24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | قرار إغلاق مسبح يجلب انتقادات لمجلس المحمدية

قرار إغلاق مسبح يجلب انتقادات لمجلس المحمدية

قرار إغلاق مسبح يجلب انتقادات لمجلس المحمدية

خلّف قرار المجلس الجماعي لمدينة المحمدية إغلاق المسبح البلدي للمدينة، الذي فُتح السنة الماضية بعد مرور عشرين سنة على إغلاقه، غضبا واسعا داخل مدينة الزهور على المجلس الجماعي بقيادة حزب العدالة والتنمية.

ويسود غليان كبير في أوساط الفاعلين الجمعويين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، على إثر إعلان رئيسة المجلس الجماعي قرارها إغلاق المسبح الذي فُتح في عهد الرئيس المعزول حسن عنترة، بسبب ما أسمته أن "المسبح لا يستجيب للشروط الفنية والصحية ومتطلبات الأمن والسلامة".

وشنّ العديد من المواطنين بالمحمدية هجوما لاذعا على المجلس الجماعي داخل الصفحة الرسمية للمدينة، مستغربين من هذا القرار ومتسائلين عن السبب في تأخره في عدم القيام بالمعاينة للمسبح قبيل انطلاق الصيف، إذ كتب أحدهم "المعاينة ف 17 يوليوز. واش كضحكوا على راسكم ولا على الساكنة. المعاينة كاتبرمج قبل بداية فصل الصيف ماشي فالنهاية ديالوا".

وانتقد كثيرون الطريقة التي يسير بها حزب العدالة والتنمية شؤون مدينة المحمدية، حيث اعتبروا أنه تسبب في الوضعية الكارثية التي تعيشها المدينة، سواء من حيث انتشار الأزبال بمختلف الشوارع، ناهيك على توقف العديد من المشاريع التي كانت قد انطلقت في عهد الرئيس المعزول.

ونالت إيمان صبير، رئيسة المجلس المنتمية إلى حزب العدالة والتنمية، الحصة الأسد من الانتقادات من طرف أبناء "مدينة فضالة"، حيث كتب أحد النشطاء تعليقا على قرار إغلاق المسبح: "هاذ الرئيسة من جات كتسمع غير إغلاق الملعب، إغلاق المسبح، وقف القنطرة، وقف قاعة مغطاة... هههه خاصها دخل كتاب غنيتس للأرقام القياسية".

وأمام هذه الوضعية في التدبير والتسيير الذي تعرفه المدينة، طالب أحد المواطنين بتغيير المسيرين باستقدام الكفاءات: "المحمدية خاصها شي جنرال.. أما المنتخبون فقد أثبتوا عدم كفاءتهم بكل جدارة واستحقاق لتسيير مدينة كانت تعتبر من أحسن مدن المملكة".

وخرج حسن عنترة، رئيس المجلس الجماعي السابق الذي عُزل بعد انقلاب أعضاء حزبه العدالة والتنمية عليه، ليؤكد أن المسبح كان قد فتحه السنة الماضية الموظفون الذين قاموا بالمعاينة، معربا عن أمانيه بأن يفتح مجددا حتى يستفيد منه أبناء المدينة.

وكان حسن عنترة قد قام، في العشرين من يوليوز من السنة الماضية، بإعلان فتح المسبح الذي أقفل منذ 20 سنة؛ غير أن الصدفة قادت المجلس الجماعي الحالي إلى إغلاقه في الـ20 من شهر يوليوز هذه السنة، بعد معاينته من طرف لجنة مختلطة، وفق بلاغ صادر عن الجماعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - احمد السبت 20 يوليوز 2019 - 22:42
المحمدية تعيش في اسوء حال. الطرقات مليءة بالحفر. والازبال منتشرة في كل مكان. مدينة ما بقا فيها ما يتشاف. الا البارك لي مازال فيه شوية ديال الضو. الباعة المتجولون في كل مكان وعندما يدهبون يتركون الازبال في مكان.
2 - عبدي السبت 20 يوليوز 2019 - 23:07
خدوا العبرة من المسبح البلدي بمدينة اسفي الذي اصبح منالا يقتدى به في التسيير والترفيه على الساكنة .
3 - ساكنة بالمحمدية السبت 20 يوليوز 2019 - 23:07
حاجة وحدة الي ناجحة في المحمدية وبامتياز هو اكتساح الأسمنت كل الأماكن البساتين الخضراء التي كانت مغرسا للبطاطس والبندورة اي مطيشة والفلفل وكان كل شيء رخيصا فيها لكن عوض ذلك تعددت البنايات ولم يسلم الشاطيء منها حيث البنايات الفخمة التي تكلف الثمن الباهض لاقتنائها
4 - brahim السبت 20 يوليوز 2019 - 23:42
لا عدالة لا تنمية نفس الكارتة فاكادير
5 - hamid الأحد 21 يوليوز 2019 - 01:41
المسبح لا يستجيب للشروط الفنية والصحية ومتطلبات الأمن والسلامة". ايوا الشريفية ورينا حنتي يديك وديري هاد الشروط وطلقينا الفراجة اما السدان راه ساهل غير اللي كان يسدو واش هذا الحزب حالف مايدير شي حاجة مزيانة
6 - كريم الأحد 21 يوليوز 2019 - 01:55
المسبح فتح السنة الماضية لثلاثة أشهر و تغلقونه هذه السنة !!! للأسف مدينة المحمدية أحوالها تسوؤ يوم بعد يوم، البنايات في ارتفاع و غياب أدنى مناطق للترفيه. الحديقة الأشهر في المدينة (حديقة البارك) طوقت بالمباني و اختنقت.
ليس هناك مسبح، ليس هناك حدائق، ليس هناك ملاعب، ليس هناك مسارح. أين تريدون أن يفرغ الشباب طاقاته؟
7 - Abou oumaima الأحد 21 يوليوز 2019 - 07:44
"المسبح لا يستجيب للشروط الفنية والصحية ومتطلبات الأمن والسلامة". وسوف يستجيب لبناء فلل و عمارات لأصحاب البطون والشفارة كما استجابت شروطكم لشاطئ مونيكا الذي أصبح ملكا لهم الله يعطيني وجهكم خرجتوا على مدينة المحمدية حسبنا الله ونعمة الوكيل
8 - غيور الأحد 21 يوليوز 2019 - 16:57
هل توجد مدينة اسمها المحمدية ماتت منذ زماااااان عندما كانوا فيها رجال غيورين عليها اما الان فاصحت في عيداد الاموت اللهم ان كانت زيارة ملكية ينقذها من خرخرت الموت
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.