24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1406:4813:3617:1220:1521:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. اتحاد معلمي ألمانيا يطالب المدارس بإفطار الأطفال (5.00)

  2. عندما خاطب بنبركة الحسن الثاني: الحكم الفردي يضعفُ الديمقراطية‬ (5.00)

  3. "أمعاء فارغة" وأشكال احتجاجية .. خطوات تصعيدية لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  4. نقائص في تدبير الشأن الديني (5.00)

  5. وفاة عامل نظافة بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الطائفة "الأحمدية" تخرج إلى العلن بسبتة المحتلة

الطائفة "الأحمدية" تخرج إلى العلن بسبتة المحتلة

الطائفة "الأحمدية" تخرج إلى العلن بسبتة المحتلة

أفاد شهود عيان بسبتة المحتلة أن عناصر تدين بالولاء لجماعة تدعى "الجماعة الإسلامية الأحمدية" كثفت نشاطها الدعوي بوسط المدينة منذ بداية هذا الأسبوع، حيث عملت على توزيع منشوراتها على المارة بشكل انتقائي، متجاهلة غير المسلمين.

المصادر ذاتها أكدت أن ثلاثة رجال، أحدهم يحمل ملامح مغربية، تمركزوا بوسط سبتة على مسافة متباعدة، يقصدون المحجبات، والرجال الذين يبدو عليهم التدين بدين الإسلام، حيث يسلمونهم منشورا من أربع صفحات حول جماعتهم، التي يبدو أن مقرها بمسجد يدعى "البشرات" بمدينة قرطبة الإسبانية.

ويرجع أول ظهور لهذه الجماعة إلى القرن التاسع عشر، على يد مؤسسها ميرزا غلام أحمد، بقرية قاديان الواقعة بمنطقة البنجاب بالهند، حيث زعم أنه "المسيح الموعود والمهدي المنتظر"، وهي تعد أسرع جماعة دينية معاصرة من حيث التوسع، حيث أصبح لها أتباع في العديد من البلدان العربية والغربية.

وترى "الجماعة الإسلامية الأحمدية" نفسها مجددة في مجال إحياء الدين الإسلامي ونشره بطرق سلمية، ويعد أتباعها أنفسهم مسلمين، يؤمنون بأركان الإسلام جميعها، وبالقرآن، لكنهم يعتقدون بأن ميرزا غلام أحمد مبعوث من الله، كعيسى عليه السلام، ليضع حدا للحروب الدينية، ويوقف سفك الدماء، ويؤسس للأخلاق والعدالة والسلام في العالم. كما يعتقدون بأن شيخهم مؤسس الجماعة، الذي توفي سنة 1908، أول خليفة في العصر الحالي، وأنه سيخلص الإسلام من الأفكار والممارسات المتعصبة، ليعيده إلى شكله الحقيقي كما كان في عهد خاتم النبيئين. كما يعتقدون بـ"عودة نظام الخلافة بين المسلمين في الزمن الأخير مرة أخرى"، ويزعمون أنها بشارة قرآنية، وأنها "متحققة في الجماعة الإسلامية الأحمدية دون سائر المذاهب والفِرق الإسلامية".

وكان علماء المسلمين في البلدان العربية والقارة الهندية قد اتفقوا على تكفير أفكار هذه الجماعة، وعلى رأسهم ممثلو المنظمات الإسلامية، الذين حضروا مؤتمر رابطة العالم الإسلامي الذي انعقد بمكة عام 1974، وأعضاء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية، والمجمع الفقهي التابع للرابطة، ومجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، ومجمع البحوث الإسلامية بالأزهر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - ADAM الاثنين 15 أبريل 2019 - 10:49
يجب على السةطات الإسبانية التدخل سريعا لحل هده الطائفة و تشديد الرقابة عليها كما يجب على السلطات المغربية تشديد الرقابة الأمنؤة على الحدود مع المدينة المحتلة
2 - N.H الاثنين 15 أبريل 2019 - 10:55
لي مبغاش يتفهم ليا عند العرب هو أنهم دينهم دين واحد واضح وضوح الشمس و يريدون خلق الفتنة فيما بينهم
3 - زرادشت الاثنين 15 أبريل 2019 - 10:57
وما معنى مات ؟!. مات والسلام ولم يتحقق شيء من دعوته رغم مرور اكثر من قرن على ادعائه.
أليس بين هؤلاء رجل حليم؟!.أم في عرفهم أن المسيح أو ( المهدي المنتظر ). سيحط ثم سيرتفع هكذا.؟ غريب من لا زال يؤمن بمثل هذه الترهات.
4 - مصطفى الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:01
الشرك بالشرك يحتمي فلا المسيح اله ولا ميرزا مسيح وإنما لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
5 - rodeo الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:01
لو كان ميرزا هذا مبعوث من الله عز وجل لذكره الرسول صلى الله عليه وسلم او لذكر في القرءان الكريم بإسمه او بمكان ظهوره هذا الشخص توفي و حسابه عند الله عز وجل و الإسلام كما تركه لنا الرسول صلى الله عليه وسلم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يحتاج إلى طوائف و السلام عليكم ورحمة الله
6 - roka الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:03
كان الانجليز يعانون من المجاهدين المسلمين الذين كانوا يجاهدون ضد الاستعمار الانجليزي بناء على العقيدة الاسلامية التي توجب مجاهدة المعتدين ، وكان هم الانجليز هو البحث عن وسيلة للحد من قوة المجاهدين واسقاط ركن الجهاد من الدين الاسلامي فوجدوا ضالتهم في شخص يدعى غلام ميرزا من قاديان عنده قدرة على الخطابة والاقناع فاستعملوه و دعموه بالمال والرجال لينشر عقيدته التي تدعو الى اسقاط ركن الجهاد ومع مرور الايام وكثرة الاتباع بدأ في ترقية نفسه والاحداث في الدين حتى ادعى النبوة
7 - مغربي الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:04
بعد زيارة البابا انتظروا المزيد من الطواءف.وفي العلن.
8 - احمدي مغربي الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:05
كاتب المقال أخطأ في قوله ان مرزا غلام احمد القادياني هو أول خليفة. هو مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية، اما اول خليفة للجماعة هو نور الدين القرشي الذي انتخب خليفة اول للجماعة بعد وفاة مرزا غلام احمد القادياني سنة 1908. وهذه الخلافة مستمرة الي اليوم حيث نحن في عهد مرزا مسرور أحمد الخليفة الخامس والذي انتخب سنة 2003.
للمزيد من المعلومات عن الجماعة يمكن زيارة الموقع الرسمي للجماعة الإسلامية الاحمدية ومتابعة قناتها mta على النايل سات.
9 - cae الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:07
· يعتقد القاديانيون أن الله يصوم ويصلي وينام ويصحو ويكتب ويخطئ ويجامع ء تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا ء .
· يعتقد القادياني أن إلهه إنجليزي لأنه يخاطبه بالإنجليزية .
· يعتقد القاديانية أن النبوة لم تختم بمحمد صلى الله عليه وسلم بل هي جارية ، والله يرسل الرسول حسب الضرورة ، وأن غلام أحمد هو أفضل الأنبياء جميعا .
· يعتقدون أن جبريل كان ينزل على غلام أحمد وأنه كان يوحى إليه ، وأن إلهاماته كالقرآن .
· يعتقدون أن كتابهم منزل واسمه الكتاب المبين وهو غير القرآن الكريم .
· يعتقدون أنهم أصحاب دين جديد مستقل وشريعة مستقلة وأن رفاق الغلام كالصحابة .
· يعتقدون أن قاديان كالمدينة المنورة ومكة المكرمة بل وأفضل منهما وأرضها حرم وهي قبلتهم وإليها حجهم .
· نادوا بإلغاء عقيدة الجهاد كما طالبوا بالطاعة العمياء للحكومة الإنجليزية لأنها حسب زعمهم ولي الأمر بنص القرآن .
· كل مسلم عندهم كافر حتى يدخل في القاديانية ، كما أن من زوج أو تزوج من غير القاديانيين فهو كافر .
· يبيحون الخمر والأفيون والمخدرات والمسكرات .
من إذن له الرغبة في دين بهذا التهريج؟؟؟
10 - لا إكـــراه في الديــــن الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:30
بعض المعلقين يتهمون الطائفة الأحمدية أنها طائفة إنحرفت عن الإسلام.
ومذا عن الطائفة الطرقية في المغرب .
منها البوشديشية والقادرية والدرقاوية والعلوية والتجانية والوهابية والأخونجية والمحمدية.
أتركوا الناس أن يعبدوا ما يشاءوا ماداموا لا يضرون الآدميين.
في الهند توجد 350 ديـــانة وكلهم يعيشون مع بعضهم البعض بسلام دون القتل كما هو الحال في دول تدعي الإسلام ديناً .
11 - مفيد الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:37
هذا لما كانت الأمية منتشرة في العالم الإسلامي و كذلك في العالم بأسره..كل من وصل إلى مستوى من العلم يريد خلق جماعته..الآن غي اللي أحمق هو اللي يتبع هؤلاء ..البارحة اشتريت كتاب المبسط في تفسير الجلالين ب 75 درهم ..كتاب يفسر آيات الله في القرآن الكريم جملة بجملة و في حلة رائعة..و لن تحتاج لأي جماعة و لا شيء من هذا القبيل لفهم دينك و معرفة ما لك و ما عليك..
12 - العقيدة الإسلاميةوخطر البدع الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:55
الفراغ الروحي العقائدي يؤدى إلى ظهور هاته البدع والمنكرات و الطوائف و الانحرافات في عقيدة المسلمين المؤسسة على التوحيد بالله عز وجل و الإيمان بربوبيته وملائكته و بكتبه و رسله و قضاءه و قدره خيره و شره و بنبوة رسوله صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين....
13 - حقيقة الاثنين 15 أبريل 2019 - 11:56
الجماعة الأحمدية أو القاديانية هم طائفة تؤمن بميرزا غلام أحمد رسولا بعد محمد بن عبد الله صلوات ربي وسلامه عليه مما يخرجهم من الإسلام عند العلماء المسلمين ويعد هو المؤسس لهذه الجماعة المرتدة المنحرفة الضالة.
14 - الحقيقة الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:03
ومن ضلالات الأحمديين وكفرهم يعتقدون أن النبوة لم تختم بمحمد صلى الله عليه وسلم بل هي جارية وأن الله يرسل الرسول حسب الضرورة وأن غلام أحمد هو أفضل الأنبياء جميعاً وأن جبريل عليه السلام كان ينزل على غلام أحمد بالوحي، وأن إلهاماته كالقرءان.
15 - Mohammed الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:57
لا بغي نكتب هدو معا ندم دين جمعو كلشي معبعضم .... ميراز درت البريطانية . في الحرب .. خدعة تاقو بيه..... والموت ديال ميراز احمد مات وهو في المرحاض ... هدا من حسن الخاتمة ديال هد الكداب الله يحقو في النار
.
16 - fox الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:04
نعوذ بالله من شر هذه الطائفة عبدة ميرزا البهائية مقدسة رقم 19 التي تتخذ الدين الاسلام غطاءا لأجندتها الهادفة إلى هدم الدين ونشر الإباحية
يتعين على السلطات التدخل لحماية الدين ومذهبنا المالكي
17 - اومحند سني لازم للجماعة الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:10
اللهم لا تفتنا في ديننا....بعد إذ هديتنا....أمييييين
المغاربة لا يكثرتون لا لهذه الجماعة ولا لفكارها الداعية الردة.....والتي أجمع كل علماء ومفتيين هذه الأمة على تكفير أفكارها ...فالمغاربة على درجة عالية من التدين الصحيح...(معتقد أهل السنة والجماعة )...فلا يمكن لأي كان....سواء أكان ميرزا....أو معمم....أو من دعاة التنوير...أو حتى من دعاة الإلحاد العلماني الليبرالي.....( يعني قوم بلا دين...بلا ملة )....
السلطات المغربية واعية وحريصة كل الحرص على منع مثل هذه الطوائف المتوارية خلف أصول الدين..والتي خلقت لأجل هدم ثوابت الدين الإسلامي...والتلبيس على معتنقيه.....
18 - مواطن مغربي الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:23
هذا المدعو أحمد غلام ميرزا القدياني واحد من الدجالين الأربعين الذين يدعون النبوة مثل مسيلمة الكذاب و غيرهم. فهو مبتدع ضال و كذاب. لهم توجه خطير و يجب أن تعاقبهم الدولة بصرامة لأنهم يريدون زعزعة عقيدة المغاربة. و هو يدعي أيضا أن له حواريون و صحابة و أنه سوف يخرج و طائفته تدعي انه المهدي المنتظر
19 - سمر الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:32
هناك من يريدون العبث بالمغرب من خلال المغاربة منذ سنوات هدفهم واحد لقد زجوا بالمغاربة في القاعدة والوهابية وداعش والآن يمولون مشروع الاحمدية انشا الله تكون هذه الطائفة غير ارهابية لاننا لم نعد نحتمل ، استغرب من هؤلاء السدجة الريح الي جا كيديهم غير يشوفوا الريال كيبيعوا الربع ديال العقل الي فراسهم
20 - MOHAMMED الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:43
notre religion est claire, Mohammed salaw est le dernier messager d'Allah, et toute personne qui prétend être un prohète est faux sauf issa alayeh salam qui viendra à la fin du temps pour combattre yajouj et majouj.
salam
21 - لااله الا الله محمد رسول الله الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:51
من خواص الانبياء أنهم يدفنون حيث يموتون،وغلام أحمد القدياني المدعي للنبوة مات في بيت الخلاء يعني( تواليت) !!!!!!!!!
22 - رضوان الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:31
الحمد لله ان تفضل علينا بقبول دعوة الامام المهدي الدي بشر به الرسول صلى الله عليه وسلم
سيتم الله نوره في جميع انحاء العالم بواسطة هده الجماعة رغم انف المعارضين ، بل من فضل الله ان جعل ايضا المعارضين ينشرون دعوة الامام المهدي التي هي في الأصل دعوة الله للرجوع اليه .
23 - عمر الياسبني الاثنين 15 أبريل 2019 - 19:11
الاسلام هو الحقيقة التي لا يحجبها شمس ولا غربال والحقيقة هي ان نعيش على المبدأ الصحيح سلوكا وعقيدتا واخلاقا واحسانا للغير فإن كان غير ذلك فأتمنى من الله تعالى ان يمنى علينا بقلب مسلم فإنه لا قلب لنا.(وما يكون المؤمن مؤمنا حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)فهل الأمة العربية المسلمة الحالية تحب الخير لبعضها؟؟؟
24 - الحسن شريف المملكة المغربية الاثنين 15 أبريل 2019 - 19:51
يامسلمين
كونوا عباد الله مخلصين وأحبوا عياله،وأقتدوا بنبي أرسل لكافة الناس ورحمة للعالمين
وأقيموا العدل في أنفسكم لتُنصروا من الرحمن الرحيم
كما تحبون أن تعبدوا الله بطريقتكم في أرضه في أي مكان بأمان وإطمئنان من العدل أن تتركوا الناس يعبدون الله بطريقتهم بأمان وإطمئنان كما فعل سيد الخلق مع وفد نجران المسيحي في المدينة المنورة ،ومع إقتراب وقت صلاتهم إرتابهم القلق الشديد في محاولة العثور على مكان يصلون فيه،ولما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ذلك طلب منهم أن لا يقلقوا إذ يمكنهم الصلاة في مسجده في المدينة المنورة.
أكثر التعليقات تكره كل من يخالفها في المعتقد مخالفين بذلك سنة نبينا المصطفى جاء بتعاليم القرأن ويجسدها عمليا (لا إكراه في الدين )التي تدعوا للمحبة لبني جنسنا البشري .
كما من العدل التبيُّن والتثبُّت قبل إستصدار الأحكام .لو سألت المعلقين ضد الأحمدية كم كتاب قرأو للمؤسس مرزا غلام أحمد لما وجدنا من ينصفك بتفنيد ماقرأه!!ياناس أحبوا خلق الله وتوددو لهم ليسمعوا منكم دعوة القرأن ويؤمنوا،ولا تكونو حجرة عثرة إنفتحوا وجادلوا با التي هي أحسن وهدا ما تقتضيه الحكمة التي يدعوا لها القرأن
25 - نوفل الاثنين 15 أبريل 2019 - 20:33
هل يدفعون بالأوروا أو بالدولار فنوع العملة ضروري في معرفة نوع الدعم الذي سوف نعمل من اجله وبالفعل ان هناك خلافة ومهدي منتضر دعونا نقبض ثما نرى مهديهم هذا هل هو محمدي ام لاعلاقة له بالدين اساسا ، فأطفالنا عراة والمصائب حلت بأراضينا والمرض حل بنا وما بقي لنا إلا الخالق عز وجل في إرسال من يرضينا واو بالدرهم
26 - Axel hyper good الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 08:27
بما ان دين السنة والجماعة لم يعد يلبي حاجيات الناس العقدية والفكرية, اتجه الناس الى غيره....

فكرة الاحمدية تقوم اساسا على خرافتين وهما من خرافات دين السنة والجماعة

والتي لا علاقة للاسلام الحق الموجود في القرءان بهما :

1- عودة المسيح وهي عقيدة مسيحية دخلت على " الاسلام " عن طريق مسلمة اهل الكتاب من المسيحيين كتميم الداري ودينار و ابن جريج....

2- المهدي المنتظر وهي عقيدة المخلص عن اليهود والتي اخذوها بدورهم من وثنية مصر القديمة " عودة المخلص المنتظر حورس "....

يعني ان ذالك العود ( الاحمدية ) من تلك الشجرة ( دين السنة والجماعة)....

منبع الشرك والالحاد والتقول في الدين و البدع هي الكتب الصفراء كصحيح البخاري ومسلم وغيرهما.....

انظروا اصل الداء اين هو.
27 - خالد الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 11:50
ما دخل هؤلاء الذين يطالبون السلطات باعتقال هؤلاء الناس. هل أنتم بخير؟ الدستور الإسباني يكفل حرية المعتقد لكل شخص يحط رجله على الأراضي الإسبانية، من حقك أن تعبد حتى الشيطان و لا يحق لشخص مضايقتك.
28 - فؤاد الأحمدي الجمعة 19 أبريل 2019 - 07:37
يامسلمين
كونوا عباد الله مخلصين وأحبوا عياله،وأقتدوا بنبي أرسل لكافة الناس ورحمة للعالمين
وأقيموا العدل في أنفسكم لتُنصروا من الرحمن الرحيم
كما تحبون أن تعبدوا الله بطريقتكم في أرضه في أي مكان بأمان وإطمئنان من العدل أن تتركوا الناس يعبدون الله بطريقتهم بأمان وإطمئنان كما فعل سيد الخلق مع وفد نجران المسيحي في المدينة المنورة ،ومع إقتراب وقت صلاتهم إرتابهم القلق الشديد في محاولة العثور على مكان يصلون فيه،ولما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ذلك طلب منهم أن لا يقلقوا إذ يمكنهم الصلاة في مسجده في المدينة المنورة.
أكثر التعليقات تكره كل من يخالفها في المعتقد مخالفين بذلك سنة نبينا المصطفى جاء بتعاليم القرأن ويجسدها عمليا (لا إكراه في الدين )التي تدعوا للمحبة لبني جنسنا البشري .
كما من العدل التبيُّن والتثبُّت قبل إستصدار الأحكام .لو سألت المعلقين ضد الأحمدية كم كتاب قرأو للمؤسس مرزا غلام أحمد لما وجدنا من ينصفك بتفنيد ماقرأه!!ياناس أحبوا خلق الله وتوددو لهم ليسمعوا منكم دعوة القرأن ويؤمنوا،ولا تكونو حجرة عثرة إنفتحوا وجادلوا با التي هي أحسن وهدا ما تقتضيه الحكمة التي يدعوا لها القرأن
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.