24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "سوطا" تراهن على تطوير زراعة الشمندر السكري

"سوطا" تراهن على تطوير زراعة الشمندر السكري

"سوطا" تراهن على تطوير زراعة الشمندر السكري

قامت شركة "سوطا" بأولاد عياد بمجموعة من الاستثمارات من أجل الرفع من الطاقة الاستيعابية لمعالجة الشمندر السكري، والتي ستمكن من الرفع من المساحة المزروعة من الشمندر السكري ومن مدخول المزارعين والرفع من أيام العمل وخلق فرص شغل قارة وموسمية وخلق نشاط تجاري واقتصادي إضافي بالمنطقة.

ومن أهم المشاريع المبرمجة، حسب بيان توصلت به هسبريس، مشروع الرفع من إنتاج الطاقة الكهربائية؛ وهو "مشروع طموح صادقت عليه اللجنة الجهوية للاستثمار برئاسة والي جهة بني ملال خنيفرة وبحضور السلطات المنتخبة، يوم 05/07/2018. كما جرى إدراج هذا المشروع ضمن اتفاقية الاستثمار بين شركة سوطا وبين الحكومة المغربية بتاريخ 29/11/2018، حيث يعتبر من بين المشاريع الصديقة للبيئة المطابقة للمعايير المعمول بها أوروبيا كما هو الشأن بالنسبة لألمانيا على سبيل المثال".

وتقام هذه المشاريع، يضيف البيان ذاته، على رسوم عقارية عدد 18040/68 و40026/10 و40023/10، وهي في ملكية الشركة ٪100 دون تطاول على أملاك الجماعة أو أملاك الخواص.

وتأتي هذه الاستثمارات استجابة للطلب المتزايد على زراعة الشمندر السكري، يقول البيان، وتماشيا مع التزامات الشركة مع الدولة واللجنة الجهوية التقنية للسكر بتادلة، وتندرج في إطار الجهود التي توليها شركة كوسومار منذ أن تولت تدبير قطاع إنتاج السكر بجهة بني ملال خنيفرة، والتي تسعى جاهدة إلى تحسين إنتاجية هذا القطاع الحيوي، تماشيا مع اتفاقية الإطار المبرمة مع الدولة المغربية.

يذكر أن الشركة أشارت إلى أن البيان جاء ليوضح للرأي العام المحلي حقيقة هذا المشروع "دون مغالطات أو استعمال صور ومعطيات قديمة ومجانبة للحقيقة ومغرضة، أو تجاوزات من شأنها أن تلحق أدنى ضرر بالساكنة أو البيئة، وللتأكيد على أنها كانت دائما وما زالت منفتحة على مكونات المجتمع المدني لاستقبالهم وتعريفهم على مشاريعها وأنشطتها الفلاحية والصناعية بكل شفافية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.