24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. حكومتا مدريد و"الكناري" تتوعدان المغرب بالدفاع عن الحدود البحرية (5.00)

  2. فرنسا تكسّر "الهيمنة الأمريكية" وتعقد صفقات عسكرية مع المملكة (5.00)

  3. علماء أفارقة يقدمون صورة بديعة لتعايش المسلمين بالقارة السمراء (5.00)

  4. ماكرون ينفجر غضبا ضد عناصر الشرطة الإسرائيلية بمدينة القدس (5.00)

  5. البرلمان المغربي يصادقُ بالإجماع على ترسيم الحدود البحرية للمملكة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | اليسار الديمقراطي: "عقلية ظلامية" تسود بوزنيقة

اليسار الديمقراطي: "عقلية ظلامية" تسود بوزنيقة

اليسار الديمقراطي: "عقلية ظلامية" تسود بوزنيقة

قالت فيدرالية اليسار الديمقراطي إن "مكوناتها عقدت لقاء سياسيا وتنظيما ببوزنيقة، من أجل تنسيق العمل في أفق خلق لجنة محلية للفيدرالية، تماشيا مع مقررات هيئتها التقريرية الأخيرة، وتمت بالمناسبة مناقشة قضايا تنظيمية ورسم إستراتيجية للعمل المشترك، بالإضافة إلى التداول في بعض القضايا ذات البعد الدولي والوطني والمحلي".

وأشارت الفيدرالية، في بيان توصلت به الجريدة، إلى أنه "على المستوى الوطني، نسجل تماهي الدولة المغربية مع سياسة النيوليبرالية المتوحشة التي بدت ملامحها واضحة في رفع الدولة يدها عن كل ما هو اجتماعي، والتي خلفت عدة ضحايا وتراجع مخيف على المستوى الحقوقى تجلى في الأحكام الصادرة عن معتقلي الريف وجرادة، ومواجهة الاحتجاجات بالعنف".

وأعلن التنظيم الحزبي تضامنه "المطلق واللا مشروط مع كافة نضالات الشعب المغربي، من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، والمطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين". كما سجّل التضامن مع "نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد"، مطالبا الدولة المغربية بـ"تمكين هذه الفئة من حقها في الإدماج ضمن أسلاك الوظيفة العمومية".

وعلى المستوى المحلي، سجّلت الفيدرالية "سيادة عقلية ظلامية حوّلت المدينة إلى ساحة انتخابية مستمرة في غياب تام لسياسة واضحة لتدبير الشأن المحلي"، ودعت المسؤولين على الشأن المحلي ببوزنيقة إلى "مراجعة أوراقهم والعمل على التعاطي الجدي والمسؤول مع القضايا الحقيقية للساكنة، بعيدا عن تبذير المال العام ونهج سياسة الريع والترقيع التي لا ترقى إلى انتظارات عموم المواطنين".

ودعت فيدرالية اليسار الديمقراطي السلطة المحلية والمجلس الجماعي إلى "تحمل كامل مسؤليتهما فيما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية المتردية بالمدينة، والتي تمس الوضع المعيشي للطبقات الفقيرة وتكرس التهميش والإقصاء وتفاقم البطالة وانسداد فرص الشغل"، مستنكرة في الوقت ذاته "ما آل إليه الوضع الصحي بالمدينة من تدهور الخدمات بشكل خطير".

وبعدما دعت الفيدرالية الدولة إلى "تحمل مسؤوليتها في توفير الخدمات الصحية اللائقة التي تحفظ كرامة المواطن البوزنيقي"، سجل التنظيم الحزبي في بيانه "استنكاره للوضع الثقافي والرياضي الذي تعيشه المدينة بانعدام فضاءات ثقافية ورياضية كافية قادرة على التأطير والاستجابة لحاجيات الساكنة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الخنفساء المزعجة الجمعة 03 ماي 2019 - 09:41
مازال المغرب متخلفا عن العالم العربي في مجال المطالبة بالحقوق ، لقد استطاع النظام الجزائري خداع شعبه بواسطة السلطة العسكرية ، وذلك على الرغم من توالي أحتجاجات المسيرات المليونية ، أما في المغرب فهامش الخداع كبير جدا وذلك راجع إلى الطبيعة القطيعية لمجتمعنا ، مازال البعض يتشدق بما يسمى بالأستقرار ، وهو لا يعني في أخر المطاف سوى أن يتصدر حكامنا أغنياء العالم في حين يساق الشباب إلى الموت من خلال التجنيد الأجباري .
2 - ذ.عبدالقاهربناني الجمعة 03 ماي 2019 - 09:48
يكاد اليسار بهذا المنحى إتخاذ نفس المسار الذي لحزب العدالة والتنمية لإستمالة الناخبين أي أسلوب المظلومية. ما هكذا تسوق قيم اليسار. نحن تشانا على هذه القيم وأرى أننا بعيدين كل البعد لما حققه مثلا جيراننا في إسبانيا و قريبين من المآسي التي تشهدها فرنسا عقابا لتخليها عن تداول السلط بين اليمين واليسار. أما المحسوبين عن اليسار في المغرب فهمهم مراكمة خطابات الظلامبة والمظلومية حتى ينتزعوا بعض المقاعد من ناخبين لا ميولات لديهم أو الفئة التي راهنت على تجار الدين. فعلى القائمين على التوازنات السياسية أن يحددوا عن أهلية وإستحقاق معالم اليمين واليسار بالمغرب من أجل دمقرطة البلاد.
3 - الدكالي الجمعة 03 ماي 2019 - 11:00
اليسار. يشجع. التكاسل. والتقاعس. فهو عندما ينادي بأدماج اساتذة التعاقد. ألا يجشع على الاتكالية. هل هناك دولة. تقدمت وازدهر نموها. بكثرة. الموظفين
4 - الخنفساء المزعجة 2 الجمعة 03 ماي 2019 - 11:05
يبدو أن هناك سوء تفاهم في تحديد المصطلحات ، المظلومية تعني موقفا من تيار رجعي يدعي تمثيلية الشعب ، فقد يتقمص دور المظلومية المخزن نفسه اوحتى السلطان من أجل الوصول إلى اهدافه وفي العلاقات الدولية يمكن أن توظف القوى العظمى المظلومية من أجل التنكيل بأعدائها ، أما بالنسبة للإتحاد الأشتراكي فهو أصلا يدافع عن المظلومين ، بل يدافع عنهم بعمق ، ذلك أن التيارات الأسلامية حين تدافع عن المظلومين ، ففي وعي هؤلاء الأخيرين هناك قناعة بأن الذات الالاهية هي التي تصنع التاريخ وتتحكم في الأقدار، أما الأشخاص الذين يدافع عنهم الإشتراكيون فهم مواطنون واعون ، لا يرون في تلك الأفكار إلا مقالب من أجل تبرير ألحق الالاهي في السلطة ، هم واعون ببشرية العلاقات ، ووقع الظلم عليهم ، إذن ، أعظم ! ألم يكن شنق القساوس والحكام الظالمين أثناء الثورة الفرنسية من طرف اليعقوبيين حدثا تاريخيا شجاعا وحكيما ؟ ألم يكن الإقطاعيون والحاكم ظالمون ؟ وهل كان اليعاقبة والجرنديون يوظفون المظلومية ؟ قطعا هم أهل حق ، والاشتراكيون ورثة عصر التنوير هم على حقا دوما وابدا !
5 - أبو مهدي الجمعة 03 ماي 2019 - 11:55
خلاصات ومواقف الفيدرالية ستظل حبيسة الدائرة الضيقة التي تشتغل فيها ( مقراتها ، أعضاؤها ) وعليها أن تبحث أولا وقبل كل شيء عن أنجع السبل لاختراق المجتمع والتجذر فيه من خلال ممارسة ما يسمى بسياسة القرب وبناء علاقات القرب بواسطة العمل الجمعوي ... " الهضرة ما تشري للشعب خضرة " عليهم النزول من أبراجهم العاجية واستعمال خطاب بسيط يمتح من واقع المجتمع المغربي وإلا فلن تستطيع إيصال رسائلها...
نعم هو تجمع لاحزاب ولكنه هش قابل للانفجار بفعل الحساسيات الاديولوجية المختلفة رغم انتماء مناضليها لليسار
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.