24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الشرطة توقف 4280 مروجا للمخدرات بمدينة أكادير

الشرطة توقف 4280 مروجا للمخدرات بمدينة أكادير

الشرطة توقف 4280 مروجا للمخدرات بمدينة أكادير

خلّدت أسرة الأمن الوطني بولاية أمن أكادير، اليوم الخميس، الذكرى الـ63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، في حفل احتضنه مقر ولاية الأمن، وترأسه أحمد حجي، والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، بحضور عدد من الضباط والضباط السامين بمختلف الهيئات العسكرية، وأعضاء السلك القضائي، والمنتخبين، ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والجهوية، وفعاليات المجتمع المدني، إضافة إلى عدد من أطر وموظفي الأمن الوطني من الممارسين والمتقاعدين.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أشار سعيد مبروك، والي أمن أكادير، أن "مصالح ولاية الأمن تعمل وفق مقاربة مندمجة تروم ترسيخ مبادئ الحكامة الأمنية الجيدة، عبر تأهيل المرفق الأمني وتجويد خدماته وتوطيد آلية الرقابة، مع الانفتاح الدائم والمستمر على كافة الفاعلين المؤسساتيين وباقي مكونات المجتمع المدني"، مضيفا أن "الإستراتيجية التي اعتمدتها مصالح الأمن المحلية، والتي تقوم على مبدأي الوقاية من الجريمة وزجرها، مكنت من تحقيق نتائج إيجابية في مؤشر محاربة الجريمة؛ وهو ما انعكس إيجابيا على تدعيم الشعور بالأمن لدى المواطنين".

واستعرض والي الأمن حصيلة تدخلات مصالح الأمن بأكادير، حيث أكد أنها تمكنت، خلال السنة الماضية والأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية، من معالجة 25.000 قضية؛ من بينها 12.649 قضية ماسة بسلامة الأشخاص وممتلكاتهم، قدم بموجبها أمام العدالة 10.167 شخصا.

وفي إطار الجهود المبذولة لمحاربة آفة المخدرات، أشار والي الأمن إلى أن "مصالح الأمن تمكنت، خلال الفترة نفسها، من إنجاز 3747 مسطرة قضائية، أسفرت عن إيقاف 4280 مروجا للمخدرات، كما تم حجز أكثر من طن و400 كيلوغرام من مخدر الشيرا، و13000 قرص مخدر، و335 غراما من مخدر الكوكايين".

وفي مجال السلامة الطرقية، أوضح المسؤول الأمني أن ولاية الأمن "تحرص على تبني مقاربة تتوخى التحسيس بمخاطر السير وإشاعة ثقافة التربية الطرقية، من خلال تغليب جانب التوعية على خيار الزجر، حماية لمستعملي الطريق من السلوكات المتهورة لبعض السائقين"، حيث قامت المصالح الأمنية المكلفة بتنظيم السير، خلال سنة 2018 والأشهر الأربعة الأولى من هذه السنة، بتسجيل 63.846 مخالفة، واستخلاص سبعة ملايين و50 ألف درهم كغرامات جزافية، علاوة على إيداع 10.442 عربة من مختلف الأصناف و3847 دراجة نارية بالمحجز البلدي بسبب مخالفتها لقانون السير والجولان".

وترسيخا لنهج التواصل والانفتاح على مختلف الفعاليات المجتمعية، أشار والي أمن أكادير إلى أنه جرى "عقد عدد مهم من اللقاءات التواصلية مع مختلف فعاليات المجتمع المدني، من جمعيات الأحياء ومنظمات مدنية ونقابية وغيرها. كما شاركت مصالح ولاية أمن أكادير في مختلف الندوات الفكرية التي تناقش القضايا المجتمعية الراهنة، فضلا عن مواصلة الحملات التحسيسية بالوسط المدرسي، والتي تعرف مساهمة الأطر الأمنية في تأطير ورشات تكوينية في مختلف المجالات التي تهم الناشئة، حيث شملت هذه الحملات 325 مؤسسة تعليمية، استفاد منها خلال الموسم الدراسي الحالي ما مجموعه 22.100 تلميذ".

واختتم المسؤول الأمني بالتأكيد على أنه في إطار تجسيد إستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني الهادفة إلى تقريب المرفق الأمني من المواطنين وتحديث البنيات الشرطية، فقد تقرر فتح المقر الجديد لمفوضية الشرطة بمدينة آيت ملول، والذي سيشرع في تقديم خدماته للمواطنين في القريب العاجل. كما سيجري، في الأمد القريب، فتح دائرة أمنية جديدة بالحي المحمدي بأكادير، وكذا الشروع في بناء دائرة للشرطة بحي تيليلا، ومفوضية للشرطة بأنزا مستقبلا.

وشهد احتفال الأسرة الأمنية بأكادير بالذكرى الـ63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني توشيح صدور بعض الأطر الأمنية المنعم عليهم بأوسمة ملكية، كما تم بالمناسبة ذاتها تكريم عدد من رجال الأمن الذين أحيلوا على التقاعد، كعربون اعتراف بالخدمات التي قدموها للوطن وللمواطنين خلال فترة أدائهم لواجبهم الوطني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - محلل فاشل الخميس 16 ماي 2019 - 20:06
4300 مروج مخدرات فاكادير هادو لي تشدو ، ولي مزال متشدوا 5000 + مراكش 10000 + الدار البيضاء 40000 او اكثر + الرباط 10000 + الشمال 100.000 + الصحرا شي 10000 = مشينا فيها .
2 - ابن سوس المغربي الخميس 16 ماي 2019 - 20:08
أقسم بالله انها كارثة وطنية إنسانية أكثر من 4000 مروج للسموم في منطقة واحدة زائد مناطق أخرى توزع فيها سموم لتدمير الشباب المغربي و ما خفي أعظم بدل تعليم و استثمار في الشباب المغربي مافيا الفساد و المخدرات تدمر البشر المغربي مزيد الانحراف سجون و تدمير المجتمع المغربي
3 - مستفسر الخميس 16 ماي 2019 - 20:21
عدد سكان مدينة أكاديروالنواحي 1000000 نسمة .
تم توقيف 4280 مروجا للمخدرات بهذه المدينة .
دون احتساب المروجين الطلقاء ، تكون النسبة هي :
4.28 مروج لكل 1000 نسمة .
السؤال هو :
متى يتساوى عدد الأطباء بعدد مروجي المخدرات ، إذا علمت أنه في المغرب يوجد 1.5 طبيب لكل ألف شخص ؟
4 - سمير دوسلدورف الخميس 16 ماي 2019 - 20:25
4280 مروجي المخدرات في مدينة واحدة؟ رقم مخيف مقارنة بعدد العائلات في أجادير
5 - حسن الحاقد الخميس 16 ماي 2019 - 22:00
نعم احساس جميل بالمسؤولية والضرب بيد من حديد على يد من سولت له نفسه العبث وتدمير شباب المنطقة،ولكن اليس الجدير بالذكر أن تكون بعض المناطق التي هي تابعة اداريا للجهة مثل منطقة التمسية وما تعرفه من تفشي ظاهرة الاتجار في المخدرات امام مبارك السلطات المحلية ممثلة في الدرك الملكي وكذا رجال السلطة المحلية،ام أن هوامش المدن ليست ضمن مخططات الجهة؟؟؟؟؟؟؟
6 - rado الخميس 16 ماي 2019 - 23:26
ما دامت أمة إقرأ لا تقرأ، فانتضر العجب العجاب وما عداه، في مدينتي هناك كترت المقاهي المليئة بقطع لحمية من البشر شيبا وشبابا يلعبون الكارطا والرامي والقمار وبصوت عالي وبيعون المخدرات والخمر ووو، ولا أحد إطلاقا يحمل كتابا، فمادا تنتضر من متل هكدا قوم.
7 - مغربي الخميس 16 ماي 2019 - 23:30
الحل هو الضرب بيد من حديد على المجرمين مروجين السموم لأبناء الشعب. أقول الحبس لا السجن ولا زيارات ولا تلفاز ولا ترفيه ولا حقوق الإنسان ولا هم يحزنون
الحقوق يجب أن تعطى للمظلوم وللمريض في الاستشفاء أما المجرم يبقى مجرم ما لم يأخذ العقوبة التي يستحق ممكن يخرج من السجن ويعيد الكرة .
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.