24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الضربات الجوية الإسرائيلية تزعزع تهدئة هشة بغزة (5.00)

  2. حكومة الكوارث (5.00)

  3. كوريا الشمالية بعيون مغربية .. داخل البلد الأكثر انغلاقا في العالم (5.00)

  4. القوات المسلحة الملكية تحتفي بأبطال العالم في الرياضات العسكرية (5.00)

  5. الودغيري يسرد تفاصيل البعثات والاستكشافات الفضائية بـ"وكالة ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | أطر الصحة ترفض "اتهامات مجانية" في اشتوكة

أطر الصحة ترفض "اتهامات مجانية" في اشتوكة

أطر الصحة ترفض "اتهامات مجانية" في اشتوكة

التأم العشرات من الأطر الطبية والتمريضية والإدارية باشتوكة آيت باها، الخميس، ضمن وقفة احتجاجية أمام إدارة المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى، دعا إليها التنسيق النقابي المكون من فرع اشتوكة آيت باها للنقابة المستقلة لأطباء القطاع الخاص، وفرع النقابة الوطنية للصحة، وذلك ضد "الهجمات التي شنتها جهات مجهولة ضد أطر القطاع، وما رافقها من اتهامات مجانية وتبخيس لعمل الشغيلة الصحية"، إلى جانب "إعلان التضامن مع مدير مستشفى بيوكرى، وديع الأزرق، على إثر ما يتعرض له هو الآخر من حملة مسعورة، تريد النيل من سمعته وسمعة المؤسسة الصحية وأطرها".

وأشادت كلمات مسؤولين نقابيين تُليت في أعقاب هذه الوقفة الاحتجاجية بـالدكتور وديع الأزرق، الطبيب في الجراحة العامة مدير مستشفى بيوكرى، حيث اعتبرت أن "تضحياته، سواء في الجراحة أو الولادة، قلّ نظيرها"، إذ "إنه يواصل عمله بدون كلل، ليل نهار، من أجل إجراء تدخلات جراحية، تُعدّ بالآلاف خلال مدة اشتغاله بالمؤسسة الصحية، تُعفي المرضى والحوامل من عناء ومعاناة التنقل صوب المؤسسات الاستشفائية بالمدن المجاورة، تنضاف إلى مهامه الإدارية، ومن شأن ما يتعرض له من هجمات أن تُضاعف من آلام مرضى اشتوكة، إن قرر الكفّ عن مواصلة إجراء العمليات الجراحية".

عبد العالي الوحيد، الكاتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بسوس ماسة عضو المكتب الوطني للنقابة، قال في تصريح لهسبريس إن "الشكل الاحتجاجي ليوم الخميس، جاء في إطار الدعوة التي وجهها التنسيق النقابي باشتوكة آيت باها، وذلك من أجل الدفاع عن الشغيلة الصحية ولاستنكار الهجمات المغرضة التي باتت تتعرض لها الأطر الطبية والتمريضية والإدارية بالمستشفى الإقليمي وبالإقليم عموما".

وأوضح المسؤول النقابي أن "تلك الهجمات التي توخّت النيل من أطر قطاع الصحة قادتها منابر إعلامية، بترويجها لجملة من الأكاذيب والمغالطات بين ساكنة الإقليم على الخصوص، وكل ذلك مجانب للصواب وللحقيقة؛ إذ نحن ماضون في رفع دعاوى قضائية ضد من قاد هذه الحملة الهوجاء، وذلك بغية الحفاظ على سمعة الأطر والمستشفى، حتى تبقى الثقة بيننا وبين المرتفقين متواصلة، في ظل ما تبذله الأطر بالمستشفى الإقليمي من مجهودات من أجل خدمة المرضى الوافدين عليه".

من جهته، أورد ابراهيم الباز، عن النقابة الوطنية للصحة، أن الوقفة أتت في ظل ما شهده الوضع الصحي باشتوكة آيت باها، خاصة "الاتهامات المجانية الموجهة للأطر الطبية والتمريضية والإدارية، وذلك من طرف بعض المنابر الإعلامية، التي حاولت إلصاق اتهامات للشغيلة بالإهمال والرشوة وغير ذلك، وهو ما ننفيه جملة وتفصيلا، حيث إن كافة الأطر مشهود لهم بالنزاهة والكفاءة، كل حسب تخصصه، إلى جانب أنهم يشتغلون فوق طاقاتهم في ظل نقص في الموارد البشرية والوسائل والمعدات الطبية وشبه الطبية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال إلصاق فشل المنظومة الصحية بهذه الشغيلة".

أما عن المدير، الذي تمت مهاجمته بشدة بعد وفاة امرأة كانت قد وضعت مولودها بالمستشفى مؤخّرا، فقال ابراهيم الباز إنه "يُغطّي مصلحة الجراحة العامة ومصلحة الولادة، وهو مشهود له بالكفاءة حتى في المناطق التي اشتغل فيها سابقا، ومن شأن ما يتعرض له من هجمات، لا نعلم أهدافها، أن يُفشل هذه المكاسب التي ينفرد بها مستشفى بيوكرى؛ إذ سيبقى المواطن هو الخاسر الأكبر، خصوصا في ظل النقص في الموارد البشرية، لاسيما بعض التخصصات الطبية، وغياب قسم الإنعاش، وغير ذلك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - علي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 07:28
الصحافة لاتكدب انها تقول الحقيقة في جميع المستسفيات المغربية هناك المحسوبية والرشوة والامبالات بالمواطن انها الحقيقة لأننا لا نملك الضمير المهني والحس الوطني
2 - الشريف الامراني الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 08:11
الى الناضجة عقولهم وليس لصغارها. اصحاب الميدان منذ امد بعيد يحبدون تسير ادارة المشافي من طرف ادارين ويتفرغ الاطباء والممرضون لمباشرة المرضى الذين بدورهم يجب عليهم التوجه الى المراكز والمستوصفات الصحية التي يتغيب الاطباء بتاخرهم بالاتحاق بها (والمداومة 12/14)عوض التوجه الى مستعجلات المراكز الاستشفائية التي تتحمل عبئا كبيرا حيث تصل مدة الانتظار (30/90د)وهناكااجرائات روتينية وكلاسيكية يمكن للطاقم التمريضي مباشرتها في حالة الكسور يوجه الممرتفق الى مصلحة الاشعة في حالات نوبات الربو الى قاعة دفع او ازالة الصدمات وفي حالة الاكتضاض الى انعاش المستعجلات وهكذا فاما مايقع حاليا في ورافقنا الصحية فيندي له الجبين واذا عجز يستشير الطبيب مثلا وهكذا ....
3 - مجرد كلام الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 08:28
اتمنا لو كان عندهم نفس الحماس في العناية بالمريض كحماس الاحتجاجات
4 - هم.........هم الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 08:43
ما يلاحظ من خلال تعميق النظرة للأوساط الاجتماعية ، فإن رجالات قطاعين حيويين في المغرب ، يقاومون بكل ما أوتوا من قوة، أي انتقاد ، فبالاحرى أي إصلاح ، نعم فكل عناصر الموارد البشرية للقطاعين معنيين و يتحمل كل فرد منهم مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الصحة و التعليم ، أما رجالات القطاع الاول فنضالهم هذا يروم عدم وضع القطاع تحت مجهر الشعب حتى تبقى الأمور على حالها، لأن أغلبية الموظفين أطباء و ممرضين مستفيدين ، فلا رقيب و لا حسيب، فالصفقات تضرب في المستشفيات الحكومية سواء من أجل التدخل الجراحي أو الولادة أو التمريض ، تعقد صفقات عمليات جراحية سرية ، يوجه المرضى نحو المصحات الخاصة من طرفهم ، فكل إصلاح من شأنه كبح امتيازات هؤلاء ، أما القطاع الثاني فأصيب الأساتذة و المعلمون بهلوسة جمع المال حيث الساعات الإضافية ليلا و نهارا-تفرغ لمشاريع تجزئات الأراضي ، تجمعات نقابية و جمعوية مدرة للربح ، فنجد القطاعين هما من يقودان الإضرابات و الاحتجاجات و الغيابات.
5 - soussi الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 08:59
les médecin et les infirmier au maroc manque d éducation
6 - صحيح ! الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 09:33
اي نعم، صحيح، مستشفياتنا ليس بها رشوة و لا اهمال و لا سادية و قبح في التعامل الى درجة انك تعتقد انك في مجزرة لا في مستشفى، هذه تهم مجانية لا اساس لها من الصحة، كل تلك الاتهامات لا تعد الا توهمات يراها المواطن المغربي في المستشفيات، و نسج خيال واسع اكثر من اللزوم. نحن جئنا من سويسرا و لا نعرف حال المستشفيات المغربية النزيهة الفعالة. (الا من رحم ربي، فقول الحق ان في المستشفيات اناس يشتغلون بضمير على قلتهم)
7 - ADAM الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 10:08
Bravo Mr. ssoussi N°5 vous avez la meilleure éducation
8 - لنا الله . الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 11:00
الإتهامات تلاحق جميع المستشفيات العمومية مثلا مستشفى العرائش أعطى صديقا لي موعدا بعد شهرين لفحص عينيه والله لا أكذب في هذا اليوم العظيم يوم الجمعة والمستشفى الإقليمي بسيدي قاسم يتباطأ في إصلاح السكانير وربما قد يبيعه للقطاع الخاص هذا السكانير تم تدشينه من قبل وزير الصحة في شهر مايو الماضي فقط واليوم أصابه العطب فيا للعجب ... فهل هذا تواطؤ مع القطاع الخاص أم تخلي عن المسؤولية أم تجارة بأرواح المواطنين ؟؟ ... عليكم من الله ما تستحقون يا من تسترخصون صحة المسلمين.
9 - المدير الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 11:09
بخصوص السكانير الذي تم تركيبه في ماي الماضي في المستشفى الإقليمي لسيدي قاسم والذي أصاب العطب بعض أجزائه فإن السيد المندوب الإقليمي هو الذي تكفل بإصلاحه ... وسيعود قريبا للعمل .
10 - ADAM الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 15:29
بالنسبة لأجهزة الراديو من المفروض أن تكون مؤمنة لمدة تكون محددة عند عقد البيع(غالبا سنة تأمين على الأقل) فيتولى إصلاح العطب البائع. هذا من ناحية، أما الأعطاب التي تصيب هذه الآلات طبيعي لأنها غالبا ماتعمل 24على 24 ولا يعطونها وقت للراحة لعدم وجود بديل آخر حيث أن الآلة يجب أن لا تعمل أكثر من 12 ساعة في اليوم وإلا أصابها عطب مع توالي الأيام.
11 - حمو الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 23:59
مدير مستشفي و جراح و في نفس الوقت طبيب نساء و توليد ثلاتة في واحد و من الفوق عمل بنظام المداومة الاستعبادي... و من فوق هادشي الى مات شي حد هو المسؤول و هاد المسؤولية كاتولي جنائية يعني محاسبة في المحاكم و الصحافة.. نصيحتي لهؤلاء الاطباء و الممرضين لا تعملوا إلا و الضروف العلمية مواتية... يعني ماتفتح للمريض حتى يوجد ليك جميع التحاليل و الاشعة و يكون عندك قاعة عمليات مجهزة وإلا ماتفتحش ما تحلش مشكل الدولة و تلصق فيك نتا التهمة
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.