24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "الڭارديانات" يحْكُمون عين الذياب ويتحدّون السلطات في الدار البيضاء

"الڭارديانات" يحْكُمون عين الذياب ويتحدّون السلطات في الدار البيضاء

"الڭارديانات" يحْكُمون عين الذياب ويتحدّون السلطات في الدار البيضاء

يبدو أن سلطة حراس السيارات بالعاصمة الاقتصادية أصبحت أكبر من السلطات المحلية والمنتخبة، إذ باتوا يتحدون قراراتها ويفرضون إتاوات على المواطنين من أصحاب السيارات، في تحد صارخ لما سبق إعلانه من لدن مجلس المدينة.

وتفاجأ العديد من أصحاب السيارات بالدار البيضاء، وخصوصا في المنطقة السياحية عين الذياب، بإجبارهم من طرف حراس السيارات على أداء عشرة دراهم مقابل ركن عرباتهم، في وقت كان مجلس المدينة حدد التسعيرة في ثلاثة دراهم نهارا بالنسبة للسيارات ودرهمين بالنسبة للدراجات، وخمسة للشاحنات، كيفما كانت مدة الوقوف، على أن تضاعف التسعيرة ليلا.

ووجد المواطنون، الذين باتوا يقصدون هذه الأيام شاطئ عين الذياب للاستجمام بفعل ارتفاع درجة الحرارة، أنفسهم مضطرين لدفع عشرة دراهم لحراس السيارات مقابل عملية الركن، وهو الأمر الذي جعل البعض منهم يدخل في مناوشات معهم.

والمثير في الأمر حسب عدد من المواطنين، وحسب ما عاينته جريدة هسبريس الإلكترونية، أن هؤلاء "الڭارديانات" يجبرون أصحاب السيارات على أداء ثمن الركن مسبقا، عكس ما هُو معمول به، إذ يؤدي السائق الثمن بعدما يقرر المغادرة.

وطالب المواطنون السلطات المحلية بالدار البيضاء بالعمل على وضع حد لهذا الشطط من لدن حراس السيارات، مشددين على ضرورة إرجاع الأمور إلى ما كانت عليه ونشر لافتات تبين الثمن الذي يجب عليهم دفعه، والمتمثل في ثلاثة دراهم، وذلك تفاديا للفوضى والتسيب من لدن هؤلاء.

ويأتي هذا الأمر في وقت بات البيضاويون يعبرون عن تذمرهم من الانتشار الكبير لحراس السيارات بمختلف شوارع العاصمة الاقتصادية، مطالبين السلطات بتقنين هذا الأمر ووضع حد لهذا الانتشار العشوائي، خصوصا أن العديد من الشباب باتوا يرتدون قمصانا صفراء، مدعين أنهم حراس، ليطالبوا أصحاب العربات بأداء مبلغ مقابل ركنها.

وأعرب كثيرون عن أنهم وجدوا أنفسهم مضطرين إلى أداء مبالغ مالية لهؤلاء "الڭارديانات" تفاديا للدخول في مشادات، خصوصا أن بعض الحراس يطلبون الأداء بمجرد ركن السيارة.

وأطلق سكان الدار البيضاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة لمقاطعة هؤلاء الحراس، خصوصا الذين لا يتوفرون على رخصة من طرف السلطات.

ويجد العديد من أصحاب السيارات بالدار البيضاء، الراغبين في ركن سياراتهم، خصوصا بالقرب من المساجد والأسواق والأبناك، أنفسهم في مواجهة "حراس وهميين" يظهرون مباشرة بعد تشغيل محرك السيارة ليطالبوا بأداء خمسة دراهم عن خدمة لم يؤدوها أصلا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (102)

1 - امازيغ سوسي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:08
ليس الكارديانات هم من يحكمون او يتحدون الدولة بل من يقف وراءهم . المعروف ان كراء "الباركينكات " ليس في متناول اي شخص بل له مافيا ولوبي تجدر ويصعب اجتثاته . لدلك لا تحملوا من تسمونهم الكارديانات المسؤولية بل ادهبوا مباشرة الى المسؤول الفعلي .
2 - احمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:14
يجب للضرب بقوة لاجتثات هؤلاء البلطجية واللجوء إلى تنظيم هذا القطاع عبر تثبيت العددات إليكترونية عوض هؤلاء اللصوص...على غرار عامة أنفا..نعلم أن بعض المسييرين يستفدون من هذه الفوضى..المواطنون يجيبوا أن يكون صارمين..وان بيقبلوا هذه التجاوزات..
3 - abdeljalil anis الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:17
حراس السيارات بمنطقة عين الذئاب يجب ردعهم عن التصرفات اللا أخلاقية التي يتعاملون بها مع أصحاب السيارات فهم يشكلون سلطة فوق السلطة لأن المسؤولين في غياب تام عما يقوم به هؤلاء .بل إن منهم من يفرض عليك لركن سيارتك الأداء مسبقا ناهيك عن العبارات النابية والتصرف الهمجي في بعض الأحيان لا سيما إذا كنت صحبة أبناءك. المرجو الضرب بيد من جديد لتطبيق التسعيرة القانونية وأن يفرض عليهم لباس موحد لأن كل لف حول يديه سترة صفراء أو برتقالية يعتبر نفسه حارس سيارات.
4 - ضريبة مضافة الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:18
هم أصبحوا ضريبة نؤديها رغما عنا.في كل يوم تنفق على الأقل 10 دراهم يعني 3600 درهم للسنة.و فوق كل هذا يتجبرون و يتجرؤون على سبنا و شتمنا.فأين هي السلطة؟
5 - redoine الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:18
ينفرد المغرب بهذه الظاهرة المشينة اصحاب الجيليات يحرموننا من استعمال سياراتنا...اصبحت افضل امتطاء الطاكسيات في المدينة وترك السيارة للاسفار خارج المدينة...حتى 3 دراهم لم تعد تكفيهم في طنجة اعطيت احدهم درهما فضربني به...
6 - سكزوفرين الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:19
الحل 0 درهم
ولا للتسول والابتزاز باسم الحراسة.
يمشيو يطالبو بالعمل من الحكومة
7 - Guessous الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:20
البيضاويون يعبرون عن تذمرهم من الانتشار الكبير لحراس السيارات بمختلف شوارع العاصمة الاقتصادية.
8 - KAMAL الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:21
وراء كل حارس متهور ومتسلط إمارجل سلطه فاسد أوسياسي إنتهازي ،لأن بدون إعطاء الضوء الأخضر لأن هؤلاء المهمشون الجهاله الذين يتكلمون لغة العنف والتهديد و بدون تغطيه سياسيه وحصانه أمنيه يستحل فرض إرادتهم على المواطنين ،فتحالف المال والسلطه والمصالح السياسويه الضيقه أنجبت لنا بلطجيه خطيره نشاهدها يوميا في المحطات الطرقيه وفي فضاءات وقوف السيارات وفي الحملات الإنتخابيه وووووو.
9 - محمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:23
لحل المشكل يجب على السلطة المحلية هي من تختار وتعين هؤلاء الحراس بتمكينهم من تصاريح وإلزامهم بالتقيد ببعض ظوابط الحراسة عن طريق توقيعهم لإلتزام مع إسناد الحراسة لأشخاص يشهد لهم بحسن السيرة والسلوك أما اصحاب السوابق فيجب عدم قبولهم لانهم هم راس الفتنة وحبذا لو تسلم لهؤلاء الحراس بطاقة تحمل الصورة والاسم تكون مختومة بطابع السلطة المحلية.
10 - محال الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:24
هرمنا من سماع هذه التصريحات و المقالات على مواقع التواصل الاجتماعي والجرائد الإلكترونية لكن دون جدوى وكأن البلاد غابة، الغلبة للاقوى حسبي الله ونعم الوكيل.
11 - مواطن الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:24
ظاهرة خطيرة في الرباط و في الشوارع الكبرى . احتلال الرصيف و الطريق في واضحة النهار و تعسف على الساءقين من طرف هؤلاء الحراس العشوائيين . منهم من يضع كرسي في الشارع و يقوم بتسيير حركة المرور على حسب منطقه . همهم الوحيد هو الربح ( مداخيل يومية تفوق بكثير اجرة موظف و يتظاهرون بالفقر ) و منهم من يقوم زيادة على الحراسة بأعمال التجارةً. انها كارثة تشوه وجه المدن و خاصة و سط العاصمة الرباط اللتي سيطر عليها هؤلاء المتسلطون
.
12 - التوزاني الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:26
على السلطات المنتخبة والمتخصصة حماية المواطن المغربي من تسلط الغردينات عبر تحديد التسعيرة بتثبيت التمن على طول أماكن ركن السيارات والا يعتبرون متورطين مع هدا اللوبي
13 - Ahab الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:27
الدار البيضاء يحكمها الكاردينات و اصحاب الكرارس و اصحاب المقاهي و الفراشة .....أما السلطات فلا تستطيع اي شيء
14 - les gilets jaunes الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:32
bientôt ce sont les piétons qui vont être soumis aux gilets jaunes qui imposent les prix de passage,où est donc le makhzen,son autorité d"autre fois n"existe ,plus ,c"est aux gilets jaunes de le remplacer,quelle siba s"est installée dans toutes les agglomérations ,partout des gilets jaunes,de véritables voyous qui ne craignent plus le makhzen
15 - متتبع الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:32
فعلا انها بلاد السيبة و لي بغا يدير شي حاجة يديرها، جحافل المجرمين و قطاع الطرق و الخارجون من السجن يدعون حراسة السيارات بلا وجه حق بوجوههم البشعة و المجرمة، لماذا اذن ندفع الضرائب اذا كنا و سياراتنا في خطر دائم.
16 - أبو وائل الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:32
في المغرب لا تنتشر بسرعة إلا الخطفة وابتزاز الناس من أجل سرقتهم.
السؤال ما موجِبُ أن يكون هذا الحارسُ أصلا؟
يحرس ماذا؟ خوفا ممن؟
ألسنا في بلد يُفترض أن يسود القانون وتعم فيه الأمان؟
أين المسؤولين.؟
في الدار البيضاء وغيرها؟ في كل أمكنة الصطياف بالمغرب؟
يُطلقون شعارات خاوية في الأيام الأولى لموسم الاصطياف وينسونها فيبعثون من المجالس البلدية فتُواتـــِهم لإؤهاب الناس بالحراسة وزرع الكراسي والشمسيات على الشاطئ مُقابل حصةٍ نقدية يومية

لك اللهُ يا مواطن.
17 - El abil الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:39
هذا مظهر من مظاهر التخلف في بلادنا العزيز.
18 - احمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:39
اللهم إن هذا منكر فأنكرناه، المشكل ليس في إرتفاع ثمن ركن السيارة المشكل أصبح في المشادات التي غالبا ما يتبعها تجرء هؤلاء الكارديانات على أرباب السيارات بل في بعض الأحيان يعرضون صاحب السيارة الى العنف اللفظي و الجسدي.
من هذا المنبر أدعوا جميع زوار هذه الأماكن إلى توخي الحذر، أيضا أطالب السلطات الأمنية بتوفير الأمن و الضرب بيد من حديد على كل من يتجاوز القانون .
19 - tib top الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:40
لا احد يتحدى السلطات و انما المواطن هو الدي يساهم في دلك بمدينة الجديدة 2 دراهم ( طريفة) اما امام المساجد 00 درهم و دلك تجنبا للفوضى و عدم ارضاء الحراس المتطفلين و لو اقتضى الحال السب و الشتم بعض الاحيان .
20 - فيصل الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:41
كل مجرم يرتدي سترة صفراء يفرض قانون الغاب...
اصبحنا مجبرين على اداء 2دراهم كل مرة..
ان توقفت لشراء خبزة ب درهم تجبر لدفع 2 دراهم لمجرم في توب حارس..
كل الشوارع بالدار البيضاء فيها حراس ....لا تراهم عند ركن السيارة وتراهم عندما تريد الدهاب....
21 - الشفوي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:41
من هنا نرى فشل الحزب الحاكم حيث لا يمكنه تنضيم حتى الكارديانات فما بالك بالاشياء المهمة الأساسية
الصحة التعليم القضاء .......
الكل أصبح يفعل ما يريد فلا من حسيب ولا رقيب خصوصا اصحاب باك صاحبي والرشوة والمناصب العليا
ومازلنا ننتضر من الرأسمال البشري وربط المسؤولية بالمحاسبة للجميع ؟
22 - drissh الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:44
المواطن يشتكي من هذه "الظاهرة"ولا من مستمع لماذا!!؟هل لحراس السيارات قانونهم ولا يعترفون بقانون الدولة؟؟أم ان المسؤولين متورطون معهم؟؟؟دارو قانون خاصهم يتتبعوه ماشي دير قانون وانتهى الامر!!المراقبة ضرورية
23 - fes الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:47
كم أكرههم أصحاب الجيليات.الهجوم على أصحاب السيارات.ولايقتربون على سيارات الجماعات والمخزن
24 - احمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:49
السيبة يجب التدخل فورا فاصحاب السيارات كلهم يعانون من حراس وهميين أغلبهم مقرقبين و مشرملين
25 - Ouled casa الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:51
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.الحل ديال المشكل ساهل اشهار التعرفة الجديدة واضحة في كل الأماكن مع وضع رقم هاتف مسؤول عن المجلس أو الجماعة وصضريات مع اسم ورقم الحراس .!!!!!!!!!!!!!! ولاكن العصابات لعلا بالكم راهم ضد كل المسائل القانونية
26 - دولة البق والخاٸفون الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:52
فی عالم الحشرات یوجد انواع کثیرة منها الهیبوش والبخوش الاخیر مسالم ومعروف والاول خطیر یتنامی عند عدم وجود قانون عادل یسمو فوق الجمیع کیفما کان نوعه وطبقته الهیبوش انواع واصناف ومتماکبات les isomers او نظاٸر es isotopesl توجد هذه الفصاٸل فی دول العالم الثالث اول العالم الرابع الخخخخ...حتی العالم N بلغة الریاضیات هٶلاء الذین یدعون انهم یحرصون السیارات اغلبهم لهم سابق عدلیة فی التشمکیر والاجرام الا من رحم الله یضعون قانونهم بانفسهم لان المسٶولین عن المجالس الجماعیة مختفون ومصطافون فی الدول الاسکندنافیة جزر المادلین یستجمون فی اقی البحیرات وازهی الیخوت عبر اعالم هم والعدید من المسٶولین حدث ولا حرج مستغلین خوف البق الا وهو الشعب المغلوب علی امره او کما وصفهم احد الهة البرلمان بالمداویخ ....توقعوا .مزیدا من السیبة فی الزریبة حاشاکم
27 - مواطن من الدار البيضاء الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:53
الدار البيضاء الكبرى في حاجة إلى والي ذو شخصية كارزمية قوية تعطى له كل الصلاحيات لإنقاذ هذه العاصمة الاقتصادية من الفوضى التي تتخبط فيها في كل المجالات..
28 - صحراوي مغربي حر الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:53
بغينا نعرفوا واش كاين شي سلطات و لا ما كايناش فهاد لبلاد؟
واش اي حالة سيبة فلبلاد خاصنا نطلبو سيدنا محمد السادس يدخل فيها باش يفكنا منها.
واش هاد المسؤوؤلين يستناو الغضبة الملكية عاد يتفاعلو مع هاد الظاهرة تاع الكاردينات اللي شهمونا ما عرفنا كيف نديرو معاهم؟ خواو لينا الجيوبا . فين ما مشيت تلقاهم يستناوك ها مول 5 دراهم هامول 10 دراهم. الى وقفتي غي ثلاثة و قفات فالنهار عندك 15 درهم ضربها ف30 يوم تخرج 450 درهم فالشهر عاد خلى مصروف ليصانص و زيد و زيد. و انت شهريتك فيها 3500 درهم تكري بيها تخلص الما و الضو و الماكلة مصيبة كاتبقى تكريدي تكريدي طول عمرك ما تجمعش فرنك.
الله يدير تاويل الخير و خلاص.
شهمونا الكاردينات شهمونا شهمونا ديرولينا حل الله يرحم الوالدين.
29 - حسن 2 الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:55
الشفرة بالعلالي واغلب حراس السيرات من ذوي السوابق مجرمين .
اتمنى من الدولة دير شي حل مع هادوك قبل ان يتحول الامر الى ما يحمد عقباه فيما حطيتي طونوبيل يوقفو ليك جوج واه .
30 - باااااز الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:55
بارك من تشعال العوافي راه ما كاين ما يدار فهاد لبلاد اللهم هكاك ولا يسعاو ولا يݣريسيو
خاصكم غا على ماتهضرو
31 - Kamal Deutschland الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:57
هالعار لما فكونا من هاد المجرمين وهاد النصابا والخبثاء.شكرا هسبريس لأنك الجريدة التي تبذل مجهود لتسليط الضوء على هاذه المعضلة والكارثة والمعاناة التي يعاني منها أصحاب السيارات.في كل زنقة وفي كل حي توقف بالسيارة يخرج ليك واحد لابس جيلي صفر يقول ليك خلص،وتهدر إبغي إضارب معاك.أش هاد السيبة وهاد الفوضى، والله البلاد غادية للهاوية.أنا كنكرههم كره أعمى.يوميا كيضاربو الناس معاهم.أما عين الذئاب وقرب شواطئ المغرب أينما حللت وٱرتحلت يخرج واحد ويقول ليك خلصني 10 dh عاد سير،إلا مبغتيش إما إبغي إضارب معاك إما يشرط ليك السيارة.وا البوليس وا الداخلية وديرو شي حل لهد المصيبة.ولينا قبل منخرجو كنفكرو فيهم.الله ياخد فيهم الحق.
32 - محمد رضا الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:58
الكردينات يحكمون عين الدياب ويتحدون السلطة!!!؟ غريب أن نقول أن نقول أنهم يفعلون دلك دون علم السلطة فمن وضعهم هناك من أجل إرهاب السائقين من أجل ركن سيارتهم مع عائلتهم عند المغادرة يطلبون أكتر ما يستحقونه ولا داعي أن تطلب من عندهم ورقة التعريفة فهي لا تتواجد وإن وجدت ستبقى في جيوبهم وهدا كله في علم السلطة أي عطيني نعطيك لدا يجب إعادة النضر في هده الآفة بجدية وصرامة وشكرا.
33 - karim الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:58
du vol organisé par ces gens il faut mettre fin et chercher qui est derrière.
34 - الهاشمي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:59
معظم جماعات وقيادات الدار البيضاء شريك في إبتزاز الساكنة، اللهم إن هذا منكر.
35 - دكالي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:04
ولو وجدت لافتة.. يعمدون على التخلص منها او محو الثمن.. نفس الشيء بالنسبة لمراكش و شواطئ بعض المدن... انا أظن ان طالما نتغاضى و ندفع لتجنب المشاكل... لن يحلّ اي مشكل... الكل يريد افتراس الكل.. بخلاصة المشكل فينا و نحن نتطاحن و السلطة تستفيد من الوضع..... الله خالق الكون و قد كتب انه لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. دمتم في حفضه
36 - hafid الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:04
Salam oulaikoum,

Voilà ce que je déteste au Maroc, soit tu paies 10DH, soit il te raille ta voiture !!!, on a marre de ces pseudo gardiens qui n'applique même pas la loi.si 3 DH est peu pour eux, ils cherchent d'autres jobs. le pire quand t 'es avec tes enfants, t'as même pas envie de discuter avec eux, car ils isquent de sortir des gros mots.
la sécurité passe par là, j'espère que cette année les choses vont changer, j'ai envie de passer mes vaccances au Maroc sans casse tête, car je prèfère donner de l'argent aux pauvres nécessiteux et pas aux petits jeunes voleurs et sans éductaion.
37 - Ahmed الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:04
هناك تواطؤ بين المسؤولين والحراس وهذا هو التفسير الوحيد لهذا التحدي.
38 - مكلخ مغربي قح الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:04
انها مافيات حراس السياراا بتواطء مع السلطة تعمل علي ابزاز الرعايا المغاربة اذ ليسو بمواطنين انهم رعايا .فالكل يمتص دماء هولاء من سلطة عليا علي السلطة الدنيا وهولاء يعتبرون سلطة لانهم يجبرون بالدفع حسب هواهم.البلاد مشات الي الهاوية.
39 - marocain الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:05
ظاهرة غريبة لم ارها غي اي بلد آخر، ولا اجد لها اي تسمية او تفسير. شي مرات خاصك تخلص تفاديا لشر الشخص. خيت الا ماخلصتيش يتكرفصلك غلا السيارة
40 - oujda687 الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:12
Ce n'est pas les gardiens qui mettent cet argent dans la poche , c'est des autres qui s'enrichissent sur leurs dos .....
41 - مصطفى حدو الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:15
اتفق مع الكارديانات لانها نعيش في بلاد تعلمها الفوضى والفساد. الم يقسم الأستاذ المهداوي على أن المغرب ليس بدولة؟ اقسم الف مرة ان المغرب تنقصه مكونات الدولة.
42 - متذمر الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:18
ولات السيبة و التحرش أمام مرأى ااسلطات
43 - أكاديري من ألمانيا الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:22
بقي فقط أن أجد عساس داخل بيتي واقف أمام غرفة النوم أو المرحاض يريد جوج دراهم كلمت دخلت وخرجت ....
هادشي بزاف في المغرب وهو حقيقة يسمى بالتشرميل والسرقة وازعاج المواطنين ... في ما وقفتي يقف عليك عساس حتى عند المساجد ...
واش هاد البلاد ماعندهاش الحكومة والمسؤولين يحيدوا هاد الظهيرة المقززة ....
44 - lhoussain الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:22
il faut mettre fin à ces soit disant gardiens des automobiles....ils sont aussi partout ici à Khemisset de façon aléatoire...;mais je vous jure que j ai pris la décision de ne leur rien donner puisque je n ai pas besoin que quelqu un garde ma voiture
45 - مغربي كاعي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:23
المغرب يعيش فوضى منظمة المسؤول الأول على هذه الفوضى هي السلطات المحلية التابعة لأمن ولاية و عمالات الدارالبيضاء الكبرى و مجلس المدينة الذين رؤساء المجالس المحلية هم يعرفون ما هي الضوابط القانونية التي يجيب تطبيقها و لل يقومون بواجبهم المهني،
46 - said الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:26
المرجو من سلطات مدينة الدار البيضاء تخصيص زي لحراس السيارات المرخص لهم من طرف مصالح مجلس المدينة والقيام بدوريات للحد من هذه الظاهرة وشكرا
47 - متتبع تمارة الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:27
اصبحنا رهناء بيد 'الشماكرية' في جميع تحركاتنا حتى امام منازلنا
لمذا هذا التسيب ؟ البطالة ليست السبب على كل حال لأن هناك شباب عاطل او شبه عاطل ولا يعتدي على المواطن البسيط
نريد الحماية يجب على الأمن الوطني ان يحمي المواطنين العزل
48 - سلام ااصويري الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:30
اكيد هناك تواطء بين هولاء ورموز الفساد الانتخابي والسلطوي ولولا هذا التواطء لما تمكن اَي احد من فرض ارادته على الفضاء العام لان السلطة لا يمكن ان تضعف الى هذا الحد وان كان كذلك فهذه كارثة ودليل على انهيار الدولة وإشارات للفوضى والتسيب !!
والخطير هو هذه الظاهرة تهم مختلف مناطق البلد وخصوصا في وسط الحواضر وقرب الشواطء ومراكز الاستجمام كمركز مولاي يعقوب وسيدي حرازم ومنطقة اوريكة مثلا !!
لا يمكن تخيل عجز السلطة الى هذا الحد لولا تواطء بعض الجهات المسوولة وهذه هي معضلة البلد !!
49 - فقير الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:32
لم تعد للدولة هيبة أمام أصحاب السوابق القضائية الذين يعدون بالآلاف في المملكة والذين يمتهنون حراسة السيارات وغيرها ناهيك عن الباعة المتجولين في الشوارع وخاصة منهم المشرملين دون ذكر اللصوص وقطاع الطرق وحاملي السيوف. فإلى متى يتم تصفية هؤلاء ومنعهم من احتلال الأملاك العمومية والسير بالبلاد إلى عالم افضل بدون هؤلاء المجرمين الذين لا شفقة فيهم ولا رحمة في إخوانهم والسلطات العمومية بالخصوص.
50 - Achraf الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:34
لو ارادت الدولة أن تفرض النظام فلن تغلب ولكن الفساد يجري في دمهم وستجدهم هم يدعموه وينصروه. أكادير مثلا في مختلف جماعاتها كونت فرق لمراقبة مدى احترام ''الكارديانات'' لدفتر التحملات وزجر المخالفين لماذا لا يتم نفس الشئ في الدارالبيضاء وغيرها.

هذا الشطط من الكارديانات يزداد في الدارالبيضاء لان المسؤولين لا يقومون بعملهم ويتوصلون برشاوى لغض البصر وترك المواطن فريسة لهم

الله غالب
51 - اجديك الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:35
حتى نكون منصفين، الأمر لا يتعلق فقط بمدينة الدارالبيضاء، بل في جميع المدن والحواضر والأسواق الأسبوعية وووزو، والله مشكلة كبيرة وكبيرة جدا جدا، في جميع الاماكن و الأزقة، ما خلا حيا الا وعمروه بالحراس، احيانا تقف لتشتري شييا ما لا بتعدي درهم، متلا الخبز الا وتتفاجا بحارس امامك، وحتى تشتري صداعه فانك مرغم لدفع درهمين على الأقل والا قد تتعرض للشتم، انا بعدا قهروني، اصبحت اتحيل الفرصة باش نسلت ليهم، هههه والله العظيم إلا بصح، هؤلاء الحراس اصبحوا عبءا على المواطنين، ادا وجب التدخل وبسرعة لإنهاء هدا المشكل، نعم صحيح وفي غياب الأمن خصوصا في بعض المناطق، اعطيه ما قسم الله، لكن ليس في جميع الاماكن، زارني مؤخرا أجانب ولا حظوا هدا التصرف وتعحبوا كون ان المغرب المعرف بامنه واستقراره ليس بوسعه ضمان الامن لمواطنينه...
52 - محمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:56
عندما تسند الأمور لغير أهلها فانتصر الأسوأ.
هذه نتيجةسوء التدبير الذي تتخبط فيه كل القطاعات الحيوية وما الكرديانات الا نقطة في بحر من التسيب في الإدارة. الخدمات التي تقدمها المجالس المنتخبة من البرلمان إلى المقاطعة
53 - Hassia الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:01
merci Hespress pour l,article,c,est de l,anarchie,remarque Pendant mon sejour dans mon pays le Maroc
54 - منكر السلطات الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:05
انها مؤامرة كبرى ضد الشعب بتحريض فئة من ذوي السوابق على الطبقة المتوسطة التي أصبحت رهينة بين ايديهم... و الدليل هو هذا الصمت على هذه الاستفزازات و المطالبة بإتاوات خارج القانون من طرف السلطات الأمنية و المحلية و الحكومية... اللهم هذا منكر
55 - مواطن2 الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:06
ظاهرة حراس السيارات انتشرت في مدن المغرب برمتها...وهي في الحقيقة لا يمكنها بتلك التسمية لان اصحابها لا يحرسون شيئا..انهم يحتلون الملك العمومي لمنفعتهم...وبدون اي سند قانوني.حتى انهم لا يحملون اية شارة رسمية لذلك.واذا وقع للسيارة اي ضرر من الغير فالمحتل للملك اللعمومي يتبرأ من المسؤولية ويواجهك بان لا علاقة له بالحراسة.فهو يتقاضى مقابلا على ركن السيارة دون تحمل اية مسؤولية.واذا دخلت معه في المناقشة عليك ان تدرك بانك ستقضي اليوم او الليلة او عدة ايام في المستشفى.فجل هؤلاء مسلحون باسلحة بيضاء وهراوات من الحجم الثقيل يلوحون بها علانية.انها ظاهرة خطيرة والمسؤولون لا يولون الامر اي اهتمام.في حين ان الامر يكتسي خطورة على المواطنين ...وفي كل يوم.على الدولة ان تتدخل لمحاربة الظاهرة وتقنينها ..بشكل يضمن للمواطن سلامته وسلامة سيارته.مع العلم ان هؤلاء جميعهم او جلهم من اصحاب السوابق.
56 - عمر الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:06
مكاينش شي. حاجة سميتها أجبروا على أداء 10 درهم ....راه حنا لي ساكتين على حقنا ندابزوا وفينما بغات توصل توصل ...انا بعدا هادي كثر من عاماين معطيت شي ريال لشي شمكار طار ولا نزل وغير تيشوفوني معكس تيبداو يلغجموا في الهضرة وتنحافظ على فلوس وليداتي في جيبي ....حنا مقاتلين مع العاىلة والولاد والمرأة ونزيدوا نصرفوا على الشمكارة من الفوق بنادم ناعس نهار كامل ويجي يديهالك باردة ونتا فايق مع الخمسة ديال الصبح ....ونصيحة لدوك شمكارة ديال كارديانات عريوا على كتافكم راه مجتمع كله كرههكم من الاستاذ للمعلم للطبيب للممرض للموظف... وهدشي غادي يتقلب عليكم بزااف لان كل واحد عنده خدمة كيجي عنده حارس ليلي تيتعامل معاه بحالي كيتعامل معها هو في الشارع
57 - عبدالله الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:10
الأمن في المغرب كثر عليه الشغل ، المسوولين الفاسدين حتى هما زادو في الفوضى لانهم شريكة له.
الحل الوحيد وهو رخصة السلاح لكل مواطن يريد حماية نفسه او هادشي هو لي غادي ينقص من الاجرام لان كل مواطن غادي يولي يخرج للشارع بلا خوف ومن تعدى عليه من المجرمين يعرف مادا ينتظره وهو قبره او ديم الساعة ما يبقى لا مجرم ولا لي عنده سوابق لان الشعب سوف ينحيهن من الحياة او المريض ما بقى عنده باس.
المغرب في طريق السيبة وسوف تبقى الا الطبقة المجرمة فيه لان الناس العقلاء الذين يريدون العيش في سلام سوف يرحلون من بلاد الجهل والامية.
58 - محمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:12
La police municipale de Casablanca ne peut remplir cette fonction!!!
59 - Abdesamad الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:14
كفاكم كذبا . انتم تعرفون ان الباكينغات تباع بالملايين من طرف السلطات وكدالك الارصفة اما الكارديانات فهم مجرد عاملين لديهم، يجلبون الروسيطا لأصحاب الشكارة.
60 - ahmed barcelona الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:19
قاسمن بالله إلا كرهوني نتحرك بالسيارة فين أما تحركتي تايوقفوا اعليك شفارة أو شماكرية ألي دبّر اعلا شي شاليكو اصفر أو أورونج تايقلوليك عساس هوة ماعس حتى اعلا راسوا (أو هوة ألي إبيعك الشفارة نيت ) حسبية الله ونعمة الوكيل فيهوم شفارة شفارة شفارة الله إعطيهوم الإنقراض من كل بلاصة
61 - citoyen الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:21
pourquoi ont les appel les gardiens ils garde rien ils sont là pour raquette les gens jours et nuit où il est l'état de droit qui doit assurer la sécurité des biens et des personnes dans le pays pourquoi payant nous les assurances les vignettes les taxes sur les carburant et et et et s'il état n'existe pas vraiment de l'anarchie total ont sait pas où va le pays
62 - ال عباسي رضى الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:22
الجارة الشقيقة لقانون ديالهم واضح وبين تلبس جيلي صفر تكشي الحبس بلا زيادة بلا نقصان دليل على انهم غادين في طور النمو وهاد دولة الشقيقة هي تونس ...
واحد الكاوري قلت ليه را بلاد الامن و الأمان ...
واش بلاد الامن و الامان فيها الكاردينات
63 - يجب تطبيق القانون. الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:27
هذه الظاهرة إستفحلت مؤخرا بكثرة بمدينة الدارالبيضاء وضواحيها، وخاصة بالشواطئ وبالأسواق وبالقرب من المساجد والمقاهي والشوارع، وحتى بالأزقة وسط الأحياء الشعبية !! هذه الفئة من حراس السيارات، تكون أغلب عناصرها من البلطجية وذوي السوابق القضائية، ومن سماسرة الإنتخابات والمخبرين !!، وتكون مدعومة ومآزرة من طرف بعض منعدمي الضمير من منتخبين وأعوان جماعيين، حيث يقتسمون مع بعضهم البعض ”الكٌميلة“..وعليه، فإنه يجب على السلطات الإدارية المحلية المختصة التصدي لهذه الظاهرة المشينة، وخاصة إزاء الأشخاص الذين يزاولون هذه الخدمة بدون رخصة إدارية، والذين يفرضون على المواطنين بالقوة سعرا محددا حسب هواهم، مباشرة عند ركن ناقلاتهم..وكمثال على هؤلاء، هو ما لاحظناه بالشارع الرئيسي المار أمام مقر مقاطعة ع/س ...اللهم إن هذا منكر.
64 - Rachid الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:28
On ose plus aller ni en ville ni dans la plage ces gens la agressent les personnes qui veulent sortir en toute tranquillité, mohem lfoda ni 1 ni 2 dirham suffit pour garer sa voiture une demi heur
65 - مواطن بسيط الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:36
الأمر بسيط جدا ،كما يعلم الجميع أن أصحاب السيارات يدفعون للدولة ضريبة سنوية نظير إستخدامهم لسياراتهم في الطريق الوطنية والحضرية وبالتالي فهي ملك عمومي لدافعي الضرائب،وأي كراء اوإكتراء لها مخالف للقانون فهو ليس ملك خاص،ومن يقوم بتفويته لشخص ما يعاقب عليه القانون ،ويتم الاستتناء في حالة واحدة أن يتم توقيع تنازل من طرف دافعي الضرائب وهذا شيء مستحيل،لهذا وجب على كل السائقين ادراك حقوقهم وعدم دفع أي فلس فعلى الدولة التكفل بهؤلاء الأشخاص وعدم رمي مشاكلهم على المواطنين البسطاء،لأن هذه الفئة وجدت نفسها تكسب المال كل دقيقة من دون أي مجهود سوى رفع اليدين والضحك على الشعب
66 - الخوف الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:49
ومتعطيش عشر دراهم انت حر القانون فرض عليك تلاث
عكطيتي اكثر انت بالارادة ديالك وحنا خواااافة كنتسناو الدولة دافع علينا حتا فالبارك
ايوا صافي الدل بعينيه ومنعطيش عشرة تلاتة بغاها مابغا الما والشطابة
واش اعباد الله المئات كل يوم مقدوش يقولو لا لخمس مرتزقة
هادشي ماعندو حتى معنى سوى الخووف
67 - ساخطة الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:55
اخي حتى فاوربا ندفع ظريبة سنوية على السيارة وكدلك ندفع على كل ساعة لركن السيارة لكن الفرق هنا وهنالك ان كل شيء مقنن ماتيوقف عليك لا شمكار لا شفار الماكينة دايرة خدمتها وهاد الفلوس متتمشيش فكروش الحرام توظف في اشياء تعود على العامة بالنفع.
68 - سكزوفرين الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:59
ساذهب بعيدا واقول ان ثقافة النصب والتسول والسرقة السائدة جعلت من يعمل بعرق جبينه مثار للسخرية والاستغلال.
انا اتحدى ان يقبل احد المتسولين الحراس العمل باجرة تساوي الحد الادنى للاجور.
69 - abdeslam الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:01
où sont les associations de défense des consommateurs dans tout ça pour porter plainte contre l'état qui ne fait pas sont travail de protéger les citoyens des arnaqueurs est de préserver le bien public au public tout le monde sait que les lobi des communes en prophètes où la commission des comptes que du Bla Bla jours et nuits malheureusement
70 - ali الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:01
je viens de rentrer de essaouira
et là bas on m'a demandé 50dh pour parquer ma voiture 50 dh et à payer à l'avance et en plus des insultes et des incivilités
ces gens hors la loi ces criminels par quel droit ils simprovisent gardiens mais ils gardent quoi
en fait ce sont des voleurs qui harcèlent les gens au vu et au su des autorités
nos villes sont infestées par ces criminels
il faut que l'état intervienne sinon c'est la cata
71 - مغرب اليوم الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:30
هذه الظاهرة تبدو كما أنها مقننة؛يجب على اصحاب السيارات الا يدفعوا الا في الا مكان المرخصة والا يريدوا عن 6دراهم؛ويجب التكتل حتى لا يتجزأ اكتر اصحاب البذلات الصفراء لان اكثرهم دون المستوى ويبحثون عن المشاكل وهم دون المستوى ويتركك المخزن تتصارع مع اناس انت في مناى عن هذا الصراع
72 - عبد المولى ادريس الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:58
رجال الامن حادكين غير فجر السيارات بالديباناج ما كاين غير تغفل عينك طارت.... اصحاب الجيليات الصفراء أو الليمونية ا(حيانا )... لا حسيب و لا رقيب، رغم انه يبدو نوع من الكريساج الذي يتعرض له المواطن يوميا، نناشد السي الحموشي بالتدخل و انهاء هذه الفوضى ... والله العظيم ولينا هازين الهم ديال البلطجة ديال الكارديانات ... بنادم كيدبر على جيلي ب 10 دراهم و يظل يجقر فالناس صحة... تخلص و لا ما يعجبك حال ...
مرة اخرى نناشد رجال الامن بالتدخل راه مللينا من الهضرة فنفس الموضوع
واش كل 20 ميترو كاين واد او جوج شماكرية وجوه الشرع .. و يخرج فيك عينيه و يقول بللي قانوني و مرخص واش ما بقات حتى بلاصة فالمغرب يمكن لك توقف فيها فابور - تنزل تشري مصاصة لولدك ب 10 دريال تخلص جوج دراهم للشمكار... حسبنا الله ونعم الوكيل
73 - الطاهيري العلوي م عبدالله الأربعاء 26 يونيو 2019 - 16:07
دهبنا يوما الى شاطىء الامم فقال لي الكارديان .ادفع 10 دراهم مسبقا واعطاني ورقة مكتوب عليها بالخط العريص
بانه ليس مسؤول عن اي سرقة محتملة فهم تتسطا!!!!!!!.
74 - أبو ريان الأربعاء 26 يونيو 2019 - 16:16
هذه الظاهرة أصبحنا نراها حتى في الحومة وبجانب منازلنا التي نسكن فيها.تجد شخصا لا يعمل وهمه فقط إرتداء سترة صفراء وأبتزاز المواطنين.وإن أم تعطيه لربما يسرق لك شيئا بالسيارة أو يقوم بتخريبها!!.
75 - abdellah الأربعاء 26 يونيو 2019 - 16:23
هناك حل بسيط جدا. ألا وهو دفع ثلاثة دراهم مقابل أخذ وصل يخول لصاحب السيارة الوقوف مجانا طيلة اليوم و في أي مكان في نفس المدينة. لكن هيهات هيهات. هناك تماسيح وحيتان كبيرة تقف وراء ذلك.
76 - مغربي حر من المانيا الأربعاء 26 يونيو 2019 - 16:31
ليس المشكلة في الكارضيانات فقط بل حتى في مرحاض المقاهي إلا يعقل انك تدفع 2 دراهم ولو انك زبون. واكبر مافيا المرحاض على ما لا حضت في سيدي بنور . مجرد حفرة. راءحة اكتر من كريهة و الثمن 2دراهم. مستغلين وقوف الحافلاث.غصب و احتيال. سؤالي اين هم المسؤولين اينكم يا جمعيات.
77 - Abdou الأربعاء 26 يونيو 2019 - 16:35
أشر خلق الله إلا من رحم ربي. كاينين باركينات بالأداء وبثمن مناسب 3 د للساعة إلا أن بعض المنحرفين يفرضون أثمنة خيالية بعد 7 مساء. المهم يجب فرض القانون
78 - مكناسي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 17:03
احتلال الملك العام أصبحا عاما إما من طرف حراس الرصيف المزعومين أو المقاهي أو المحلات التجارية وحتى بعض المنازل ... لي سبق يفوز...؟؟؟
ماذا ينتظر السؤولون للتدخل وتصحيح الخلل...؟؟
79 - مواطن غيور الأربعاء 26 يونيو 2019 - 17:07
افاجا يوميا عند ركن سيارتي بنفس المكان بعدد من الحراس فقط عندما استعد للمغادرة وعندما اطلب منهم تقديم رخصة الحراسة يهددون بعدم ركن السيارة مرة اخرى وكان الشارع اصبح ملكا لهم بينما اخرون يتوسلون بمبرر حاجتهم للتدخين او المخدرات بمعنى اخر لقد اصبحنا مهددين يطريقة او باخرى. وفي الجانب الاخر اعرف حراس سيارات يجنون امولا طائلة حيث انهم اقتنوا سيارات جديدة لزوجاتهم ربات بيوت واصبحوا يهيمنون على عدة احياء بل منهم من ورثها لزوجته او ابناىه بعد وفاته
80 - ما فاهم والو الأربعاء 26 يونيو 2019 - 17:15
السلام عليكم اضن المشكل الحقيقي ليس في الكارديانات او او ؟؟؟! المشكل في سياسة الدولة التي تعطي الحق لمجموعة من البلطجية والشمكارة للتعدي على المواطنين ؟؟؟؟؟!!! لتستريح منهم ومن متطلباتهم وكذا حقوقهم ؟؟؟؟!!!! تسخليوك مضارب مع شمكار وتنسى الحقوق وسياسة الدولة وتنسى اللصوص والشفارة باسم الدولة ؟؟؟؟؟! بمعنى اخر تايلهيوك ؟؟؟! اما بخصوص السجون فهي ممتلئة عن اخرها المغرب اول دولة عربية من حيت عدد المساجين
81 - marocaine الأربعاء 26 يونيو 2019 - 17:41
si simple cette année nous avons décidé de ne pas aller au bled comme ça ont vois pas ces voleurs pour ne pas dire ces agresseurs sous les yeux du makhzen qui cherche a déplacer les problèmes social et économique vers les pauvres marocains
82 - CANADA الأربعاء 26 يونيو 2019 - 18:18
الفوضى عمة في البلاد ..كثرة الكاردنات كثرة اللصوص كثرة الباعة المتجولين...
ولا من يحرك ساكن علامات الفساد والسيبة....قلة الأمن والأمان...
إلى أين...
هبة الدولة ولت ...بسبب المحسوبية و الزبونية و الرشوة وووو....واللامسؤولية...
إالكل يسير في الإتجاه المعاكس لما يجب أن يكون...
نتمنى أن توقض هذه الرسائل المسؤولين قبل فوات الأوان.
83 - Hassane الأربعاء 26 يونيو 2019 - 18:21
وما محل مجلس المدينة الدي يستخلص 2 دراهم للساعة الوحيدة اي 24 درهم لليوم ....
فالكارديانات او اللوبياتبفرضهم تعرفة 10 دراهم يقارنون المناطق السياحية بوسط المدينة المزدحم..
84 - حسن بنلحسن الأربعاء 26 يونيو 2019 - 18:24
الكارديان رسالة واضحة على انعدام الامن في البلاد. يفترض ان يكون الشارع العام ملك للعموم تسهر على امنه وزارة الداخلية التي تتلقى مقابل هذه المهمة من جيوب دافعي الضرائب الكثيرة وغير المبررة.
قد تلجأ الدولة الى تقنين عملية الوقوف بآليات عبر الاداء ليس مقابل الوقوف ولكن لتحديد المدة في اماكن الخدمة العامة كالإدارات و الابناك والاماكن السياحية وغيرها. غير هذا فإن ذلك يعني الفساد وانعدام الامن.
85 - med الأربعاء 26 يونيو 2019 - 18:28
عشرة دناس 100 درهم كندرب ليل ونهار فلخدمة ومكنجيبهاش هدي ضصارة هدي
86 - سعيد السوسي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 18:54
يجب على كل دائرة امنية ان تتحمل مسؤوليتها فيجب عليهم ان تكون دورية و كل من سولت له نفسه ابتزاز المواطن الذي يؤدي ضريبتين ضريبة للدولة و ضريبة لهؤلاء الشماكريا ان يسجن ،لان هذه الامور اصبحت كارثية .
87 - الامن و البطالة الأربعاء 26 يونيو 2019 - 19:01
الدولة لا تجرء على مواجهة مآت الآلاف من العاطلين من هؤلاء لذلك تتركهم يفترسون المواطنين.
كذاك لكل واحد منهم هاتف جهات امنية للاتصال والابلاغ عن اي شبهة لذلك تجدهم جريئين وشرسين مع المواطنين وهم كذلك جيش من البلطجية الاحتياط وقت القلاقل والانتخاب.
88 - MAO 1951 الأربعاء 26 يونيو 2019 - 19:06
La faute n'incombe pas aux gardiens , elle concerne plutôt les autorités locales ( police , forces auxiliaires , mokaddems, caïds etc...) . Je n'ai jamais vu un tel comportement dans un autre pays comme au Maroc , si ces gens n'étaient pas protégés , nous aurions jamais vu ou vécu des comportements de ce genre . Nous sommes pas loin des agissements de la mafia mais nous en sommes pas loin si les responsables de bonne foi dans ce pays ne mettent pas fin à cette racaille .
89 - Stand up الأربعاء 26 يونيو 2019 - 19:34
ظاهرة خطيرة جدا، تحمل معها دلالات واضحة ، أولها وأهمها هو أن الدولة فقدت و بشكل واضح السيطرة على أبسط الأمور مثل ركن السيارات، فما بالك بالأمور الأكثر أهمية. الدولة أفلست ماديا ومعنويا.
90 - عبقدر الأربعاء 26 يونيو 2019 - 19:49
هاذ الظاهرة في كازا كاملة 5د 10د حتى 20د حدا المول عند افتتاحه،واتقلب على بوليسي للدوا ما تلقاهش......السيبة بعينها....خاص العجنة تعاود من الاول........ياحفيظ ياستار.؟.......
91 - عباس الأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:17
إنها بلاد السيبة..والمواطن البسيط اللي ماقاد على صداع وماعندوش اللي يحميه هو من يدفع الثمن
92 - نبيس الأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:24
ما اسهل العيش في المغرب كل ماتحتاجه ان تلبس جيلي اصفر و تتخزز على المواطنين لترهبهم و ها دراهم داخلة عوض ان تدمر و تسهر الليالي على الكتب للدراسة لكي تحصل على وظيفة
93 - رشيد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:30
اولا هؤلاء اغلبهم وجوههم تتسم بالشر والوقاحة .والغريب في الامر لما تناقشهم على السعر الغالي وعلى السعر المحدد من الجماعة، يجيبك بكل وقاحة وبكل ثقة ( سير عند هذا اللي قال 2 دراهم وقول ليه....) الخبار في راسكم. اي تحد هذا ؟ واي فتوة هذه؟
94 - ali الأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:41
Moi je suis un bidaoui et je prie SA MAJESTE d intervenir afin de donner la légitimité aux Casablancais sinon cette métropole serait foutue. C est le poumon du maroc on aimerait qui il soit la meilleure et la plus grande de l afrique C est pas difficile un coup de téléphone a m Laftit et les Casablancais seront contents et Casablanca appartient a tous les Marocains
95 - مواطن الأربعاء 26 يونيو 2019 - 22:08
ينبغي إخراج قانون يجرم هذه الأفعال، فوالله العظيم هاذ الناس خاصهم العصا ثم العصا لأنهم طغاو او تجبروا في الأرض امام خوف السلطات المحلية منهم
96 - عبد من البيضاء الأربعاء 26 يونيو 2019 - 22:43
مجلس المدينة زائد الولاية زائد ا لامن لم يستطسعوا ايقاف هولاء البلطجية وحماية المواطنين منهم .فمابالك بالمشاكل الكبرى التي تتخبط فيها البيضاء.مشكل لايحتاج الاميزانية ولاهم يحزنون.مجموعة من العصابات اقوى من كل هاته
السلطات
97 - وجدي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 23:12
كلنا يعرف ان الدولة هي من تضعهم و تغض الطرف عنهم. و هي تستعملهم و الشرطة تتعامل معهم بدل القاء القبض عليهم . هم جهاز الاستخبارات. مع الاسف لا يوجد قانون في البلد
98 - lhoussain الخميس 27 يونيو 2019 - 00:31
les automobilistes les chauffeurs ne donnez rien du tout à ces gardiens Que se passera-t-il?
99 - لن نتركك لكم وطننا الخميس 27 يونيو 2019 - 00:55
لماذا يجب أن نؤدي لأي كان ثمن ركن السيارة في أي مكان..؟
لأي شي ندفع ثمن الضريبة السنوية على السيارات؟
أظن أن الحكومة تفرض علينا جزية اضافية من خلال هذه العصابة التي هي امتداد لأشخاص نافذة...
حسب فهمي البسيط اذا كنا من دافعي الضرائب فمن واجب الحكومة إصلاح الطرقات وتخصيص أماكن لركن السيارات...
أما الأداء يجب أن يكون على خدمات إضافية. ...مثل باركينج مغلق محمي من الشمس أو يقدم خدمات تنظيف السيارات أو أو .....
100 - settati الخميس 27 يونيو 2019 - 04:22
apres ce que j ai lu. LA SEULE CHOSE QUI MARCHE BIEN AU MAROC C EST LE PARQUING. c est Domage que la sante. l education . la Justice ne sont pas bien organise que le PARQUING.
101 - ayoub الجمعة 28 يونيو 2019 - 03:03
نحن في القرن الواحد العشرين ولا زلنا نستعمل هذا النوع من حراسه السيارات هنا في امريكا مثلا اوقات معينه وباثمنه حسب الشخص اما في الاماكن الاكثر حيويه تبقي بالدفع الي منتصف الليل ما فيه لا كارديان ولا دياولو كلشي بالقانون
102 - citoyenne الجمعة 28 يونيو 2019 - 08:59
tout ça ne nous avance de rien tout ça due a notre éducation 80% d'analphabètes nous avons construire les mosquées est nous avons détruit les écoles voilà notre problème qui fait que les gens sont devenue les de l'argent facile mendiants pour gagniez
المجموع: 102 | عرض: 1 - 102

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.