24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مكتب "أونسا" يحجز أدوية بيطرية مهربة بزحيلكة

مكتب "أونسا" يحجز أدوية بيطرية مهربة بزحيلكة

مكتب "أونسا" يحجز أدوية بيطرية مهربة بزحيلكة

تمكنت المصلحة البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA-أونسا) بالرماني، في إطار عمل اللجنة المحلية المختلطة التي تضم ممثلي الدرك الملكي والسلطات المحلية، من ضبط وحجز أدوية بيطرية مجهولة المصدر كان يبيعها أحد الأشخاص بدون رخصة وسط رحبة الماشية بالسوق الأسبوعي زحليكة التابع للنفوذ الترابي للخميسات، وذلك في مخالفة لمقتضيات القانون رقم 80-21 المتعلق بممارسة الطب البيطري الخاص.

وقد أسفرت العملية عن حجز 159 قنينة من مضادات الطفيليات، و65 قنينة من المضادات الحيوية، و21 قنينة من مستحضرات العلاج.

وأفادت مصادر مطلعة هسبريس بأن مصالح الدرك فتحت تحقيقا في الموضوع من أجل تحديد ومعرفة مصدر هذه الأدوية التي تم حجزها وكيفية دخولها إلى المغرب، خاصة وأن من بين المحجوزات دواء "IVOTEC" الذي يتم تصنيعه بدولة باكستان ويوزع بجمهورية موريتانيا.

وتشكل هذه الأدوية البيطرية خطرا لأنها لا تخضع للمراقبة، ويتم نقلها دون احترام شروط التخزين، كما لا يعرف تاريخ نهاية صلاحيتها، بحيث غالبا ما يتم تزوير التواريخ.

وتأتي هذه العملية في إطار تعزيز المراقبة استعدادا لعيد الأضحى لهذه السنة، وتنفيذا للدورية المشتركة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية التي تفيد بمراقبة بيع الأدوية البيطرية.

وعلى غرار السنة الماضية، تقوم مصالح "أونسا" بتسجيل المربين وترقيم الأغنام والماعز، ومراقبة مياه شرب الأضاحي والأدوية البيطرية والأعلاف، كما تراقب فضلات الدجاج لتجنب استعمالها في تسمين الماشية.

يشار إلى أن مصالح "أونسا" سبق لها أن حجزت أدوية بيطرية كانت تباع بشكل غير قانوني بالجهة الشرقية، توزعت ما بين 465 لترا من الأدوية المستعملة ضد الطفيليات الداخلية، و598 قنينة من فئة المضادات الحيوية والالتهابات، و462 قنينة من فئة الأدوية المستعملة ضد الطفيليات الجلدية والخارجية، و48 وحدة من الفيتامينات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - كنون الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:52
لو كانت الأدوية البشرية و الحيوانية في المتناول لما اضطر المواطنون للبحث عن الأدوية المهربة ولما وجدت في بلادنا سوقا رائجة.
2 - اليوسفي الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:01
جماعة ازحيليكة تنمتمي الى منطقة زعير الكبرى وانتماءها في الورق الى اقليم الخميسات في الواقع بعيدين كل بعد على الاقليم ....زحيليكة من اصول زعير. و هاجر اليها بعض صحراوين من قبيلة ركيبات في ايام الجفاف بما يعرف عام البون . اتو بجمالهم و ماشيتهم وتعايشو واستوطنو وهم الان تجار وفلاحون ولهم سمعة طيبة واخلاق نبيلة كل من تعامل معهم ولم ابناء العمومة مع قبيلة ركيبات . ينتقلون الى اعمامهم وعاءلاتهم في الصحراء .... .
3 - عباس فريد الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:49
واش زحيليكة على الحدود ؟؟ فهي توجد في وسط البلاد واين هي مختلف الحواجز من جمارك وامن ودرك في المداخل زيادة على مختلف الحواجز على الطرق ؟؟
فكيف وصلت الى وسط البلد ؟؟
مادام ليس هناك مساءلة او عقاب لكل مسؤول عن تهريب السلع لن يتم القضاء على الظاهرة التي دمرت تماما الاقتصاد المحلي !!
اكيد هناك تواطء فلا يعقل ان تكون مختلف السلع المهربة معروضة في الفضاء العام وحتى في بعض المراكز التجارية انها حالة الانهيار والفوضى والتسيب
4 - مصطفى الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:23
ادا كانت اونسا بميزانية كبيرة تصرفها عليها الدولة وتأتي اليوم وتقول أنها ضبطت قنينات من الأدوية المهربة فأقول لها أن هذه الأدوية تباع بالعلالي في عدد من الأسواق الكبيرة دون رقيب ولا حسيب والكسابة جربوها وأعطت نتائج جيدة
5 - فلاح ابن فلاح الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:31
الشكر الجزيل لكل أعضاء أونسا مع متمنياتنا بمواصلة العمل، لانهم وضعوا ايديهم على جزء كبير من مكامن الخلل في المنظومة الفلاحية التي يتخبط فيها الفلاح برمته.وليس الجانب البيطري بل حتى الجانب الزراعي كذلك يشهد ترويج مبيدات مهربة ومنتهية الصلاحية تضر بالقطاع وصحة المستهلك.وعلى المتبجحين والمتبنين للتنمية الفلاحية تحت غطاء ما يسمى بمخطط المغرب الاخضر أن يلتفتوا الى أسعار الادوية البيطرية والمبيدات الفلاحية التي تتقل كاهل الفلاح وتزيد من تكلفة الانتاج.هذا إن كان لهم ضمير ولا يتاجرون هم كذلك حتى في هذه المواد الباهضة الثمن.
6 - عبدو الاثنين 22 يوليوز 2019 - 00:49
مدينة ازحيليكة منطقة جميلة تنتمي الى قبائل زعير اناسها طيبون مشهورون بكرمهم كيف يعقل ومن اين مر هذا الدواء كثفوا المراقبة على الحدود والمعابر وفي الاخير تبقى ازحيلمة عاصمة الماشية لبيو بامتياز
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.