24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. شهر رمضان يعزز التضامن بجزيرة "كران كناريا" (5.00)

  2. غياب قسم الإنعاش يودي بحياة أمّ وجنينها في طاطا (5.00)

  3. الفضاء العام بين "المخزن" والمتطرفين (5.00)

  4. مجلس النواب يُلغي إلزام بنك المغرب بإصدار أوراق مالية أمازيغية (5.00)

  5. التبغ المهرّب يجرّ شخصا إلى التحقيق في سطات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | قفة رمضان تستثني عائلات فقيرة بسيدي سليمان

قفة رمضان تستثني عائلات فقيرة بسيدي سليمان

قفة رمضان تستثني عائلات فقيرة بسيدي سليمان

عبّرت مجموعة من الأسر الفقيرة، القاطنة بالمجال الحضري لإقليم سيدي سليمان، عن استيائها بعد أن حرمت مرة أخرى من الاستفادة من "قفة رمضان" التي تمنح كل سنة للفقراء والمعوزين في إطار العملية الوطنية للدعم الغذائي.

وكان عامل الإقليم قد أشرف على إعطاء انطلاقة هذه العملية التي استفادت منها 3732 أسرة، كلها تنتمي إلى المجال القروي؛ في حين تم إقصاء جميع الأسر القاطنة بمدينتي سيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب.

فاطمة المسعودي، أرملة من ساكنة سيدي سليمان، عبرت، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، عن "استيائها من إقصاء جميع الأسر الساكنة بالمدينة، رغم تواجد نسبة كبيرة منها تعيش تحت خط الفقر"، مشيرة إلى أن "الفقر لا يميز بين القروي والحضري"، مناشدة المسؤولين إلى "مراجعة هذا التقسيم غير العادل؛ حتى يستفيد الجميع من هذه المساعدة".

من جهته قال بوعزة. ن، من سكان مدينة سيدي يحيى الغرب، إن "المدينة لم تستفد أبدا، كباقي المدن المغربية، من هذه المساعدات منذ انطلاق العملية قبل سنوات"، مضيفا أن "المدينة تضم أحياء تقطنها أسر تعاني من الفقر المدقع والبطالة، ولا تجد حتى قوت يومها"، متحسرا في الوقت ذاته على "التهميش الذي يطال المدينة في مختلف المجالات".

رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم سيدي سليمان قال، في تصريح لجريدة هسبريس الالكترونية، إن "حصة الإقليم من المساعدات لم يطرأ عليها أي تغيير منذ انطلاق العملية قبل سنوات"، مشيرا إلى أن "اللوائح التي تعتمدها مؤسسة محمد الخامس للتضامن في تحديد الأسر المستفيدة هي نفس اللوائح التي تعدها السلطات المحلية بناء على معطيات وإحصائيات تحديد مؤشرات الفقر".

وأضاف المتحدث ذاته أن "دور قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق هو تسلم تلك اللوائح المحينة وإرسالها إلى مؤسسة محمد الخامس للتضامن، التي تحدد على إثرها الأسر المستفيدة على صعيد كل قيادة وفي الإقليم ككل".

من جهته، قال المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بسيدي سليمان إن دوره "يتجلى في الإشراف على عملية تخزين وتوزيع المواد الغذائية على اللجان المحلية، وليس له دور في تحديد الأسر المستفيدة أو عددها والتي تبقى من اختصاص مؤسسة محمد الخامس للتضامن".

وأضاف المسؤول الإقليمي، في تصريح لجريدة هسبريس، أن "المؤسسة سالفة الذكر ما زالت تعتمد نفس اللوائح التي تسلمتها منذ أن كانت مدينتا سيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب تابعتين إداريا لإقليم القنيطرة".

وتعالت أصوات تطالب بضرورة الرفع من نسبة الإقليم في الاستفادة من هذه العملية التضامنية، ومراجعة لوائح المستفيدين، وإدراج الأسر المعوزة في المجال الحضري أسوة بباقي عمالات وأقاليم المملكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - من هولندا الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:08
قفة رمضان مع صور تذكارية يهان فيها الفقير و يذل أيما إذلال. لابد من مراجعة الكثير من هذه التدابير التهميشية. هناك فقراء لأن هناك لصوصا و دولة غير عادلة، اعطوهم حقوقهم بدون كاميرات و لا طقوس هندوسية مخزية. متى نعود إلى رشدنا يا أمة فقد بوصلتها. يا وزير، يا عامل، يا والي .. يا .. يا .. تخيل أنك مكان الذي يمنح (بضم الياء) هذه القفة، هل كنت ستكون مرتاحا لموقف كذاك؟ فليهدكم الله إلى رشد ضاع منا منذ أمد.
2 - karim Elkhanchoufi الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:27
ما فائدة هاته القفة لماذا لا تعطى كصلير شهري للفئة المعوزة 1000 درهم فالشهر ولماذا الوزراء والبرلمانيون ما يأخذونه كتعويضات فقط يمكن أن يساعد نصف الشعب الوزير والبرلماني لا يجب أن يأخذو درهم واحد لما يتمتعون به من حقوق يعني بصفة أخرى هم من أجل الشعب وليس الشعب من أجلهم
3 - hamid الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:28
يجب القطع مع هذه الموضة الرمضانية وكذلك طريقة منح القفف لضحايا الطبيعة أيام البرد القارس. فتلك الصور التي تبث عبر وسائل الإعلام لا تزيد إلا في إنحطاط الإنسان المغربي. فيجب البحث عن بديل لمحاربة الهشاشة والفقر أولا وإذا ما قدر الله وأرادت الدولة أن تقدم حق هؤلاء الفقراء من ثروة البلاد وليست مساعدات أو صدقات فيجب تغيير الطريقة كما نراه عند باقي الدول.
4 - بوشعيب الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:32
تهلاو في الجميع او لي موصلتوش الإعانة مشي مشكيل وصلوها ليه وشكرا،
5 - سلام الصويري الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:45
فقصة او قفة رمضان اجراء فلكلوري تحكمي وطقوس مخزنية هدفها سياسي لتكريس ثقافة السيطرة والتحكم وموقع خادم الدولة والرعايا طبعا تطبيل وتهليل اعلامي المراد منه "انا وحدي نضوي البلاد ومن عندي وحدي تخرج الرحمة "
اما التنمية والخروج من الفقر فلم يكن ابدا هو الهدف
6 - sabri الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:45
أصلان قفة رمضان على حساب المعرفة ديال أعوان السلطة
7 - حكومة ضحكت من جهلها الامم الأربعاء 15 ماي 2019 - 10:50
صرحتا لم اجد كلمات تعبر على ما احس به تجاه هذه الحكومة.لم تساوى بيننا في اي شيء،ورغم كل ذلك دائما نقول عساه خير.اما ان تحرم ارملة من زيت وطحين رغم مهزلتها وفي شهر الرحمة يا اسفي عليكم فلا املك سوى القول حسبي الله ونعم الوكيل فيكم.
8 - rachid الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:43
انا معاق من رجلي وكنت ارفضها باستمرار لما فيها من اهانة وتحقير .وانا اعرفهم واحدا تلو الاخر يتم توزيعها حسب المعارف فياخدها الميسورون والباقي لبعض الفقراء.السنة الماضية رايت نسوة يبكين امام احد سماسرة الانتخابات وقالت له امراة . احنا غير كارين ومافيحالناش والناس لباس عليهم وبطوموبيلاتهم خداوها .وعلمت فيما بعد ان هدا السمسار باع 80 قفة ووزع 60 فقط.
9 - الباحث عن العدالة الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:14
تستاؤون من عدم إستفادتكم من قفة قيمتها 100 درهم أين بلغ بكم الفقر يا أبناء وطني ... حسبنا الله ونعم الوكيل في حكام العرب
10 - رشيد الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:00
كان لي ميشدها وهو كاع مامخصوص وكتفرق بطريقة مهينة لانسان عايش سنة بلا بيها هاد قفة مغاتغير والو لي يطلب يطلب الله هو لي غادي ياخد فيهم الحق
11 - الله كبير الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:11
في الاصل هذه مساعدة غير مرة في شهر ماشي شهريين عيب وعار وبالكاميرا
12 - عبد العزيز الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:17
اظن ان لو أدي جميع الأغنياء زكاتهم لما بقي في البلد فقير والدليل زمن عمر ابن العزيز انه عار علي اَغنياء اي جماعة ان يكون فيها أناس يتزاحمون من اجل الحصول علي قفة قيمتها 180 درهما . هناك من سقول ان الثقة مفقودة . هذا ليس عدر فهناك حلول كثيرة
13 - hmido الأربعاء 15 ماي 2019 - 17:22
كفى من سياسة الصدقة المواطن المغربي يريد حقه من ثروة بلده بطريقة لا تهينه ربما مبلغ مهم يوفر لقفة رمضان انه دليل على تخلفنا و ادلالنا كمواطنين
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.