24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تقرير حقوقي: نصف المغاربة يعانون من أمراض نفسية أو عقلية (5.00)

  2. حمد الله يساهم في تفوق جديد للنصر السعودي (5.00)

  3. المغرب يواجه الجزائر خلال كأس إفريقيا لكرة اليد (5.00)

  4. هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد (5.00)

  5. مقاطعات تعلن تعميم المجانية وتسحب ملاعب القرب من يد "البلطجية" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مجلس الحسابات يحصي "اختلالات النظافة" بالبيضاء

مجلس الحسابات يحصي "اختلالات النظافة" بالبيضاء

مجلس الحسابات يحصي "اختلالات النظافة" بالبيضاء

خصّ المجلس الأعلى للحسابات، في تقريره لسنة 2018، جهة الدار البيضاء سطات بحيز كبير في المراقبة، إذ أنجز 20 مهمة رقابية همت على الخصوص الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء الشاوية، ثم التدبير المفوض لقطاع النظافة بكل من جماعة البئر الجديد وأزمور، إضافة إلى مراقبة عدد من الجماعات الحضرية والقروية ومقاطعة سيدي بليوط بالدار البيضاء.

وسجل التقرير، الذي رُفع إلى الملك محمد السادس، تزويد وكالة الماء والكهرباء الشاوية أعضاء المجلس الإداري بتقارير تتضمن معطيات مغلوطة أو غير محينة؛ من قبيل التصريح والإقرار بشراء منظومة معلوماتية مندمجة منذ سنة 2014 "وذلك بالرغم من أن هذه الخدمة ظلت غير مسلمة إلى حدود نهاية هذه المهمة الرقابية بتاريخ 20 يوليوز 2018"، بالإضافة إلى "التصريح باشتغال خزان من حجم 500 م مكعب بالسوالم، في حين أنه مهجور منذ سنة 2012".

ولا يقتصر الأمر على هذا فحسب، إذ سجل التقرير إشراف مستخدمي شركات الحراسة على تسيير بعض المنشآت المائية، إذ أوكلت هذه الوكالة مهمة تتبع اشتغال بعض محطات الضخ والخزانات المائية ومراقبة مستوى الكلور المستخدم لتعقيم المياه لعدد من مستخدمي الشركات الخاصة المكلفين بالحراسة.

وبخصوص التدبير المفوض لقطاع النظافة بجماعة سيدي بنور، شدد التقرير على أن السلطة المفوضة لم تقدم على تطبيق الغرامات في حق الشركة المفوض لها بالرغم من إخلالها بتطبيق بعض الشروط التعاقدية وبعض البنود، سواء ما تعلق بتعويض الآليات المتوقفة عن العمل أو الحاويات التي لم تعد تستوفي الشروط التقنية والفنية.

كما أورد التقرير نفسه عدم قيام الشركة بتعويض الحاويات المهترئة وعدم احترامها عدد الحاويات المتعاقد بشأنها، إذ تم تسجيل عدم احترام العدد الذي يجب وضعه على مستوى أحياء وشوارع المدينة والمحددة في 400 حاوية بمختلف سعاتها.

وتحدث تقرير المجلس الجهوي للحسابات عن اختلالات مماثلة في عقد التدبير المفوض على مستوى جماعة أزمور، إذ أشار إلى عدم توفير المفوض له عدد الحاويات المتعاقد بشأنها إلى جانب عدم تعويض الحاويات المهترئة.

وضمن الاختلالات التي تم رصدها، سجل القضاة عدم احترام الشركة المفوض لها تدبير القطاع سلال القمامة المعلقة بالشوارع والأماكن العامة، وكذا عدم احترام شروط العقد المتعلقة بالحملات التحسيسية.

وخصص التقرير حيزا مهما لجماعة بوزنيقة، التي يقودها حزب الاستقلال، ووجود اختلالات على مستوى قطاع التعمير، من خلال حديثه عن عدم توفرها على نظام معلوماتي لمعالجة وتتبع طلبات وملفات التجزئة والتقسيم والبناء، إذ يترتب عن هذا النقص عدم ضبط آجال البت في ذات الطلبات بما يتوافق مع المقتضيات القانونية والتنظيمية ذات الصلة.

كما سجل التقرير عدم قيام مصالح الجماعة بإحصاء الأراضي الحضرية غير المبنية وفق القانون المتعلق بجبايات الجماعات المحلية، مما يترتب عنه ضياع مداخيل مهمة تفوق حسب التقديرات 950118235 درهما عن الفترة الممتدة من 2014 إلى 2017.

وعلى مستوى مدينة الدار البيضاء، أفرد التقرير حيزا لمقاطعة سيدي بليوط التي يقودها حزب العدالة والتنمية، إذ سجل فتح اعتمادات في حساب النفقات من المبالغ المرصودة خارج إطار المنحة.

وأشار المجلس إلى أنه وجب على مجلس المقاطعة أن يعمل على التحديد الدقيق لحاجيات المقاطعة فيما يخص صيانة المنشآت الرياضية وتخصيص الاعتمادات المناسبة، من أجل تفادي إلغاء الاعتمادات غير المستهلكة.

كما رصد قضاة مجلس جطو مجموعة من الأخطاء والاختلالات على مستوى مراجعة أثمان بعض الصفقات، ناهيك على عدم اتخاذ التدابير اللازمة في الوقت المناسب من أجل استخلاص المبلغ الناتج عن مراجعة الأثمان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - رحيم سعيد الأحد 15 شتنبر 2019 - 13:20
كل هذه الجراءم المالية هي مسؤولية السلطة الوصية اَي وزارة الداخلية الذي لا يعرف دورها اَي دور الباشا والعامل والوالي وجيش من المراقبين والمسؤولين والمكلفين بالاستعلامات في كل عمالة او اقليم ولا يعرف ما هو دورهم وهذا دليل على انهم متواطؤون او هناك تعليمات لترك حالة التسيب والنهب وانعدام ادنى وازع ديني وأخلاقي او مهني فعلا وضعية سوريالية ورهيبة ولا يمكن تصديقها بحيث النهب بواضحة النهار كان مقومات الدولة اختفت ولم تعد هناك دولة بالمعنى المتعارف عليه دوليا بل عصابات ومافيات ولوبيات فاسدة وتواطء رموز السياسة والسلطة لتدمير البلد كانهم سيرحلون عنه ام انهم متيقنون ان البلد تسوده السيبة نظرا لفراغ مهول في اعلى السلطة
2 - مغربي الأحد 15 شتنبر 2019 - 13:29
بلادي كلها اختلالات مع الاسف.....
3 - خلص الضريبة الأحد 15 شتنبر 2019 - 13:30
مجلس الحسابات تيوري للمغاربة لي تيخلصو ضرائب (لي ما تيخلصش?) شكون شفرهوم وشحال شفر وفين شفر,لكن الحكومة لن تحاسب احد
4 - abdel74 الأحد 15 شتنبر 2019 - 13:32
la propreté est un grand chantier qui profite malheureusement aux charognes de la corruption. Des contrats sont signés à tort et à travers ce qui importe les signataires est la somme qui sera viré sur son compte comme pot de vin faisant fi des malheurs de la population et surtout dans les quartiers populaires. Il est temps que le cahier de charge compotre une clause qui oblige le delegataire a payé une somme colossale à l'ETAT pour eviter toute fraude ou connivence en sein de la commune. in fine, chaque citoyen doit assumer sa part de responsabilité en étant intransigeant et ne pas jeter parterre ni par la vitre de sa voiture ni par la fenetre quoique se soit afin d'aider les agents de propreté à mieux faire leur travail.
5 - Hdidane الأحد 15 شتنبر 2019 - 13:33
الجماعات الترابية ببلادنا كلها فساد، خرق للقوانين، اختلالات بالجملة، لكن ماذا بعد نشر تقرير قضاة جطو، هل من عزل، مل من زجر؟ الكل يبقى حبر على على ورق ليس إلا.
6 - عادل الأحد 15 شتنبر 2019 - 13:43
وبعد وبعد وبعد وبعد وباراكا من السينما لا توجد محاسبة. الشعب عاق
7 - مدن عشوائية الأحد 15 شتنبر 2019 - 15:23
هاد القطاع ليس في حاجة الى التفحيص. كل المدن المغربية مسخة . حتى افران بدات حتى هي . متحلمش مزال بالترتيب التاني او الثالث او حتى العاشر عالميا.
8 - م عبدو الأحد 15 شتنبر 2019 - 16:46
اذا كان الهدف من هذا المجلس هو إحصاء السرقات وأفعال الفساد،وتكوين ملفات ضخمة ووضعها فوق المكاتب لتستقبل الغبار حتى تنسى،فلا داعي لوجوده.
فوجوده يكون في هذه الحالة غطاء وتبرير لمزيد من الفساد. أين هي المحاكمات وهل أعلن عن أسماء دخلت السجن من المفسدين الكبار المتحكمين في رقاب المغاربة .إن عمل المجلس الأعلى للحسابات ،أعتبره هو الآخر فسادا ما دامت ملفاته تبقى حبيسة الرفوف.
ما دام البرلمانيون والوزاء الحاليون والسابقون ورؤساء الجماعات يعيتون فسادا في البلاد بدون حسيب ولا رقيب فلا داعي أن يخرج علينا هذا المجلس كل مرة بتقرير لذر الرماد في أعين المواطنين. إنها كذبة كبرى إذا صدقنا أن هذا المجلس سيصلح شيئا ما.
9 - casawi2 الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:24
كلهم يسرقون و باز لي كيجي كيسرق بلاد خواوها والله ماكيحشموا ما خلاو الفقير ما يقول...
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.