24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الحافي يراهن على مشروع إنتاج الشتائل الغابويّة لتنفيس رئة البيضاء

الحافي يراهن على مشروع إنتاج الشتائل الغابويّة لتنفيس رئة البيضاء

الحافي يراهن على مشروع إنتاج الشتائل الغابويّة لتنفيس رئة البيضاء

على ضفاف واد أم الربيع، بمنطقة "مشرع بن عبو"، شرعت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر في إنتاج الشتائل الغابويّة، التي تروم تدبير البذور الغابوية والمحطات الجهوية للبذور وأيضا المشاتل الغابوية.

وزار عبد العظيم الحافي، المندوب السامي للمياه والغابات، بحضور مسؤولين على رأسهم عامل إقليم سطات، الأربعاء، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للغابات، مشروع إنتاج الشتائل الغابويّة، من خلال زيارة إلى المشتل الغابوي بن عبو.

ويندرج هذا المشروع، حسب مندوبية المياه والغابات، في إطار إنتاج الشتائل الغابويّة التي همت بالأساس تدبير كل من البذور الغابويّة والمحطات الجهوية للبذور وكذا المشاتل الغابويّة، وذلك بالنظر إلى الأهمية التي تشغلها التوعية لضمان نجاح برامج التشجير وتحسين المراعي الغابويّة.

وأكد الحافي، في تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن مسألة تدبير البذور وإنتاج الشتائل تهدف إلى المحافظة على التشكيلات الغابويّة المنتجة للبذور وتطوير وتحسين نوعية الأغراس، مشيرا إلى أنه جرى إنشاء 12 مشتلا جهويا ذَات سعة كبيرة، تسمح بإنتاج أزيد من 80 بالمائة من الإنتاج الوطني بجودة محسنة.

وانتقل ممثلو المندوبية السامية للمياه والغابات إلى غابة بوسكورة بإقليم النواصر، التي عرفت زيارة قام بها الوفد بحضور عامل الإقليم، عبد الله شاطر، إلى "بيت الطبيعة" المتواجد وسط الغابة التي تعد رئة الدار البيضاء.

وفِي إطار ترسيخ القيم التي تعنى بالبيئة، وحرصا من المندوبية على التشبث بالتربية البيئية، وتغيير السلوك الفردي من خلال القيام بأنشطة تعود بالنفع على الطبيعة، شهدت غابة بوسكورة إقدام عبد العظيم الحافي على غرس بعض شتلات الأشجار إلى جانب عامل النواصر؛ وذلك بحضور عدد من الأطفال الذين شاركوا في هذه العملية.

ولفت المندوب السامي، ضمن تصريحه، إلى أن هذه الخطوة تروم توعية الناشئة والمواطنين بأهمية الحفاظ على البيئة والمجال الغابوي، مشيرا إلى أن غرس الأشجار في غابة بوسكورة يهدف إلى إعادة تأهيلها لأن نموذجها بدأ يتغير؛ "فهي غابة تم تشجيرها في الستينيات، لكن بحكم ظروف التربة وغيرها كان لزاما أن نتكيف مع هذه المعطيات للحفاظ عليها، لأنها هي المتنفس لساكنة الدار البيضاء".

ووضعت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر برنامجا خاصا بإعادة تأهيل النظم الإيكولوجية الغابوية برسم موسم 2019-2020، على مساحة تقدر بـ44 ألف هكتار، بمبلغ مالي قدر بحوالي 350 مليون درهم، موزعة على 19300 هكتار لتخليف الغابات الطبيعية و17500 هكتار تهم التشجير الاصطناعي و7200 هكتار تهم تحسين المراعي الغابويّة.

وأكدت المندوبية أنها تعمد إلى تعزيز غرس الأصناف الغابويّة المحلية الملائمة، إذ إن 30 بالمائة من برنامج التشجير يهم الأرز والأركان والبلوط الفليني، وذلك حرصا منها على ضمان التأقلم مع التغيرات المناخية.

وأشارت المندوبية في معطيات قدمتها إلى أن المجهودات المتواصلة التي بذلت مكنت من جعل الغطاء الغابوي، الذي كان في تراجع بنسبة 1 بالمائة في العشرية 1990-2000، يعرف نموا في العشرية 2000-2010 بنسبة 2+ بالمائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - ولد حميدو الخميس 04 أبريل 2019 - 03:26
على ما اظن الشتائل تعطى بالمجان للمدارس و الجماعات و للوداديات حسب ما سمعت
2 - عزوز الخميس 04 أبريل 2019 - 04:21
أتساءل كما يتساءل جل المغاربة الغيورين على حال الغابة والغطاء النباتي عموما : مادور هذه المندوبية (الفاشلة) مادامت الغابات تدهورت وتراجعت كثافتها بشكل رهيب على الأقل منذ الاستقلال الى يومنا هذا؟؟؟!!! ما الفائدة من تخرج أفواج من المهندسين الغابويين كل سنة مادامت أغلب الاشجار تصاب بأمراض وطفيليات ولا تعالج وبالتالي تجف وتموت ولكن للأسف الشديد أنها لا تعوض ؟ ولاحظت ان كل شجرة تموت مرضيا أو تقطع أو تقتلع من طرف الناهبين والمجرمين وأحيانا بتواطؤ مع المسؤولين الغابويين مقابل رشاوي وغيرها من اساليب الغش وانعدام الضمير والطمع. لا يتم غرس شجيرة مثلها او مغايرة تتحمل الظروف الجدبدة بعد دراسات وابحاث على ذلك.. وإلا فإنكم تنهكون ميزانيات الدولة اصلا بوجود المدرسة الغابوية (تابريكت سلا) وبأجور اطرها وخريجيها سنويا وبدون فائدة...
3 - هنا امريكا الخميس 04 أبريل 2019 - 04:45
لا مجال للساحات الخضراء امام غابات الاسمنت و الاقامات السكنيه العشوائية...كثر البشر و الحجر و قلت البركه و انعدمت مقاييس الجمال و اصبح التعايش صعبا جدا
4 - طارق حتى لأولاد علي الخميس 04 أبريل 2019 - 05:20
عندي سؤال واحد يؤرقني.
انا واحد من سكان مدينة تطوان . والحدائق التي تركها الاستعمار الإسباني في وسط المدينة بها أشجار ضخمة عالية جدا بينما جميع الأشجار التي تم غرسها حديثا لا تتجاوز 3 أمتار في احسن الاحوال ،لماذا؟ .
و نجد هذا النوع من الأشجار على الطريق الوطنية 2 التي تربط تطوان بالناظور وقد غرسها الاسبان أيضا. بينما الطرق الحديثة التعبيد كلها قاحلة !!!! لماذا ؟
5 - يوغرطة الخميس 04 أبريل 2019 - 06:45
الفيديو هو پروبگاندة لمندوبية لم تقدم شيء للغابة المغربية بل يمكن القول انها مع بعض المنتسبين اليها من الفاسدين كانوا وبالا على الغابة المغربية التي تراجعت وتتراجع مساحاتها بشكل مهول. غابات أرز وبلوط الريف نمودجا حيث وصلا هادان الصنفان الى حافة الانقراض بسبب التعشيب الجائر للمساحات الغابوية و تحويلها إلى مزارع للكيف والكل بالمقابل. هده الجريمة التي ارتكبت في حق غابات الريف يشهاهدها الجميع عند المرور والسفر عبر طرق الوحدة فاس تاونات تارگيست او عبر الطريق الوطنية تطوان الحسيمة. ولكن لا احد ممن له سلطة ذالك أمر بإجراء تحقيق وتقديم الجناة من موظفي منذوبية الغابات المسؤولين في هده المنطقة إلى العدالة من اجل معاقبتهم ومصادرة أموالهم الطائلة التي راكموها مقابل بيعهم الملك الغابوي للبزنازة اباطرة المخذرات في الريف عموما والريف الأوسط خصوصا.
6 - لماذا لا تنشري هسبريس الخميس 04 أبريل 2019 - 08:09
المندبة كبيرة و الميت فأر

هل بالمغرب الشقيق يلزم حضور جيش عرمرم للتدشين

انفاق ملايين الدراهم لحضور كبار الشخصيات المدنية و العسكرية و السياسية فمثلا لتدشين دار الطالبة يلزم حضور وزراء الداخلية و الأوقاف ووووووووووو

الغرب يعمل في صمت مشاريع عملاقة حتى رواندا و الدول العربية و الأفريقية

المغرب البلاد الوحيد الدي يعمل على الاشهارات الرنانة

كفى و استحمار الشعب

الشعب يريد مشاريع عملاقة شركات تعمل على اشغال عشرات الآلاف من الشعب
7 - الغابة في خطر الخميس 04 أبريل 2019 - 09:47
يا ترى من سنحاسب ان فشلت المخططات
من المسؤول عن الغابات هل هو السي الحافي ام السي اخنوش
مع العلم ان هناك حرب طاحنة حول التحكم في الملك الغابوي بين الشخصيتين
8 - ayoub الخميس 04 أبريل 2019 - 11:23
مدينة الدار البيضاء أصبحت تختنق أمام زحف و تمدد الإسمنت جشع لوبي العقار القوي .، لا أشجار ، لا مساحات خضراء ، لا مسارح ، لا ملاعب أو قاعات مغطاة ، و لا متاحف أو حدائق تليق بمدينة بحجم العاصمة الإقتصادية .
مدينة الدار البيضاء تعاني من الثلوث و انعدام مرافق للنزهة أو أماكن يمكن أن تجدب السياح الأجانب باستثناء مسجد الحسن الثاني .
ببساطة مدينة الدار البيضاء أصبحت غير قابلة للسكن و تحتاج لمن ينقذها .
9 - مهندس غابوي الخميس 04 أبريل 2019 - 11:29
حسب المجلس الأعلى للحسابات و المنضمة العالمية للتغدية فا المغرب فقد أزيد من 350.000 هكتار في عهد العافي
واليوم يستصغر المغاربة دون حياء
نطالب البرنامان لتكوين لجنة تحقيق في هنه الفضيحة.
10 - البهجة الخميس 04 أبريل 2019 - 11:51
الدار البيضاء الكبرى يجب أن تتوفر على رئتين عوض رئة واحدة . الأخرى على ضفاف واد حصار يتنفس بها كل من البرنوصي و اناسي و تيط مليل وسيدي مومن
11 - mooha الخميس 04 أبريل 2019 - 11:58
Il suffit de voir le Maroc d en haut via google maps pour avoir une idèe sur la situation forestière du pays .A cote des routes tout semble correct ...
12 - الحمداوي الخميس 04 أبريل 2019 - 12:09
درست سنة 1985 عند أستاذ مادة الإجتماعيات أو ما يسمى بمادة التاريخ و الجغرافيا عند السيد الحافي . ولكن لا أدري هل هو الشخص نفسه الدي كان أستادي أم مجرد التشابه في الإسم و الشبه في الوجه . المهم إن كان هو فإنه كان نعم الأستاد كان رجل طيب إستفدنا منه الكثير ليس هو وحده بل جميع . الأساتدة لتلك الحقبة السبعينيات و الثمانينات مع كامل تحياتي له ولكم
13 - سعيد الأحد 18 غشت 2019 - 18:23
لتنمية الغابة يجب إنتاج مليار شجرة سنويا كذالك شراكة مع الفلاحين إنتاج 10مليون شجرة زيتون و10مليون نخل و10مليون شجرة اركان
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.