24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "حريات فردية" أم خطة محبوكة؟ (5.00)

  2. حليب الناقة (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشدد على العدالة في تحسين مناخ الاستثمار (5.00)

  4. تنظيم جمعوي يشكو "التضييق" على معتقلي الريف‬ (5.00)

  5. جائزة التميّز الحكومي العربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الدكالي يعفي مدير مستشفى محمد الخامس بصفرو

الدكالي يعفي مدير مستشفى محمد الخامس بصفرو

الدكالي يعفي مدير مستشفى محمد الخامس بصفرو

أعفت وزارة الصحة، الدكتور حميد فضول، مدير مستشفى محمد الخامس بصفرو، من جميع مهامه، وأسندت إلى الطبيب كمال البنصلي مسؤولية تدبير هذه المؤسسة الصحية الإقليمية لفترة انتقالية، إلى حين تعيين مدير رسمي جديد.

ووفق مصادر هسبريس، فإن وثيقة الإعفاء لم تعلل دواعي اتخاذ أنس الدكالي، وزير الصحة، لهذا القرار في حق فضول الذي لم تمض سوى سنة ونصف السنة على تعيينه مديرا للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو.

في غضون ذلك، وجهت جمعية أصدقاء مستشفى محمد الخامس بصفرو رسالة إلى وزير الصحة، توصلت هسبريس بنسخة منها، عبرت فيها عن أسفها لإعفاء المسؤول الصحي المذكور من مهامه، مشيرة إلى "أنه يعود له فضل مبادرة تأسيس هذه الجمعية في إطار انفتاح وإشراك المجتمع المدني الجاد لتجويد خدمات هذا المرفق الصحي الحيوي بالإقليم".

وطالبت الجمعية المذكورة، في رسالتها الموجهة إلى وزير الصحة والتي ضمنتها عددا من تدخلاتها بالمستشفى المذكور في عهد المدير المعفى، بمراجعة قرار الإعفاء، لما قالت في ذلك من خدمة للصالح العام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - محاربة الفساد الأربعاء 20 مارس 2019 - 23:12
نتمنى ايضا من وزير الصحة أن يقوم بزيارة ميدانية لمستوصف جماعة المنصورة بإقليم شفشاون حتى يشاهد معاناة المواطنين مع الممرض الوحيد هناك و الذي يبتزنا نحن كمرضى بكل الطرق و الاساليب.اذ يفرض علينا اتاوات مقابل الخدمات التي يقدمها لنا..اما الأدوية فيطالبنا بدفع مبالغ مالية من اجل الحصول عليها حيث يقول لنا بأنه يشتريها من ماله الخاص.يحدث هذا في ظل صمت رهيب من المجلس الجماعي او السلطات المحلية.بل حتى زوجته الممرضة عينت بنفس المستوصف منذ أزيد من ثلاث سنوات ولكنها لازالت لم تلتحق بعملها لحد اللحظة.
2 - bouthirit الأربعاء 20 مارس 2019 - 23:41
المشكل هو ان المغرب يعمل بقانون تحت الطبلة عندما يتعلق الأمر المسؤولين. يجب تعديل القانون و يكون كل إعفاء مكتوب على بياض. ويكون دلك حجة على من تجاوزوا حدودهم. كان على السيد الوزير تعليل الخطاء لكي يعلم الجميع سبب أعفائه. انا في رأيي الوزير على حق في أعفائه لاكن تعليل السبب لن يترك أية فرصة لتدخل متل هاته الجمعيات.
3 - إلى رقم 2 الخميس 21 مارس 2019 - 00:07
أنت تقول ان الوزير على أخطأ لأنه لم يعلل سبب إقالة مدير المستشفى. ثم نقول انك توافق على الإجراء الذي قام به الوزير!!!!!!!!!!!!!!!
هنا أسألك يا سيد .
بما أن سبب الإقالة مجهول .
فكيف نعلم من المخطئ و من المصيب؟؟؟
ثم إن الوزير بصمته عن سبب الإقالة أو العزل يكون قد لف حول عنقه الشبهات .
ونحن نعلم جميعا أو معظمنا.
أن جل تدخلات الحكومة أو المخزن تكون في غير صالح الشعب .لذا تولد لدى معظم المغاربة عدم الثقة لا في المخزن
4 - سوسي الخميس 21 مارس 2019 - 00:12
كل الاعفاءات و التعيينات التي قام ويقوم بها وزير الصحة سياسوية لا تعتمد على الكفاءات بل على الانتماء الحزبي(.....) وبالتالي لا تنتظروا شيئا من هذا القطاع.لك الله يا وطني.الدكالي لا يفقه شيئا في الصحة.وزير خارج التغطية فاشل فاشل فاشل.
5 - دكتور القرني الخميس 21 مارس 2019 - 09:27
لقد تبين من خلال سيرة هدا الطبيب السوداء بانه ومن البداية كان لا يستحق هدا المنصب 'لأنه وكما قال جلالة الملك أنه لا مكان للعدميين بيننا .المتعجرف و المتكبر و الضالم لا نتيجة له إلى النبد و الطرد و الإقالة. أنا لا أكاد أجزم بأنه كما يوجد مرضى مجانين و مختلين عقليا كذالك يوجد أطباء مجانين ومختلين عقليا توجد عندهم عقدة الأنا او الاحساس بالدونية وضعف الشخصية.اما بالنسبة للمدير المقال فعليه أن يراجع حساباته قبل فوات الأوان، فبعض الجمعيات الحقوقية الفاسدة لن تدوم له طويلا.اتمنى ان تكون الرسالة واضحة.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.