24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الوفي تطلق نظاما للمعلومات البيئية بجهة العيون‎

الوفي تطلق نظاما للمعلومات البيئية بجهة العيون‎

الوفي تطلق نظاما للمعلومات البيئية بجهة العيون‎

أكدت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أنه تم إطلاق نظام جهوي للمعلومات البيئية بجهة العيون الساقية الحمراء، يعتبر خطوة مهمة في اتخاذ القرارات المناسبة.

كلمة الوفي جاءت خلال ورشة إعطاء انطلاقة الدراسة المتعلقة بإعداد نظام المعلومات الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة(SIREDD) الخاص بجهة العيون- الساقية الحمراء.

وقالت كاتبة الدولة اليوم بمدينة العيون: "تجب مقاربة موضوع البيئة ليس تقنيا فقط، وإنما يجب تملكه من أجل إقامة مشروع تنموي قوي"، مشددة على أن "هناك جهودا مبذولة من أجل تعميم نظام المعلومات على الجهات الاثنتي عشرة في أفق نهاية سنة 2019 كمشروع يهدف إلى إدماج الحماية البيئية والمؤشرات المناخية في التخطيط الترابي، من أجل مجال ترابي مقاوم ومتأقلم مع المتغيرات المناخية؛ وذلك بعد إرساء دعائم المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة".

وذكرت الوفي بإصدار القرار العاملي رقم 114 بتاريخ 26 يونيو 2018، القاضي بإحداث اللجنة الجهوية للمرصد الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة واللجان الموضوعاتية المنبثقة عنها على صعيد جهة العيون الساقية الحمراء، معتبرة إياه "يضفي الطابع المؤسساتي على الإطار التنظيمي لاستعمال النظام البيئي الجهوي بواسطة شبكة الشركاء النشطين، ويعتبر عاملا أساسيا لنجاح هذا النظام".

وأبرزت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن من نتائج النظام الجهوي "إنشاء بوابة إلكترونية للجهة بغية تسهيل وتحفيز تبادل المعلومات، لتلبية حاجيات الفاعلين الجهويين والمنظمات غير الحكومية في الحصول على المعطيات البيئية، وتطوير مستوى تداول المعلومة البيئية وتثمينها من طرف أعضاء الشبكة الجهوية؛ فضلا عن تفعيل دور الشبكة المؤسساتية الجهوية في إغناء وتحيين المعلومات والمعطيات البيئية على صعيد الجهة".

وشددت الوفي على أن "حماية البيئة تعتبر ضرورة ملحة وتشكل التزاما حاضرا بقوة في جميع إستراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب"، مؤكدة أنه تم "التسريع باتخاذ عدة إجراءات لمكافحة مختلف أشكال التدهور البيئي، ولعل أهمها تعزيز الإطار التشريعي والتنظيمي، من خلال إصدار القوانين ومعايير الجودة، والشروع في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للنجاعة الطاقية، وتنفيذ البرامج الوطنية لمكافحة التلوث، كالبرنامج الوطني للتطهير السائل، والبرنامج الوطني لمكافحة التلوث الصناعي والبرنامج الوطني للنفايات المنزلية".

وأشارت كاتبة الدولة إلى أنه استجابة للتوجيهات الملكية تم إعداد وتقديم الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، الذي ترجم إلى القانون - الإطار 99-12 بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة؛ كما تم تفعيل هذه السياسة من خلال اعتماد الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030 من طرف المجلس الوزاري تحت الرئاسة الفعلية للملك محمد السادس يوم 25 يونيو 2017، والتي من شأنها توجيه عمل جميع الفاعلين على المستوى الوطني والجهوي.

وتعززت هذه الترسانة القانونية، تقول الوفي، بصدور القانون المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات، بما في ذلك المعلومات البيئية؛ والذي ويهدف إلى ضمان وتسهيل حصول المواطنين على المعلومات التي تحتفظ بها الإدارات العمومية وشبه العمومية والهيئات المنتخبة والمؤسسات المكلفة بالمرفق العام.

يذكر أن هذه هي الزيارة الثانية التي تقوم بها كاتبة الدولة إلى مدينة العيون بعد زيارة خصصت لمتابعة أوراش مجال البيئة والتنمية المستدامة بالجهة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عزيز الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:09
وفين وصل النظام الذي اطلقتيه على ألهيادر كاين شي نتيجة بلا بلا
2 - "التعمية المستدامة" الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:21
بذلت مجهودا كبيرا كي أفهم معنى "التنمية المستدامة" لكني عجزت على أن أفهم أي شيء بسبب عجز السيدة الوزيرة عن إعطاء تعريف واضح لمجال اختصاصها ولجوءها إلى اللف والدوران والكلام الفارغ وتحريك اليدين في الهواء. بعد كل هذا أدركت أن هناك خطأ في الإملاء وأن الأمر يتعلق ب "التعمية المستدامة".
3 - Me again الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:23
المسوءولون المهتمون بالبيئة دائما ما يكونوا مهتمين بالفلاحة البيئية عمليا و ناشطين في حدائق فيلاتهم او بيوتهم و يعتنون بها بأنفسهم و غالبا ما يطهون اكلاتهم بأنفسهم لأنفسهم و أسرهم و في بيوتهم تجد جميع انواع فرز النفايات في المطبخ و في مكان خاص خارج البيت و ينتقلون بالمواصلات العمومية او الدراجات الهوائية او السيارات الايكولوجية. حتى نوع الملابس و الاثات و الأكل تكون ملائمة مع الأهداف البيءية و كذلك الأنشطة و الترفيه و العمل تتمحور في غالبها على تشجيع و ترويج و تعزيز و تطوير و الحفاظ على البيئة السليمة...
فهل وزيرتنا تقوم و تهتم بكل هذا في حياتها اليومية ام فقط في الخطابات و الاستجوابات و الافتتاحات بدون متابعة؟!
فقط اَهلها و أقربائها و زملاءها يعلمون و يرون و بقارنون ان كان هناك diubble moral!
4 - ماهي ا ضرار البيئة الخميس 19 شتنبر 2019 - 12:44
كيدفهي المحافظة على البيئة وانتم تستوردون زبل الشينوا من بلاتسيك وكواتشو والملابس واحدية واسلاك وتستوردون زرابي بلجيكا البلاسيكة ومع الاسف تقفلات معامل الزرابي الشعبية المغربية اللي كانت الزرابي والحنابل والبطانيات والنسيج من الصوف الخالص والمقاصة لتعمار الفراش مع الاسف كثروا الفراشة من زبل الشينوا حتى ولاو مشكلة في الشوارع المغربية في كل المدن بالاضافة الى تلويث والبيئة الارض والهواء والضرر بالانسان
5 - ف.ح الخميس 19 شتنبر 2019 - 12:47
اين وصل البرنامج الذي اطلقتموه على صعيد الجماعات الترابية للمملكة والمتمثل في الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة.
6 - ظاهرة البنايات الزجاجية الخميس 19 شتنبر 2019 - 15:51
نتكلم دائما عن التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة، بينما في الآونة الأخيرة انتشرت البنايات الزجاجية الخاصة بالإدارات والمكاتب. هذا النوع المعماري يستعمل في أوربا وخاصة البلدان التي تعرف طقسا باردا طوال السنة. بينما في بلدنا حيث أشعة الشمس لا تنقطع مما يزيد من ارتفاع درجة الحرارة داخل هذه البنايات والمكاتب ويجعل استعمال مكيفات الهواء ضروري ليل نهار. وهذا يكلف استهلاك هائلة من الطاقة ويؤثر سلبا على البيئة. لذا على الجهات المسؤلة الإنتباه لهذه الظاهرة المنتشرة في المدن الكبرى واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على الطاقة.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.