24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "الداخلية" تقرر التوقيف المؤقت لقائد بني زروال

"الداخلية" تقرر التوقيف المؤقت لقائد بني زروال

"الداخلية" تقرر التوقيف المؤقت لقائد بني زروال

علمت هسبريس أن لجنة رفيعة المستوى حلت بعمالة تاونات وقامت بالاستماع لقائد قيادة بني زروال (م. ب) الذي حاصره، طيلة نهار أمس الأربعاء، المئات من سكان المنطقة داخل سيارته، قبل أن تتمكن القوات العمومية من تحريره بعد فترة قصيرة من وصوله، وهو تحت الحصار، إلى مركز جماعة سيدي يحيى بني زروال.

ووفق مصادر هسبريس، فقد تم الاستماع في شأن هذا الحادث إلى رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة تاونات، موردة أن اللجنة المذكورة قررت توقيف قائد بني زروال مؤقتا عن مزاولة مهامه وإحالته، غدا الجمعة، على لجنة تأديبية مركزية بوزارة الداخلية.

وتبعا للمصادر ذاتها، قررت اللجنة الموفدة من وزارة الداخلية إلى عمالة تاونات إجراء التحاليل المخبرية الضرورية للتأكد ما إذا كان القائد المذكور، الأعزب والبالغ من العمر 28 سنة، في حالة غير طبيعية، حسب الاتهامات الموجهة إليه من طرف أهالي المنطقة الذين قاموا بمحاصرته بعد حلوله بدوار الزاوية بجماعة سيدي يحيى بني زروال.

يذكر أن قائد قيادة بني زروال، الذي تتهمه ساكنة المنطقة بابتزازها على خلفية محاربة زراعة نبتة القنب الهندي المحظورة، تم تحريره من قبضة محاصريه بفضل تدخل العناصر الأمنية، من درك وقوات مساعدة، حيث انتهى هذا الاحتقان على إيقاع مناوشات، وصفتها مصادر هسبريس بالمحدودة، مع القوات العمومية.

وبينما تم تكسير إحدى الواقيات الزجاجية الجانبية لسيارة القائد إثر رشقها بالحجارة، لم تخلف، عملية تحرير رجل السلطة المذكور، أي إصابات بدنية في صفوف المحتجين والقوات العمومية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - simo الخميس 18 أبريل 2019 - 19:41
محاسرة السيارة و رشقها بالحجارة ليست مخالفة للقانون.. رجال السلطة اصبحوا اكباش الضحية للاطفاء غضب المواطنين.
2 - meaulnes الخميس 18 أبريل 2019 - 19:42
لم اعد افهم شيئا اي احتجاج التضحية باطر الدولة قبل التقصي هل الخطاب يفيد عدم التدخل او شيئا اخر او دعوة لشيء اخر ومن فهم منكم فلينورنا
3 - ملاحظ الخميس 18 أبريل 2019 - 19:43
قائد عمره 28 سنة و أعزب.......المهمة تتطلب اكثر من ذلك بكثير...لو سلمت مهمة القائد إلى خليفته صاحب التجربة لأدار الأمور بحنكة كبيرة.....أيام القواد اصحاب التجربة راحت مع الأيام.....
4 - عبو ولد بلادو الخميس 18 أبريل 2019 - 19:43
اذا سولتيني نقولك بجوج ميسواوش لوخرين باغيين لحشيش و هو باغي يدور صريف على حسابهوم .لبلاد ملقاتش الرجال لقات غير ش.
5 - مغربي الخميس 18 أبريل 2019 - 19:58
اوا هاد جبالة خطاااااار!!!!عاشرتهم ناس معقولين ونية
6 - محمود الخميس 18 أبريل 2019 - 20:04
حسب المقال ،هذا القائد المسكين السيء الحظ يريد محاربة زراعة الكيف لكن مع من ؟ لا يحتاج القاريء لذكاء لكي يلمس ان هناك من يغض الطرف على هذه زراعة هذه الآفة .
7 - مواطن n1 الخميس 18 أبريل 2019 - 20:15
الى جينا نوقفو قائد واحد فتاونات فهناك قواد كثر في المملكة يجب ايقافهم
8 - مغربي غيور الخميس 18 أبريل 2019 - 20:18
همجية وتأخر حضاري وسيبة القرن الواحد والعشرين.
كيف يجرؤون على محاصرة رجل السلطة.
القانون كاين فلبلاد ويلا هاد القايد رشيوي كاين الرقم الأخضر ديال النيابة العامة ويتشد تلبس.
بالعكس هاد الإجراء ديال المحاصرة ديالو فصالحو هو ماشي المتضررين ايلا كاينين اصلا.
9 - كريمو الخميس 18 أبريل 2019 - 20:39
ستنتصر السلطة حتى ينسى الناس أمره فيتم تعيينه في منطقة أخرى بكل بساطة.الدولة لا تعاقب ابدا مثل هؤلاء خصوصا أذان له قريب في الرباط....
10 - فرانز كافكا الخميس 18 أبريل 2019 - 20:42
منصب قائد راه ماتيتعطاش غير من حيث قاري و عندك الشهادة او الديبلوم ... قبل مايتعطى هاد المنصب خص مولاه يكون داز و ودوز و ماخلا لا حاحا لا ملاحة ... بالنسبة لي و على مااظن 28 عام باقي صغير على هذا المنصب ... و باقي برهوش و خضر و خصو يتحك مع الواقع و مع الناس
11 - ولد حميدو الخميس 18 أبريل 2019 - 21:00
على الدولة أن تبحث عن الدين يكترون أراض من أجل استغلالها في زراعة القنب الهندي بحيث يغرون بعض السكان بالملايين مقابل عقد كراء لاستغلالها في الفلاحة بحيث صاحب الأرض يصرح بأنه اكتراها على أساس استغلالها في الخضر بينما المكتري محمي و عنده نفوذ
12 - يوغرطة الخميس 18 أبريل 2019 - 21:04
لقواد المناطقة التي يزرع بها الكيف ثلاثة مواسم لجبابة الرشوة في العام مقابل إغماض العين. الرشوة الاولى عند موسم الحرث والزرع، والقائد الموقوف كان بصدد جبايتها بنفسه لعدم ثقته في المقدم والشيخ لانهما غالبا ما يحتفضان بجزء منها لصالحهما. الرشوة الثانية عند موسم حصاد غلة الكيف. والرشوة الثالثة عند بيع الغلة لبزناس او عند تحويلها إلى خشيش وبيعه. وما يقال عن القايد يقال عن درك المنطقة. وهي أي الرشوة تسلك قنوات عمودية وأفقية حتى يستفيد و يسكت الجميع.بعد ذالك يأتي مكتب الأمم المتحدة لمحاربة ومراقبة المخذرات المستقر في العاصمة ليحصي المساحات المزروعة ومقارنتها مع المساحات المزروعة في السنة الماضية إن بالزيادة أو النقصان . وكل عام والمغرب في قائمة دول العالم المنتجين والمصدريين لمخدر الحشيش.
13 - لهيب الخميس 18 أبريل 2019 - 21:59
قائد 28سنة لا شك أنه مبتدئ ولاخبرة ولا تجربة له . المسكين زج به في هذه المنطقة الساخنة التي يتطلب تدبير أمرها ذكاء وحنكة قد لا تتأتى لأحد الا بعد ممارسة طويلة . كيف تنجو بنفسك في بلد جمعت بين الحشيش والأباطرة ورواج المال والرشوة . يحسن أن يعين المبتدئون من رجال السلطة في المناطق السهلة والمستقرة حتى يكتسبوا التجربة الكافية تجنبا لهذه الهفوات وضمانا لسلامتهم وصونا لهيبة الدولة . علما أن التلاميذ الذين يحضون بهذه المناصب تكون تجربتهم الحياتية ضعيفة لاهتمامهم فقط بدراستهم وامتحاناتهم دون الانتباه حتى لما يدور حولهم . أتخيل كيف قضى القائد المسكين لحظات الحصار وسط تلك الجموع . !!!!؟؟؟
14 - باحث عن الحقيقة الخميس 18 أبريل 2019 - 22:41
الدولة سائرة في تحقير رجال السلطة الذين يقومون بادوار مهمة وخطيرة في الميدان . اسلوب الدولة غير صحيح رجل السلطة او القائد ينبغي حمايته ، انه يشتغل وسط مجتمع امي وحقود يكن العداء لكل ماهو مخزني . اذا استمرت الدولة في ارضاء المواطنين بازدراء رجال السلطة لانها دولة ضعيفة وتريد رجل السلطة كبش فداء فيوما ما ستندم الدولة وساعتها لن ينفع الجميع الندم
15 - moha tout court الخميس 18 أبريل 2019 - 23:03
خلال الثمانينيات عملت بمنطقة بشمال المغرب تنتشر فيها زراعة الكيف وكان سكان بعض الجماعات يزرعون الكيف حتى في أراضي الحبوس التي يكترونها من اجل زراعة الحبوب وعندما ذهب قائد المنطقة ليستفسر في الموضوع قام الأهالي بالهجوم عليه وعلى مرافقيه بالحجاره فأصيب (القائد) بكسر في يديه كما أصيب مرافقوه بجروح وكدمات في مختلف أجسامهم. وبعد تطويق المنطقة لتوقيف المعتدين طلب أعيان المنطقة وأباطرتها من السكان أن يسلموا أنفسهم جماعيا (أطفالا ونساء وشيوخا) والادعاء أنهم كلهم متورطون في الهجوم مما أحرج السلطات المسؤولة واضطرها للتنازل عن المتابعة وتنقيل القائد المعتدى عليه إلى جهة أخرى...
16 - عبداللطيف السبت 20 أبريل 2019 - 23:37
الفقر والتهميش والجهل يولد الانفجار وكما يقول المثل المغربي كبرا تسغار
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.