24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. شهر رمضان يعزز التضامن بجزيرة "كران كناريا" (5.00)

  2. غياب قسم الإنعاش يودي بحياة أمّ وجنينها في طاطا (5.00)

  3. الفضاء العام بين "المخزن" والمتطرفين (5.00)

  4. مجلس النواب يُلغي إلزام بنك المغرب بإصدار أوراق مالية أمازيغية (5.00)

  5. التبغ المهرّب يجرّ شخصا إلى التحقيق في سطات (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | أمن سطات يجتهد لبث الطمأنينة ومحاربة الجريمة

أمن سطات يجتهد لبث الطمأنينة ومحاربة الجريمة

أمن سطات يجتهد لبث الطمأنينة ومحاربة الجريمة

احتضن مقر ولاية أمن سطات، اليوم الخميس، فعاليات احتفال أسرة الأمن الوطني بالذكرى الثالثة والستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، التي تصادف 16 من ماي، بحضور نساء ورجال الأمن بمختلف رتبهم وتخصصاتهم، بالإضافة إلى رؤساء الدوائر والمنطقة الإقليمية.

وأشرف إبراهيم أبو زيد، عامل إقليم سطات، على أنشطة تخليد الذكرى السادسة والستين للأمن الوطني، بحضور والي الأمن ورئيس المنطقة الإقليمية ورؤساء المصالح الخارجية، ووكلاء الملك بالدائرة الاستئنافية بسطات، وبعض المنتخبين، وضيف الشرف الحاج محمد الحايلي الوالي السابق المحال مؤخّرا على التقاعد.

وفي كلمة بالمناسبة، استحضر عبد المجيد الشواي، والي أمن سطات، أهمية المناسبة بالنسبة إلى أسرة الأمن لتعرب عن ولائها وتعلقها الدائمين بالملك، للدفاع عن المقدسات والمكتسبات، مشيرا إلى الخدمات الاجتماعية والصحية التي باتت تستفيد منها أسرة الأمن الوطني، تنزيلا للتعليمات الملكية السامية القاضية بالنهوض بالأوضاع الاجتماعية لأفراد الأمن الوطني وأسرهم سواء منهم الممارسون أو المتقاعدون أو المتوفون.

وحول الإستراتيجية الأمنية، أوضح والي أمن سطات أن المديرية العامة للأمن الوطني تواصل نهج إستراتيجية أمنية تحت إشراف المدير العام، والتي ترتكز بالأساس على إصدار التوجيهات التنظيمية الرامية إلى تعزيز أجواء الثقة، وبناء جسور قوية بين المواطن والمرفق العام الأمني، عن طريق عمل مندمج يروم تخليق العمل الأمني، وحسن الاستقبال وتجويد الخدمات الأمنية، بهدف الطمأنينة والسكينة ومحاربة كل أشكال مظاهر الانحراف في ظل الاحترام التام لحقوق الإنسان والحريات العامة.

وختم الشوّاي كلمته بشكر جميع الشركاء و الرؤساء المباشرين المتمثلين في السلطات القضائية بمختلف مشاربها، نتيجة التوجيهات والنصائح التي يسدونها إلى ضباط الأمن لإنارة طريقهم في مجال التحقيقات والأبحاث التمهيدية والتلبسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Kamal Deutschland الخميس 16 ماي 2019 - 17:59
نحن لايمكننا إنكار دور رجال الأمن في محاربة الإجرام ولكن مازلنا بعيدين كل البعد عن القول بأننا نعيش بأمن وأمان،بل نحن نعيش برحمة الله عز وجل.بنادم إطلب السلامة في هاد البلاد وصافي.بلاد السيبة وكل واحد كيدير لبغا.كفاش نهدرو على بلاد القانون أو الأمان والمواطن يتعرض للمضايقة يوميا من أشخاص يلبسو جيلي صفر ويستخلص إتااوات وأموال من أصحاب السيارات لمخلصين الضريبة والتأمين.أحتلوا كل الشوارع وحتى الأزقة الفرعية،أينما ركنت السيارة يقف عليك واحد بحجة حارس السيارات.تهدر تضارب معاه لأنهم غالبيتهم مجرمين وممربينش والبوليس كيتفرجو. تشري خبزة بدرهم وتخلص ليه هوا زوج دراهم وصحة.البوليس مشا فحالو ملي ولا المجرم هو الذي عندو الحق والضحية يضيع.غريب وعجيب.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.