24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2513:4516:3118:5620:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | هل تمنح "وكالة رد الاعتبار لفاس" حياة ثانية إلى السقايات العتيقة؟

هل تمنح "وكالة رد الاعتبار لفاس" حياة ثانية إلى السقايات العتيقة؟

هل تمنح "وكالة رد الاعتبار لفاس" حياة ثانية إلى السقايات العتيقة؟

شكلت السقايات العمومية، على مر العصور، مكونا أساسيا للتراث الثقافي والمعماري لمدينة فاس العتيقة؛ ورغم اندثار الكثير منها بسبب الإهمال لازالت تلك التي كتبت لها حياة طويلة شاهدة على روعة الفن المعماري الأصيل الذي يثير فضول علماء الآثار وإعجاب السياح.

"جل السقايات التاريخية بمدينة فاس العتيقة توجد في وضعية مزرية، رغم أن بعضها خضع للترميم، مثل الساقيتين المتواجدتين بـ"القواس"، وسقاية الرصيف، وسقاية الصفاح قرب درب اللمطي، وسقاية مولاي إدريس، حيث تحولت أحواض الكثير منها إلى حاويات لوضع الأزبال من طرف الساكنة المجاورة"، هكذا لخص محمد أعراب، رئيس جمعية واد الجواهر بالمدينة العتيقة لفاس الحالة الراهنة لسقايات المدينة.

الفاعل الجمعوي ذاته أكد، وهو يتحدث لهسبريس، أن عدم إعادة ربط هذه السقايات بالماء أفقدها قيمتها وعرضها للإهمال، مشيرا إلى أن الكثير من ساكنة المدينة العتيقة لفاس، ممن لم يتمكنوا من ربط منازلهم بالماء الشروب، لازالوا في حاجة إليها للتزود بهذه المادة الحيوية؛ "ناهيك عن الجانب الجمالي الذي يضفيه هذا الإرث المعماري المتميز على أزقة وأحياء المدينة العتيقة لفاس".

من جانبه اعتبر محسن الإدريسي العمري، أستاذ التاريخ وعلم الآثار بجامعة الحسن الثاني، ومفتش سابق للمباني التاريخية بمدينة فاس، أن السقايات العمومية تشكل عنصرا أساسيا في العمارة التقليدية بالنسيج العتيق لمدينة فاس، مشيرا إلى أن المصادر التاريخية تحدثت منذ قرون عن وجود السقايات العمومية بالعاصمة الإدريسية، كالشريف الإدريسي في القرن 12 الميلادي.

المتحدث ذاته أوضح لهسبريس أن السقايات العمومية بمدينة فاس العتيقة تعود إلى فترات متعاقبة، كما هو الشأن بالنسبة لسقاية سوق الصفارين، التي ترجع إلى العصر المريني، وسقاية سوق الحنة التي تعود إلى العهد الوطاسي، وسقاية عشيشة بالطالعة الكبيرة، والتي تم تشييدها في زمن حكم السعديين.

المتخصص في علم الآثار ذاته توقف عند سقاية باب الكيسة، التي قال إنها شيدت في عهد السلطان محمد بنعبد الله؛ وذلك ضمن مجموعة معمارية متكاملة، تتمثل في المسجد والمدرسة، مبرزا أن "هذه المنشأة المائية، التي تتميز بفضائها الرحب لاستقبال الوافدين على المدينة، كانت تشكل عنصرا أساسيا عند مدخل مدينة فاس العتيقة، حيث كان يتم استعمال مياهها للشرب من طرف السكان والزوار".

وأضاف أستاذ التاريخ وعلم الآثار متحدثا للجريدة: "أغلب السقايات بالمدينة العتيقة لفاس تتميز بوجود مخرج للماء وحوض كانت تستغل مياهه في السقي وإرواء عطش الدواب، كما أن واجهات أغلب هذه السقايات هي عبارة عن قوس كامل منكسر الاستدارة، وهي مزخرفة بعدة عناصر، كالجبس المنقوش، والزليج الملون، والرخام، والقرميد الأخضر، والخشب الملون والمنقوش، وهذا يبرز الحظوة التي كانت لها داخل النسيج العتيق".

متحدث هسبريس، الذي أكد أن السقايات المتواجدة في عمق الأحياء القديمة تبقى مهددة بالاندثار لعدم وعي الساكنة بقيمتها التاريخية، دعا إلى تثمين جميع السقايات على غرار باقي العناصر المعمارية للمدينة العتيقة لفاس، مقترحا أن يتم ذلك في إطار مدار سياحي وثقافي خاص بالماء؛ وذلك، وفقه، "لإبراز قيمة الماء داخل النسيج العتيق لمدينة فاس، ولتسليط الضوء على كل المرافق المرتبطة باستعمال الماء، خاصة أن شبكة مياه فاس موجودة على الأقل منذ القرن 11، في وقت كانت أوربا لا تعرف في ذلك الوقت الشبكة المائية".

من جهته، أكد فؤاد السرغيني، مدير وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس، أن "هناك مشروعا لترميم السقايات التقليدية، يندرج في إطار البرنامج الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك في 14 ماي 2018، ويهم 113 موقعا بغلاف مالي قدره 583 مليون درهم"، مشيرا إلى أن ذلك يدخل في إطار برنامج متكامل لرد الاعتبار للمدينة القديمة لفاس بعد إنجاز العديد من البرامج الأخرى.

وأوضح السرغيني، في تصريح أدلى به لهسبريس، أن "السقايات التقليدية تشكل جزءا لا يتجزأ من المنظومة المائية لمدينة فاس"، مشيرا إلى أن غنى مكان بناء مدينة فاس بالمياه العذبة كان من أهم الدوافع التي جعلت المولى إدريس الثاني يختاره لتأسيس عاصمة دولته.

المسؤول عن وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس أورد أن عدد السقايات القديمة بمدينة فاس يناهز 70 سقاية، كانت تتزود بالماء العذب مباشرة من منابع المياه، مردفا بأنه "مع مرور الزمن، ونظرا لعدة عوامل، أصبح تزويد هذه السقايات بالماء يتم انطلاقا من شبكة وكالة توزيع الماء الشروب".

فؤاد السرغيني أكد أن 30 سقاية ستشملها، في مرحلة أولى، عملية الإنقاذ؛ وذلك "عبر إعادتها إلى رونقها، وربطها بشبكة توزيع الماء، لتقوم بدورها كما كانت عليه قديما، ولتكون في خدمة الساكنة والسياح".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - رحو حمو الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:03
بعد تدمير ممنهج للبادية بسبب فشل سياسة الدولة اضطر ملايين المغاربة للهجرة للمدن الكبرى منها مذينة فاس حيث تكونت أحزمة الفقر والاكتضاض الرهيب في الاحياء التاريخية فكانت النتيجة هي الاجهاز على كل الآثار والمعمار الحضاري وتم تشويه كل المعالم التي تزخر بها هذه المذينة مثل تطوان ومراكش وازمور والصويرة وطنجة حيث يظهر مدى تقطع اوصال المجتمع وضروف اللاقانون والفوضى والتسيب حيث كانت المآثر التاريخية هي من بين الضحايا التي طالها التدمير والاندثار
2 - الواقعي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:26
رد الاعتبار لفاس هو تبنيو شي جامعة عالمية بحال Stanford or Harvard و تديرو شئ حي صناعي في المستوي و شي حدائق كبيرة في كل حي ، و مدارس و تانويات غير مكتضة و المحتوي الدراسي متطابق مع العصر بالإضافة للأمن الصارم و العدل ، بخلاصة خاصكم كلشي.
3 - Marocains الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:29
شعوب الكرة الأرضية كلهم أصبحوا يهتمون

بالتجديد و النضافة .


حتى الأسيويين كانا يأكلون كل مايتحرك في الأرض
أصبحوا اليوم أكثر نضافة منا .


فاس العتيقة أصبحت مثل خربة بدون سكان

شنوا هذا ؟

وكأن الإنسان غير موجود في تلك المكان

خراب في خراب وكأن القطط و الفئران هم يسكنون هناك


فيقوا يا معفنيين يا كسلاء

الأرض محفرة وكأن هناك لا يمر إنسان
الحائط مقشر و قديم و موسخ وكأن هناك لا يمر إنسان

أنا كمغربي حيمنا أرى هذه الصور البشعة

أتسائل

هل يسكن هناك إنسان أم هذا المكان زريبة لتربية الحلوف


تشتكون من البطالة؟

ورضكم كلها محفرة ومقشرة ومبعثرة و موسخة وخانزة … و ..

هذه علامة الفناء .


أين هم المسؤولين ؟ ومن هو مسؤول على هذا التخلف ؟

واش بغيتو العفن فقط .

الشطابة و الجير و تكصيص الأرض و زرع الأشجار و تنقية ملامح التخلف

لا تتطلب أموالا و لا جهذا كبيرا.


أنثم متخلفين

( بغيتوا السياح يصوروا الحائط مقشر / الأرض محفرة / حائط عشرين عام ماتجير / الزبل في الأرض / الأرض مودكة / الزليج مصبوغ / الغمال / الأوساخ في كل مكان ….. ) .

أنثم لسثم شعب متحضر .
4 - Senhaji الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:33
On n'a vraiment pas besoin de dépenser des sommes colossales pour régénérer ces fontaines.
Cette agence doit se pencher sur des projets viables et non pas faire appel à des organismes internationaux pour dresser des supports à des murs en ruines.
5 - هارب الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:36
فاس انتهت عندما هجرها أهلها إلى الدار البيضاء و عمرها القرويون فأصبحت قرية كبيرة.
زرتها في 1990 و في 2014 و الفرق هائل. لن أعود لزيارتها.
6 - الغريبة الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:55
هاد شي بزاف ذوا السوابق يشرملون في الناس ولم يتربص بهم الامن والريسوني احكموا قبضتهم عليها لا لشيء هي حرة في حياتها الخاصة
7 - Vrais الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:55
فاس كبقية المد المغربية عانت من إهمال في ترميم واصلاح أحيائها
فاس ليست مدينة العلم والعلماء لا بها مراكز في تكوين و لا مراكز في أبحاث ولا مراكز صناعية
8 - قدور الاثنين 23 شتنبر 2019 - 09:51
فاس ليست هاذه أولويتها .فاس في حاجة إلى الأمن والنظافة و منع المخدرات التي تهولس شبابها .فاس في حاجة التنظيم شوارعها وتحرير الملك العمومي من المقاهي و الباعة الجائلين . أما السقطات من باب تحصيل حاصل .و كما يقول المثل العامي ؛مخلوعا بالعين و نتبعها بالجرة .
9 - ابن محمد/ ابو الجعد الاثنين 23 شتنبر 2019 - 10:30
مدينة فاس أول حاضرة في المغرب عرفت إنشاء وكالة خاصة لترميم والمحافظة على الآثار بها في عهد الملك الراحل تغمده الله برحمته وبتعليمات منه. وعرفت ميزانية هذه الوكالة تبرعات مهمة من جل دول الخليج وكذلك اليونيسكو . ومع ذلك لم نعرة مآثرها اي تحسن باستثناء المشاريع الملكية التي يتفقدها احيانا صاحب الجلالة.
وجبت محاسبة كل من تقلد مهام تسيير هذه الوكالة بدءا بأول مدير لها المسمى الحجامي.
"واسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون"
10 - Vrais الاثنين 23 شتنبر 2019 - 11:51
Commentaire 3
يجب محاكمة حزب استقلال في سنوات 80.90،2000 قبل أن تحكم على أوضاع الحالية هاذه الكارثة من إنتاج أهل فاس و سياستهم في الغرب
11 - زائرة الاثنين 23 شتنبر 2019 - 12:28
السلام ... واش الاموال الضحمة التي اغرق بها الكرماء وكالة انقاذ مدينة فاس لم تتمكن من انقاذ ( للسقايات العتيقة ) بفاس !!

ام حين ياتي الملك حفظه الله ونصره الله على المفسدين تدارون وتغطون !! وتظهرون الواجهة فقط ام العمق ؟!! فلقد ذهب في اعماق الجيوب عند الزوجة او الاخ .

ارجو النشر ابها المنبر الحر اارفيع

وشكرا .
12 - محمد المغربي الامازيغي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 12:54
ليس السقايات فحسب..يجب رد الاعتبار الى فاس كعاصمة فذة في تاريخ المغرب والتاريخ العربي الاسلامي..فاس الجوهرة التي لا يستحقها اهلها والمتطفلون عليها..امست خرابا وعمها الاضمحلال والفساد..
13 - مواطن الاثنين 23 شتنبر 2019 - 16:19
أين حدائق فاس . أين جنان السبيل . هل فعلا نستطيع أن نردد اليوم اغنية عبد الوهاب الدكالي يافاس حي الله ارضك من ثرى / وسقاك من صوب الغمام المسبل . غرف على غرف ويجري تحتها / ماء ألذ من الرحيق السلسل . رآه بنادم اللي تبدل . يلا رابو الحيوط والسقايات نبنيوهم من جديد . فين هما الناس ديال فاس فين الجمعيات . رآه خاص التربية اتعاود من جديد للساكنة . خصنا كلنا نكونو مواطنين صالحين . فاوروبا كائنة اقدم المدن فالعالم ومافيهاش هادشي اللي عندنا . التربية أساس كل حضارة وتقدم .
14 - احمد تازة الاثنين 23 شتنبر 2019 - 16:25
فاس الاجانب يعرفونها كثيرا وتعجبهم انا كنت في باربس فاشتريت شيئا فسالتني صاحبة الدكان في اي مدينة اعيش في فرنسا فاجبتها مدينة منتبيليار فقالت لي لا اعرفها وسالتني من اي بلد قلت لها من المغرب من فاس قالت مدينتك من احسن المدن في العالم فتعجبت هذه السيدة تعرف فاس ولا تعرف مدينة من مدن فرنسا
15 - chihab الاثنين 23 شتنبر 2019 - 19:22
فاس ماتت وانتهت لم تعد هناك مدينة اسمها مدينة فاس
16 - Marocains الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 09:12
إسمحولي

أنثم تحبون الأوساخ / الحائط مقشر / الأرض محفرة / رائحة الغمال

ولا تحركوا ساكنا

تجمع السكان ثم الذهاب عند المسؤول
فإدا لم يستجب الذهاب عند العامل
فإدا لم يستجب الذهاب عند الوزير

في 2019 و مازال هذا العفن ؟


مقبرة بسويسرة كلها حدائق وورود و أرض نضيفة و مجيرة

وأنثم أحياء " العفن و الشيكي ".

تحركوا للقضاء على الأوساخ و العفن

( فراسكم بلى الأوروبيين لم يكن عندهم مرخاض كانوا يرمون البزر من النافدة
وكان المسلمون في تلك الحقبة عندهم مراحض )

أنضروا اليوم ؟

لقد إنتصروا على الوسخ و العفن و الغمال في كل مكان .

العالم راه تقدم

هذا راه عار وتخلف
يسيء إلى قيمة المغربي المسلم النضيف .
17 - maymoun الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 10:15
لقد دمرت مدينت فاس اجتماعيا واخلاقيا ؤافتصاضيا تدمير مفصوض
كما ضمرت بغدادى فاس المدينة العلمية الصناعية الدينية الفنية في شت المجلات مت الرود الفن المغربي الدين سيشهدون على هاد
لا لومت للنزحين ولا للدين هجروا فاس الومت على حزبين كنو السباب في تدمير مدينت الاوليائ حزب الاستفلال وحزب الانحاد وهم الان ينعمون بما نهبوه في الدول الاربية
18 - الثلاثاء 24 شتنبر 2019 - 20:47
عندك الحق هادشي لبغينا فاس أصبحت تبكي من شدة الفقر والبطالة اكتظاظ مقاهي الشيشة و التسول و الشماكرية ربي يشوف من حالها
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.