24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. 3 ملايين زائر يضعون مراكش في صدارة المدن الأكثر جذبا للسياح (5.00)

  4. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  5. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تعميم "الشباك الوحيد" لرخص التعمير ببني ملال

تعميم "الشباك الوحيد" لرخص التعمير ببني ملال

تعميم "الشباك الوحيد" لرخص التعمير ببني ملال

تم بإقليم بني ملال تفعيل إعمال مساطر التدبير اللامادي المتعلقة بإيداع ومعالجة الطلبات واستصدار التراخيص عبر المنصة الرقمية "Rokhas.ma"؛ وذلك من أجل إرساء قواعد الحكامة الجيدة وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين والمقاولات. وتمّ في هذا الإطار إلى حد الآن تسجيل ما يزيد عن 111 ملفا بالمنصة ومعالجة حوالي 70% منها في ظرف شهر ونصف منذ إطلاقها بتاريخ 26 غشت الأخير.

وتهدف هذه المنصة، التي تعتبر رافعة لتبسيط ورقمنة المساطر على مستوى الجماعات الترابية بالإقليم، حسب معطيات حصلت عليها هسبريس، إلى توفير تدبير إلكتروني سلس وشفاف للمساطر الإدارية يتفاعل معه كافة المتدخلين، بدءا من المرتفق الذي يقوم بإيداع الطلب إلى غاية إمضاء الرخصة رقميا من طرف رئيس الجماعة المعنية، ووضعها رهن إشارة طالبها في الفضاء المخصص له داخل المنصة، مرورا بتوفير كافة الإمكانيات التقنية لأعضاء اللجان من أجل دراسة الملفات رقميا وتدوين ملاحظاتهم وإمضائها إلكترونيا.

إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود في ظرف قياسي لا يتعدى ثلاثة أشهر جعل إقليم بني ملال، الذي استفادت جماعاته الترابية من تعميم الشباك الرقمي الوحيد للتدبير اللامادي لرخص التعمير، يحتل المرتبة الثانية بعد الدار البيضاء، ما يترجم حسب المعطيات المحصلة الجهود الكبرى المبذولة من طرف السلطة الولائية لتعبئة كل المتدخلين، من رؤساء الجماعات والإدارات والهيئات المعنية، وتوفير كل الظروف للانخراط في هذا الورش الذي يوثق لتوظيف التكنولوجيات الحديثة بهدف تطوير وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين بالوحدات الترابية بالإقليم.

يشار إلى أن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة كان قد عرف خلال الشهور الأخيرة من هذه السنة عقْد عدة اجتماعات وتنظيم مجموعة من الورشات التكوينية للتأسيس، ووضع آليات حكامة وتتبع ورش إحداث هذه المنصة التي تغطي كافة الخدمات المتعلقة بمنح الرخص ذات الطابع العمراني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - kamal السبت 12 أكتوبر 2019 - 12:48
لا يوجد تعمير اصلا في المغرب الدي يوجد هو الفوضى والعشوائية بمباركة وزارة الداخلية اي الباشا والقايد والمقدم المدن المغربية لا تطاق العيش فيها
2 - ياسين الجمعة 01 نونبر 2019 - 16:12
المشكل في الشركة الخاصة التي تقوم بتدبير المنصة حيت لاتقوم بحل المشاكل التي يعاني منها المهندسون و الموظفون و القيام بدورات لشرح الية عمل المنصة همهم الوحيد هو الربح المادي
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.