24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "أسر شهداء الصحراء" تحتج على سلطات إنزكان‬

"أسر شهداء الصحراء" تحتج على سلطات إنزكان‬

"أسر شهداء الصحراء" تحتج على سلطات إنزكان‬

يُنفّذ فرع آيت ملول للجمعية الوطنية لأسر وشهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية اعتصاما مفتوحا، أمام مقر عمالة إنزكان آيت ملول، احتجاجا على "التماطل في تنفيذ وعود السلطات الإقليمية، والاستجابة لملفها المطلبي".

المحجوب التافي، رئيس الجمعية الوطنية لأسر وشهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية بآيت ملول، قال، في تصريح لهسبريس إن "الشكل الاحتجاجي يأتي في إطار مواصلة الأشكال النضالية التصعيدية، في مواجهة غياب أي تجاوب من السلطات المعنية حول مطالبنا".

وأورد المتحدّث أن "أزيد من 200 أسرة، أغلب معيليها من الأرامل، قد أنهكتهن الأمراض المزمنة، ويتحملن مصاريف إيواء وتغذية وتمدرس أبنائهن، في المقابل، يحصلن على معاشات لا تزيد عن 1500 درهم، وفي الوقت الذي يستمتع فيه المواطنون من عطلتهم الصيفية، نعيش استمرار المعاناة ذاتها لأزيد من أربعة عقود".

وأوضح المحجوب التافي أنه "إذا كان هناك من أشخاص وطنيين، فهم مفقودو وأسرى الصحراء المغربية، الذين دافعوا باستماتة عن الأراضي المغربية، قبل أن يطال الحيف أراملهم وأبناءهم، الذين يواصلون تكبّد معاناة التطبيب والتمدرس والشغل والوضع الاجتماعي المزري".

وختم رئيس الجمعية الممثلة لأسر وشهداء وأسرى الصحراء المغربية تصريحه لهسبريس بالقول: إنهم "ماضون في الاستمرار في الاعتصام المفتوح، إلى حين ردّ الاعتبار لهذه الشريحة، وحمل السلطات الإقليمية بعمالة إنزكان آيت ملول على الالتزام الجدي بوعودها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - إبن بطوطة الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 05:54
بالأمس عاملات الفرولة واليوم الأرامل وأي أرامل؟إنهن أرامل شهداء الصحراء المغربية شهداء بكل ماتحمل من معنى،رجال وطنيون حتى النخاع ضحوا بحياتهم من أجل القضية الوطنية الأولى .فمن العيب والعار أن تعيش أسر هاؤلاء الشهداء في المعانات والفقر و الإهمال.لا حول ولا قوة إلا بالله
2 - بوجاطي الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 06:04
فين فلوس موازين و المهرجانات الاخرى و مصادقة البرلمان على تقاعد الوزراء مدى الحياة اليس هده الفءة من المواطنين اولى من تنفيد مطالبهم و الاهتمام بهم وطني مقلوب الوطنية من لا غيرة له يتسيد و من وطنه قبل كل شيء مقهور وفي الاخير يتكلم العدماني عن الانجازات
3 - افناوي الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 12:24
قولوها للذين يرددون تلك الكلمات الرنانة كالو نية و الوطن و الوحدة و من طنجة إلى قندهار و التضحية و الشهادة و.....
اقسم بالله العلي العظيم ان لا احمل السلاح في وجه اي شخص من أجل حدود وطن تنهب خيراته اقلية قليلة، و الغالبية العظمى تعيش العذاب و القمع و التهميش.
انشر ان استطعت
4 - عبدالله رحموني ورزازات الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 12:29
من العار ان تبقى هذه الشريحة من الشعب تحت طائلة النسيان.والحال أنها فقدت اعز ما تملك الأب الاخ في حرب الدفاع عن الوطن واسترجاع الأقاليم الجنوبية .حرب خلفت من ورائها أرامل وايتام طالتهم ولاتزال ذاكرت النسيان.امراض عاطلة.....يأتي العيد ولا احد يبالي بأي حركة للاعتراف بالجميل. اغلب أبناء الشهداء ياسوا من كثرت الانتظار بل تيقنوا انهم فقدوا الأمل.رحمك الله يا ابي وادخل فسيح جناته.
5 - احمد بن يوسف الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 14:46
أنا أحد أبناء الشهداء والدين مات اباؤهم ونحن صغار ومند أربعين سنة وامهاتتا او بالاحرى من لاتزال على قيد الحياه تعانين من ضلم وتهميش في كافة المجالات وبالاخص معاشهن الدي لا يكفي حتى لشراء أدوية لأمراض مزمنة تسببت فيها الحقرة والاستهتار بمطالبهن المشروعة من تعويضات الحرب وفرصة عمل للابناء. من هدا المنبر المحترم لهسبريس أتمنى ايجاد حل لجميع مطالبنا أو جلها على الأقل فاستشهاد ابناءنا هو مفخرة لنا كمواطني بلدنا الحبيب لكن ما يحز في النفس هو عدم الاعتراف بيوم الشهيد كباقي البلدان وعدم احترام حقوقنا.
6 - السعيدي الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:47
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، والله ليس هناك أشرف من يكرم، ولا أحق بالتكريم من أرامل و أبناء الشهداء الذين ضحوا بكل شيء من أجلنا جميعا، أليس لهذه الدولة حس وطني؟! كيف تبذر الملايير شرقا و غربا على تفاهة المهرجانات ... و تنسى الأولويات الوطنية العميقة وعلى رأسها العناية الكافية بالمدافعين عن أرضنا و أرواحنا و أعراضنا وأموالنا و كياننا و وجودنا بشكل عام؟ !
في الوقت الذي نفتخر و نعتز بهؤلاء و أسرهم، ندعو الجهات المعنية إلى الإسراع بالإلتفات إلى هذه الفئة المقهورة و تحسين و ضعيتها المادية و الاجتماعية على نحو يحفظ لهم كرامتهم و يشعرهم بالإحترام و التقدير الذي يستحقونه، ويعفينا جميعا من تأنيب الضمير تجاه وضعتها.
7 - تكريمات وgربمات الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 03:43
يازمان فيك يكرم اﻻيم ويترك الشهيد .يازمان هدا فيك يكرم الغناء ويترك الفقيه يازمان هدا يغدق الغني ويترك الفقير يازمان هدا فيك يسعد المنافق ويبعظ الصديق يازمان هدا فيك يكرم الجبان ويترك الشجاع يازمان فيك يرحب بالقوي ويترك الظعيف يازمان هدا فيك يفقد اﻻنسان انسانيته ويتجرء على حقوق اﻻرامل واﻻيتام ويازمان هدا فيك تهظم الحقوق ويكثر اﻻيستعﻻء ..وووو .
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.