24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  4. دراجة الرباح (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "خزانة النخيل" تعزز المؤسسات الثقافية في مراكش

"خزانة النخيل" تعزز المؤسسات الثقافية في مراكش

"خزانة النخيل" تعزز المؤسسات الثقافية في مراكش

افتتح، يوم أمس السبت، المشروع النموذجي لخزانة القرب بمقاطعة النخيل بمراكش، بحضور والي جهة مراكش آسفي، والمدير الجهوي للثقافة، وعمدة مدينة مراكش، ورئيس مجلس مقاطعة النخيل، ومنتخبين وعدد من الفاعلين الثقافيين، وفعاليات من المجتمع المدني.

وتتكون هذه الخزانة من تجهيزات حديثة، وتضم قاعة للمطالعة لفائدة الكبار تحتوي على 7200 كتاب من مختلف التخصصات العلمية والفكرية، وقاعة لفائدة الأطفال ما بين 10 و14 سنة، تضم ما يناهز 6200 مُؤلف، وقاعة ثانية لفائدة الأطفال ما بين 5 و8 سنوات. وهي تسعى إلى توسيع قاعدة الاستفادة من نقط القراءة، بما يساهم في إشاعة ثقافة الكتاب والارتقاء بالجوانب الفكرية والإبداعية لعموم الباحثين والمهتمين.

ويأتي هذا المشروع كثمرة لاتفاقية شراكة بين وزارة الثقافة والاتصال - قطاع الثقافة- والمجلس الجماعي لمراكش والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اضطلعت من خلالها وزارة الثقافة بخدمات التجهيز بغلاف مالي يصل إلى مليون درهم.

يذكر أن وزارة الثقافة والاتصال كانت وراء إحداث 14 خزانة حديثة بجهة مراكش آسفي، مجهزة بأحدث التقنيات والوسائط، بالإضافة إلى نقط للقراءة تستجيب للمعايير التقنية والمعرفية الحديثة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ميمون التطواني الأحد 19 ماي 2019 - 06:00
هل يمكن للعوام دخولها؟
في عدد من المدن لا يسمح إلا للطلبة،ببطاقات خاصة،وكأن هؤلاء يطالعون،في حين أن عدد كبير منهم اميين ثقافيا.
أمر غريب وعجيب...حتى في الثقافة والمطالعة والقراءة يفصلون بين المغاربة...!!!!
2 - روميو السوري الأحد 19 ماي 2019 - 08:49
ممكن من فضلكم المساعدة على الفهم: لماذا اسمها "خزانة" وليس "مكتبة"؟
3 - متقاعد الأحد 19 ماي 2019 - 20:49
سلام،حبذا لو قامت وزارة الثقافة بإنشاء مكتبات بالقرى والمداشر القريب الثقافة من المواطنين والعمل مثل بعض الدول التي لديها مكتبات متنقلة تتجول على الشواطئ وأماكن الاصطياف،أما من جهة دور السينما فيتعين انشاء دور سينما تابعة لوزارةالثقافةوالاعلام مثل سينما الفن السابع،لانه لوحظ في السنوات الأخيرة شبه انقراض لدور السينما ،على أن تشغل الافلام الهادفة اما القطاع الخاص فلا تهمه الثقافة بل الربح فقط لذا فقد حان الوقت لتتحمل الدولة دورها في تنمية الثقافة بالاكثار من المكتبات ودور السينما والمسارح وقاعات العروض .
4 - الاعرج الاثنين 20 ماي 2019 - 00:17
لا يزال الخير في البلاد
وزير الثقافة وزير خدام على راسو..
نتمنى ان يبقى وزير ثقافة!
الوزير ألوفا بعد ان بدا باصلاح التعليم ... اصبح وزيرا في مجال اخر.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.