24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | أكادير تراهن على الرقمنة لإنقاذ قطاعات اقتصادية

أكادير تراهن على الرقمنة لإنقاذ قطاعات اقتصادية

أكادير تراهن على الرقمنة لإنقاذ قطاعات اقتصادية

يسعى المسؤولون المحليون بجهة سوس ماسة درعة إلى توظيف الحلول التكنولوجية الذكية من أجل تحفيز اقتصاد مدينة أكادير، وإعطاء نفس جديد للقطاعات الاقتصادية المرتبطة بالصيد البحري والسياحة والفلاحة.

ويعترف إبراهيم الحافيدي، رئيس جهة سوس ماسة درعة، بوجود مجموعة من المشاكل في القطاعات الاقتصادية الثلاثة، ويعتبر أن توظيف التكنولوجيا والذكاء الصناعي من شأنه المساهمة في إحياء خدمات السياحة والأنشطة الفلاحية وأنشطة الصيد البحري، التي تشكل الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها اقتصاد المنطقة.

وقال الحافيدي، إن مخطط التنمية الجهوية الخاص بالمنطقة يراهن على الابتكار في المجال التكنولوجي من أجل إطلاق مشاريع تقودها مقاولات مغربية ناشئة تساهم في إعطاء حلول للمشاكل التي تعاني منها القطاعات المعنية.

وأضاف المتحدث أن تطوير قطاع السياحة، في عصر الرقمنة، أصبح أمرا واقعا ويتطلب تضافر جهود الجميع من أجل تحسين الخدمات التي يقدمها القطاع للسياح، مع العمل على توظيف الحلول التكنولوجية الرقمية من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الزبناء المحتملين.

من جهته أكد محمد المودن، نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة بمدينة أكادير، أن القطاع الفلاحي بجهة سوس يواجه العديد من التحديات، على رأسها تناقص الموارد المائية التي تتطلب توظيف الحلول التكنولوجية المبتكرة من أجل مواجهتها واستغلالها بشكل معقلن.

وأوضح المودن أنه تم وضع مشروع لمدينة الابتكار، والتي ستستقطب عمليا عشرة مشاريع تشتغل في مجال الابتكار التكنولوجي.

وأضاف المتحدث: "نحن في الغرفة بحاجة إلى مقاولات أكثر تنافسية، ولا يمكن ضمان هذا الأمر دون توظيف التكنولوجيا الرقمية، والأمر نفسه ينطبق على الفلاحة وميناء أكادير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - غوبر فريد الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 10:16
ما الفايدة اذا بقيت العقلية متحجرة وانعدام ارادة سياسية جدية من الأعلى من اجل الإصلاح الاداري والقضاءي والسياسي ؟؟
المنظومة الفاسدة وتسلط لوبي التحكم والريع لن يؤدي الى التقدم والتنمية .
البءية الملوثة تجعل من اَي مخطط مصيره الفشل
2 - abdo agadir الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 11:57
أوﻻ يجب تغيير العقليات الفاسدة والطاغية ومحاربة اللوبيات المحتكرة لهده المجاﻻت المدكورة . انداك يجب التفكير في آليات لتحديث القطاعات الصناعية وتطويرها بالدكاء الرقمي للخروج من هده اﻷزمة والركود السائد مند مدة على صعيد جهة سوس ماسة درعة .
3 - المغربي الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 13:33
قيل الرقمنة والتكنولوجيا يجب محاسبة مسيري هده المدينة على وضعها المخزي والعار على جبين كل مسؤول عن تسييرها اين هي اكادير من بعض مدن ابشمال المغربي وهنا لااريد ان اقارنها بمدن اوروبية سياحية بل بما هو محلي ورغم دالك فستجدها بعيدة بسنوات ضوئية بسبب العشوائية وانعدام استراتيجية واضحة ونتمنى زيارة ملكية الى هدا القطب السياحي الرائع بطبيعته الخلابة الدي يعيش تحت وطئة الفساد والإرتجالية حتى يأخد نصيبه من التنمية والتطور
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.