعروفة أيضا بذبابة المانغو، مبرزا أن هذا المرض ينتشر بكثرة في إفريقيا الاستوائية والغربية، إلا أن حالات الإصابة في المغرب تبقى نادرة جدا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - samira الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:35
بالتوفيق للطاقم الطبي و التمريضي و بالشفاء ان شاء الله لهذا الطفل
2 - زاكورة الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:46
شكرا على العمل
أما جهة الجنوب الشرقي فكلما تذكرة
قطاع الصحة فقلبى يوجعني
3 - Bu Ali الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:47
شكرا للطاقم الطبي ✌
لكن واش "مستشفى بوكافر " اسم يليق بمؤسسة صحية ؟؟؟؟!!!!
4 - ابو ملاك الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:49
شكرا للطاقم الطبي والشفاء العاجل للمصاب
5 - رشيد العوني الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:17
بالتوفيق ومزيدا من العطاء والنجاحات في الطب وفي كل المجالات خاص غير المسؤولين في هذه الدولة يخليو النزهاء والشرفاء اخدموا في راحتهم بدون عراقيل
6 - عالم من عالم اخر الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:31
السؤال الذي وجب طرحه هو لماذا سجلت هذه الحالة بالمغرب علما ان مصدره المناطق الاستوائية.هل يا ترى المهاجرون من جنوب الصحراء هم السبب
7 - جلول الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:40
بوگافر، تنطق با ga، لا علاقة لها بالكفر، أبحث عنها وكذلك معجبيك، تحياتي من الغربة.
أقراو، اقراو، را حنا في مؤخرة الأمم، حتى بلادنا وتاريخها لا نعرفه.
8 - محمد الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:40
الى الرقم 3
ما هذا الهراء
هذا يسمى استخفاف واستهثار بسكان الجنوب الشرقي عامة و الأمازيغ خاصة
اسم بوكافرBougafer هو معركة وقعت بين سكان ايت عطا و الاحتلال الفرنسي سنة 1933
وهذا بعد فخرا و اعتزازا لنا تسمية المستشفى بهذا الاسم
و الاهم ان هذا الاسم ثم تسميته لمستشفى في منطقة أمازيغية و ليس الرباط او الدار البيضاء
9 - Imane BERRADI الأربعاء 13 مارس 2019 - 16:42
أنا فخورة جدًا بكم يا أخي العزيز والفريق الطبي بأكمله ، والعمل الذي تقومون به. وفقكم الله و اعانكم.
و آمل الشفاء للمريض الصغير.
10 - mmalade الأربعاء 13 مارس 2019 - 17:08
MERCI POUR LUI DOCTEUR SOUFFANE NOUS VOUS SOUHAITONS BON CONTINUATION .UNE SEULE MAIN N APPLAUDIS JAMAIS.LIBÉREZ CETTE HÔPITAL .NOUS VOULONS DES MÉDECINS COMME VOUS BRAVO
11 - رضى هناين الأربعاء 13 مارس 2019 - 17:22
ذبابة الخيل خطيرة جدا وهناك أطفال بعض الكاريانات يعانون من تقرحات تحت الشفتين وفوق الحاجبين بسبب احتكاكهم بالخيول والحمير.
12 - brahim الأربعاء 13 مارس 2019 - 17:22
استئصال الدودة لا يعني شفاء المريض، عليه أن يخضع للتداوي من الطفيليات التي تعيش في دمه منك مدة ، المستشفيات العسكرية تعرف جيدا هاد المرض loa loa
13 - Omar الأربعاء 13 مارس 2019 - 17:35
Bravo et merci au médecin et à toute l’équipe et j’espère que le ministère de la santé n’oublie pas à fournir le traitement médicamenteux qui va servir à éradiquer tous les œufs décès parasite qui existent par milliers dans son sang. Sans quoi il risque de contaminer toute la région
14 - ابو مريم الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:18
السلام عليكم شكرا للاطباء ل اجتهادهم .والعلاج ليس ازالة الدودة فان العشرات تعيش تحت الجلد وعندما تتكاثر تذهب الى العين واغلبية تكون قريبة من الخصيتين .التحاليل غير موجودة في المغرب ولا للدواء . لابد من استعمال دواء افرمكتين . او سترومتكول .3مغ لابد ان يجلبه من الخارج. في المغرب غير موجود .انصح عاءلة الطفل بالدواء في اقرب وقت والى يصاب بللعمى لادن الدودة تلد بكثرة وتستانس بالجو الحار اما المنطقة الباردة فان اليرقات تموت تبقى الديدان الكبيرة تختبىء في الاماكن الدافىة من الجسم . الغريب هذا الداء غير معد من الانسان للانسان لابد ان تكون لسعته ذبابة المانغو وهي ذبابة تعيش في المسنقعات بالمناطق الاستواءية واذا كانت فب المغرب فانها كارثة يجب اعطاء للادوية للسكان (في السودان اصيبت منطقة سكنية بالعمى مدى الحياة .يجب اهل الاختصاص ان يعرفو مصدر العدوى .وانقاد الطفل بالدواء لان ازالة الدوة ليس الحل لان الدودة الاصلية تكون بين الجلد او اماكن دافءة في الجسم وتصل الى 10سنتمترات .
15 - الى التعليق 7 و 8 الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:30
ل لتصحيح: جبل بوgافر اصله جبل ابو غافر و هو احد الزهاد اصله من القيروان و كان له كوخ في المنطقة و يزوره الرحال (في ذلك الوقت اغلب سكان المنطقة رحال) و استوطنو بالتدرج...
ابحتو
16 - اليوسفي الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:47
شكرا للاطباء .لابد من العلاج الطويل لان هناك بويضات ويرقات في الدم .لازم يجلب الدواء من الخارج evermactin او stromectol في اقرب وقت .ادا لم يكن سافر الى الدول الاستواءية فان العدوى لاتنتقل عبر البشر .تنتقل عبر ذبابة المانغو وهية تشبه النحلة وتعيش في المستنقعات وادا كانت في المغرب فانها كارثة على المنطقة يجب اعطاء حبوب افرمكتين للسكان يجب تدخل وزارة الصحة عن سبب اصابة الطفل والسلام
17 - من هولندا الحبيبة لوطني العزيز الأربعاء 13 مارس 2019 - 19:31
والله كم أفرح وأفتخر بمتل هؤلاء الشرفاء الصادقين في عملهم وغيورين عن إنسانيتهم،جزاكم الله وأصلحكم ووفقكم لما فيه الخير لكم ولغيركم،والله يهدي بعض الجزارة الضالمين دوي الرواشي أو الإهمال.
18 - عمر aomar الأربعاء 13 مارس 2019 - 21:00
اخي الكريم المستشفى يسمى ب Bougafer وليس Boukafer كما قراءت
19 - عبدالله رحموني ورزازات الأربعاء 13 مارس 2019 - 22:30
شرف كبير لمدينة ورزازات لوجودمثل هؤلاء الاطباء الممرضين. نتمنى انشاء مستشفى جامعي بالإقليم .
20 - Abdelilah. B الأربعاء 13 مارس 2019 - 22:37
الدكتور الشاب سفيان برادي يشهد له بكفاءته العالية والدليل على ذلك عدد العمليات المعقدة التي أنجزها بنجاح باهر في هذا المستشفى. حب ساكنة المنطقة إليه لا يعد و لا يحصى ما شاء الله. صراحة يستحق وسام ملكي عن جدارة واستحقاق.
21 - مرتن بري دو كيس الخميس 14 مارس 2019 - 06:12
لكم الشكر يا دكتور وطاقمكم...والمزيد من التوفيق والنجاح في عملكم الشريف أن شاء الله....
22 - berradi nadia الخميس 14 مارس 2019 - 08:07
متمنياتي لك بالتالق الداىم وبمزيد من العطاء في مسيرتك المهنية وفقك الله متمنياتي بالشفاء التام للطفل الصغير
23 - Berradi nisrine الخميس 14 مارس 2019 - 12:14
أقف و قفة إجلال و إحترام لك أخي و لطاقمك الطبي على مجهوداتكم المتضافرة و المتوالية سعيا لإنجاح العمليات الصبعة المعقدة و المقدور عليها منها. متمنياتي الخالصة بالشفاء العاجل للطفل لكن يبقى السؤال مطروحا لمذا لا ننوه و نشيد بشكل لائق بمثل ما ينبغي بهاته الكفاءات العالية أم نحن أصبحنا نعيش السويعات الأخيرة من الزمن زمن التفاهات و السذاجة زمن "الاكشوان" "بيكالتي" " للا نعيمة" "بلغني البارد" أناس سطع نجمهم بعبارات تافهة لا تحمل أدنى معنى إيجابي يمكن المتلقي تخزينه في خانة المعلومات الهاذفة، ليحصدوا كما هائلا و مفزعا من المشاهدات، أحقا هذا هو مغربنا الذي عهدناه أفعلا هكذا نريد الإسهام في التنمية و السير قدما نحو الإزدهار أفييييقو ا الصحافة شوية و طلعو بهاد الناس لي كيستحقو عن جذارة و استحقاق يبانو ويوصلو للجهات المعنية و يهتمو بيهم... الهدرة طويلة لن يوقظ قريع الجرس أهل الكهف من سباتهم العميق..
قبعتي أنزلها و أنا كلي فخر و إعتزاز لك و لفريقك المهني و لكل الطاقات التي تشابهك مزيدا من التألق و الاستمرارية.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.