24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0307:2813:1816:2718:5920:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | ارتفاع عدد زوار الوحدات الفندقية المصنفة بمراكش

ارتفاع عدد زوار الوحدات الفندقية المصنفة بمراكش

ارتفاع عدد زوار الوحدات الفندقية المصنفة بمراكش

ارتفع عدد سياح الوحدات الفندقية المصنفة بمراكش خلال الفترة الممتدة من شهر يناير إلى شهر غشت من السنة الجارية بنسبة 8 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2018؛ وذلك حسب معطيات للمجلس الجهوي للسياحة بمراكش.

ووفق المصدر ذاته فقد زار الحاضرة الحمراء 5 ملايين و561 ألفا و491 سائحا مقابل 5 ملايين و167 ألفا و810 سياح السنة الفارطة.

وفي ما يتعلق بمعدل الإقامة متم شهر غشت فقد بلغ نسبة 64 بالمائة بدل 59 بالمائة خلال الفترة نفسها من سنة 2018، في حين ارتفعت ليالي المبيت إلى 3.2، مقارنة مع الفترة الممتدة من يناير إلى غشت 2018.

كما بلغ معدل الإقامة بالوحدات الفندقية المصنفة على مستوى مدينة مراكش خلال الفترة نفسها 74 بالمائة، مقابل 70 بالمائة متم غشت سنة 2018؛ في حين ارتفعت ليالي المبيت إلى 3.6 مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

جدير بالذكر أن 9 ملايين و266 ألف سائح زاروا المغرب خلال الأشهر الثمانية من هذه السنة، ما يشكل ارتفاعا بنسبة 6.4 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، بزيادة بنسبة 8.7 من السياح الأجانب، وبزيادة نسبة 4 بالمائة من المغاربة المقيمين بالخارج.

كما سجلت ليالي المبيت بالوحدات الفندقية المصنفة ارتفاعا بنسبة 5.3 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2018 (زيادة نسبة 3.3 بالمائة في السياح غير المقيمين، وزيادة نسبة 9.8 بالمائة للمقيمين).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.