24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  4. "الرباط سانتر" ثاني أكبر مركز تجاري بالمملكة يوظف 7 آلاف شاب (5.00)

  5. مقترح قانون جديد يقضي بإلغاء وتصفية معاشات برلمانيي المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "المسرح الكبير" يثير الخلافات بين منتخبي البيضاء

"المسرح الكبير" يثير الخلافات بين منتخبي البيضاء

"المسرح الكبير" يثير الخلافات بين منتخبي البيضاء

خلقت عملية التصويت على مشروع اتفاقية شراكة تتعلق بتدبير المسرح الكبير للدار البيضاء خلافا حادا بين أعضاء المعارضة بالمجلس الجماعي والمكتب المسير، خصوصا وأن الأشغال في هذه المعلمة متعثرة منذ مدة طويلة.

وفي الوقت الذي عرض فيه المكتب المسير، خلال الجلسة الثانية من دورة أكتوبر اليوم الخميس، النقطة المتعلقة باتفاقية شراكة لتدبير المسرح الكبير، عبّر فريق حزب الاستقلال المعارض عن رفضه التصويت عليها، معتبرا أن المجلس الجماعي ليس بمقدوره تدبير هذا المرفق.

ولفت مستشارو "الاستقلال"، الذين امتنعوا عن التصويت، إلى كون المسرح الكبير "معلمة كبيرة يصعب على مجلس الدار البيضاء تدبيرها لوحده، خصوصا في ظل غياب الإمكانيات وقلة الموظفين".

وانتقد منتخبو المجلس الطريقة التي أعد بها المكتب المسير اتفاقية الشراكة، مشيرين إلى أنها غيبت وزارة الثقافة باعتبارها الحاضن الأساسي لمثل هذه المرافق الثقافية الكبرى في المملكة، وهي التي بمقدورها تدبيرها على أحسن وجه بدلا من المجلس الجماعي.

وكان هذا المشروع الضخم، الذي تشرف عليه شركة "الدار البيضاء للتهيئة"، قد عرف في وقت سابق توقفا بسبب مشاكل مادية مرتبطة بتوقف السيولة من طرف أحد الشركاء في تمويله، وهو ما جعل خروجه إلى حيز الوجود المفترض أن يكون في شتنبر من السنة الماضية معلقا إلى الوقت الراهن.

ومعلوم أن الملك محمد السادس كان قد أعطى انطلاقة الأشغال بالمسرح الكبير في الـ16 أكتوبر 2014، وجرى تحديد مدة إنجازه في 36 شهرا، بغلاف مالي إجمالي يصل إلى 1.440 مليون درهم.

ويعد المسرح الكبير، بحسب ما أورده الموقع الرسمي للشركة المشرفة على تهيئته، أحد أهم المركبات الثقافية بإفريقيا والعالم العربي، فهو "فضاء متعدد الاستعمالات مخصص لجميع فنون الخشبة: المسرح والرقص والموسيقى والمسرحيات الموسيقية. ويمكن لهذا المركز الثقافي استقبال تظاهرات وعروض ثقافية وفنية من الحجم الدولي على طول السنة".

وبحسب المشرفين على المشروع، فإن هذه الأيقونة ستساهم "في التنمية الثقافية للمدينة والمشهد المحلي، وذلك بتشجيعه للفن والفنانين المغاربة، بل وأيضا بتنظيم إقامة بين الفنانين المحليين والفنانين القادمين من مختلف بقاع العالم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مغربي حر. الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 10:33
مرت أخرى نشاهد إختلاف بين المسؤولين وعراقل ضد المصالح العامة للشعب. المغربي الحر الغيور على وطنه يعاني من عدم مسؤولية و كفاءة المنتخبين. حان الوقت للمحاسبة و ضبط الأمور بجدية.
2 - Seddam الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 10:34
الخلاف ليس حول إمكانية و قدرة المجلس البلدي على تدبير المسرح من عدمه،و تبرير الفريق الاستقلالي مرفوض لأن المجلس البلدي له الصلاحية في تعيين مدير لهذه المعلمة و المدير يأتي بفريق عمل ليساعده و يكون تحت مسؤوليته و إن فشل يقوم مجلس البيضاء فإقالته و محاسبته و هذا التعيين يقام بتكلفة أقل من تفويته لشركة،أنا أعرف بأن الاستقلاليين يريدون وضع المصرح تحت تصرفهم لأن ميزانيته تسيل لعابهم.
3 - سامي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 10:38
إن كنتم غير قادرين على تدبير الشان المحلي ، رجاءا أبتعدوا عن المسرح الفني قليلا .
وخليكم فالمسرح السياسي، فالبلاد ليست في حاجة للمزيد من التأخيرات والعراقيل والتفاهات ،أتمنى أن يتم تفويت المشاريع الكبرى لشركات أجنية.
4 - تايكة غرماد الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 10:51
موقع هذا المبنى أتى على عملية السير والجولان العادية وخلق اختناق رهيب بالاضافة الى مسار الطرامواي اصبح الدخول لوسط المدينة شبه مستحيل في أوقات الذروة !!
وا اسفاه على ساحة "الحمام والخصة "ورحم الله من خطط لتلك المعلمة التي أسعدت اجيال القرن العشرين من ابناء المذينة !!
جريمة في حق ابناء وزوار الدار البيضاء وصورة للتخبط والعشوائية والاستهتار
5 - عبدالرحمان الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 11:51
هل من عارف بأمور الصفقات الخاصة بالمسرح أن يطلعنا عن :
فارق المدة بين مدة الإنجاز في العقود و تاريخ نهاية الأشغال و التسليم.
فارق المبلغ الإجمالي الأولي للصفقات و الكلفة النهائية
الحق في المعرفة يكفله القانون و الدستور. هل لنا أن نرى المعلومات ببوابة المدينة. مع الشكر الجزيل.
متى إفتحاص مجلس الحسابات لمشروع المسرح الكبير.
6 - abdo agadir الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 12:14
والله شيء مضحك من هؤﻻء المسؤولين الجماعيين يتنازعون على اشياء ﻻ تهمهم تماما وهم بعيدين عنها كل البعد أما تسيير هدا المسرح الكبير هو من اختصاص وزارة الثقافة فقط المخول لها تسييره والمحافظة عليه ﻷنها تتوفر على دوي الاختصاص من هدا القبيل .
7 - citoyen الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 12:26
سلام.اما كفى من هاته الأحزاب التي بانت على حقيقتها ويستحسن إلغاؤها وكذا المجالس البلدية والقروية وتكليف السلطات المحلية بتدبير شؤون المواطنين تحت مراقبة السلطة الجهوية والمركزية والبرلمان مع إلغاء مجلس المستشارين.
8 - أين المصلحة؟ الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:00
حزب الاستقلال لا يريد أن يرى نهاية بناء المسرح وتدشينه في عهدت حزب العدالة والثنمية في تسيير مدينة الدار البيضاء. لأنهم يضنون انهم ادرى بتدشين هذه المعلمة تحت عهدتهم في تسيير Casa وليس لحزب ءاخر الحق في ذلك رغم انهم يعرفون ان حضهم في الانتخابات المقبلة ضعيف وضعيف جدا وبالأخص مدينة الدار البيضاء. حزب الاستقلال يدافع على مصلحته وليس مصلحة سكان البيضاء
9 - معصب الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:15
حياة المغاربة أصلا مسرحية درامية شكسبيرية . إذا لا داعي لبناء مسرح كبير لأننا نعيش في مسرح مفتوح والعالم يتفرج ويضحك ويبكي حسب المكان الذي يجلس فيه وحسب ماتراه عيناه . حسبى الله ونعم الوكيل
10 - مهزلة!!! الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:26
ما معنى أن نخلق مسرحا وهو مؤسسة عمومية دون بقاء رواق على هامشه يستقبل زوار المدينة وغيرهم لتناول وجبات غذائية وكأس شاي أو أخذ قسط من الراحة، ويكون هذا الجناح مفتوحا طيلة السنة لأن هذه المؤسسة ذات الشخصية المعنوية ملك لجميع المغاربة وبناؤها تم من جيوب دافعي الضرائب، ووجوب وجود جناح قار للراحة ويضم أعمالا فنية وتشكيلية تؤنس قاصد المسارح الوطنية أمر ضروري، ويسري على جميع المسارح المغربية
11 - لحسن الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 23:27
مسرح ياعبادالله أنجز في 6 سنوات عيب أو عار اوحشومة زائد شوهة لا نعلم كيف ستدبر المشاريع والأشغال العمومية عامة أن كان المغرب فائز بتنظيم تظاهرة عالمية لكأس العالم هنا يبان البرهان لا حول ولا قوة إلا بالله العلي
12 - سلام الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 23:54
بالله عليكم مدينة الدارلبيضاء الغارقة في الازبال والنفايات والاختناق المروري لا ينقصها الا مسرحا.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.