24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  2. تطبيق ذكي لعلاج "التصلب اللويحي" في المغرب (5.00)

  3. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  4. طلبة الطب يقاطعون الامتحانات .. وشبح سنة بيضاء يلوح في الأفق (5.00)

  5. نقل المغربية ضحية هجمات سريلانكا إلى السعودية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الاستياء يرافق تردّي مرفق النقل العمومي بتامسنا

الاستياء يرافق تردّي مرفق النقل العمومي بتامسنا

الاستياء يرافق تردّي مرفق النقل العمومي بتامسنا

لازال القاطنون بمدينة تامسنا يعانون الأمرين مع مشاكل النقل العمومي، إذ يتهمون سائقي سيارات الأجرة باستغلال الوضع وفرض قوانينهم على الركاب، خصوصا في فترات الذروة.

ويطالب ساكنو المدينة المحاذية للعاصمة الرباط والي الجهة بالتدخل العاجل لوقف معاناة المواطنين، وردع السلوكيات التي يعتبرونها مشينة وتعرض مصالحهم للضياع.

وشدد المتضررون من الوضع على أن قطاع النقل العمومي غير منظم عبر الخط الرابط بين تامسنا وتمارة، مؤكدين على ضرورة التدخل لفرض القانون واحترام المواطنين.

سائقو سيارات الأجرة من جهتهم ينفون اتهامات البعض، مؤكدين أنه من الصعب إرضاء الجميع، خصوصا في فترات الذروة، ومشددين على أنهم يعانون أكثر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - دمحم الخميس 21 مارس 2019 - 06:35
قضية الطاكسي في المغرب أصبحت مثل مافيا النقل الأمريكي و الفرنسي. لا نقل و لا لخط جديد إلا الموجود. هذا خلل في القانون عدم احترام المواطن. لماذا لا تفتح المملكة خطوط جديدة لجميع من أراد أن يستثمر.
اما كان ابوك مقاوم و امك؟؟؟؟ فلا بقاء له الاستثمار للجميع و احترام القوانين.. عاجلا.
2 - ذ.عبدالقاهربناني الخميس 21 مارس 2019 - 09:26
بعدما كان من المنتظر تفعيل الوعود التي سبق للجهات المسؤولة على النقل والتي وقعت أمام ملك البلاد منذ 2007 بمدينة تامسنا حتى كادت الساكنة وخاصة الذين إستثمروا في السكن ذي جودة بأن هذه المدينة تحضى بعناية ملكية خاصة فضاع حلم إستثماراتهم العقارية التي فقدت قيمتها مع توالي الإهمال والتجاوزات التي سجلت و التي ندد من أجلها بإستمرار دون حسيب ولا رقيب.
3 - ghir dayza الخميس 21 مارس 2019 - 09:49
مدينة تامسنا منسية من جميع الجهات؛ الكتير من الناس تركوا شققهم هناك وضطرو إلى الكراء في مدينة تمارة؛ ولاو كيخلسو لكراء وطرطات ديال البنك. و أنا منهم. لكن مع الأسف ماكين معامن تهدر او كما كنقولو "كيت لجات فيه
4 - سيمو الخميس 21 مارس 2019 - 10:06
مشروع السكني ما سمي بتامسنا مشروع فاشل. أزمة عارمة في النقل . لا مساجد . لا مستشفيات. كثرة السرقة و غياب الأمن.لا نظافة. لا شي شعب واعي و منظم. غير مالين الكاريان لساكنين تما و مولفين الوسخ و السيبة . مع إحتراماتي للبعض. مع الأسف الشديد مشروع فااااشل. الله إصبر للناس لي ساكنين تما و كيضاربو مع ترونسبور.
أنشري يا هسبريس.
5 - ابراهيم الخميس 21 مارس 2019 - 10:06
أود أن أشير هنا إلى أن مدينة تامسنا () ما هي إلا سجن كبير بما تحمله الكلمة بكل معانيها .
فبعد الحلم الدي راودنا بامتلاك سكن كباقي الناس ها نحن ندفع ثمن داك الحلم بتوريطنا في سلف لمدة عقدين و اعتقالنا في مدينة الاشباح
6 - l7a9i9a f da9i9a الخميس 21 مارس 2019 - 10:31
العقار في الانخفاض على مستوى الوطني والسبب راجع اولا للمافيات العقار وثانيا عدم ثقة المواطن في شراك سكن بعدما شهد بأم عينه وخير مثال مدينة تامسنا لاجودة لا مواصلات لا نظام لاتصميم مجالي يشجع على اقتناء سكن فأتوقع أن العقار ليس في تمسنا بل حتى في تمارا والرباط الى الكساد
7 - تامسنا المنكوبة الاثنين 25 مارس 2019 - 21:25
استبشرنا خير عند قدوم العامل الجديد لكي يفتح ملفات فساد باتامسنا والتي احرقت الزرع والنسل ولكن لاءسف لحد الساعة لاتحرك يدكر بل ينتظر التقارير المغلوطة تصله للمكتب والساكنة في تظمر مستمر لانقل لاامن لامرافق ادارية لامستشفى وزيد وزيد مع انها مدينة اعطا انطلاقتها صاحب الجلالة ورصدت لها اموال ضخمة ولكن المفسدين لم تتم محاسبتهم رغم ان هناك تقؤيؤ اسود لقضاة جطو للمدينة وهو على رفوف وزارة الداخلية
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.