24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | عامل ميدلت: إشكالية الماء تحظى بأهمية قصوى

عامل ميدلت: إشكالية الماء تحظى بأهمية قصوى

عامل ميدلت: إشكالية الماء تحظى بأهمية قصوى

ترأس المصطفى النوحي، عامل إقليم ميدلت، اليوم الأربعاء بمقر العمالة، اجتماعا موسعا خصص لإشكالية الماء، بحضور الكاتب العام للعمالة ومسؤولي المكتب الوطني للكهرباء والماء ومسؤولي وكالتي الحوض المائي لأم الربيع وملوية وكير زيز غريس ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء الأقسام بالعمالة.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد المصطفى النوحي على مسألة التزود بالماء في كل مناطق الإقليم باعتبار أن الماء أساس الحياة والتنمية، موضحا أن المغرب وبفضل السياسة التي نهجها الملك الراحل الحسن الثاني على مستوى الماء يعد رائدا في هذا المجال، وعززها الملك محمد السادس منذ اعتلائه العرش، من خلال الاجتماعات الدورية التي يترأسها لتتبع برامج الماء.

ولفت المسؤول الإقليمي إلى أن السياسة المتبعة في هذا المجال تروم تزويد المملكة ببنايات تحتية مائية من شأنها الاستجابة لحاجيات المواطنين، مبرزا في الوقت ذاته أن إقليم ميدلت يتوفر على خزان مائي كبير، باعتباره منطلق أربعة أحواض مائية "أم الربيع، سبو، ملوية، زيز غريس كير"، منبها إلى ضرورة نهج أساليب الترشيد والاستعمال المعقلن للماء واجتناب التلويث واعتماد مقاربة التحسيس والتوعية والإرشاد التقني في المجال الفلاحي.

عامل إقليم ميدلت ذكر أن إشكالية الماء تحظى بأهمية قصوى، ولا مناص من نهج مقاربة تعتمد على التحسيس والتوعية لترشيد استعمال الماء، وينبغي البحث والإكثار من الاكتشافات الجوفية لضمان المياه الكافية خاصة في فترات الجفاف وقلة التساقطات، ملتمسا ضرورة المحافظة على هذه النعمة من التلوث.

وأكد النوحي على ضرورة تضافر الجهود والتنسيق بين كافة المتدخلين، لضمان الماء الصالح للشرب، وماء السقي الفلاحي، وحماية المناطق من أخطار الفيضانات، والحد من انجراف التربة.

ممثل المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب استحضر المجهودات المبذولة خلال السنوات الماضية، مسجلا أنه تمت تعبئة أكثر من أربعة ملايير سنتيم أدت إلى تحسين ظروف الساكنة، وخلق فرص شغل قارة، لافتا إلى أن المشاريع المنجزة همت المراكز الحضرية بميدلت والريش وبعض مراكز الإقليم، حيث وصلت التغطية بالماء الصالح للشرب بها 99 في المائة بالوسط الحضري و86 بالوسط القروي.

وأوضح المتحدث ذاته أنه تم استثمار أزيد من 100 مليون درهم في مجال التطهير السائل، وستستفيد منه ساكنة تتجاوز 55300 نسمة، من خلال إنشاء محطة تصفية الماء العادمة بميدلت، مؤكدا أن هناك تدابير اعتيادية وأخرى خاصة لضمان موارد مائية طوال فصل الصيف المقبل، ولم يسجل أي نقص في مخزون الماء إلى حد الساعة بل هناك فائض من الماء، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - من الساكنة السبت 25 ماي 2019 - 13:34
السي المدير الجهوي لي قالك هناك فائض،
عليك زيارة الأراضي الفلاحية التي تتواجد على طول طيق أسليم من الساحة الخضراء إلى فليلو كلها أراض فيلاحية تعتمد على عيون تطوين. في السنوات الأخيرة شح المياه أدى إلى خسائر مادية مهولة للفلاحة.
أيت عياش كذلك لا ننسى ساكنة أيت ازدك خارج المجال الحضري مثلا اغبولا، تاسماقاين التي يسافر الساكنة فيها أميلا للحصول على بعض الماء من ينابيع الوديان.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.