24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | موسم "روابط" .. همزة وصل بين الرحامنة والصحراء

موسم "روابط" .. همزة وصل بين الرحامنة والصحراء

موسم "روابط" .. همزة وصل بين الرحامنة والصحراء

تحتضن مدينة ابن جرير، على مدى ثلاثة أيام، الدورة الثانية من موسمها الثقافي "روابط"، الذي يجسد العلاقة التاريخية بين الرحامنة وجذورها الصحراوية.

وستحتضن المدينة خلال أيام 4، 5، و6 أبريل المقبل فعاليات الدورة الثانية من الموسم الثقافي "روابط" تحت شعار "المشترك الاجتماعي والثقافي بين الرحامنة والصحراء المغربية".

ويروم منظمو هذه التظاهرة الثقافية التعريف بالتراث المادي واللامادي للرحامنة، وبتقاليدها الأصيلة وعلاقتها بالقيم والعادات المشتركة مع قبائل الصحراء المغربية.

وبحسب بلاغ صادر عن جمعية التراث الشعبي بالرحامنة التي تنظم هذه الدورة بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة والمجلس الإقليمي والمجلس الحضري بابن جرير والمكتب الشريف للفوسفاط، فإن هذه النسخة تسعى أيضا إلى ترسيخ الروابط المشتركة بين الصحراء والرحامنة.

ويهدف هذا الموسم الثقافي، يضيف المصدر نفسه، إلى تقديم إشعاع للإقليم، والتعريف بثقافته وتراثه، وذلك من خلال تنظيم مجموعة من العروض الثقافية والفكرية والرياضية وغيرها.

وستعرف هذه الدورة تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية، على رأسها ندوة فكرية حول المشترك الثقافي والاجتماعي بين الصحراء المغربية والرحامنة، إلى جانب عروض التبرويدة التي تدخل ضمن تراث المنطقة، وعروض وسهرات فنية تتغنى بالتراث الصحراوي.

وسيحضر هذه الفعالية الثقافية مجموعة من الفنانين الكبار، إلى جانب فنانين محليين في إطار التعريف بالطاقات الرحمانية، وسيتخللها معرض جهوي للصناعة التقليدية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - bouthirit السبت 23 مارس 2019 - 01:06
.يجب طمس وافشال كل أعداء المغرب عن طريق إقامة متل هده التجمعات . ولدي فكرة هي القيام بمسيرة خضراء تانية في صيف هده السنة في غشت تكون لغرض ربط أواصر الاخوة والصداقة مع اخواننا في الصحراء المغربية . نريد عطلة صيفية تخصص لها ميزانية موازين أو ميزانية اخرى . يشارك فيها كل الشباب المغربي تنطلق من مدن الشمال إلى كل شواطئ المدن الجنوبية المغربية. تنضمها جمعيات مدنية وتقافية تتلى فيه آيات بينات وشعارات وطنية واغاني حماسية من طرف الفنانين المغاربة .ويتم فيه عقد قران وزواج الشباب المغربي بالمجان المنحدرين باختلاف من الشمال والجنوب . وتوزع عليهم أراضي لاستقرار بالجنوب المغربي مقابل اثمنة رمزية وتكون غير قابلة للبيع حتى يتبت انجابهما لأطفال بنفس المدن بعد 10 سنوات . هدا سيؤدي إلى تشجيع الشباب عن الزواج والى القضاء على افكار العنصرية بين الشباب والى نشر قيم التسامح والإخاء الإسلامي بين الشباب وردع انفصالي الخارج.والدول المعادية للوحدة الوطنية .
2 - أمين الحسن السبت 23 مارس 2019 - 16:00
حكت لي جدتي خديجة منت عمر ولد سيداتي الرقيبية الداودية أهل فكو رحمها الله وكانت تتكلم بصدق وعفوية أنهم كانوا يتنقلون منذ عشرينيات القرن الماضي حسب تذكرها هي بماشيتهم من الصحراء باتجاه تندوف شرقا وغربا للساقية الحمراء وشمالا لمراكش وأحوازه بحثا عن الكلأ تارة وللتجارة (تارة اخرى)..
وحكت أنهم لم يكونوا يعلموا من سلطة وهم في الصحراء إلا سلطة السلطان بفاس .
لم تنسى دعاؤهم المتوارث "اللهم انصر السلطان وهدئ الأوطان" ..
وكانت الرحامنة محطة رئيسية للصحراويين في حلهم وترحالهم من والى الصحراء..
وحكت لي جدتي أنه في سنوات الثلاثينات مات بالطاعون ثلثي الصحراويين بالرحامنة وإلا كان سيكون عددهم اليوم أضعافا مضاعفة..
أقولي قولي هذا وغيره وأنا صحراوي من قبيلة الركيبات اولاد الشيخ مقيم اليوم بين السمارة ومكناس..
3 - أمين الحسن السبت 23 مارس 2019 - 16:01
اتمم تعليقي
فما ألذ العيش في بلد شاسع
مطئن ينعم بالسلام والإطمئنان .
تتنقل في الأركان الأربعة للمملكة بكل حرية قل نظيرها وأنا الذي تجولت في بلدان عالمية عدة وخبرت قيودهم وتضييقاتهم وسئمت العيش فيها، وعدت لأرض الإطمئنان أرض المغرب..
أرض الفصول الأربعة...
أرض التضاريس الجغرافية كلها .
أرض السهول والجبال والنجود والهضاب والأودية والصحاري...
أرض التنوع الثقافي ..
أرض التعايش الديني..
أرض الحرية...
أقول قولي هذا لإخواني بالصحراء الذين يعرفونني ويثيقون بي والذين قد يوسوس لهم الشيطان وتغرهم دعايات أعداء الإسلام والوطن ليحدوا كلهم حدوي ويسرحوا في الوطن الكبير الرحب ويستقرون أينما شاؤوا ومتى شاؤوا في أي نقطة من هذا الوطن الجميل بصحرائه وبحره وسهوله وجباله ...
وينعموا بدفئه وحسن معاشرة شعبه شعبنا الذي من دوننا ودونه لا نساوي جميعنا شيءا..
اللهم أنصر السلطان وهدن الأوطان..
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.