24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. ولعلو ينادي بقطب جديد في "المتوسط" لصد هيمنة الصين وأمريكا (5.00)

  3. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  4. تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي (5.00)

  5. معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تعثر ملف النقل الحضري يثير مخاوف في البيضاء

تعثر ملف النقل الحضري يثير مخاوف في البيضاء

تعثر ملف النقل الحضري يثير مخاوف في البيضاء

ما يزال ملف النقل الحضري بمدينة الدار البيضاء والجماعات المجاورة لها يعرف تعثرا كبيرا، بالرغم من قرب نهاية العقد مع شركة "مدينة بيس" المرتقب في أكتوبر المقبل.

وبالرغم من كون مجلس التعاون بين الجماعات "البيضاء" سيصادق خلال دورته العادية لشهر أكتوبر على مشروع العقد الجديد لاستغلال مرفق النقل الجماعي عبر الحافلات، غير أن البيضاويين ما زالوا متخوفين من فشل القائمين على هذا الملف في تدبيره وإنهاء معاناتهم التي طالت مع النقل الحضري.

وما يزيد من مخاوف البيضاويين من فشل المجلس الذي ترأسه رئيسة جماعة المحمدية، كون هذا الأخير لم يعلن بعد عن اسم الشركة التي ستتولى تدبير قطاع النقل الحضري، ناهيك عن عدم الإعلان عن نتائج صفقة اقتناء 700 حافلة التي كان مقررا فتح أظرفتها في بداية شهر شتنبر الجاري.

وحاولت جريدة هسبريس الإلكترونية الاتصال برئيسة مجلس التعاون بين الجماعات "البيضاء" من أجل الاستفسار في الموضوع، غير أن هاتفها ظل يرن دون مجيب.

وينتظر أن يصادق مجلس التعاون بين الجماعات "البيضاء" خلال دورته العادية لشهر أكتوبر على مشروع ميزانية 2020، وكذا على مشروع العقد الجديد لاستغلال مرفق النقل الجماعي عبر الحافلات بتراب المؤسسة، إلى جانب المصادقة على نمط تدبير المرحلة الانتقالية للنقل الجماعي عبر الحافلات وضمان الاستمرارية في أداء الخدمة بالمرفق العمومي للنقل.

وبحسب جدول أعمال الدورة، فإن المجلس سيصادق على مشروع الاتفاقية الخاصة بخط النقل عبر الحافلات ذات الخدمة العالية الرابط بين الدار البيضاء والرحمة، وكذا التصويت على طلب انضمام جماعة المنصورية إلى المجلس.

ويعول سكان العاصمة الاقتصادية على هذه الصفقة لإنهاء تواجد شركة "مدينة بيس" وحافلاتها المهترئة التي تسيء للركاب ولوجه المدينة باعتبارها قطبا اقتصاديا، حيث يأملون في دخول فاعل جديد قادر على الاستجابة لتطلعاتهم.

وكان منتظرا أن يتم خلال شهر يوليوز فتح أظرفة طلب العروض من أجل اقتناء 700 حافلة ستؤمن النقل بين الدار البيضاء والمحمدية والنواحي، بعد فسخ المؤسسة المذكورة عقدها مع شركة "مدينة بيس"، غير أنه تم تأجيل ذلك إلى غاية الرابع من شهر شتنبر، وهو ما لم يتم إلى حدود الساعة.

وتتنافس على صفقة النقل الحضري بالدار البيضاء والمحمدية والجماعات المجاورة أربع شركات، هي"RATP" الفرنسية، و"ألزا" الإسبانية، وشركة مغربية، وأخرى فرنسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - حداوي مغربي مغربي السبت 21 شتنبر 2019 - 11:55
مازالت دار لقمان على حالها...حافلات أصبحت ناقلة للخوف من graissage الحرائق وزد ....منذ سنة وملف النقل يسبح بين مكاتب جماعة الدار البيضاء...الظاهر ان أعضاءه لا يستعملون حافلات *مدينة بيس*في ي تنقلاتهم.......إنهم لا يحسون بآلام المواطن مع هذه الحافلات.....وبدون خحل يقولون ان الدار البيضاء ستصبح بعبقريتهم مدينة ذكية...الله أكبر يا سلام على الكلاخ....
2 - متتبع السبت 21 شتنبر 2019 - 12:01
سئمنا من الانتظار.هل المسؤولون لا يتجولون في الصباح والمساء .ليشاهدوا الاكتضاد والفوضى .طاكسي الصغير الأحمر تعزل المنطقة الدي يريد مشي ليها منكر.الحافلات مهترية كل مرة حريق. مشاكل للعمال والموظفين التأخير والوصول للعمل .يجب تنظيم النقل بهذه المدينة المكتضة بالسكان في أقرب الاجال انه مشكل كبير.
3 - فرحات السبت 21 شتنبر 2019 - 12:25
ازمة في النقل اصبحت وشبكة لا مفر منها حيث ان الحافلات النقل الحضري غير كافية لسكان العملاقة فهناك ثلاث كليات متفرقة عبر عين الشق و عين السبع و ليساسفة واحياء صناعية فهل ستسنعين الولاية بحافلات النقل عبر المدن
4 - مرحبا السبت 21 شتنبر 2019 - 13:05
التدبير المفوض فشل فشلا دريعا والحل هو المراقبة الصارمة والدعم المالي المهم وكدلك ترشيد النفقات فلا يعقل أن الشركة توضف اناس لا علاقة لهم بالنقل ولا يمتلكون أية مؤهلات برواتب خيالية ومدراء يتقاضون 60000 dhs مع امتيازات أخرى و DG لوحده راتبه مع السيارة الفارهة قد يصل ل 150 الف dhs فالشركة مصارفها أكبر من مداخلها الهزيلة والفاهم يفهم
5 - AB DEL السبت 21 شتنبر 2019 - 14:15
يستحسن لو يضاف بند في دفتر التحملات،الذي بموجبه توفر الشركة حارسا للامن في كل حافلة،وذلك للتقليل ومحاربة السرقة والنشل..داخل الحافلات
6 - Fatiha السبت 21 شتنبر 2019 - 16:52
Pour. prendre le bus il faut attendre,attendre attendre. Attendre attendre attendre attendre.finalement perdre espoir.on appelle un taxi rouge ile ne veut p as s'arrêter, on appelle le taxi blanc. ,il ne veut pas s'arrêter .on va perdre le travail..Qui va payer la traite de la banque. ?0
7 - عماد السبت 21 شتنبر 2019 - 18:41
النقل في العاصمة اصبح في مستوى كبير من الراحة والطمأنينة، شكرا جماعات الرباط، سلا وتمارة. شكرا لدرك الملكي، الأمن الوطني والقوات المساعدة في محاربة وحماية هذه الحافلات من المخربين أعداء الأشياء والحياة الجميلة.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.