24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | واد الجواهر بفاس العتيقة .. مبعث للروائح الكريهة ومرتع للبعوض

واد الجواهر بفاس العتيقة .. مبعث للروائح الكريهة ومرتع للبعوض

واد الجواهر بفاس العتيقة .. مبعث للروائح الكريهة ومرتع للبعوض

جاء إنجاز مشروع تهيئة واد الجواهر، الذي كان يشكل إلى عهد قريب مكانا للتخلص من النفايات والمياه العادمة، قصد تحويله إلى واد إيكولوجي عبر إعادة ترميمه وتزويده بقنوات الصرف الصحي، وتخصيص مجراه لانسياب المياه الصافية، في إطار برنامج إعادة الاعتبار لمدينة فاس العتيقة وتعزيز جاذبيتها السياحية.

وإذا كان هذا الواد شكل طيلة عقود مصدر إزعاج للساكنة المجاورة وزوار المدينة العتيقة لفاس، فإن تفاقم انبعاث الروائح الكريهة من مجراه خلال الصيف الجاري أعاد إلى الواجهة الحديث عن جدوى هذا المشروع، الذي كان الرهان معلقا عليه لجعله أحد مزارات المدينة العتيقة لفاس، حيث تم ترصيف جوانبه، وترميم المحلات والمعالم الممتدة على ضفتيه، وإقامة قناطر مقوسة أضفت جمالية ورونقا على هذا الموقع.

روائح كريهة وبعوض

"يقطع واد الجواهر منطقة سياحية مهمة، ونحن نعاني كثيرا جراء الروائح الكريهة التي مصدرها الواد"، يقول أحد الشباب من سكان حي باب سيدي العواد، مناشدا المسؤولين الالتفات إلى معاناة الساكنة المجاورة لهذا الواد.

المتحدث ذاته أضاف أنه عندما يزور أحد المسؤولين الكبار منطقة الرصيف السياحية تتم تصفية الواد وتنقيته ورشه بالعطور، لكن ما إن يغادر الزائر السامي المنطقة حتى تعود الروائح الكريهة إلى سابق عهدها، مشيرا إلى أن "السياح يضعون الكمامات على أنوفهم ما إن يقتربوا من موقع الواد، وهذا يجعلنا نحس بالحرج مكان المسؤولين".

من جانبها، أوضحت سيدة، كانت تجلس بساحة الرصيف هاربة من حرارة بيتها الكائن بحي الخراشفيين المجاور، أن سكان المنطقة، صغارا وكبارا، يعانون، فضلا عن الروائح الكريهة المنبعثة من واد الجواهر، من هجوم البعوض، مضيفة أن جيران الواد يتجنبون فتح نوافذ منازلهم لمواجهة حدة الروائح الكريهة والحشرات الضارة، التي قالت إنها ترتع في مجرى الواد.

إلى ذلك، قال محمد أعراب، رئيس جمعية "واد الجواهر للتنمية"، إنه لا يُعرف مصدر تلك الروائح الكريهة المنبعثة من واد الجواهر، واصفا إياها بالرائحة الخطيرة والقوية. وتابع قائلا: "لقد صُرفت على تهيئة واد الجواهر، الذي تم تدشينه من طرف الملك، ميزانية كبيرة، وما تم الترويج له بخصوص المشروع لم يتحقق على أرض الواقع".

وأضاف الناشط الجمعوي ذاته، الذي أشار إلى أنه لم يتم التحري من طرف المسؤولين عن مصدر هذه الروائح، أن "أول ما يستقبل الزائر لمنطقة الرصيف تلك الروائح الكريهة الآتية من واد الجواهر، ولا يتم تنظيف الواد ورشه بماء الزهر إلا عندما تكون هناك زيارة ملكية لهذا المكان".

"ما هو سبب انبعاث هذه الروائح الكريهة؟"، يتساءل أعراب، قبل أن يضيف "عوض أن تكون لتهيئة هذا الواد إيجابيات، أصبح هذا المشروع نقمة على الساكنة المجاورة وعلى السياحة بالمدينة العتيقة لفاس".

الناشط الجمعوي ذاته استرسل في حديثه قائلا: "الرائحة الكريهة مصدرها يأتي من بعيد، وليس سببها جيران الواد"، مضيفا أن "الزوار يضطرون إلى مغادرة المكان بسرعة ما إن يقتربوا من مجرى الواد. إنه مشروع طموح، لكن لم تكن هناك مواكبة وتفحص وتتبع".

مسؤول: "المواطن هو السبب"

"في الواقع، واد الجواهر لم تعد ترمى فيه الأزبال والنفايات السائلة، وسبب هذه الروائح ناتج عن تخلص بعض الناس، لا سامحهم الله، من مخلفات البناء في عالية الواد في الطريق الجديدة، حيث يتسبب ذلك في تشبث بعض المواد العضوية، رغم قلتها، مما يؤدي إلى تخمرها وانبعاث الروائح الكريهة"، يوضح سعيد السرغيني، رئيس مقاطعة فاس المدينة.

المسؤول الجماعي ذاته أكد أنه لو تم احترام مجرى الواد من طرف بعض الساكنة لكان لون مياهه ورائحتها عاديين، مشيرا إلى أن مصدر مياه واد الجواهر هو سد الكعدة، الذي أكد أن حقينته نظيفة.

وأضاف السرغيني "هذه الروائح مرتبطة بتراجع صبيب الواد في هذه الفترة من الصيف، كما أنها نتيجة سلوكات الساكنة بنسبة كبيرة، ولهذا نحن في مقاطعة فاس المدينة نعمل على معالجة تلك النقط السوداء، التي يتم فيها التخلص من الأتربة في الطريق الجديدة، عبر تعلية السور الواقي في اتجاه حي الزيات".

والتمس رئيس مقاطعة فاس المدينة، عبر هسبريس، من وكالة حوض سبو والجهات المعنية الأخرى مد يد المساعدة إلى مقاطعته من أجل تنقية واد الجواهر. وأضاف قائلا: "هناك سدود صغيرة على مجرى الواد، وإذا تم تشغيلها ستساهم في تطهيره، ونحن نعمل مع الجهات المختصة من أجل تشغيلها في أقرب وقت".

يذكر أن تهيئة واد الجواهر خصصت لإنجازه تكلفة مالية تناهز 29 مليون درهم، وهو مشروع يأتي تنفيذه في إطار سلسلة من المشاريع الأخرى التي تهم إعادة الاعتبار للمدينة العتيقة لفاس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - مواطن السبت 17 غشت 2019 - 23:21
المسؤول الاول هو المواطن الذي يرمي الازبال و يتبول و يتغوط في جنبات الواد . اما الماء فيأتي نقي من المنبع و ماعليكم الا القيام بزيارة الى جنبات الوادي .
فرغم ان الدولة صرفت الملايين على تأهيله و اصلاح ممر ااواد فإن المواطن لم يحافظ على نظافته
2 - عادل السبت 17 غشت 2019 - 23:23
فين غادين بهاد البلاد الله أعلم حتى حاجة مبقات كتفرح واش كنخلص الضرائب عن كل منتوج اشتريت تلاجة من الحجم الصغير 1600 درهم ووجدت أن الدولة أخدت تقريبا 340 درهم أين تذهب أموال الضرائب مع العلم ان لا صحة لا امن لا بنية تحتية لا تعليم....السؤال المطروح مقابل ماذا ندفع الضرائب. راكم بسلتو بزاف
3 - IVRY السبت 17 غشت 2019 - 23:53
السنة الماضية مررت قرب الوادي برفقة زوجة اخي الفرنسية وابنتها .عندما استنشقت الرائحة الكريهة قالت لابنتها توقفي عن اخراج الريح من البطن .فشرحت لها ان هناك واد الحار يمر قرب المدينة العتيقة ويحدث مثل هذه الروائح الكريهة وقالت لي fez est une belle ville mais c est dommage à cette rivière qui apporte une odeur insupportable
4 - جريء الأحد 18 غشت 2019 - 00:20
يجب استبدال السلطات المحلية باخرى ذات كفاءات، كفى نوما و عدم.مبالات.
رءءيس الجماعة هو المسؤول رقم 1
5 - احمد الأحد 18 غشت 2019 - 00:24
العمدة عليه ان يتدخل و يجد الحل . راه مقدم والو لمدينة فاس من نهار طلع غير شاد كترة المناصب بدون اية فاءدة الله ياخد الحق . تا المواطنينين خاص يوعاو و ميلوحوش الازبال في الواد
6 - مقترح الأحد 18 غشت 2019 - 00:39
مدينة فاس أصبحت تنعث بمدينة الإجرام واليوم بالروايح الكرهة نأسف عن هذه المدينة المعطاء التاريخية والعلمية أعطت الكثير من الأبطال والعلماء و......و لاحول ولا قوة الا بالله الله يهدي كل من يحاول إفساد هذه المدينة
7 - ولد القطانين الأحد 18 غشت 2019 - 09:48
فاس مدينة علمية و حرفية.. الترميم الحالي يعتني بفاس الحرفية و يتجاهل فاس العلمية.. زائر فاس لا يعلم عن ماضيها العلمي شيئا.. لا بد من بناء قاعة جوار مسجد القرويين تلقى فيها المحاضرات في كل التخصصات و تستدعى إليها شخصيات عالمية.. هذا بالطبع سيجعل المدينة العتيقة دائما متأهبة و في حلة جيدة و أمن و أمان.. و سيزيد من صيتها العالمي.. و سنعيد لفاس بعدها العلمي و نقوي خزينة الجماعة.. أما الآن ففاس هي مسجد القرويين و سوق البلاغي و الدباغين و الشرابليين... هذه الحرف لن تغري سائحا من أمريكا و لا من الصين...أما إذا قلت له أول جامعة في العالم و مر من هنا بن سينا و بن رشد فربما سيشد الرحال إلى فاس.. شوفوا بعيد شوية..
8 - ADAM الأحد 18 غشت 2019 - 10:23
واد الجواهر قديما أو واد بوخراررب حاليا، كارثة في حد ذاتها حيث ترمى فيه جميع النفايات المنزلية والصناعية كما يصب فيه الواد الحار من منازل المدينة.
9 - Adam الأحد 18 غشت 2019 - 10:29
هناك بعض السكان يتعضر عليهم ربط سماهم بشبكة الصرف الصحي بحيث يجدون الوادي أسهل طريقة
10 - القصر الصغير بالمتوسطي الأحد 18 غشت 2019 - 11:22
الحالة شبيهة بالوادي الملوث الذي يخترق مدينة القصر الصغير المهمولة، وراءحته التي تزكم الأنوف، مما تتطلب غضبة كبار المسؤولين المركزيين على منتخبي المنطقة
11 - فاس 1969 الأحد 18 غشت 2019 - 11:41
فاس الان لم يعد ذكراها يغري انتهت صلاحيتها مع اجيال لم تعرف قيمتها.
مادا جرى لهده المدينة العزيزة و المسالمة التي فقدت من روحانيتها وجمالها واصبحت مدينة عادية زرتها و تاسفت على حالها.
12 - أبو سلمى الأحد 18 غشت 2019 - 13:27
وادي فاس هو وادي الجواهر ولا علاقة له ببوخرارب
13 - سعيد العروبي الأحد 18 غشت 2019 - 13:55
آهٍ اك يا مدينة العلم والحضارة! يا فاس ! يا ارض القلم والقرطاس!!! لماذا فعلوا بكـ كل هذا؟؟؟ فاس منبع الحضارة الاسلامية في المغرب، تصير بها السنون الى ممب نفاياتِ عشوائي؟؟؟ لله درّكِ يا فاس
14 - ADAM الأحد 18 غشت 2019 - 15:12
واد فاس هو اللي جاي من ملاعب المرنيسي ويمر على معمل الكهرباء تم يذهب عبر الرصيف ويسمى هنا واد بوخراررب لكثرة التلوث الذي يصيبه ويواصل مجراه إلى قنطرة بنطاطو ثم يصب في نهر سبو. هذا كان قبل السبعينات.، أما الآن فهو ملوث من رأسه إلى قدميه.
15 - محمد الاثنين 19 غشت 2019 - 22:01
بالله عليكم تلات عواصم في المغرب منهم مدينة فاس الغالية كل من دهب وزارها لابد ان يذهب الا المدينة القديمة ويمر من هاد الواد ولو فرشت كل الزرابي وتوفرت كل الشروط الملاءمة لزيارة ناجحة تأتي هاته الراءحة وتدهب كل محاسن وتاريخ مدينتي الغالية
لكي الله يا مسقط رأسي
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.