24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3107:5613:4516:5419:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أمن تطوان يوقف مروج شائعات انتشار "كورونا" (5.00)

  2. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  3. الزفزافي: الشهادة أهون من رفع الإضراب عن الطعام (5.00)

  4. أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية (5.00)

  5. حاكم سبتة يطالب بترحيل الأطفال المغاربة القاصرين‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | فعاليات جمعوية تشخص الأوضاع في مدينة صفرو

فعاليات جمعوية تشخص الأوضاع في مدينة صفرو

فعاليات جمعوية تشخص الأوضاع في مدينة صفرو

أصدرت مجموعة من الجمعيات ضمن "لجنة المجتمع المدني للرصد والتتبع والترافع بصفرو" بيانا حول الأوضاع التي تعيشها المدينة في مجموعة من المجالات.

وجاء في البيان الذي اختير له عنوان "بيان حراك صفرو" أن المدينة "تعيش اختلالات بسبب سياسة اللامبالاة والتقصير التي ينتهجها المجلس الجماعي والسلطات المحلية، والسياسة العامة للحكومة وبعض الإدارات العمومية، والتي أدت إلى ترد واضح في خدمات المرافق العمومية وجودة الحياة العامة".

وأشار البيان إلى أنه "في المجالين الاقتصادي والاجتماعي تم تسجيل اهتراء الطرقات والمرافق الأساسية وغياب جل علامات التشوير، والمحو التام للعلامات الخاصة بالراجلين من أغلب المدارات، والتأخر الكبير الذي تعرفه عملية إعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز، والاختلال بسبب احتلال الملك العام من طرف المقاهي والمتاجر والباعة المتجولين، والتردي الكبير في خدمات شركة النظافة أوزون، والفشل الذريع الذي ميز عمل مجلس جماعة صفرو خلال تدبيره مصالح المدينة والساكنة طيلة السنوات الأربع الأخيرة".

وأشار المحتجون إلى "غياب الأفق لدى الشباب جراء البطالة، وانعدام فرص الشغل جراء غياب قاعدة صناعية وخدماتية بالمدينة، والجمود الذي يميز تدبير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، سواء في ما يتعلق باللجنة المحلية أو الإقليمية، وتردي المرافق الرياضية والثقافية والترفيهية، والتأخير غير العادي لإخراج مركب ثقافي خاص بالمدينة على غرار المدن الصغرى والمتوسطة بالمملكة، والنقص الكبير الذي تعرفه المدينة في ما يتعلق بالأطر الأمنية واللوجستية، ما يؤدي إلى صعوبة كبيرة في محاربة الجريمة".

وطالب الموقعون على البيان عامل الإقليم بضرورة التدخل شخصيا لحل هذه المشاكل، منددين في الوقت ذاته بـ"مظاهر التقاعس واللامبالاة اللتين تميزان سياسة المجلس الجماعي إزاء ما يكابده المواطنون بمدينة صفرو من معاناة يومية في مختلف المجالات"، مع مطالبة رئيس المجلس الجماعي خصوصا، وباقي أعضاء الأحزاب الذي تحملوا مسؤولية تسيير الجماعة خلال السنوات الأربع الأخيرة بـ"تحمل مسؤولياتهم في فشل التدبير الجماعي"، و"الرحيل لإفساح المجال للكفاءات السياسية وتجديد النخب لتحمل مسؤولية إدارة هذه المدينة المنكوبة".

وناشدت لجنة المجتمع المدني الكتل السياسية المشكلة لمجلس الجماعة "الترفع عن الخلافات السياسوية وتغليب مصالح الساكنة عن الخلافات الضيقة، وفتح حوار جاد ومسؤول وتقييم المرحلة والقيام بنقد ذاتي، من أجل الخروج من المشاكل التي تعاني منها المدينة"، و"إعادة الاعتبار للمناطق الخضراء والعناية بها، بما فيها ما كانت تسمى حديقة المغرب، مع إعادة النظر في نظام السقي بالمدينة"، و"تنفيذ الوعود والالتزامات الخاصة بتأهيل وادي اكاي وجعله معلمة بيئية سياحية طال انتظارها".

وطالب المحتجون بـ"المراقبة الصارمة لدفاتر تحملات المقالع وإلزام مالكيها بإقامة حزام أخضر لحماية المدينة من التلوث الناتج عن الغبار الذي تسببه مقالع الرمال والشاحنات"، و"فتح حوار لتقييم وتقويم مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية محليا وإقليميا، مع مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص"؛ مع دعوة الإدارة العامة للأمن الوطني إلى "دعم المدينة بأطر أمنية كافية لمحاربة الجريمة التي تزداد يوما بعد يوم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.