24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | طلبة الهندسة بتطوان يطالبون بالدراسة في العاصمة

طلبة الهندسة بتطوان يطالبون بالدراسة في العاصمة

طلبة الهندسة بتطوان يطالبون بالدراسة في العاصمة

يستبق طلبة السنة الثالثة في المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان الأيام المتبقّية قبل الدخول الجامعي حتى يمكَّنوا من متابعة دراستهم في سلك الماستر بالرباط، متمنّين "ألا يصلوا إلى مرحلة الاحتجاج بمقاطعة الدروس والإضرابات؛ لأن كل ما يريدونه ظروف مناسبة للدراسة دون تنقّل مستمرّ، والدراسة في الرباط بعد المعاناة في تطوان".

وذكّر طلبة السنة الثالثة في المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان، في بيان لهم، بأنه خلال التسجيل بالمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط في غشت 2016، أُكِّدَ لهم أنهم سيقضون في تطوان ثلاث سنوات فقط، ليُتِمّوا دراستهم في الرباط؛ ولكنهم بعدما طالبوا بانتقالهم لهذه المدرسة لإتمام سلك الماستر كما هو الشأن في الأعوام الماضية، تفاجؤوا بـ"الرفض النهائي لهذا الحق المشروع، مما دفعهم إلى اللّجوء إلى وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدنية بالرباط، للحصول على توضيحات حول حالتهم المزرية".

وذكّر الطلبة بأن المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان قد أصبحت مدرسة مستقلّة ابتداء من 9 يونيو 2017، بعدما كانت ملحقة للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط، في "خطوة كبيرة.. نحو تفعيل اللامركزية والجهوية"؛ وهو ما دفعها إلى فتح أول سلك للماستر بها، مما شكَل "كابوسا لطلبة هذه المدرسة، الذين قضوا فيها ثلاث سنوات من المعاناة".

وشدّد طلبة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان على أن "مبنى المدرسة بتطوان كان مخصّصا لتدريب التقنيين في مجال تصميم المباني، ثم أضحى يستقبل منذ عام 2009، 25 طالبا وطالبة، ليتضاعف هذا العدد خلال السنوات الثلاث الأخيرة ليصبح 50، في إطار توجيهات الوزارة الوصية". ثم تابَعَ عدد يصل إلى 200 طالب وطالبة دراستهم بمبنى يضم ثلاثة أقسام وقاعة للورشة، وهو المبنى الذي وصفوه بكونه "لا يحترم أدنى متطلبات مبنى للتعليم العالي العمومي".

وأكّد الطلبة أن "العدد الذي يفوق الطاقة الاستيعابية للمبنى يُضِرُّ بسير الحصص الدراسية"، حيث تتغيّر "جدولة الحصص كل أسبوع، وتلغى أخرى لعدم وجود مكان لإجرائها، ويضطّرون للتنقّل للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، والمدرسة الوطنية للفنون الجميلة، على حساب الطلبة لمتابعة بعض الحصص هناك".

30 في المائة من حصص السنتين الأولى والثانية تدرّس خارج المدرسة نظرا للنقص الكبير في القاعات، وفق طلبة المدرسة الذين أشاروا إلى أن الوضع الحالي "لا يستجيب لمتطلبات دراسة الهندسة المعمارية، ولا يستجيب لمتطلبات التعليم العمومي العالي"؛ وهو ما يضع، وفقهم، "المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان خلف نظيراتها من المدارس التي تمكنت من تجاوز هذا المشكل".

واستحضر طلبة الهندسة المعمارية بتطوان إضرابهم في شهر ماي من السنة الماضية 2018، ثم اجتماعهم مع إدارة المدرسة بتطوان لتعديد مطالبهم، مضيفين أن بعض هذه المشاكل حُلّت بشكل مؤقت فقط، ثم بدأت في الظهور مرة أخرى بعد فترة وجيزة، مع تجاهل المشاكل التي تمثل عقبة حقيقية أمام حياة الطلاب.

كما ذكّر الطلبة المعنيون بلقائهم مع رضى كنون، مدير مديرية الهندسة المعمارية، الذي رفض مطالب الانتقال إلى المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط، في السنة الدراسية 2019/2020، فيما رأوه "تبريرات غير مقنعة"، بعدما قيل لهم إن الظّروف تُدعَم "حتى ولو كانت ضارة بمسارهم الدراسي"، دون تقديم أي حل حقيقي لمشكلة عدم وجود مبنى ملائم لإتمام دراسة سلك الماستر، مع اعتبار أن "هذا المشكل يدخل ضمن المشاكل المتعلقة بالمدارس الكبرى المستقلة".

وذكر الطلبة أنه بعدما واجههم غياب إجابات الوزارة الوصية، وضيق الوقت الذي يفصل عن العام الدراسي المقبل، اضطرّوا إلى تحديد موعد جديد في أقرب وقت، فتمكّنوا من اللقاء مع الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري، الذي "أوضح أن الوزارة تعمل حاليًا وفق سياسة الجهوية واللامركزية"، ووعد بأن "الوزارة ستحاول إصلاح الموقف من خلال اقتراح حلول مثل استئجار أقسام المدارس الثانوية"؛ وهو ما اعتبروه "أمرا غير قابل للتصوّر؛ بالنظر إلى طبيعة الدراسات في ميدان الهندسة المعمارية، والمستلزمات الذي يتطلبها".

ويضع طلبة السنة الثالثة في المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان علامات استفهام على "مصير الطلبة غير الواضح خلال السنة المقبلة"، قبل إتمام المبنى الجديد للمدرسة في عام 2022، مسجّلين أن النظام الجامعي في المغرب "يسير بسرعات مختلفة؛ فبينما تستفيد المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط من إمكانات كبيرة، وتسعى دائما إلى الحصول على آخر مستجدات المجال، لا تسمح إمكانات المدارس الأخرى، مثل المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان، حتى بالتوفّر على أساتذة دائمين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - جبيلو الأحد 18 غشت 2019 - 17:47
عرفت اسبانيا مؤخرا هجرة عدد كبير من المهندسين المعماريين الى دول اوروبية و الر المغرب ايضا حيث 79 في المئة من المهندسين المعماريين عاطلين عن العمل والرواتب فس الاتحاد الاوربي متدنيه جدا .
2 - يوسف الأحد 18 غشت 2019 - 18:37
هؤلاء الطلبة الذين لا علاقة لهم بجهة طنجة تطوان و الذين حصلوا على المقاعد بالرشوة و الآن يريدون العودة إلى ديارهم بالرباط.
3 - الرباط الأحد 18 غشت 2019 - 20:36
رد على رقم 2، ماذا تقول ، جميعنا يعلم ان الطلاب ياتون من جميع انحاء المغرب للدراسة في الرباط، لتوفرها على الكثير من الجامعات و المدارس العليا التي توجد فقط في الرباط
4 - مجهول الاثنين 19 غشت 2019 - 05:05
اخي الفاضل بإسم كل الطلبة بهذه المدرسة المحترمة اطلب منك تقدير مجهوداتنا طول مسارنا الدراسي، وليكن في علمك ان كل الطلبة في هذه المدرسة هم متفوقون بميزة حسن الى حسن جدا في امتحانات الباكالوريا و بالتالي هم ليسوا بحاجة الى دفع رشاوي للولوج لأن من شيمهم التفوق الدراسي فهم من ضمن ٢٥٠ طالب الذي تم قبوله بين ٧٠٠٠ ممن اجتازوا المباراة الوطنية في ظل شفافية يشهد لها الجميع. و اما توضيحا لمطلبهم الذي قد يبدوا كأنه لم يطل مسامعك فهو يهدف فقط للدراسة في ظروف تليق بمستوى التعليم العالي و التي تنعدم ملامحها داخل المؤسسة. كما يسعى ايضا لتقليل نفقات الطلاب التي اثقلت كاهل اهلهم من مستحقات الكراء الشهري و المصروف و التنقل الى مستحقات الطباعة و الادوات المستعملة في الدراسة و ليكن في علمك انه عدد قليل لا تقرب نسبته الى ٢٠٪ الذين اتو من الرباط ففي هده المدرسة نجد طلاب من مختلف ربوع المملكة فمثلا هناك طالبة من الراشدية و اخرون من اكادير ..... فالمرجو اخي الفاضل ان لا ترش الملح على الجرح ان لم تستطع قول خير على الأقل انعم علينا بصمتك و قنا خير جهلك
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.