24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  2. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. المنتخب الجزائري يهزم نظيره السنغالي ويحرز لقب كأس إفريقيا 2019 (5.00)

  5. المدرب بلماضي يُنسي الجزائريين مرارة ثلاثة عقود في أقل من عام (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | سلوكات ملوثة تنسف جهود نظافة المنطقة السياحية لمدينة أكادير

سلوكات ملوثة تنسف جهود نظافة المنطقة السياحية لمدينة أكادير

سلوكات ملوثة تنسف جهود نظافة المنطقة السياحية لمدينة أكادير

لشاطئ أكادير سحر خاص، فالجو المعتدل بالمدينة يجعل البحر قبلة للزوار على طول العام، إن لم يكن للسباحة والاصطياف، فللمشي بجانب أمواج الأطلسي.

مع بداية فصل الصيف تبذل جماعة أكادير مجهودات كبيرة لاستقبال المصطافين، فحركة الآليات والعمال تتضاعف في الشاطئ وفي المنطقة السياحية عموما، لكن سخط المواطنين لا يفتر، والتذمر يعبر عنه الكثير من الأكاديرين بخصوص نظافة الرمال والبحر والممرات. الميزانيات المرصودة مكلفة، والأعمال التي يتم القيام بها كبيرة، حسب ما يصرح به المسؤولون، فكيف تدبر جماعة أكادير نظافة المنطقة السياحية بالمدينة؟ وما الذي يجعل هذه الجهود المبذولة غير ضامنة للجودة المرجوة؟

مجهودات تُبذل

تستقبل المنطقة السياحية بأكادير صيفا ما يناهز 60 ألف شخص يوميا، ويصل العدد إلى 120 ألفا نهاية الأسبوع والعطل، وإذا افترضنا أن نسبة مهمة من هذا العدد لا تتخلص من نفاياتها في الأماكن المخصصة لها، فإن المجهودات المبذولة لتنظيف المكان يجب أن تكون كبيرة.

وحسب تصريحات عبد الإله بوڭرن، رئيس مصلحة النظافة ببلدية أكادير، لهسبريس الإلكترونية، فإن جماعة أكادير تضاعف مجهودها صيفا، حيث يصل عدد عمال النظافة بالمنطقة السياحية إلى ستين عاملا ينضوون في ثلاث فرق، مضيفا أن وضع الإنارة رهن إشارة المواطنين في الرمال يجعل الشاطئ قبلة للزوار إلى ساعات متأخرة من الليل.

وأشار المسؤول ذاته إلى أنه "يتم توزيع 240 حاوية للنظافة على طول 8 كيلومترات رملية، مع تركيز هذه الحاويات في الأماكن التي تعرف تجمعات بشرية كثيرة، وتنويع حجم وشكل هذه الحاويات حسب أماكن وضعها وطبيعة الاستعمال، وما ينقص هو أن يرمي المواطن الأزبال في مكانها لربح الجهد والوقت".

وحسب رئيس مصلحة النظافة ببلدية أكادير، فقد تم تخصيص جرار واحد لإفراغ الحاويات الموزعة في الرمال، لكون الجرار هو الوحيد القادر على السير في الرمال دون أن يعلق، كما تم تخصيص آلتين لغربلة الرمال، إحداهما لعزل النفايات وأخرى لعزل الأحجار، إضافة إلى سيارات "بيكوب" لإفراغ حاويات ممر تاوادا، ومواكبة عمل المنظفين في الممرات والمرابد، سيما أن طبيعة النفايات التي يتم جمعها في المنطقة السياحية تتكون في أغلبها من القنينات البلاستيكية، التي تتسبب في ملء الحاويات بسرعة، عكس الأزبال المنزلية التي يكون وزنها أكبر من حجمها. كما تخصص البلدية للمنطقة السياحية شاحنة كبيرة كاسحة وأحيانا شاحنتين ضمن أسطول يتكون من 26 شاحنة كاسحة كبيرة بمدينة أكادير.

تدابير الصيف الخاصة

من جهته، يقول الشيخ الخرشي، رئيس قسم البيئة وجودة الحياة ببلدية أكادير، إنه تم تخصيص جرافتين، مع موسم الصيف، لإزاحة الرمال وإعادتها إلى مكانها الأصلي، بعد أن تكون تعرضت للزحف نحو الممرات والحدائق بفعل التيارات الشمالية الغربية.

ويضيف المسؤول نفسه، في تصريح لهسبريس، أنه تم اتخاذ التدابير لضمان مرور فترة الاصطياف في أجواء جيدة، مشيرا إلى أنه من بين الإجراءَات التي تم القيام بها خلق 35 برج مراقبة، بالتنسيق مع مصالح الوقاية المدنية، وتخصيص 4 ممرات خشبية في الرمال لضمان حق ولوج ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الشاطئ، وتكوين خلية مكلفة بالشاطئ، ضمنها مدير للشاطئ ينسق بين جميع المصالح الجماعية ومصالح الأمن والوقاية المدنية ومختلف السلطات.

ويضيف الخرشي أنه تم وضع نموذج للحاويات هذه السنة عبارة عن تجمع لها كي يراها المواطنون من أجل رمي جيد للنفايات. وقد تم تهييء قرية بيئية للتحسيس والتوعية وأنشطة ثقافية بغية تحضير الشاطئ لجميع المغاربة أولا، ولكافة الزوار من أي بلد ثانيا.

وبخصوص الأطفال التائهين عن آبائهم، أوضح الخرشي أنه تم تخصيص مركز خاص لاستقبال ومتابعة الأطفال التائهين عن آبائهم في المنطقة السياحية، والقيام بتوعية مسبقة حتى يتم اقتياد أي طفل يتم العثور عليه نحو ذلك المركز، وأن يقصد الآباء هذا المكان لاستعادة فلذات أكبادهم، بعد التأكد من هوياتهم وتسجيلها ومتابعة ذلك. حري بالذكر أنه خلال فترة الصيف يبلغ عدد الأطفال التائهين في شاطئ أكادير 1200 طفل، بمعدل 40 طفلا تائها في اليوم. ويرتفع العدد إلى الضعف في أيام الذروة، ويتم تنظيم استقبالهم وإعادتهم إلى ذويهم بتنسيق بين مختلف المصالح.

سلوكات ملوثة للمدينة

ومن المواضيع التي أثيرت، مؤخرا، بأكادير انتشار الأزبال قرب بعض المؤسسات المطعمية بالمنطقة السياحية. وفي هذا الصدد يقول بوڭرن إن "بعض المطاعم عندما تغلق أبوابها في الواحدة ليلا، تتخلص من أزبالها في الشارع، فيأتي "الهباشة" للبحث عن أشياء مهمة في هذه الأزبال، فيقومون بتشتيتها في الشارع، وهذا يضرب في الصفر عمل عمال النظافة ومجهود الجماعة".

ويضيف أن "النفايات التجارية يجب أن تخرج في الوقت الذي تمر فيه الشاحنة لأن رخصهم تحثهم على ذلك، وكل من ينتج نفايات تتجاوز حجم المنزل الواحد عليه أن يخصص حاوية ويلتزم بإخراجها وقت مرور الشاحنة المختصة بالجمع".

من جهته، يقول الخرشي إنه "يتم عقد اجتماعات بهذا الخصوص بين مختلف المتدخلين حفاظا على نظافة المنطقة السياحية والمدينة عموما، فالجماعة تستثمر كل سنة مبالغ مهمة، وسيتم شراء تجهيزات جديدة: شاحنات للكنس الميكانيكي لتجويد خدمة النظافة. لكن إذا لم يتدخل المواطن بشكل مواز مع ما نقوم به فلن تتحقق الجودة المرجوة لأنه يوجد تقريبا عامل نظافة واحد لكل 2400 مواطن في أكادير، لكن عندما يكون هناك مواطن نظيف ستكون المدينة نظيفة والشاطئ نظيفا، مهما كانت الإمكانيات المرصودة".

وردا على انتقادات وشكايات بعض المواطنين بخصوص جودة الرمال ونظافة الممرات والمرابد والشاطئ، قال الخرشي: "نحن نرحب بجميع الشكايات، سواء كانت مكتوبة أو باتصال هاتفي، ونتفاعل معها جميعا في الحين، فالشاطئ ملك للجميع، لكن بعض المواطنين لا تهمهم نظافة المكان، ويلوثونه لسبب لا أعرفه".

ثم يزيد قائلا: "يأتي شخص بدلاحة يأكل لبها على الرمال ويتخلص من قشرتها في المكان ذاته، دون أن يكلف نفسه عناء رمي ذلك في الحاوية، ومنهم من يدفن علبا يمكن أن تشكل خطورة على المارة".

ويخلص رئيس قسم البيئة وجودة الحياة ببلدية أكادير إلى أن "هناك مواطنين ينتقدون كثيرا، ودائمي السخط والقلق، لكن من لا يخطئ هو ذاك الذي لا يفعل شيئا، واللاعب الذي يضيع فرص التسجيل هو ذلك اللاعب الذي يقوم بمحاولة التسجيل، وفي غياب مواطن نظيف يستحيل أن تظهر المجهودات ونحصل على مكان نظيف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - Kamal Deutschland الاثنين 17 يونيو 2019 - 04:48
كما قال السيد في آخر المقال،حتى ولو جئت باليابانيين أو الألمان شخصيا للتخلص من النفايات في يوم واحد لن يجدي ذلك نفعا لأن ببساطة المواطن سيرمي الأزبال في الشارع.أنا أقولها دائما،نحن شعب مريض نفسيا ومتناقض،نحن ضحية وجلاد في نفس الوقت حيث نشتكي من الشيئ ولكن في نفس الوقت نقوم به.ٱجلس مع من شئت في المقهى أو في أي مجلس،لو تحدثت عن السياقة أو الغش أو رمي الأزبال أو بطش رجال السلطة الكل يبني للمجهول: وابنادم خيب وابنادم كيلوح الزبل في الزنقة وابنادم غشاش وابنادم مكيسوقس مزيان وا........المشكل تجد بأن نفس الشخص يقوم بهذه الأشياء وبطريقة عادية ويومية.شكون لكيلوح الزبل سكان الفضاء؟شكون كيدير الكسايد وكيغش في أي حاجة سكان المريخ.المكلخ تقول راه مكلخ،واتلقا واحد سايق رونج أو مرسيديس وكيلوح زبل من السيارة.حنا شعب مكلخ و سكيزوفرين.وشكرا.
2 - شامة الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:55
وماذا عن الأماكن الخضراء الآي صارت تجمعات قمامة
مات نباتها من كثرة الإهمال
ما تدعون يخالف ما تتم مشاهدته يوميا من إهمال وتراخي في القيام بما يلزم لقد حولتم اغادير الى صحراء عمدا لانكم تكرهون الأجانب
اتحداكم ان وجد عمل تام بدأتموه
اغادير يلزمها يد قوية تضرب العابثين وما نهبوا وتحاسب المتقاعسين وما تركوا الكثيرون ممن أتوا للاستثمار من مناطق اخرى ثم عادوا بعد ياس
3 - حسن 2 الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:32
اكادير تناشد السيد الحموشي .
عتقنا من الكريساج ليل نهار
4 - ساخط الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:58
انا من ساكنة اكادير ويمكن ان ااكد ان مدينتي اصبحت من اوسخ المدن المغربية.واظن ان السبب الرئيسي هو انفجار عدد السكان وارتفاعه بسرعة مهولة .وللاسف الساهرين والمسؤولين عن المدينة لا يواكبون هدا التطور الهائل في عدد الساكنة.والشعب كدلك لها مسؤوليته لانه شعب غير واعي ومتخلف .ما يقلقني خصوصا هو العدد الهائل للمتسولين والامراض العقليين.منظر يحز في النفس خصوصا في المدارات السياحية.
5 - nihilus الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:35
النظافة من الإيمان، بدون تعليق، اوسخ شعب على وجه الأرض، والعيشة في الصدارة
6 - مواطن اكاديري الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:36
هذا الموضوعهو بخلاصة تلميع لصورة لمسيري الشأن المحلي باكادير، لان الواقع يقول غير دالك هناك العدبد من الفيديوات التي توتق دلك أشهرها لتوجني
7 - مغربي بألمانيا الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:51
الشعوب المتحضرة لا ترمي الازبال في الشارع و الاماكن العامة . قال سيد الخلق صلى الله عليه وسلم . اماطة الادى عن الطريق صدقة . نحن مدعوون الى تعلم الاخلاق و القيم لاننا اصبحنا بوزبال اكثر من اي وقت مضى .
8 - khalid الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:53
لكن تبقى اكادير من انظف المدن المغربية!
جيو طلوا علينا ف الدار الهيشاء
9 - ساكن مستقبلا باكادير باذن الله الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:06
نشكر جماعة اكادير على كل مجهوداتها الرامية لتنضيف و المحافضة على نضافة المدينة و الرمال و البحر و نناشد الساكنة و زوار المدينة بالمحافضة على نضافة بيئتنا.
10 - مغربي في الغربة الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:07
على السلطات المحلية بأكادير أن تخصص ميزانية لتنظيف المدينة ككل. وليس الأماكن السياحية فقط. فسكان المدينة هم من يدفعون الضرائب طيلة السنة. وليس قلة قليلة من الزوار.
وشكرا
11 - ait baha الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:19
mr mouti3 avait raison la ville d'agadir ne doit abriter que les gens qui y vivent est les touriste il l'a dit dans les années 90 la ville était trés propre il y'avait pas de voyou des clochards
mais maintenant tout a changer la ville est devenue trés sale des mendiants partout plus l'insécurité bref la ville d'agadir dera une ville morte dans les années a venir
12 - وعزيز الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:26
و ما أكثر الهباشة....

في كل ميدان تجد هباشة...

هم الذين يضربون المجهودات في الصفر...
لتبقى الأمور كما هي... ان لم تستفحل اكثر

ما العمل مع الهباشة....

خاصة الذين يعملون عندما يكون الناس نياما..
13 - Notice الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:37
انا من قاطني مدينة اكادير، صراحة احيي عمال النظافة على مجهوداتهم الجبارة رغم قلة الإمكانيات. الملاحظ هو ان المواطن لا يعيير أي اهتمام لمخلفاته عند شاطئ البحر رغم ان الحاويات على طول الشاطئ. الملاحظ كذلك في الطريق تصادق شخص يركب سيارة فاخرة و يرمي قشر الليمون او الموز من نافذته. فكفى من انتقاد المسؤولين فالله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما ابأنفسهم فكما قال احد المشاهير: كنت احلم بتغيير العالم، لكن بذلت ذلك المجهود لتغيير نفسي لغيرت العالم. لنغير سلوكنا و نربي ابناءنا للحفاظ على نظافة محيطنا و نعتبره كبيوتنا. فالمشكل نلوم الاخر و العيب فينا فحتى أماكن النظافة في المساجد لم تنجو من ذلك فهي تعبر عن تخلفنا. في الأغلب المدن تجد عبارة : "ممنوع البول" عبارة تلخص كل شيء.
14 - AMMAR AMMAR الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:46
المطلوب من المسؤولين حماية هذه المدينة من الاجرام
الذي اصبح يهدد الصورة لهذه المدينة وشكرا
15 - امين الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:42
التفيير يبدأ من الذات ، لذلك لا يمكننا ان نتحدث عن مدينة نظيفة دون انخراط المواطن بشكل مستمر في البدء بنفسه في تنظيف محيطه و العمل على تحسيس جيرانه و أقربائه
16 - IFRI الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:09
العقل السليم في الجسم السليم.
السلوك الملوث في الجسم الملوث.
هناك امراض سلوكية معدية و خارج الارادة. مثال: لو مررنا في شارع معين ووجدنا البيئة والوضع متسخ لا إراديا سنفعل نفس السلوكات وسنرمي القمامة دون ان نعير أي اهتمام. وإن وجدنا المكان جميل وأنيق لا يتجرأ أحد لرمي الازبال لأن البيئة العامة تساعد في التدهور أو الرقي.
17 - يوغرطة الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:18
الجهود شبه منعدمة....الدولة لا تعتني بموظفي النظافة اطلاقا....لا معدات محترمة ولا رواتب ولا حتى بذلات احترافية،لا توجد حاويات كافية وخاصة لاعادة التدوير،وحتى ان وجدت فهي غالبا لا يتم تنظيفها اطلاقا..
..الرمال ملوثة بسبب مراكب الصيد التي ترمي الازبال والنفايات في البحر...
اننا نتساءل ،لماذا يتم استيراد قوانين الضراءب وافراغ جيوب المواطنين...اما الاشباء الجميلة فحذث ولا حرج.
في اسبانيا القريبة تقوم حتى باستيراد الرمال لشوااطءها...اما نحن فعجزنا حتى على غربتها وتنظيفها....
اما مركز المدينة(الباطوار)فسماكة العفن يفوق سنتيمترات عديدة ....
18 - سفيان الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:05
إن كانت الجماعة قامت بتوفير الوسائل فالحل هو العودة للعقوبة الجزرية مع الاتبات بوسائل المراقبة.
و عائداتها ستساهم في خلق مناصب شغل للساكنة
19 - imad الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:07
j'ai visite la ville d'agadir avec ma petite famille y a
deux ans j avais hâte de passer un séjour incroyable vu le climat et les paysages naturels mais j ai trouve une saleté un désordre l 'insécurité rien avoir avec ce que j
imaginais ou bien a ce que les agadiris méritent même cette année je préfère de passer les vacances a ain diab et de ne pas gâcher mon argent pour me trouve a un autre ain diab
20 - الملاحظ الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:42
هذا مقتطف من النص الوارد ٱعلاه:الميزانيات المرصودة مكلفة،والاعمال التي يتم القيام بها كبيرة،........و ما الذي يجعل هذه الجهود المبذولة غير ضامنة الجودة المرجوة؟؟؟
الجواب بسيط،لكن عدم اهتداء واضي السؤالالسؤال الى الجواب هو المشكل.كيف ذلك ؟ لو ٱن مسؤولينا اهتموا بالعنصر البشري لما وصلنا الى هذه الكوارث.هل تستصغرون سلوك المواطن؟؟؟ إنه تعبير حي على ما صنعتموه بالكذب و الفساد و القمع و التهميش و....المواطن لا يعبر ٱي اهتمام النظافة ٱو احترام القوانين لانه يعيش يوميا خرق جميع القوانين من طرف المسؤولين الكبار الذين يخاطبونه يوميا بٱنهم يسهرون على خدمته و هم يعرفون ٱن هذا كذب.إذا لم تستطيعوا ربط سياسة البلاد لسلوك المواطن،فارحلوا جازاكم الله.هذا منتوج مغربي،لماذا تشتكون؟؟ ٱية قيمة ٱعطيتم للمواطن حتى يسلك طرق العيش التي تنتظرون منه؟؟؟ إنكم واهمون ٱو تعرفون و توهموننا!!!!!! لن تحل مثل هذه المشاكل اذا لم يطبق القانون لمحاسبة الكل،صغارا و كبارا.
21 - بيع مدينة اكادير الاثنين 17 يونيو 2019 - 16:21
تسجيل ملاحظات حول مشاريع التبليط بأحياء أكادير
- وجود فراغات كثيرة بين اللوحات الحجرية الخاصة بالمكفوفين ووضعها على الأرض بكيفية غير مدققة
- وضع القار الملون بكيفية غير مستوية وتفريقه عن قار بلون آخر بالجرائد وقطع الخشب و الكاغيط
-وجود أماكن غير مبلطة وغير موضوع فيها القار ( الزفت) أو اللوحات الحجرية الأرضية
- عدم غلق المشاريع حتى انتهاء الانجاز
- عدم احترام المدة الزمبية للمشاريع ( شارع سوق الأحد كمثال )
- غياب الجمالية
- غياب التشجير وتنبيت بالمساحات الخضراء بالمشروع المتواجد قرب مسجد محمد الخامس
- تكسير اللوحات الرخامية لهذه المساحات الخضراء بالمشروع المتواجد قرب مسجد محمد الخامس نظرا لوضع قطع من الرصيف القديم الذي يحول ويرمى على هذه اللوحات الجانبية للمساحات الخضراء من طرف اصحاب السيارات والحارس)
- غياب الإضاءة في الجزء السفلى لمربد ساحة بيجوان ووجود اعمدة مائلة ووجود مبردات مكسرة ومتسخة بسبب الجلوس عليها من طرف حراس الشركات الخاصة المكترية لهذه المناطق نظرا لغياب حس المسؤولية من طرف الشركات والحراس والجماعة المحلية
- مربد بيجوان تم باموال الضرائب ويستغل من طرف شركات خاصة
22 - soussi الاثنين 17 يونيو 2019 - 16:29
لنكن صرحاء ونقر بأن المدينة قبل موجات الهجرة من الشياضمة وأسفي ومناطق أخرى كانت جنة فوق الأرض
23 - Moh الاثنين 17 يونيو 2019 - 19:23
Agadir est morte: il n'y a plus de propreté, plus d"éducation, plus de sécurité, plus de projets...: un grand bazar pour ne pas dire un grand "bor..." Assraghfiro Allah. Il ne reste, pour les anciens, que la nostalgie des années 70 et les douceurs des mélodies d'Izenzaren....
24 - ما اكثر الملوثين المزبلين عددا الاثنين 17 يونيو 2019 - 19:42
كل من يرمي الازبال ولكواغط ياكل الحلوى والبيسكوي واي كاغط يرمي بها في الازقة والشوارع وابواب المنازل والعمارات السكنية فهو قليل الحياء وسلقوط وحرامي موسخ ولا تربية له وزنقاوي ولئيم وعديم الاخلاق والمروئة واباءه لم يربوه تربية حسنة ولد وتلق للزنقة .
25 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 20:32
اذا کانت الدوله تعتقد ان التعلیم العمومی یکلفها کثیرا،فالتحسب کم یکلفها الجهل.
26 - كريم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:05
شكرا لكم هسبريس
دمتم في رعاية الله
و لكم كامل التوفيق !
27 - الحقيقة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:34
اكادير كان من احسن المدن المغربية وفي هده السنين الاخيرة اصبح من المدن المتاخرة من ناحية النطافة والطرقات والامن اكادير كان يضرب به المثل واليوم متاخر با 99في الماىة يجب محاسبة المسؤول عن اكادير من ناحية النظافة كل الاماكن مملوء بالازبال
28 - Mouh الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:16
Je me rappelle bien , dans les années 80 ,soit dans la côte ou à la nouvelle ville, toutes les roues sont propres, il y avait plus de touristes que welade leblade. Mais à partir des années 90 les choses commençaient à changer. Maintenant quant je rendre visite à cette belle ville j'ai envie de pleurer .
Sur je peux rien rapprocher à la mairie mai sûrement au gants. Il faut changer la mentalité. ....
Avant de penser à d autre solutions.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.