24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ورقة بحثية تدرس تأثيرات تراجع النفوذ الأمريكي على النظام الدولي (5.00)

  2. زيان: منعي من المحاماة تصفية حسابات والتحضير جارٍ للانتخابات (5.00)

  3. وزانيون يواجهون جائحة "كورونا" باللامبالاة والعناد (5.00)

  4. مغاربة يشتكون من ارتفاع سومة كراء الشقق السياحية في الشمال‬ (4.50)

  5. منع زيان من المحاماة (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | الفقر يسلب براءة أربع شقيقات من "أطفال القمر" ناحية تاونات

الفقر يسلب براءة أربع شقيقات من "أطفال القمر" ناحية تاونات

الفقر يسلب براءة أربع شقيقات من "أطفال القمر" ناحية تاونات

قبل أن يبدآ في سرد معاناتهما، رحبا بهسبريس وشكراها على اهتمامها بمحنة أبنائهما الخمسة، الذين تنخر أجسادهم أمراض مزمنة ليس لها علاج: أربع شقيقات من "أطفال القمر"، بينما شقيقهم الخامس يعاني شللا في أطرافه السفلى وخللا بجهازه العصبي.

كان الزوجان، رفقة أبنائهما الخمسة، في ضيافة أحد أقربائهما بمنزله الكائن بحي سهب الورد الشعبي بمدينة فاس حيث التقت هسبريس بهذه الأسرة المنكوبة، أسرة عبد الرحيم بوسلامة، بعد أن اضطرت إلى المكوث حوالي أسبوع كامل بمدينة فاس بعيدا عن محل إقامتها بضواحي تاونات؛ قصد متابعة بناتها الأربع حصص العلاج من مضاعفات المرض بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني.

البعد عن المستشفى وغياب وسائل الوقاية

"نحن من دوار أمواييت التابع لجماعة بني ونجل بضواحي تاونات، الذي يلزمك الوصول إليه قطع طريق غير معبدة باستعمال وسيلة نقل مدة ساعة ونصف. لقد تعبنا من التردد على المستشفى وطرق باب الأقارب لاستضافتنا خلال تواجدنا بمدينة فاس"، يقول عبد الرحيم بوسلامة، رب الأسرة، موضحا لهسبريس، والألم يعتصر قلبه، أن ابنه أيوب (17 سنة) ألم به مرض غريب فأقعده بعد أن شلت أطرافه السفلى.

وأضاف الأب، وهو في عقده الخامس، متحدثا عن معاناة أبنائه مع المرض، "كان أيوب طبيعيا، لكن مع مرور السنوات بدأ يفقد توازنه ويسقط على الأرض إلى أن أصبح مقعدا، فانقطع عن الدراسة بسبب تفاقم وضعه الصحي. أما سلمى (15 سنة) فهي تعاني، إلى جانب الشلل، من مرض "أطفال القمر"، كما هو الشأن بالنسبة إلى شقيقيتها حنان (6 سنوات)، ورميساء (4 سنوات)، والرضيعة فاطمة الزهراء، ذات الـ4 أشهر".

وقبل أن يواصل والد "أطفال القمر" الأربعة حديثه عن محنة أسرته مع مرض أبنائه، أشار إلى أنه كان يشتغل إسكافيا، فانقطع عن ممارسة هذه الحرفة، واكتفى بالعمل في الحقول الفلاحية لدى بعض ساكنة منطقته بأجر زهيد رغم إحساسه بالتعب الشديد، مضيفا أن وضعه الاجتماعي صعب للغاية وهو في حاجة إلى المؤازرة والدعم.

"انظر إلى وضعي، الكل يشفق لحالي. يؤلمني كثيرا أن أرى فلذات أكبادي وهم يصارعون المرض دون أن أقدر على فعل شيء لأجلهم"، يقول الأب عبد الرحيم مناشدا الأطباء والمحسنين بمساعدته على علاج ابنه أيوب ليستعيد حركته. ولمح إلى أنه أصبح مقتنعا باستحالة علاج بناته الأربع، اللواتي يعانين مما يعرف بمرض جفاف الجلد المصبغ. وأضاف أن دوره يتمثل في وقايتهن من الإصابة بمضاعفات هذا المرض النادر؛ عبر حمايتهن من أشعة الشمس، رغم افتقارهن إلى الوسائل اللازمة لذلك.

من جانبها، تحدثت زوجة عبد الرحيم بصوت خافت ممزوج بالألم والحسرة، عن محنتها مع رعاية أبنائها، مضيفة "رزقت بسبعة أبناء، اثنان سويان وخمسة كانوا طبيعيين قبل أن يصابوا بالمرض". وقالت إن ابنها أيوب يعيش عذابا حقيقيا بفعل معاناته من شلل أطرافه السفلى، وأن ابنتيها سلمى ورميساء، إلى جانب إصابتهما بتورمات جلدية، فقدتا نعمة البصر بفعل مضاعفات مرضيهما.

وتضيف الأم مليكة، حابسة دموعها، "مرض أبنائي حرمهم من حقهم في التمدرس. كما أن وضعهم الصحي يمنعهم من الخروج من المنزل للعب مع أقرانهم، حتى أني، بدوري، غير قادرة على مغادرة البيت لزيارة عائلتي، فأنا من أحمي بناتي من أشعة الشمس، ومن يرعى ابني أيوب، فإذا تركت أطفالي من سيقوم بإطعامهم وتنظيفهم وتغيير ملابسهم؟".

"الزهراء" دعم ومساندة

إلى ذلك، أوضحت فاطمة الزهراء المرنيسي، رئيسة قسم أمراض الجلد بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس ورئيسة جمعية الزهراء لمساندة مرضى الجلد، أن الوضعية الهشة لعائلة بوسلامة تفاقم معاناة بناتها، مشيرة إلى أن مرضهن وراثي، وأن هذا العامل يرفع معدل إصابة الأبناء به إلى 25 في المائة.

وأكدت المرنيسي أن "أطفال القمر" يحرمون من العيش بصفة طبيعية، حيث يبقى لزاما حمايتهم من ضوء النهار لوقايتهم من الإصابة بالمضاعفات الخطيرة لهذا المرض، والمتمثلة في الإصابة بالأورام السرطانية، وذلك عبر الاستعمال الصارم لوسائل الوقاية من أشعة الشمس.

وأضافت المرنيسي: "بالنسبة إلى أطفال أسرة بوسلامة، فقد خضعوا، مؤخرا، لتقييم طبي إجمالي، حيث تعاني طفلتان منهم من أورام جلدية، فيما شقيقتاهما الصغيرتان في حاجة ماسة إلى الحماية والوقاية، ونحن نحاول أن لا يصل وضعهما الصحي إلى مستوى الإصابة بتورمات جلدية".

وأبرزت رئيسة جمعية الزهراء أن جمعيتها ستعمل على ربط الاتصال بالسلطات المحلية بجماعة بني ونجل بتاونات قصد القيام، بعد رمضان، بزيارة لمكان إقامة أسرة بوسلامة، للمساهمة في تهيئة منزل هذه الأسرة لجعله يستجيب إلى متطلبات أبنائها المرضى، مضيفة "نحن لا نعرف طبيعة سكن أسرة بوسلامة، وسنقوم بزيارته لتجهيزه بنوافذ عازلة للأشعة، لأن وقاية "أطفال القمر" تبدأ من المنزل".

وأوردت المرنيسي أن جمعيتها والطاقم الطبي بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس يوليان عناية خاصة بأطفال هذه الأسرة، ويسهل لهم الولوج إلى مختلف مرافق المستشفى قصد الفحص والعلاج، مضيفة أنه يجب توفير الظروف الملائمة لـ"أطفال القمر" للعيش بسلام داخل منازل عائلاتهم؛ "لكي يلعبوا بكل حرية، دون ارتداء القبعات والنظارات الواقية من أشعة الشمس، وهم في حضن والديهم"، توضح رئيسة جمعية الزهراء لمساندة مرضى الجلد.

للتواصل حول هذه الحالة الإنسانية، هاتف الأب عبد الرحيم بوسلامة: 0652360674


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - المغرب المهمش المنكوب الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:11
كاينين الملايين ديال الناس في المغرب مفقرين من طرف الدولة ولاحظت حتى حق المسنين الفقراء والمعاقين الفقراء همشوهم وماكايديوهاش كاع فيهم ولكن الطواغيت تيعرفو كيفاش يقسمو الثروات بيناتهم
2 - Khalid الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:23
يارب اللهم اا شفاء الا شفائك اللهم قويهم في هدا الشهر الكريم
3 - Samir الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:23
Il faut être reconnaissant que tous et toutes les marocains n ont pas une vie de prestige il se fait de sortir et visiter Les campagne et vous allez voir que les gens luttent en permanence contre la pauvreté et la misère ils vivent avc moins de 10 dh par jour
4 - خولاني الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:24
pour ceux qui veulent aider ces enfants comment les contacter?
merci hespress
5 - ليلى أم إكرام الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:26
أسأل الله أن يرفع البلاء..تماسك أيها الأب و يا أيتها الأم
6 - مواطن غيور الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:40
ما أكتر مثل هذه الحالات بالمغرب ولكن سوء التدبير ونهب اموال الدولة تجعلنا من افقر دول العالم فقظ بمداخيل الفوسفاط والمكتب الوطني للكهرباء واتصالات المغرب (مداخيلها ملايير الدراهيم ) لم ولن نجد بذولتنا الحبيبة فقير لاحول ولاقوة الا بالله
7 - كمال الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:42
ليباغي يمشي الحج ولايدير العمره ها هما قداموه بلا ميمشي بعيد. والسلام.
8 - سليم الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:42
اللهم اشفيهم يارب العالمين في هذا الشهر المبارك
9 - naturaliat الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:46
Ce genre de maladies orphelines
devrai être complètement pris en charge par l'état

هدا النوع من الامراض النادرة يجب على الجولة ان تتحمل مصاريفه كاملة
10 - فقير سحقو الزمان الثلاثاء 21 ماي 2019 - 09:50
L’histoire de cette famille est certainement triste mais WA3IBADLAAAAH pourquoi faire plein d'enfants quand on n'a pas les moyens de leur offrir une vie normale....
Le pire dans ce cas c’est qu’en plus dl7az9a il y a les maladies…un problème génétique s’ajoute à cette tragédie !! résultat des courses les enfants payent alors qu'ils n'ont rien demandé !!! quelle inconscience des parents !!!
Mohim ALLAH YCHAFIHOM c’est tout ce que je peux dire
11 - agourame الثلاثاء 21 ماي 2019 - 10:15
نسأل الله تعالى الشفاء العاجل.
12 - علال الثلاثاء 21 ماي 2019 - 10:17
الله ايشافي
يبقى السؤال اليس في هذه الحالات وجب الامتناع عن الانجاب خاصة بعد الحالة التانية!!!!
13 - Marocaine الثلاثاء 21 ماي 2019 - 10:25
الأمر اللدي يحيرني لمادا كترة الأطفال حتى لو حالتك متيسرة هناك مشكل المرض. في حالتكم انتم المادة مشكلة أخرى.
المهم الله يشافي و يشوف من حالكم. و الله القلب يتالم. ولكن انتم طرف في المشكلة.
كثرة الجمعيات و لا احد يوجه مثل هذه الأسر بعدم كترة الخلفة.
انا من كترة خوفي من ظروف العالم ألدي نعيش فيه قررت عدم الخلفة.
14 - كان الله في عونهم الثلاثاء 21 ماي 2019 - 10:25
اولا كان الله في عون هذه الاسرة واجعل اللهم افئدة من المحسنيين تاوي اليهم وارزقهم من فضلك انك ولي ذلك والقادر عليه.
ثانيا هل كان من اللازم انجاب 7 ابناء في ظل المرض والفقر وغالبا في اطار زواج الاقارب .
15 - Nabil الثلاثاء 21 ماي 2019 - 10:35
سوف أقولها وأرددها يجب :
تغيير النمط الغذائي وتنويعه وخصوصا بأنواع السلاطات لانها تحتوي على مادة تتحكم في الجينات داخل الخلية حيث تلك المادة تطفئ الجينات الوراثية المسببة للمرض وتحفز الجيدة
التوقف عن السكر الابيض وكذالك الحليب ومشتقاته التي تباع في الحوانيت من رايبي وغيره
هذا التغيير يجب اتخاذه لمدة طويلة حنى الشفاء لان مفعوله لا يضهر في الحين
ثم يجب أخذ دم كل طفل من ساعده وحقنه له في جسده مرة في الاسبوع ولمدة لا تقل عن شهرين يمكن البدأ ب 5 cc
هذه الطريقة تدعى العلاج بالدم الذاتي autohemotherapy
16 - محمد الثلاثاء 21 ماي 2019 - 10:35
اللهم رب الناس أذهِب البأس ، أشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاءك ، شفاء لا يغادر سقماً .
17 - فقير الثلاثاء 21 ماي 2019 - 12:08
اللهم اشفهم شفاءا عاجلا، وارزق اهلهم القوة والصبر لتجاوز هذه المحنة، قلوبنا معكم.
18 - اغريب الثلاثاء 21 ماي 2019 - 12:19
هذه هي الدولة والا فلا ونضوا يا الشعب
19 - عبدالحق الثلاثاء 21 ماي 2019 - 12:44
والله تم والله لو تخلى عليك البشر فاعلم أن خالق البشر لن ولن يتخلى عنك
والحمد لله على أن هناك محسنين يقدمون يد العون والمساعدة في الخفاء
20 - رؤى الثلاثاء 21 ماي 2019 - 12:49
لا حول و لا قوة إلا بالله، هاد الشي فعلا كايألم و يضر في الخاطر، فزيادة على المرض و قلة الشي يعني الفقر كانشوف كثرة الانجاب! المهم الله يلطف بيهم و الله يشوف من حالو و حالهم ان شاء الله! كانطلبو من الله يشافيهم و يعافيهم في هذا الشهر الفضيل و المبارك!
21 - مرزوك عبدالله الثلاثاء 21 ماي 2019 - 13:37
مثل هؤلاء الاطفال يجب على الدولة ان ترعاهم وتقدم لهم يد المساعدة طيلة الحياة حتى يحسوا انهم في بلد الحق والقانون والله يشافيهم ويكون معاهم
22 - fati الثلاثاء 21 ماي 2019 - 14:32
الله يشافيهم بغظ النظر عن المرض لأنه يوجد عدة أمراض متفاقمة الخطورة وكذلك معدية ولكن السؤال الموجه لهذه الأسرة هي من الأسر المعوزة و في نفس الوقت تقطن بقرى خالية من التطبيب وكدلك ليس لها الحق في أن تكون لديها ملف صحي متل كيف ما تقولو حتى جلبا ومحال ديرينها والغريب في الأمر تيشوفو الأمراض وتزيدو يبقاو يولدو راه الوالدين أصلا معندهومش ضمير
23 - kila j الثلاثاء 21 ماي 2019 - 15:20
نسأل الله العافية لنا و لهم و لجميع الناس ربي اشفهم و اشفي كل مريض و كل من يعاني من أي شيء ربي انك سميع مجيب.
24 - hassane الثلاثاء 21 ماي 2019 - 15:30
"أطفال القمر" نتشر هذا المرض خاصة في حالات زواج الأقارب ....
25 - Ilham الثلاثاء 21 ماي 2019 - 16:15
لاحول ولاقوة الا بالله
لماذا نحمل كل شيء للدولة في حين المسؤولية الكبرى تقع على الأبوين. لماذا كثرة الانجاب خاصة وأنا الأعراض بدت على الحالة الثانية ضف على ذلك الحالة المادية.
على العموم الله إجب الشفاء يارب
26 - محمود الثلاثاء 21 ماي 2019 - 16:24
اللهم ياربي اشفيهم بشفاءك كما شافيت نبيك ايوب انك قادر على كل شيء،اللهم انهم صغارك فارحمهم انك انت الرحيم بالعالمين.
27 - صقر المغرب الثلاثاء 21 ماي 2019 - 17:17
اولا الله اشافي ليك وليدات، هاد حالة دليل علي انو مكانوش تيدارو تحليلات في فترة الحمل واو هذي تتحمل دولة جزء من مسؤولية ولكن لمفهمتش نتا علي قد حال او عارف ولادك بدون استتناء مراض لاش مزال تتولد تنشوف فصورة رضيع لاش زعما شتي واخا كع ولاد اكونو صحاح راه 5 ونتا مياوم انتحار...وجه زلط ديروها بيدكم و تباكاو من بعد..هاد شي غادين تحاسبو عليه امام الله
28 - El mehdi الثلاثاء 21 ماي 2019 - 17:23
كم أحزنتي جدا صورة الفتاتين وهن مطأطآت الرأس خجلا وإحساسا بالعار الله وحده يعلم معاناتهن ومعانات آبائهن خصوصا عندما يحس الاب بالعجز أمام مرض فلذة كبده اللهم يا منزل الداء شافي الاطفال وأنت أرحم الراحمين
29 - تعليق الثلاثاء 21 ماي 2019 - 18:40
ها العار يما استعملو العازل الطبي وكينة الهلال وا فينكم يا الجمعيات وصيوا بحال هاد البشر لي معندهم عقل ما يولدوش وداك الصغيور حتى هو لاش معرفت واش نضحك ولا نبكي
30 - citoyen maghribi الثلاثاء 21 ماي 2019 - 21:58
Les familles pauvres sont complètement abandonnées dans notre pays,heureusement u'il y'a certains journalistes comme dans hespress pour évoquer leurs problème. C'est vraiment triste de voir qu'au 21ème siècle ,il n'y'a pas d'assistantes sociale ou de médecins pour dire à ce couple dès le 2ème enfants qu'il fallait arrêter donner naissance à d'autres enfants malheureux. Souvent au Maroc ce sont des mariages consanguins (entre cousins et cousines) qui sont responsables de maladies génétiques qui donnent naissance à des enfants handicapés qui souffrent et font souffrir les parents, surtout que ça touche des familles pauvre.Que font les résponsables pour conseiller les parents et d'informer sur les risque des mariages consanguins?A
31 - ابو انتصار الأربعاء 22 ماي 2019 - 01:36
منذ ازيد من 1400 عام جاء النبي صلى الله عليه وسلم وقال اختاروا لعرقكم فان العرق دساس. راه منين كايجي الشاب و يقةليك مانديش بنت الغائلة او بمعنى بنت la famille راه عارف غلاش الا ان بعض الووالدين سامحهم الله يسبقون عبارة ها السخط ها الرضا بنت عمك او بنت خالك. منين كايوحلو فيها الصغار الكبار كايقولو مكتاب الله اييه مكتاب الله و عنادكم. الله يشافي و يعافي الازفال سبق و ان رايتهم بحكم اشتغالي بذات المركز صراحة كايقطعوا القلب. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.