24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  4. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  5. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | اتهامات تدفع رئيس "قندهار الشاوية" إلى الاختفاء

اتهامات تدفع رئيس "قندهار الشاوية" إلى الاختفاء

اتهامات تدفع رئيس "قندهار الشاوية" إلى الاختفاء

لا حديث هذه الأيام داخل عمالة إقليم بنسليمان سوى عن رئيس جماعة بئر النصر القروية، المنتمي إلى حزب التقدم والاشتراكية، والذي اختفى عن الأنظار منذ ما يزيد عن شهرين، ورفضه المثول أمام عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، للاستماع إليه بخصوص اتهامات موجهة إليه.

وأكد أعضاء بالجماعة القروية المذكورة، والمعروفة بـ"قندهار الشاوية" بالنظر إلى فقرها، أن الرئيس اختفى عن الأنظار ولَم يعد يظهر له أثر؛ وهو الوضع الذي جعل مصالح الجماعة متوقفة، وأثر بشكل سلبي على المواطنين وأضر بمصالحهم.

ووجّهت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء عدة استدعاءات إلى الرئيس المذكور، من أجل المثول أمامها للاستماع له بخصوص الشكايات والاتهامات الموجهة إليه من لدن معارضيه بقيادة الرئيس السابق؛ غير أنه لم يستجب لها، واختفى عن الأنظار.

وحسب مصادر من المعارضة في الجماعة القروية، فإن الأعضاء وجهوا اتهامات ثقيلة إلى الرئيس، في شكايات وضعت على مكتب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، والذي أمر بفتح تحقيق فيها والاستماع إلى الإطراف المعنية؛ بيد أن الرئيس المشتكى به لم يستجب للاستدعاءات المتكررة من لدن الفرقة الوطنية.

وأكدت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن منتخبين في المجلس الجماعي تحدثوا، في شكاياتهم، عن أن الرئيس يتواطأ في استخلاص المداخيل، ناهيك على صرفه اعتمادات اللوازم الخاصة بالمكاتب دون توريدات، كما يلزم الموظفين باقتناء مستلزمات العمل.

وضمّن هؤلاء المنتخبون، أيضا في الشكايات ذاتها، قضية المحروقات، التي شددوا على كونها مبالغ فيها؛ ذلك أنه "يتم صرف 12 مليون سنتيم سنويا، بينما الآليات كلها معطلة باستثناء سيارة المصلحة الخاصة بالرئيس، فيما يتكلف المواطنون بتزويد سيارة الإسعاف بالبنزين، والآباء بتزويد سيارات النقل المدرسي به".

ولَم يقتصر الحال على الخروقات سالفة الذكر فحسب؛ بل إن عضو حزب التقدم والاشتراكية وجهت إليه اتهامات ثقيلة، من قبيل إنجاز صفقات بمبالغ ضخمة وبدون مردودية على المواطنين، إلى جانب استخلاص مبالغ مالية باسم موظفين موسميين أشباح خلال سنة 2018 عبر القيام بطبع بطاقات وطنية لبعض المواطنين كدليل على صرفها لهم.

وفِي انتظار ظهور الرئيس، وجّه هؤلاء المنتخبون المعارضون رسالة إلى سمير اليزيدي، عامل إقليم بنسليمان، مطالبين بضرورة تفعيل المساطر الإدارية المتعلقة بالعزل، بالنظر إلى غياب الرئيس لما يزيد عن شهرين، طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات.

جدير بالذكر أن رئيس جماعة بئر النصر القروية، المنتمي إلى حزب التقدم والاشتراكية، سبق أن أدين بعقوبة حبسية غير نافذة إثر ارتكابه حادثة سير بمدينة تمارة وفراره من مكان الحادث. كما جرى إيقافه من قبل الشرطة القضائية ببنسليمان بتهمة إصدار شيك بدون رصيد، إثر مذكرة بحث وطنية صادرة عن أمن تمارة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - مغربي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 18:39
هو فعل كل هذه الجرائم ولم يتم سجنه ومحاسبته وعقابه . والله امر عجيب ولكن في غياب القانون يصبح قانون الغاب عرفا عند الفاسدين .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.