24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

  5. سفارة أمريكا تلاقي شبابا مغاربة بعلماء من "ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | حفل يحفّز المبادرات الرائدة بقطاع التربية والتكوين

حفل يحفّز المبادرات الرائدة بقطاع التربية والتكوين

حفل يحفّز المبادرات الرائدة بقطاع التربية والتكوين

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي والمديرية الإقليمية للحوز، بشراكة مع مؤسسة زهيد، وبتنسيق مع جمعية أصدقاء المدرسة العمومية وجمعية تنمية التعاون المدرسي بالمديرية الإقليمية للحوز، حفل تتويج الفائزين بالنسخة الأولى من جائزة أستاذ السنة، برسم الموسم الدراسي 2018/2019، والخاصة بمشاريع الأقسام - صنف التعليم الابتدائي وأقسام التربية الدامجة.

المبادرة، التي نظمت تحت شعار "من أجل تكريس ثقافة الاعتراف وتحفيز المبادرات الرائدة في صفوف نساء ورجال التربية والتكوين"، تخللتها فقرات غنائية من أداء أطفال، وعرفت مشاركة أستاذين تم تكريم أحدهما بالهند والآخر بسنغافورة، اعترافا بما قدماه في حقل التربية والتعليم.

أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية بجهة مراكش آسفي، قال في تصريح لهسبريس: "لهذا الاحتفال معاني عدة، منها أن مركز العملية التعليمية والتربوية أضحى رهن العناية من طرف شركاء الإدارة التربوية"، مضيفا: "هذا دليل على أن المجتمع ومؤسساته الاقتصادية والمجتمع المدني تشربوا فكرة أن التربية والتعليم شأن يهم الجميع".

وزاد المسؤول ذاته: "المشروع التربوي المحتفى به في هذه المبادرة الإنسانية يشكل جوهر المقاربة المعتمدة حاليا في الرؤية الإستراتيجية"، مشيرا إلى أن "50 أستاذة وأستاذا من سلك التعليم الابتدائي وأقسام التربية الدامجة شاركوا في المنافسات، من خلال إنتاج وإعداد 50 فكرة ومشروعا انتهت بفوز خمسة مشاريع في هذه النسخة الأولى".

وبهذه المناسبة التي نظمت في سياق اليوم العالمي للمدرس، قالت الكاتبة العامة لمؤسسة زهيد، ليلى بن سليمان: "تعبنا من تقاسم التجارب الجميلة ببلدان أخرى، ونحن نتوفر بين ظهرانينا على ثلة من الأساتذة المبدعين، لذا قررنا الاحتفاء بهم لتحفيزهم وغيرهم على المزيد من العطاء".

بشرى المجاهد، مدرسة فازت بجائزة أستاذ السنة، قالت في تصريح لهسبريس: "هذا التتويج سيدعمنا لنبقى مبدعين في أعمالنا"، وزادت: "المبادرة كانت فرصة ذهبية للتلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة لإبراز قدراتهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - من أجل الشموع الجميلة الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 07:50
نريد حفل تكريم لأداء و أمهات المدرسين، لأنهم هم الأولى من أي أحد بالتكريم ، لقد بذلوا الغالي و النفيس و قدموا تضحيات كالجبال من أجل هذا الوطن ....حان وقت التكريم و الاعتراف بالجميل ...الله يسمح لينا من لواليدين ....
2 - osmed الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 11:28
هنيئا للفائزين بهذا التتويج. و أرفع التهاني للأستاذة *خديجة البوعناني* و التي بذلت مجهودات كبيرة من أجل إنجاح مشروعها. عملت معي ست سنوات كانت خلالها نعم الأستاذة المجدة و المبدعة.
هنيئا للساهرين على تنظيم مثل هذه المسابقات و التي تكون حافزا للأطر التربوية و للمتعلمين على السواء.
الصورة تجمع بين الأستاذة المتوجة و والدتها و أبنائها له أكثر من دلالة.
دمت أستاذة خديجة للتألق عنوان.
و الله ولي التوفيق.
3 - Marrakechi الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 13:31
Nous esperons que les autres societè suivent l exemple de la fondation Zahid.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.