24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | جمعية تحتج للمطالبة بإطلاق سراح ناشط بخنيفرة

جمعية تحتج للمطالبة بإطلاق سراح ناشط بخنيفرة

جمعية تحتج للمطالبة بإطلاق سراح ناشط بخنيفرة

نظم المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة، مساء الأحد، وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح ناشط محلي يدعى سعيد أفريد، اعتقل بتهمة "إهانة موظف أثناء مزاولة عمله"، عقب تعقيبه على تحرير مخالفة "استعمال الأكياس البلاستيكية" ضده بعبارة "اللهم إن هذا منكر"، وفق شهادة أدلى بها شاهد في جلسة الخميس المنصرم.

وفي هذا السياق، أوضح كبير قاشا، فاعل حقوقي، أن الوقفة التي شارك فيها قرابة 120 فردا قدموا من عدة مدن مغربية (بني ملال، أبي الجعد، زاوية الشيخ، خنيفرة وآزرو)، والتي جاءت تزامنا مع اليوم العالمي لمحاربة الفقر، انطلقت بساحة 20 غشت مع الخامسة وانتهت في حدود السابعة مساء، ورفعت فيها شعارات تنادي بالإسراع بإطلاق سراح أفريد.

وأضاف قاشا، في تصريح لهسبريس، أن خنيفرة عرفت إنزالا أمنيا كثيفا بمجرد انطلاق الوقفة الاحتجاجية، التي دعت إليها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الوقفة كانت مناسبة لاستحضار المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، التي يتخبط فيها إقليم خنيفرة بمدنه وقراه، وفرصة لتسليط الضوء على معاناة الساكنة في مجالات الصحة والتشغيل والتعليم.

وأبرز الناشط الحقوقي نفسه أن الوقفة شهدت كلمة لزوجة المعتقل سعيد أفريد، أكدت فيها أن مواقفه ما زالت ثابتة، وأن متابعته ذات طابع سياسي، ولا علاقة لها بالأكياس البلاستيكية، مشيرة إلى أن الأسواق كلها تستعمل فيها "الميكا"، وأنه ليس الوحيد الذي يتوفر عليها، ولكنه الوحيد الذي توبع باستعمالها، نظرا إلى مواقفه السياسية وخرجاته وتدويناته على موقع التواصل الاجتماعي حول أوضاع إقليم خنيفرة الاجتماعية.

وتعود أطوار توقيف سعيد أفريد، وهو خضار، إلى صبيحة الخميس 26 شتنبر الماضي، لما كان يزاول نشاطه التجاري بأحد أسواق مريرت بضواحي خنيفرة، فقصده رجل أمن رفقة مراقب، وحررا له مخالفة استعمال الأكياس البلاستيكية (300 غرام من "الميكا")، غير أن نقاشا وقع بين الطرفين أضاف تهمة "إهانة موظف أثناء مزاولة عمله" إلى "مخالفة استعمال الأكياس البلاستيكية".

تجدر الإشارة إلى أنه منذ اعتقال أفريد وجنبات مقر المحكمة الابتدائية بخنيفرة تعرف وقفات احتجاجية للمطالبة بالإفراج عنه.

وتتزامن هذه الوقفات التضامنية مع جلسات محاكمته، وكانت آخرها وقفة الخميس المنصرم، حيث تأجلت محاكمته من جديد إلى يوم الخميس 24 أكتوبر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - Hassan Sima الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 00:01
أقول لجمعيات الوهـم المنافقة والتي تعمل بالفرزيات قد سبق لي وطلبت منگم في إحدى فروعگم عبر المملگة مؤازرتي في ملف وطلبت منگم فقط محاولة إيصال صوتي للقضاء لإعادة فتح تحقيق في قضيتي مادمت لم أَجِد حلا سوى إتهـام أحد المحامين بالنصب والتعاون مع عدوي في تبرءته فگان تعاملگم مقرف ... وأجبتموني لا يمگن لنا التدخل في قضيتك مادامت معروضة أمام القضاء أقول لگم بدوري أترگو القضاء وشأنه وعاش القضاء
2 - عبدالله الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 01:49
جمعيات اخر الزمان ، انتما لي نزلتو الدل على البلاد او ولات فيها الفوضى والسيبة.
بسببكم ولى المغرب احسن دولة في الاضرابات، كل نهار حاجة ، تبزنستو مزيان على ظهر الكوانب. انتم السبب بتخويف اي مقاول يريد استتمار فلوسه وخلق الشغل للبطالة . غير يخدمو تخرجوهم للإضرابات ، وليتو جرتومة تخدمون كل شيء.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.