24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  2. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  3. العرايشي يرد على أسئلة المجلس الأعلى للحسابات (5.00)

  4. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

  5. مكتب الفوسفاط يطلق "المثمر" للفلاحين بسيدي بنور‎ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | المراحيض العمومية بالبيضاء .. بؤر تحرج الساكنة وتُغضب السيّاح

المراحيض العمومية بالبيضاء .. بؤر تحرج الساكنة وتُغضب السيّاح

المراحيض العمومية بالبيضاء .. بؤر تحرج الساكنة وتُغضب السيّاح

أصبحت المراحيض العمومية بالدار البيضاء أشبه بمجرم فار مبحوث عنه؛ فقد صار الجميع يبحث عنها بعناء، لكن دون جدوى. تلزم رحلة شاقة من أجل العثور على مراحيض وسط الشوارع الكبرى للقطب المالي، وحتى إن وجدت، فإن حالتها تكون كارثية بكل المقاييس، لنصبح أمام "مراحيض الأزمة" عوض "أزمة المراحيض".

مراحيض مُغلقة

المكان وسط المدينة، الساعة الحادية عشر صباحا؛ المقاهي أصبحت بديلا للساكنة والزوار لقضاء الحاجة، بحيث تلتجئ إليها جميع الفئات بدون استثناء، غير أن أغلب مراحيض المقاهي والمطاعم الشعبية بالعاصمة الاقتصادية توجد في وضعية مزرية، بفعل غياب أبسط شروط النظافة من لدن العاملين فيها.

وأمام الإقبال الكبير على مراحيض المقاهي والمطاعم، أصبحت هذه الأخيرة تقوم بإغلاقها أمام عموم الناس، بدعوى أن الزبون هو الوحيد الذي يتوفر على حق الاستفادة من هذه الخدمة، لاسيما أن مُلاّك هذه المقاهي يؤكدون أن "جعل المراحيض متاحة للجميع من شأنه تغييب النظافة في هذا المرفق الخاص بالمقهى أو المطعم، والذي هو ليس مرفقا عموميا مثلما يظن البعض"، بتعبيرهم.

في هذا الصدد، يقول نور الدين الحراق، رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، إن "أرباب المقاهي يحتاجون إلى الاعتراف بالجميل فقط من لدن الجماعات المحلية، لأنه مادامت الجماعة غير قادرة على توفير هذا المرفق العمومي للساكنة، فيجب عليها أن تعقد لقاءات مع المقاهي والمطاعم من أجل فتحت مراحيضها للعموم، حتى يكون هنالك بديل على الأقل"، مبرزا أن "الأمر يتطلب فقط رؤية واقعية على مستوى الضرائب على غرار دول العالم".

غياب الرؤية

توجد مجموعة من المراحيض تحت أرضية بالعديد من شوارع العاصمة الاقتصادية، من قبيل "درب عمر" و"الجيش الملكي" و"مركز المدينة"، شُيدت في عهد الحماية الفرنسية، لكن بعضها مغلق في المرحلة الحالية، بينما البعض الآخر يوجد في وضعية كارثية، في حين كان بالإمكان إصلاحها عوض إنجاز صفقات خيالية كلّفت الكثير من ميزانية مجلس المدينة، وفق ما تنادي به بعض الفعاليات.

في هذا السياق، يوضح المهدي ليمينة، منسق الائتلاف الجمعوي من أجل البيئة، أن "الصفقة المالية التي أعلن عنها مجلس البيضاء خيالية للغاية"، مؤكدا أن "مجالس المقاطعات تخصص اعتمادات مالية سنوية لصيانة المراحيض التي ورثناها عن الاستعمار الفرنسي، من قبيل ما يتعلق بأشغال الصيانة والصباغة، لكننا لا نلمس تلك الإصلاحات على أرض الواقع".

ويتابع المتحدث مسترسلا: "توجد فئة مجتمعية تعيش حالة صحية صعبة، على غرار الذين يعانون من أمراض السكري، لكن تُغلق في وجوههم أبواب مراحيض المقاهي والمطاعم، في وقت تغيب فيه المراحيض العمومية بالشوارع"، ثم أضاف متسائلا: "كيف يمكن تجنب السلوكيات اللاأخلاقية لبعض المواطنين في حين لا يتوفرون على هذه الفضاءات العمومية، خصوصا أن الأمر يتعلق بعاصمة اقتصادية كبرى؟".

بدائل الجمعويين

قرر مجلس المدينة، من خلال شركة "الدار البيضاء للتهيئة" المشرفة على الصفقات الكبرى لتهيئة المدينة، تخصيص ميزانية بقيمة 6 ملايير سنتيم لتشييد 100 مرحاض عمومي، ذلك أن الكلفة المالية لكل مرحاض عمومي واحد ستبلغ 60 مليون سنتيم، ستكون ضمنها مراحيض مخصصة للأشخاص في وضعية إعاقة.

وإلى حدود الساعة، يُجهل مصير هذه المراحيض العمومية التي يتساءل عنها السكان بشدة، وهو ما عبر عنه المصطفى غفير، رئيس الجمعية المغربية للتربية والتضامن الاجتماعي، بالقول إن "المبالغ المالية المرصودة للمراحيض مبالغ فيها صراحة، وهو ما أثار انتباه جميع الفاعلين السياسيين والمدنيين"، متسائلا: "ما مصير المراحيض تحت أرضية؟ أرى أنه لو عمل المجلس على تجديد هذه المراحيض، لكانت التكلفة أقل بكثير".

ولفت الفاعل عينه إلى كون "تجديد المراحيض تحت أرضية بالدار البيضاء من شأنه محاربة البطالة، عبر تشغيل شخص واحد في كل مرحاض بالمدينة، خصوصا النساء"، مشيرا إلى أن "الدار البيضاء صارت تُنعت بأوصاف قدحية بسبب كثرة الأوساخ والأزبال في ظل غياب مرافق عمومية ناجعة".

تساؤلات الساكنة

ليمينة، منسق الائتلاف الجمعوي من أجل البيئة، قال إن "مشروع المراحيض العمومية رُوّج على نطاق واسع، لكننا نجهل مصيره في الظرفية الراهنة"، مضيفا أن "المجلس لم يصدر أي بلاغ بشأن الموضوع الذي مازال يثير الكثير من الجدل"، داعيا السلطات المحلية إلى "توضيح تطورات الصفقة المالية".

بدوره، أكد المهدي الزوات، المنسق العام لحركة "ولاد الدرب" بالمدينة، أن "مشروع المراحيض العمومية ليس الأول من نوعه في مدينة الدار البيضاء؛ إذ إن مشكل النظافة بصفة عامة يطرح عدة تساؤلات حول اهتمام المجلس الحالي بالشق الصحي للبيضاويين"، مردفا: "لم نر أي مرحاض إلى حد الساعة، بل الأكثر من هذا، لم يتم حتى إصلاح المراحيض العمومية المهجورة بمركز المدينة".

"لا ندري إلى متى سيبقى المواطن البيضاوي في حاجة إلى أن يقصد المقاهي لقضاء حاجته البيولوجية، ولا ندري إلى أي حد سيكون العمدة راضيا عن وضعية مدينته حين يأتي وفد من الوفود الأجنبية ويسأله أين يوجد المرحاض العمومي"، يورد الفاعل الجمعوي، خاتما بالقول: "أظن أن المجلس الحالي، رغم المجهودات التي يقوم بها، إلا أن من واجبه، اليوم، أن يعيد ترتيب الأولويات المتعلقة بالبيضاويين".

توضيحات المجلس

في مقابل ما جاء على لسان الفاعلين المدنيين، أوضح مصدر مطلع لجريدة هسبريس الإلكترونية أن "شركة الدار البيضاء للتهيئة" تُنقب عن التجارب الأجنبية بخصوص المراحيض العمومية، مشيرا إلى أن "المسؤولين يقومون بزيارات متعددة إلى بعض النماذج في الخارج بغية تطبيقها على مدينة الدار البيضاء".

وفي سياق متصل، يقول مصدر هسبريس من داخل المجلس الجماعي للدار البيضاء، "كلّف المجلس شركة التنمية المحلية بإنجاز المراحيض العمومية من خلال صفقة عمومية، لكننا وجهنا طلبا إلى الشركة من أجل معرفة آخر تطورات المراحيض العمومية، وما زلنا ننتظر التوضيحات الرسمية من لدنها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - مغربي الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:09
لا داعي للمراحيض العمومية لأننا شعب غير منظم في غالبه، سوف تدشن و سوف تخرب و لن يحافظ عليها مستعملوها، لا أحد سوف يفعل كما يفعل في بيته، لا أرى ضرورة في إنشاء مراحيض عمومية، بقدر ما أرى ضرورة في تنقية العقول، سوف يقابل تعليقي بالتصويت السلبي لأني قلت الحقيقة
2 - bimo الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:11
أزمة المراحيض لا تتعلق بشوارع المدن وأزقتها فقط ، بل بالإدارات العمومية ، ذلك أن جل المراحيض في هذه الإدارات يتم إغلاقها في وجه العموم ، ويحتفظ الموظفون بالمفاتيح ليجعلوها حكرا عليهم ■■■■■ في نظري الحل سهل جدا : هو أن يقضي المواطن حاجته في أي شارع ووسط أي إدارة لا يوجد فيها مرحاض .... وكفانى من حشومة وعيب ■■■■■
3 - حداوي مغربي مغربي الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:15
عاجزين على توفير مراحيض.....المؤسف أن المراحيض العمومية الحالية أغلبها تعود إلى فترة الاستعمار....و بلا أحيا و بلا حشمة تريدون الزيادة في الضرائب؟و باز....
4 - شراكة مع المقاهي الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:15
اذا كانت كلفة تشييد مراحيض عمومية بالمدن تقدر بخمس ماءة الف درهم للواحدة فلماذا لم تقم السلطات المحلية بعقدة مع كل اصحاب المقاهي بفتح مراحضهم للعموم مع صيانتها وفي المقابل ترفع قيمة هذه الخدمة من تكاليف الضريبة المخصصة لهذه المقاهي، بعد القيام بتحديد سومة هذا العمل بمشاركة ممثلين عن المقاهي. واظن ان التكلفة ستكون اقل جدا مما جاء في دفتر تحملات الشركات الخاصة.
5 - عوينة الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:18
بعض المراحيض ممكن ان تدر ربحا يوميا قد يصل الي 1000درهم..مشاريع يستصغرها الكثيرون ويعتبرون الاستتمار فيها عيبا او خسارة.
6 - moussa الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:25
vraiment catastrophe dans tout ses sens, ce Maroc manque de tout. les responsables doivent savoir que le développement d'un pays repose d'abord sur son infrastructure dont les toilettes publiques.
7 - مغربي الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:26
كل المدن المغربية تعيش نفس المشكل بالرغم من الزيادة الهءلة في نسبة السكان والوافدين فان المراحيض لم تساير العصر ولم تفي بالغرض مما جعل كل الاماكن المنعزلة مراحيض متعفنة فكيف لعابر سبيل قضاء حاجته ادا اراد تلدخول لمقهى فان عليه طلب مشروب اولا قبل ان يستفسر عن مكان المرحاض كما ان بعض المقاهي تعلق مراحيضها باقفال
8 - Abdelhak الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:29
بلد يريد تنظيم كأس العالم ولا تتوفر فيه حتى المراحيض العمومية. قمة التناقض.
9 - karim chahine الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:30
يقول " شركة الدار البيضاء للتهيئة" تُنقب عن التجارب الأجنبية بخصوص المراحيض العمومية، مشيرا إلى أن "المسؤولين يقومون بزيارات متعددة إلى بعض النماذج في الخارج بغية تطبيقها على مدينة الدار البيضاء".
وبقاو تنقبوا و تزوروا و نهار تتفقوا تلقاو ذيك البركه لخصصتوا الهاذ المصيبة مشااات و الدار البيضاء كلها خ....و ب....
الله إعطنا و جهكم
10 - منير التولالي الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:31
في مدينة مكناس يوجد مرحاض عمومي تحت أرضي منذ عهد الحماية تم تحويله إلى مركز أمني لسيارات الأجرة ..
الواقع الذي يتوجب الإعتراف به هو أن الأزمة الحقيقية في المغرب هي أزمة ضمير و مسؤولين فاسدين و أغبياء لا يصلحون حتى لتسيير تلك المراحيض فما بالك بمدن و مستقبل المغاربة .
11 - عبده الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:33
المغاربة عليهم أن يتعلموا آداب قضاء الحاجة ويعلموها أطفالهم صغارا حتى يُشربوها كبارا للحفاظ على نظافتهم وعلى نظافة المكان، فالواقع مرير،فيستحسن عندنا قضاؤها في الطبيعة على قضاءها في مراحيضنا مراتع الأوساخ والميكروبات،و التي تنعدم فيها أدنى شروط النظافة.
12 - عادل الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:35
المراحيض ليست فقط في الشوارع بل اصبحت حتى في عقولنا , عندما ترى الازبال في كل مكان , الوالدان يحردان الابناء على فعل الرديلة, الفساد بكل انواعه...اوزيد...اوزيد...مراحيض الشوارع ليها الدوا...مراحيض العقول لمشكيلة كبيييييييييييييرة .... الله الطف بينا اوسلام.
13 - عادل الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:37
واش درتو حتى الطوبيسات بعدا على من تضحكون المغرب أصبح أضحوكة
14 - الفاسي الكاعي الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:38
أودي في فاس المنكوبة ، المتسكعين و من هم في حراسة السيارات في كل درب يقضون حوائجهم في الأزقة و على الحيطان و في ظلمات الدروب ...أمام غياب شبه كلي للمراحض العمومية
15 - أحمد الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:40
ليست الدار البيضاء وحدها من تعاني بل كل المدن المغربية الكبرى. فمراكش مثلا المدينة السياحية رقم واحد في المغرب لاتتوفر على مراحيض عمومية رغم أنها قبلة لملايين السياح و الله نخجل من الأجانب
16 - ghazi الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:41
مشاكل المراحيض هي مشكلة وطنية.ولزم ان يحل هدا المشكل في كل انحاء المملكة. يجب ان تكون حملة واسعة بمشاركة جميع الاطراف.ان تكون سنة المراحيض
17 - مرآة الصحافة الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:41
للأسف العبقرية الخارقة اللامثيل لها في هذا الكوكب لمدبري الشأن المحلي و الجهوي في البيضاء أو غيرها من المدن المغربية لا تعير اهتماما كبيرا لأهمية هاته المراحيض و اعتبارها من ضروريات الحياة؛ و لربما هؤلاء المدبرين تجار و ممتهني الريع السياسي و الإنتخابي من فصيلة عشاق و هواة قضاء الحاجة في الهواء الطلق و الحقول و الفيافي و القفار...
18 - souad الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:43
غياب المرافق العمومية وخاصة المراحيض شيء مالوف في المغرب وبسببه تلغى كثير من الصفقات لان المرحاض حاجة طبيعية وحيوية ويجب ان يتوفر في كل شارع ليس في البيضاء فقط بل في كل المدن المغربية الا انه للأسف الشديد للمسؤولين رأي اخر ويعتبرونه اخر همهم مما جعل باب الانتقاد مفتوح خارجيا وداخليا ولله في خلقه شؤون ما شاء الله ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
19 - زهير الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:43
يتقتارح على المحلات التجارية بناء مراحض للعموم نضير خصم في الضرائب .. كذلك إشراك القطاع الخاص في توفير هذه المنشئات فوق الأراضي التي كانت تخصص سابق لتيليبوتيك ..
20 - Mogador الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:44
غياب المراحيض العمومية تعاني منها كل المدن المغربية و ليست الدار البيضاء فقط، كيف يمكن الرفع من عدد السياح و نحن ما زلنا لم نلبي أدنى المرافق و هي المراحيض، لكن المشكلة الكبرى هي أن المجالس المنتخبة و الحكومة ليست لها أي رأى مستقبلية حول هذا المرفق الهام بل تغيب لديها أي مشاريع لا في المستقبل القريب أو المتوسط حول ذلك.
21 - فاتن الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:47
دائما اتطرق لهدا الموضوع اينما دهبت بالمغرب الكبير خصوصا المطاعم والله لن تستحمل قدارة ووساخة المراحيض ورائحتهم الكريهة من الاحسن عدم وجود مراحيض عمومية ادا كانت بنفس قدارة المراحيض الخاصة في المطاعم والمرافق اللي كدخلهم صحاحين ويقولو المغرب يريد النهوض بالسياحة هل رايتم المراحيض العمومية في باقي دول العالم والله ختى تخجلو تقولو المغرب بلد سياحي
22 - احمد الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:52
نحن شعب فينا الكثير من التخلف وابتلينا بمسؤولين فاسدين فماذا ننتظر من مجتمع هكذا تركيبته عندما تدخل المراحيض العمومية في اوروبا تستحيي لكثرة النظافة
23 - مغربي الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:53
الحمد لله أخرجنا من البلاد الكحلة الذي يعامل فيها المواطن كالبهيمة و أصبحنا و لله الحمد ننعم بمراحيض خمسة نجوم مع العلم أن هذه المراحيض غير مكلفة .
24 - زهير الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:53
لابد من إشراك القطاع الخاص في بناء المراحيض العمومية .. شخصيا، في غياب قانون التخريب و رمي الأزبال في الشوارع وفي كل مكان، أنا ضد أن تتولى الدولة ببنائها .. لأن بعد أسبوع لن يبقى منها شيئ يذكر .. الله يهدي ماخلق
25 - مهاجر الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:56
ساءح هولندي كان يتجول في احد شوارع الرباط كان في شدة بعدما أقيس بالتسمم الغذائي حسب رأيه. وجه لي سوءالا اين المرحاض العمومي لقد استحيت ولكن بحسن الحض كنا أمام مقهى ووجهته اليها
26 - التوزانى احمد الخميس 12 شتنبر 2019 - 13:56
المراحيض العمومية منعدمة بحيت أصبحت وصمة عار على جبين المسؤولين فوجب على كل متجول بمدننا أن يتخد الإجراءات الاحتياطية كعدم شرب السوائل وما أعجبني هو أن المسؤلين عوض إيجاد الحلول السريعة يسافرون إلى بلدان اوروبا للاستفادة لك الله يا وطني
27 - الملاحضة في محلها الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:08
هذا الموضوع يتطلب تدخل المسؤولين وعلئ اعلى المستويات من اجل ايجاد الحل لهذه المعظلةلان الانسان في امس الحاجة الى المراحيض في جميع المحلات والادارت والاماكن العمومية لان المصالح التقنية يخططون لبناء مشاريع تجارية ولم يفكر احد منهم في المشاريع التي تقدم الخدمات للمواطن الزائير والسايح والعابر السبيل التخطيط المحكم لجميع الحاجات ضروري وواجب انساني وربما هذه المشاريع تستتمر للتجارة ايضا استغلال المراحيض مفيد جدا
28 - جلال الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:10
اكون المنطقي والمحايد سوء المراحيض العمومية لا تتحملها فقط الدولة أو المجلس البلدي كذلك المواطن لي اسف مسؤول عن سوءها المواطن المغربي لا يحترم حتى المراحيض في المساجد يقضي حاجة بدون يكب عليه سطل الماء رغم ماغادي يخسروا والوا لولا المحسنين والمحسنات جزاهم الله تنظفوا مراحيض المساجد لما استطاع أحد المصليين دخولها بشدة رواءح الكريهة دائما اسال نفسي علاش كائن المغربي يكره الاستخدام المياه في المرحاض أو منديل النظافة ليس في المساجد فقط شاهدته في القطارات حتى مراحيض مطار محمد الخامس رائحة البول وخرى حاشاكم تخرج عشرات الأمتار عقلية المغربي متخلفة الغاية الأنانية تنم عدم التربية والأخلاق وقلة الدين
29 - مغربيۃ بامريكا الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:15
علاه المراحيض شكون كستعملهوم من غير ساكنۃ دار البيضاء نيت لوكان كل واحد كيدير لي عليه ما خاديش تكون الدنيا موسخۃ و الروايح بنادم عندنا كل واحد كفكر في راسو فقط كدخل يقضي حاجتو اعزكم الله و ما كفكرش لي غادي يدخل موراه
30 - السلاوي الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:21
واش هاذ الجماعات والعمالات والجهات ووزارة الداخلية ووزارة السياحة يحاربون السياحة ويشجعون المواطنين على التبول في الشوارع وعلى جدران المستشفيات والمدارس والابواب التاريخية للمدن العتيقة واش بلاد يتم فيها تشييد مسجد واحد بالملايير ويتم نسيان او تناسي تشييد مراحيض لا تكلف شيئا من الناحية المادية بالمدينة او القرى او احياء المدن بحيث كانت المراحيض في فثرة الاستعمار اكثر بكثير مما يوجد بمدننا الان . فعلا لا يمكنك فهم بعض المسؤولين الذي لا وطنية ولا حب للبلاد ويعبثون بها ويستفيدون من خيراتها وتراهم يبحثون عن جنسية ثانية ولا يهمهم نماء وخير وازدهار بلادهم
31 - ha2019 الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:24
سلام،
من واجب الدولة توفير المراحظ في جميع الأماكن ، كما يجب تكليف شركات خاصة للصيانة 24\24h،كنت في رحلة سياحية الى سويسرا هذا الصيف لقد فجئت بنظافة المراحض العمومية، معطرات صابون، papier genique...
32 - مغربي من الجنوب الشرقي المهمل الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:45
أقول لجميع المغاربة و انا منهم، إذا استعملت أي مرحاض اتركه في الحالة التي تحب ان تجده فيه مرة اخرى
33 - ملاحظ الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:47
في المحطة الطرقية بمدينة شفشاون يوجد مرحاض عمومي باهظ الثمن!! متر مربع مرحاض و متر مربع لبيع المشروبات الغازية!! البائع وفي نفس الوقت حارس, جالس لاصق مع باب المرحاض يسمع كل كبيرة وصغيرة!
34 - مصطفى المتفائل الخميس 12 شتنبر 2019 - 15:02
متفق مع الأخ الذي قال يجب تخفيض الضرائب على المقاهي مقابل السماح للناس باستعمال مراحضها .هكذا لن تشعر بإحراج وانت تطلب من صاحب المقهى استعمال المرحاض.
35 - نبيل الخميس 12 شتنبر 2019 - 15:02
اصبح من العيب أن نناقش في البرلمان مشاكل عدم وجود مراحيض عمومية
36 - farouk الخميس 12 شتنبر 2019 - 15:03
كيف تجدون المراحض في المساجد ،في المستشفيات، في الملاعب، في المدارس والكليات،في المحطات الطرقية والسككية ووووو . قلة التربية والتعليم.
37 - karim الخميس 12 شتنبر 2019 - 15:10
للتدكير اامغرب حرم من تنظيم معرض دولي بطنجة بسبب المراحيظ.
38 - marroqui الخميس 12 شتنبر 2019 - 15:45
Une fois le tours du monde terminé nos elus entreront en election et c'est au nouveaux elus de faire eux aussi de faire un tour du monde pour voir ce que se fait a travers le monde et malheureusement eux aussi n'auront pas le temps de faire quelque chose
39 - مواطن الخميس 12 شتنبر 2019 - 15:49
على الحكومة أن تحمد الله وتشكره لأن تنظيم كأس العالم لم يكن من نصيبنا ؛ وإلا لأصبحت بلادنا موضوع سخرية واستهزاء من الصديق قبل العدو .
تظاهرات عالمية لا يكون بتوفير الملاعب والفنادق فقط ...
40 - اسعيد الخميس 12 شتنبر 2019 - 15:54
المراحيض ضرورية . ولما لا تكون مراحيض متنقلة لانه صعب ان تجد بقعة ارضية في الشوارع الرئيسية. و قد توفر فرص مهمة للشغل. المرضى والعجزة عيب ان تحرموهم من المرحاض.وكذلك الاطفال الصغار.كيف سنجلب 10 ملايين سائح
41 - AMIR الخميس 12 شتنبر 2019 - 16:07
ادخل المقهى. اشرب شي قهيوه. ذالك يعطيك الحق باستعمال المرحض. هانتا حليتي المشكل بثمن زهيد.
مراحيض عموميه في الشارع العمومي في دوله شعبها جد.متخلف غير ممكن.
42 - الحمد لله الخميس 12 شتنبر 2019 - 16:33
من فضلكم اشرحو لي معنى مرحاض اريد تفسيرا دقيقا
43 - الفاسي الكاعي الخميس 12 شتنبر 2019 - 17:01
إلى المعلق 42

أصاحبي ماعارفش معنى المرحاض
أمزح
إليك الشرح

مِرحاض: (اسم)
الجمع : مراحيض
المِرْحاضُ : : مَكَانُ الاغْتِسَالِ ، الْمُغْتَسَلُ ، بَيْتُ النَّظَافَةِ ، الكَنِيفُ ، بَيْتُ الخَلاَءِ
المِرْحاضُ : خشبةٌ يُضرب بها الثوبُ إِذا غُسِلَ
رَحَضَ: (فعل)
رَحَضَ رَحْضًا فهو : رَاحِض ، والمفعول : مرحوض ، ورحيض
رَحَضَ الثوبَ : غسله ، وفي حديث ابن ثعلبة : حديث شريف سأَل عن أَواني المشركين فقال : إِن لم تجدوا غيرَها فارْحَضُوها بالماء /
44 - [email protected] الخميس 12 شتنبر 2019 - 17:05
هدا المشكل جزاكم الله عنا خيرا ايها المسؤولون راه مستعجل باستعجال .هدا المشكل راه خاص تحل اليوم قبل غدا اسرع ما يكون . هدا الموضوع راه اصلا مشروع مربح بامتياز .غادي تكولوا لينا ماكاينش الارض .راه واخا تشرى الارض بضوبل ثمن ويداروا فيها غير مراحض .راه ما يدوز عام حتى يتخلص لانه ما فيه والو تموين.نرجعو لهداك الجواب كيكول بللي المسؤولين خاصهم يسافرو للخارج لكي يتطلعوا على النمودج. غلط.داك الشي باش غادي تسافروا الشركة غادي تجي عندكم المغرب او تصايب ليكم نمودج هنا ويطالع عليه كاع المسؤولين ديال الدولة و كل واحد يعطي رأيه. و الشركة غادي تجي كتجري لانها عندها مصلحة .و في الاخير هدا المشروع فيه واحد الربح ما عندو ثمن هو الدعوات للخير لمن ساهم في إنشاء هده المشاريع المدرة للربح السريع على الجماعات و جزاكم الله عنا خيرا قوموا بهدا العمل الحسن فاجركم عند الله تعالى .
45 - حدود الخميس 12 شتنبر 2019 - 17:35
il faut sous-traiter par des société privée et que l acte soit payant .
jusqu'à ce que Iban al han
en ville avec un enfant qui pleure par ce que il a envie de ...mais pas de .....a coté. j ai été obligé de le trainer dans un bar pour .......
46 - youssef الخميس 12 شتنبر 2019 - 17:44
Nous les marocains malgré que nous sommes musulmans et la propreté est obligatoire comme rituel ( 5 fois par jour ) nous avons la misère à implanter un système de toilette publique à travers la Royaume et même si existe nos dirigeants municipaux n’engagent personne pour faire l’entretien journalier des ces lieus ... aussi l’absence de l’accountabilite citoyenne chez le marocain et son envi de conserver un lieu collectif complique les choses ... et le manque d’éducation et l’ignorance ... dans un aéroport tu trouves 2 toilettes trop serrées tandis que au Canada/US tu trouves 10 pour la même superficie et chaque toilette est 3 fois grand que les deux qu’on a notre aéroport Casa .... tant que nos dirigeants,ingénieurs municipaux ont un sale cerveau sale de corruption et de l’indifférence nous souffrirons encore de ce problème et nos touristes aussi ....
47 - جلال الخميس 12 شتنبر 2019 - 18:08
المغرب ومدينة طنجة حرمت من تنظيم المعرض اكسبوا العالمي اكبر المعارض الدولية بسبب السبب تافه الغياب المراحيض سبب تافه عند مسؤولين فاشلين السبب مهم جوهري الرئيسي عند الأجانب تستضيف مدينة طنجة ملايين السائحين الزوار من كل الدول العالم سوف يقضون حاجاتهم غادي يمشوا القهوة غادي يقضوها في الشارع من الأسباب في الرأي الشخصي حرمان تنظيم كأس العالم هو هذا السبب مع الأسباب الأخرى تنظيم كأس العالم ليس بناء الملاعب فقط غياب المرحاض تظهر مسؤولين تافهة لكن اللجان التفتيش تضعها في عين اعتبار التقييم الدول
48 - باردة الخميس 12 شتنبر 2019 - 18:09
اولادي لا يريدون زيارة المغرب وهدا واحد من الاسباب لان اكل و ماء المغرب يسبب مشاكل لهم في الجهاز الهضمي و هدا ينطبق على السياح من العالم الغربي بصفة عامة فلكم مغربكم ولنا الله حتى تحلونا هاد المشكل البسيط .. فالميريكان تمشي لبارك فالخلا الخالي و تلقا فيه مرحاض ولو متنقل... الحل بين يديكم .... فينكم اشباب ماكاينة فرص.... استفيقو من الشيكي. الفاهم يفهم
49 - الشيخ الخميس 12 شتنبر 2019 - 18:27
الاسلاميون اناس فاشلون اينما حلوا حل الخراب و الدمار.
50 - citoyen الخميس 12 شتنبر 2019 - 19:58
و سوف يتم تشكيل لجنة خاصة و ترحيلها الى اوروبا لكي تتخرى في مراحضها و ترجع لنا بالحلول الاءقة ...
51 - Health care الخميس 12 شتنبر 2019 - 20:15
Je me rappelle à Casa il y avait des toilettes souterraines qui ont été construites par les Français et étaient très bien faites. Maintenant c'est un délabrement total auquel on ne comprend rien. .En plus des désagréments causés aux citoyens nos villes ont été éliminées de beaucoup de manifestations à cause de cette absence de toilettes..c'est très dommage
52 - ما فاهم والو الخميس 12 شتنبر 2019 - 20:18
السلام عليكم. أيها الأخوة انتم واعون تضنون ان المواطنين متلكم واعيين ؟؟؟؟! أيها الأخوة فالواعون لا يشكلون سوى اقل من 1في 100 ؟؟؟! سأحكي لكم ماذا وقع لي ؟؟؟! لقد كنت أعاتب اصحاب المقاهي الدين يقومون باغلاق المرحاض ولين يفتحوه الا للزبائن ؟؟؟؟! وكنت أقول قمة الغباء والأنانية ؟؟؟! والله حاسبني على هذا ؟؟؟! فقد اشتريت مقهى مع اخي بمبلغ 3 مليون درهم فقمت وفتحت المرحاض للجميع وقمت بمجموعة من الاعمال الاجتماعية ولا يتسع المجال لاحكيها لكم السؤال ماذا حصل ؟؟؟! تقريبا أسبوعيا بتم سرقة المرحاض micanisme اضافة الأوساخ ويتغوطون في الارض ؟؟؟! وأصبح المرحاض وصمة عار على المقهى ؟؟! فاتخذت قرار الإغلاق الا للزبائن ؟؟؟؟! لدا انصح كل متدخل قبل الكلام او الحكم ان يجرب ؟؟؟؟! والله رغم الإغلاق فالزبائن يسرقون المرحاض من انارة يعني بولة ؟؟؟؟! والخلاصة المراحيض العمومية ادا تحملت الدولة ببناءها يحب وضع العسكر لحمايتها ؟؟؟! والسلام سول المجرب
53 - مواطن2 الخميس 12 شتنبر 2019 - 20:28
لا تجعلوا من غياب المراحيض في المدن مشكلة...فالامر بسيط جدا باستخدام القليل من التفكير......والحل في متناول الجميع....دون اللجوء الى دراسات او رصد اعتمادات لهذا الغرض.......يكفي ان يجلس المرء لقضاء حاجته اينما كان متواجدا....دون القول بان الامر غير مقبول او " حشومة " او " الناس كيشوفو " قضاء الحاجة كالاكل والنوم...لا يتحكم فيه الانسان...هي غريزة في الانسان منذ خلق.ويكفي الاقتداء بالحيوانات التي تعيش على الفطرة...فالحيوان يقضي حاجته كلما اضطر الى ذلك. واينما تواجد.وهذا التصرف عادي بالنسبة للمشاهد.ولم لا يتصرف الانسان كذلك اذا لم توجد اماكن لهذا الغرض.
54 - عمران الخميس 12 شتنبر 2019 - 20:37
المسافرون عبر الحافلات المتجهون من الدار البيضاء في اتجاه وجدة مرورا بمدينة گرسيف التي كان بمحطتها صاحب مقهى ومطعم اسمه بوعزة لا يستفيد كثيرا من هؤلاء المسافرين زد على ذلك أنهم كانوا يستعملون مرحاضه مجانا أثناء توقف الحافلة فنفذ صبره وأغلق المرحاض وقال قولة شهيرة:( لَفْطورْ فكازا ، والعشاء فتازة،والمرحاض عند بوعزة)
55 - Moha الخميس 12 شتنبر 2019 - 20:45
Il faut avoir autant de wc que de Restaurant car au Restaurant on fait entrer et en wc on fait sortir. Pourquoi ne pas donner l importance au wc? On peut faire travailler bcp. De chomeurs je propose comme le systeme de teleboutique. Des milliers peuvent travailler nettoyer chaque visiteur doit payer de 1 jusqu a 5 dhrs.tres bon projet. Et dans chaque ville au maroc.....
56 - citoyen maghribi الخميس 12 شتنبر 2019 - 20:50
Les toilettes ont toujours été considérés au Maroc comme un lieu sale et doit le rester!!! Nous donnons peu d'importance aux toilettes, nos villes manquent cruellement de ce lieu indispensable qui permet de soulager on besoin naturel parfois urgent. Malheureusement lorsqu'on tombe sur ce lieu si rare dans nos contrés ,il n'est jamais propre,et manque de tout ,eau,savon et ne parlons pas de papier de toilette,denrée rare!!! obligés de soulager ce besoin urgent , les candidats le font n'importe où ...ainsi va notre monde
57 - citoyen maghribi الخميس 12 شتنبر 2019 - 21:46
Même l'aéroport de Rabat manquait de savon ,d'eau, et les femmes de ménage,nombreuses vous observe et vous amènent du PQ en espérant quelques Dirhams ou quelques Euros. Vous ne pouvez même pas faire vos besoins tranquillement, on est épié!!! quelle honte Dans les aéroports européens c'est propre , il y'a du savon et et du papier de toilette en vous ne voyer pas les femmes et le hommes de ménage , on fait ses besoins tranquille
58 - عربي الخميس 12 شتنبر 2019 - 21:53
انها المراحيض فهي من الضروريات فتصور منزل بدون مراحض كيف سيكون فكدلك الشارع نعم لاننا مسؤولينا لا يهمه الاخرون ان توفرت له. ولا تهمه نظافة مدينته ولا حيه يعني مثل هذه الثقافة لا تروج علي باله فكيف يفكر فيها
59 - مركز اقتصادي ومالي الخميس 12 شتنبر 2019 - 22:50
نحن زوار الدار البيظاء ورغما عنا ﻻجل مراقبة صحية او للعﻻج بهدا المركز اﻻقتصادي والمالي الدي ياتيه الكل من البعيد اﻻبعد او القر يب اﻻقرب .ولكن مع عدم اوجود مراحيظ عمومية او باماكن عمومية يظطر زائرها او المار ان يقصد احدى المقاهي المتواجدة ﻻجل مرحاظ ولﻻسف ان يلقاه موصد او حارس عليه تدخل محروس وعند خروجك تميزي ﻻجل نظافة ما تركت ورائك وﻻ ما يعجبك راسك . على المسؤولبن على نقاء المدينة ونظافتها اوﻻ وقبل كل شئ المراحيظ العمومية .المراحيظ العمومية .المراحيظ بالشوارع مجانية على حساب الجماعة الحظرية لكى ﻻ تخنز اركان الحطان وتفوح الروائح للمارة والسياح اﻻجانب..وديوا ما يعودوا.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟. على الدار البيظاء خانزة......في كل شئ. .....
60 - Khaoula الجمعة 13 شتنبر 2019 - 00:31
السلام،
هذا المشكل نعاني منه سنين هذي ، راه مسؤلية الجماعات لي ما ديرينش خدمتهم، و حاجة اخرى الموظفون لي في الجماعة دون المستوى، لي خصهم خدمو في هذا الاماكن خص تكون عندهم ضمائر حية لخدمة الناس و المجتمع ولكن يا حسرا تخرج الميزانية من الدولة و تمشي لجيوبهم. حسبنا الله و نعم الوكيل
61 - مهاجر الجمعة 13 شتنبر 2019 - 03:18
سبحان الله
انا مهاجر اقطن في إسبانيا ...سافرت عدة مرات الى باريس وهي بالمناسبة لاتعجبني كثيرا ...وقد لفت نظري قلة المراحيض العمومية هناك مقارنة باسبانيا ..حتى انني اضطر الى الصبر لساعات لاصل لمحل اقامتي لاقضي حاجتي وهو امر لم افهمه في مدينة مثل باريس ....
62 - العشير بوخروبة الجمعة 13 شتنبر 2019 - 07:14
ناهيك عن التخريب وإلحاق الضرر والخسائر بالمراحيض العمومية أو غيرها ، يقوم بعض الأنذال من قوم بني البشر بالتغوط والتبول خارج المكان المخصص لذلك واستعمال مناديل من الورق ، وترك الحالة على ماهي عليها رغم أن المكان يتواجد فيه الماء ، بل هناك حالة غريبة لا أجد لها تفسيرا حيث يقدم بعض الذين طالت الأوساخ وعششت في ادمغتهم بعد الانتهاء من قضاء حاجته إلى كتابة عبارات وخطوطات ورسومات رومانسية بالبراز ، فهل ياترى يعد هذا العمل نوع من الفنون التشكيلية التي لم يكتب لها الخروج إلى حيز المعارض ، وحثى المقاهي والمتاجر الكبيرة لم تسلم من هذا لأن المشكل عندنا في العقلية والتربية التي لا نرغب في تغييرهما وتطويرهما إلى الأحسن ...فأين إيماننا من النظافة ونحن شعب مسلم[email protected]
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.