24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | كلية الحقوق بمراكش تعتمد الدرس الأنجلوساكسوني

كلية الحقوق بمراكش تعتمد الدرس الأنجلوساكسوني

كلية الحقوق بمراكش تعتمد الدرس الأنجلوساكسوني

نظمت وحدة سلك ماستر "السياسات الحضرية والهندسة المجالية" بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة القاضي عياض بمراكش، اليوم الأربعاء، ندوة علمية حول "هندسة السياسات العمومية بالمغرب".

وتميزت هذه الندوة، التي تأتي في سياق انفتاح الكلية على محيطها السوسيو-ثقافي والتجارب المقارنة في البيداغوجيات الحديثة للدرس القانوني الأنجلوساكسوني، بمناقشة الطلبة لأوراق علمية بطريقة تعليمية تعتمد في كبريات الجامعات الأمريكية والإنجليزية.

وبهذه المناسبة، قال الأستاذ الجامعي محمد بن طلحة الدكالي، ضمن تصريح لهسبريس، إن "الطريقة التي قدم بها الطلبة دروسهم العلمية تسعى إلى توريط الطالب في البحث العلمي الجماعي وهمّ إنتاج المعرفة"، مضيفا: "يتكلف كل واحد من الطلبة بمحور معين، ويقدم الجميع أوراقهم بطريقة شفوية أمام جمهور من الأساتذة وأهل القانون والمتخصصين في البحث العلمي".

وأورد بن طلحة الذي يشرف على الماستر المذكور أن "هذه الطريقة المعتمدة تساهم في طرح الأفكار والإبداع بعيدا عن التعليم البنكي والتقليدي للشيخ والمريد، لأن الطالب يصبح مشاركا في بناء الدرس الجامعي، يحاضر ويناقش ويقيم ويبدع".

وأضاف الأستاذ ذاته: "بدأ الطلبة يتعلمون اللغة الإنجليزية من أجل أن يتمكنوا من أداء درسهم والمحاضرة بهذه اللغة في المستقبل"، مشيرا إلى أن "اعتماد هذا المنهج في التعليم الجامعي سيمكن المغرب من توفير أطر قادرة على صناعة النجاح والنقد وثقافة الانتصار والثقة في النفس، وهذا النوع من الموارد البشرية هو القادر على الدفاع عن قضايا المغرب في المحافل الدولية بلغة عالمية وأدوات منطقية ومنهج حجاجي يقنع حتى المخالف للأطروحة المغربية".

وأجمع الطلبة الذين قدموا درس اليوم على أن أهم ما اكتسبوه باعتماد هذا المنهج الأنجلوساكسوني هو تمكنهم من المهارات والتقنيات التواصلية، وروح الفريق والعمل الجماعي وتقسيم المهام، وانتقال الطالب من متلق للمعرفة إلى منتج لها، وطريقة الوقوف أمام الجمهور والتواصل مع عامة الناس وتقديم مادة علمية أمامهم.

وعبر الإطار الجامعي نفسه والطلبة المشاركون في الندوة عن أملهم في أن يلتفت القائمون على منظومة إصلاح التعليم الجامعي لهذه التجربة، التي أسست لها كلية العلوم القانونية والاقتصادية، لاعتمادها وتعميمها لمحاربة الهدر بالدراسة الجامعية التي تستثمر كل ما هو إيجابي في الطالب الذي يملك قدرات جبارة على الإبداع والتميز.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - عزالدين ازيان الخميس 25 أبريل 2019 - 01:10
بصراحة كانت تجربة جديدة عاشها طلبة ماستر السياسات الحضرية والهندسة المجالية بكلية الحقوق بمراكش مع الدكتور محمد بن طلحة الدكالي ، واكتسبنا منها مجموعة من المهارات والمكتسبات التواصلية والمعرفية
2 - مجرد رأي الخميس 25 أبريل 2019 - 03:50
لما كنت طالبا جامعيا، قرأت في الجامعة المغربية بالطريقة الفرنسية وباللغة الفرنسية وتعودت عليها ، ولما ذهبت إلى الولايات المتحدة ودرست في إحدى الجامعات الأمريكية المرموقة ، أنذاك كنا فقط 80 ألف مستعمل للأنترنيت في الولايات المتحدة بأكملها...عرفت وفهمت جيدا لماذا الطريقة الفرنسية لاتسمن ولاتغنى من الجوع حتى الفرنسيين أنفسهم، ناهيك عن الدول الفركوفونية!!! باختصار إذا كان الفرنسييون يعترفون بأن طريقتهم لاتنفعهم وخير دليل نسبة بطالة الفرنيسسن التي لا تقل عن 10% في أحسن الظروف (4% في أمريكأ)، فلماذا نريد نحن كمستعمارات فرنسا أن نقلد فرنسا (عفوا فالسأ) في طريقتها المتخلفة التي تعتمد على النظريات والتوجيه الاجباري بدلا من التطبيقات وحرية الاختيار؟ الحياة ليست النظريات ، إنها التطبيق وحرية الاختيار وتحمل المسؤولية من الصغر والاعتماد على النفس منذ الطفولة ليتكون التلميذ منذ البداية وحتى أن يصل 18 سنة ليكون مستعدا للمسؤولية مهما كان مستواه الدراسي أو التكويني...
3 - القادري الخميس 25 أبريل 2019 - 07:18
مبادرة تستحق التشجيع والتنويه لكن لاينبغي المبالغة وكأن الأمر يتعلق بابتكار العجلة والحال أن هذه الطرائق التواصلية تطبق في الكثير من مؤسسات التعليم الخصوصي العالي بالمغرب الى جانب معاهد تكوين المدرسيين
4 - لحسن لمين الخميس 25 أبريل 2019 - 10:26
المدرسة الفرنكفونية متاخرة عن المدرسة الانجلوساكسونية بأربعين سنة فلماذا لا تعمم هذه التجربة وناخد المعرفة العلمية مباشرة من مصدرها الانجوساكسوني دون وساطة او تأخير هذه رسالة موجهة لمن يسعى لفرنسة التعليم
5 - ماستر السياسات الحضرية الخميس 25 أبريل 2019 - 10:53
عاشت الأمس كلية الحقوق مراكش ، ندوة علمية حول هندسة "السياسات العمومية بالمغرب" جاءت كثمرة لمجهود قام به طلبة ماستر السياسات الحضرية والهندسة المجالية بكلية الحقوق بمراكش ، بتأطير من الدكتور محمد بن طلحة الدكالي ، وفق منهجية الدرس الجامعي الحديث التي تعتبر منهجية معتمدة في الجامعات الأمريكية والتي تجعل من الطلبة صانعي الدرس وتجعلهم يكتسبون مهارات وتقنيات تساعدهم على الخوض في البحث العلمي من بابه الواسع ، فعلاً كانت تجربة رائعة ورائدة كان لنا كل الفخر والاعتزاز في تدشينها داخل الجامعة المغربية والعربية . تجربة جعلتنا نؤمن بطاقتنا وقدراتنا ، تجربة جعلتنا نكتشف ما بذواتنا ، تجربة جعلت منا أسرة علمية واحدة ، تجربة جعلتنا نرفع شعار الأمل في المستقبل ،شعار #نعم #ممكن
6 - طالب جامعي الخميس 25 أبريل 2019 - 11:42
نشكر الأستاذ محمد بن طلحة الدكالي على جهوده من أجل فتح آفاق جديدة في مجال التدريس الجامعي أمام طلبته.دمت متألقا أستاذي
7 - اتري الخميس 25 أبريل 2019 - 19:46
مبادرة تستحق كل التشجيع والتقدير ويتوجب تعميميها في كل الجامعات المغربية، ومثل هذا العمل ما يجعلني أفتخر أنني خريج هذه الكلية المرموقة اقليميا ووطنيا، ولا يفوتني الا أن أشكر كل الأساتذة المشرفين على هذا العمل المشرف وعلى رأسهم الدكتور محمد بنطلحة.
مزيدا من التألق والنجاح
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.