24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. تعاونية تنتج كمامات للأطفال لسد الخصاص في الأسواق المغربية (5.00)

  3. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  4. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  5. سابقة .. المغرب يُطور اختبارا تشخيصيا لفيروس "كورونا" المستجد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | تلوث غابة "لا إيبيكا" يدق ناقوس الخطر بالعرائش

تلوث غابة "لا إيبيكا" يدق ناقوس الخطر بالعرائش

تلوث غابة "لا إيبيكا" يدق ناقوس الخطر بالعرائش

دق ناشطون مدنيون وجمعويون ناقوس الخطر من أجل إنقاذ غابة "لا إييبكا" بالعرائش، التي تعرف تلوثا قياسيا خطيرا يهدد سلامة الملك الغابوي، مع تراكم كميات كبيرة من الأزبال.

وتحولت غابة "لا إيبيكا" إلى مطرح للنفايات الصلبة ومخلفات البناء، حيث تعمد شاحنات وعربات (تريبورتات) إلى إفراغ أطنان من الردم والأزبال بها من دون حسيب ولا رقيب، كما تتعرض لاجتثاث ممنهج لأشجارها بشكل مخيف.

ويتهم الناشطون جهات معينة بتعمد القيام بذلك من أجل القضاء على الغابة والتوسع إسمنتيا مكانها، إذ تقلصت المساحات التي غرست بأشجار البلوط جنوبا إلى ما يقارب النصف.

وأمام هذه الوضعية الكارثية، تقدمت هيئات من المجتمع المدني بالعرائش بمناشدة للسلطات المحلية وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر من أجل التدخل لإنقاذ غابة "لا إيبيكا"، وتشكيل دوريات مراقبة دائمة لوقف الرمي العشوائي للأزبال والنفايات بالفضاءات الغابوية التي تتوفر عليها المدينة.

وتعد غابة "لا إيبيكا" المنتزه والمتنفس الوحيد لمدينة العرائش المشهورة بنسبة رطوبتها العالية، كما تشكل حصنا طبيعيا ضد المخاطر البيئية والصحية والمؤثرات البحرية القادمة من المحيط الأطلسي؛ وهو ما تنبه إليه الاستعمار الإسباني، إذ عمد إلى إقامة حزام أخضر على طول الساحل البحري للمدينة.

كما تشكل غابة "لا إيبيكا" فضاء رياضيا بامتياز، يتوفر على ملاعب رياضية لكرة القدم ومساحات مهمة لممارسة الرياضات الأكروباتية، بالإضافة إلى مدار لسباقات ألعاب القوى، سبق أن احتضن العديد من البطولات الوطنية والجهوية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - الفيلسوف الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:44
شكرا هسبريس التركيز على مواضيع معينة و نشر تقارير مفصلة...فهذا يساعد على تحريك المياه الراكضة... ويدفع البعض إلى إصلاح الوضع...
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.